قصة فيلم البحيرة الزرقاء (1980): الدراما والرومانسية!

قصة فيلم البحيرة الزرقاء (1980): الدراما والرومانسية!

تعرفي إلى قصة فيلم البحيرة الزرقاء

فيلم ذا بلو لجون، The Blue Lagoon، البحيرة الزرقاء، واحدًا من أهم الأفلام الرومانسية الأمريكية التي تركت أثرها في نفوس مشاهديها من إخراج راندال كليزر، ويستند إلى رواية The Blue Lagoon، وهو عبارة عن نسخة جديدة لنفس الفيلم الذي يعود إلى عام 1949، وتدور قصة الفيلم حول طفلين صغيرين ينجوان من غرق سفينة في جنوب المحيط الهادئ مع طاهي مطبخ السفينة ويصلون إلى جزيرة استوائية.[١]

وبهذه الأثناء يتولى الطاهي رعايتهما، وبعد فترة من الزمن يموت الطاهي الذي يُدعى بادي ويعتمد كلًا من ريتشارد وإيميلين على بعضهما البعض في سبيل البقاء على قيد الحياة ويبنيان منزلًا للعيش فيه، فيكبر الطفلان سويًا ويقضيان أيامهما في الصيد والسباحة والغوص للبحث عن اللؤلؤ.[١]

وخلال هذا الوقت تنشأ بينهما علاقة عاطفية، ولكن تحدث بينهما بعض المشاكل فتخرج إيميلين من المنزل وتتوجه إلى الجزء الآخر من الجزيرة بالرغم من أن الطاهي منعهما من الذهاب إلى هذا المكان بسبب وجود أدلة على بقايا تضحيات بشرية دموية، فتكتشف إيميلين العديد من المفاجآت في الجانب الآخر من المكان الذي يسكناه، وتحدث مفاجأة أخرى في هذا الوقت وهي ظهور السفينة المحطمة التي كانوا على متنها.[١]

فيقرر ريتشارد المغادرة لكن إيميلين تقرر البقاء، وبسبب الشجار الذي دار بينهما بهذا الشأن تخرج إيميلين من الكوخ وتتعرض إلى حادث يكاد يودي بحياتها الأمر الذي يُشعر ريتشارد بأهميتها في حياته، وتتعافى إيميلين ويعودان للصيد وممارسة حياتهما الطبيعية. [١]

وتتوالى الأحداث المشوقة في الفيلم ويكتشف هذا الثنائي العديد من الأمور الحياتية والبشرية الأخرى، وبمرور الوقت تقترب سفينة ضخمة من شاطئ الجزيرة يقودها آرثر والد ريتشارد الذي يبحث عنهما، لكنه لا يميز أحدهما الآخر، وتبدأ المغامرة في رحلة التعرف على الطفلين المفقودَين بعد أن أصبحا والدين لطفل سمياه بادي؛ إحياءً لذكرى الطاهي الذي رباهما.[١]

تعرفي إلى أبطال فيلم البحيرة الزرقاء

شارك في فيلم المغامرة والتشويق "ذا بلو لجون" نخبة من ممثلي وممثلات هوليوود المتميزات ، ويمكنك التعرف عليهم وعلى الأدوار التي أدوها في الفيلم من خلال الاطلاع على ما يلي:[٢]

  • الممثلة بروك شيلدز: بدور إيميلين ليسترانج.
  • الممثل كريستوفر أتكينز: بدور ريتشارد ليسترانج.
  • الممثل ليو مكيرن: بدور خبير الطهي بادي.
  • الممثل وليام دانيلز: بدور آرثر ليسترانج.
  • الممثلة إيلفا جوزيفسون: بدور إيميلين ليسترانج الصغيرة.
  • الممثل جلين كوهان: بدور ريتشارد ليسترانج الصغير.
  • الممثل آلان هوبجود: بدور كابتن السفينة.
  • الممثل جوس ميركوريو: بدور ضابط الشرطة.
  • الممثل جيفري كلايزر: بدور المرصاد.
  • الممثل برادلي برايس: بدور بادي الصغير.
  • الممثل تشاد تيمرمان: بدور بادي الرضيع.
  • الممثل جيرت جاكوبي: بدور البحار.
  • الممثل أليكس هاميلتون: بدور البحار.
  • الممثل ريتشارد إيفانسون: بدور البحار.


إليكِ أهم المعلومات عن إنتاج فيلم البحيرة الزرقاء

يُصنف فيلم "ذا بلو لجون" ضمن قائمة أفلام التشويق والإثارة، وهو من إنتاج المنتج راندال كلايزر والمنتج المشارك ريتشارد فرانكلين [٣] وشركة Columbia Pictures للإنتاج الفني،[٤] أُصدرَ الفيلم في 2 من شهر يوليو عام 1980 في الولايات المتحدة الأمريكية، والموقع الرسمي له هو قناة أفلام سوني وعُرض باللغة الإنجليزية[٢]، وموقع التصوير هو جزيرة السلاحف في فيجي[٤].

أما المسؤول عن الموسيقى فهو باسل بوليدوريس، أما التصوير السينمائي فكان المسؤول عنه نيستور المندروس، أما اختيار الأزياء فكان المسؤول عنها جون داودينج، وقسم المكياج كان المسؤول عنه ايرين وولز، والمسؤول عن تصميم الصوت هو بول كلارك، وأول مساعد مخرج بيتر بوجارت، أما الذي تولى الإخراج هو ذاته منج الفيلم راندال كليرز، والذي تولى تحرير الفيلم روبرت جوردون.[٥]

ما رأي النقاد في فيلم البحيرة الزرقاء؟

حصل فيلم المغامرة والرومانسية "ذا بلو لجون" على بعض الآراء من النقاد والصحافة والوسط الفني السينمائي، منها ما كان إيجابيًا ومنها ما كان سلبيًا، ويعود ذلك إلى تحليل تفاصيل الفيلم من سيناريو وإخراج وتصوير وأداء الممثلين ومدى تأثيره على المشاهد كالآتي:[٦]

  • صرّح الناقد السينمائي مايكل بلوين لصحيفة بوسطن غلوب: بأن مكان تصوير الفيلم أقرب إلى فندق Robinson Crusoe Goes Club Med من المكان الموصوف في الرواية.[٦]
  • قال الناقد السينمائي جوديث مارتن: بأن قصة فيلم "ذا بلو لجون" مستهلكة ويوجد العديد من القصص المشابهة لها في أهم الأفلام السينما الرومانسية الناجحة الحائزة على أكبر الجوائر العالمية وأن مواصلة إصدار عدة نسخ عنها أمر مزعج جدًا، وشبّه الناقد السينمائي جاري أرنولد بطلة الفيلم بالبطة الممتلئة التي ينتظرها المشاهدون ليسخروا منها.[٦]
  • عبّر طاقم عمل متنوع من النقاد السينمائيين عن إعجابهم بالفيلم من خلال التصوير الفوتوغرافي المتقن بتقنية (لنيستور الاميندروس) الذي أظهر متانة العلاقة الرومانسية بين الأبطال، والاختيار الموفق لمكان التصوير في جزيرة فيجي ساعد على إنجاح الفيلم، بينما صرّح نقاد آخرون بأن اللون الأزرق المذكور في اسم الفيلم هو البحر، أي أنه ليس له دلالة على شيء يخص الفكرة الأساسية للفيلم أو الأبطال، وأن عامل الجذب الوحيد هو طريقة اللباس الجريئة.[٦]
  • قال الناقد السينمائي روجر ايبرت: بأن فيلم "ذا بلو لجون" أغبى فيلم في عام 1980.[٦]
  • صرحت الناقدة السينمائية جينجر فارني: بأن طريقة التصوير السينمائي (لنيستور الاميندروس) أضافت قيمة كبيرة للفيلم، إلا أن محتوى الفيلم غبي جدًا بينما قال الناقد السينمائي مايك ماسي إن طريقة عرض المأساة التي حلّت على الطفلين ساذجة ويعود ذلك إلى ترتيب السيناريو وأداء الممثلين.[٦]
  • قال الناقد السينمائي بيل نيوكوت: إن بطلة الفيلم شيلدز البالغة من العمر 14 عامًا كانت لها سمات جسدية توحي بأنها أكبر عمرًا بعشر سنوات تقريبًا ولا توحي بعمرها في الفيلم، وصرحت الناقدة السينمائية لورين هاينز بأن جميع تفاصيل وعناصر الفيلم سخيفة جدًا على حدّ تعبيرها.[٦]
  • قالت الناقدة السينمائية أندريا بيتش: بأن الفيلم يحتوي على العديد من مشاهد العري التي لا تخدم قصة الفيلم، إلى جانب التمثيل السيئ من قِبل أبطال الفيلم في محاولتهم للنجاة والبقاء على قيد الحياة، وقالت شبكة تي في جايد TV Guide أن مدة عرض الفيلم تتجاوز 100 دقيقة وبالرغم من ذلك يشعر المشاهد بوجود أجزاء محذوفة بطريقة خاطئة وواضحة.[٦]

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج "The Blue Lagoon (1980 film)", fandom, Retrieved 5/8/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "The Blue Lagoon (1980)", imdb, Retrieved 5/8/2021. Edited.
  3. "The Blue Lagoon (1980) Full Cast & Crew", imdb, Retrieved 16/8/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "The Blue Lagoon", imdb, Retrieved 16/8/2021. Edited.
  5. "THE BLUE LAGOON (1980)", fandango, Retrieved 16/8/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "THE BLUE LAGOON", rottentomatoes, Retrieved 5/8/2021. Edited.
25 مشاهدة