10 أفلام رومانسية تركت أثرها في نفوس المشاهدين

10 أفلام رومانسية تركت أثرها في نفوس المشاهدين

فيما يلي عناوين لبعض الأفلام الرومانسية المؤثرة التي تركت قصصًا حركت مشاعر الجمهور بها[١]:


فيلم آني هول (Annie Hall)

تُعَدُّ قصة هذا الفيلم من القصص الكلاسيكية، إذ تروي ما يحدث في علاقة الحب الشديد المتزمتة التي يبقى بها السعي قائمًا لفهم طبيعة الحب، يروي الفيلم قصّّة رجلٍ اسمه "ألفي" يبلغ من العمر 40 عامًا، تزوج وانفصل مرتين، ولكنّه ما زال هائمٌ على أطلال علاقته الزوجية الأخيرة التي كانت "آني هول" شريكته بها، "آني هول" مغنية غير مستقرة، وطائشة، كما اعتقد "ألفي" أن تلك العلاقة قادرة على حل مشاكله التي واجهها على مدار ال15 سنة الماضية وأن علاقته ب"آني" ستدوم مع هذه الوتيرة، وأُصدر الفيلم سنة 1977م، وقُيِّمَ بِدرجة 8/10، كما نال عنها 4 جوائز أوسكار[٢].


فيلم فورست غامب (Forrest Gump)

تعد قصة حب فورست غامب من القصص المميزة والقيّمة في تاريخ السينما، يتحدث الفيلم عن رجل يدعى "فورست غامب" صاحب النية الطيبة، وذو الذكاء المحدود كما ذُكر، يعيش مرحلة طفولته مع صديقته الوحيدة المفضلة "جيني"، يتعلم من والدته كيفية التكيف مع الحياة، كما أنها تتيح له فرصة اختيار مستقبله، فيختار "فورست" الانضمام للجيش ليقدّم خدمته في الفيتنام، ويتعرف في عمله على أصدقاء جدد ويخوض المسابقات وينال الميداليات والجوائز، ثم ينشأ اسطولًا معروفًا لصيد القريدس، ويشجع الناس على ممارسة رياضة الجري وكرة اليد، يبتسم للجميع ويتصدق للناس المحتاجة، ومع كل هذه الأشغال؛ إلا أن أنه لا يفكر إلا بحبيبته في طفولته "جيني" التي دمرتْ حياتها، يرغب "فورست" أن يثبت في نهاية الفيلم أنَّ الغرام لا يقتصر على أي أحد، والحب متاح للجميع. حصل الفيلم على 6 جوائز أوسكار وأُصدِرَ عام 1994م، وقُيِّمَ بِدرجة 8.8/10[٣].


فيلم آن أوفيسر آند جنتل مان (An Officer and a Gentleman)

يتحدث الفيلم عن قصة الشاب "زاك مايو"؛ وهو طالب سجّل في المدرسة المرشحة لضباط الطيران البحري، يعاني "زاك" من عاداتٍ وسلوكياتٍ سيئة، يقوم على تدريبه الرقيب المدفعي إميل فولي ويقيّم أداءه. في هذه الأثناء يلتقي "زاك" ببولا (فتاة ذات علاقات محدودة نوعًا ما)، وهنا تدور الأحداث حول زاك الذي يجب عليه تحديد اختياراته في الحياة. حصل هذا الفيلم على جائزتي أوسكار وأُصدِرَ عام 1982م، وقُيِّمَ بِدرجة 7/10[٤].


فيلم سلمدوج ميليونير (Slumdog Millionaire)

يتحدث هذه الفيلم عن شاب يدعى "جمال مالك"، يبلغ من العمر18 عام ويعيش في أحد أحياء مومباي الفقيرة، ويتعايش مع مجتمع وبيئة أكبر منه ومن البيئة الملائمة لمن في مثل سنّه، يتحدث الفيلم عن قصة حبه للاتيكا التي فقدها على الرغم من أن حبهما تحدّى كل العوائق التي واجهتهما، وبقي الاتصال الروحي بينهما رغم المسافات.


كما يروي قصّة حياته في الأحياء المعدومة التي نشأ فيها هو وأخوه، وعن المغامرات التي وجهتهما من العصابات الخطيرة، وعن اعتقاله من قبل الشرطة بعد فوزه ب20 مليون روبيّة في مسابقة "من يريد أن يكون مليونيراً؟" الهندية، وذلك لعدم إيمانهم بقدراته واتّهامهم له بالغش، فكيف لطفلٍ فقيرٍ أن يعرف هذا الكم الهائل من المعلومات، ثم يروي الفيلم محاولاته في إثبات براءته ولكن دون جدوى. حصل الفيلم على 8 جوائز أوسكار لأفضل صورة، ومخرج، وسيناريو مقتبس، ومونتاج، وتصوير سينمائي، وأفضل موسيقى وأغنية، كما أُصدِرَ عام 2008م، وقُيِّمَ بِدرجة 8/10[٥].


فيلم ذا ساوند أوف ميوزيك (The Sound of Music)

يروي هذا الفيلم قصّة حب بين قائد وراهبة شابة في إحدى المدن في النمسا عام 1930م، كانت الراهبة تدعى ماريا (السيدة جولي أندروز)، وقد باءتْ محاولتها جميعها بالفشل بأن تصبح راهبةً، وفي الوقت ذاته يعلن القائد البحري جورج فون تراب (كريستوفر بلامر) الوالد لسبعة أطفالٍ مزعجين حاجته لمربية لترعى الأطفالالذين ماتت والدتهم منذ زمن، وهنا تقدّمت ماريّا للوظيفة، إلا أنها قوبلت بالرفض لتساهلها مع أبنائه الممنوعين من أية أمور قد يفعلها الأطفال كالرقص والغناء، ولكن بعد أن اكتشف القائد شخصيتها المرحة وتفهمها لأطفاله وانجذابهم لها، وجد أنهم بأمس الحاجة لها في حياتهم، كما أُغرمَ بها هو أيضًا على الرغم من أنه مخطوبٌ لبارونة. حصل الفيلم على 5 جوائز أوسكار، أُصدر عام 1965م، وقُيِّمَ بِدرجة 8/10[٦].


فيلم كريزي هارت (Crazy Heart)

، يحمل هذا الفيلم الحاصل على جائزتي أوسكار قصة مؤلمة ومرهفة عن الحب والفقد والتضحية، وتجعل المشاهد مرهفًا هائمًا رقيقًا، يتحدث الفيلم عن "باد بلاك" المغني والموسيقي الريفي المتعب الذي يمر بظروفٍ عصيبة، والذي تزوج مرّاتٍ عديدة، ينتهي الأمر بتلقيه المساعدة من حبيبته جين الصحفية التي اكتشفت موهبته وفتحت له الفرصة بأن يكون مغنيًا رائعًا، أُصدر هذا الفيلم عام 2009م، وقُيِّمَ بِدرجة 7.2/10[٧].


فيلم جود ويل هانتنج (Good Will Hunting)

يروي هذا الفيلم قصّة شاب مكافح يبحث عن ذاته، يعيش في عالمه الخاص الذي يجد فيه حلًا لأي مشكلة باستثناء ما يجول في روحه وخجلاتِ نفسه، حتى يلتقي بتوأم روحه الذي يفتح له قلبه، ويكشف له ما يجول في ذهنه، ويعيش بعد ذلك حياة مليئة السعادة. أُصدر الفيلم عام 1997م، وحاز على جائزتي أوسكار، وقُيِّمَ بِدرجة 8.3/10[٨].


فيلم روميو آند جولييت

Romeo + Juliet، يحمل هذا الفيلم أحداث الحقبة الكلاسيكية لروميو وجولييت في مدينة فيرونا بيتش العصرية، وهما من عائلتي مونتاج وكابوليتس، تتنافسان هاتين العائلتين بكل شيء، ويلتقي ابنيهما ويغرمون ببعضهما، وعليهم إسرار هذا العشق عن الجميع لأن ذويهم لن يسمحوا بهذا الحب أن يدوم، تتعثر قصة الحب هذا بعددٍ من العوائق مثل ابن عم "جولييت" "تيبلت"، وصديق "روميو" "ميركوتيو". حصل هذا الفيلم على جائزو الأوسكار، وأُصدرَ عام 1996م، وقُيِّمَ بِدرجة 6.7/10[٩].


فيلم التايتنك (Titanic)

يروي هذا الفيلم قصةً اسطوريةً تؤثر في أعماق المُشاهد، يُفتتح ببعض المشاهد المخيفة في عمق المحيط الأطلسي، الأمر الذي خلق جاذبية كبيرة للمشاهد عدا عن التأثيرات المُتقنة في تلك المشاهد، أمّا عن أبطال القصّة الرومانسية في الفيلم؛ فقد لعبت الممثلة (كيت وينسلت) دور "روز" والممثل (ليوناردو دي كابريو) دور "جاك"، وظهرا بصورة المُحبين الحميمين غير المكترثان لاستحالة علاقتهما، بل كانا غير مباليين أبدًا حتى بعد وقوع الكارثة وهي غرق السفينة في منتصف المحيط الأطلسي في الماء المتجمد، بدأ دور جاك الحقيقي عند غرق السفينة حيث كانوا يُقلّون الأطفال والنساء على القوارب الصغيرة قبل الرجال وجاك رجل بحق قدّر هذا الأمر على عكس الرجال الأغنياء الذين يعيشون في الطبقة البرجوازية، في هذه اللحظات المتخبطة أصّرت روز على مرافقته على الرغم من أنها ستنجو بالتأكيد إن بقيت مع الطبقة التي تنتمي إليها، لكنها آثرت على البقاء مع حبيبها جاك حتى في ظل الظروف المميتة، انتهى الأمر بجاك بالموت من أجل من أحبّها، وقد روت روز الحكاية وهي في سن 101 وهذا يؤكد أن الحب وتضحياته يبقيان في الذكرة إلى الأبد، أُصدر الفيلم عام 1997م، وحصل على 11 جائزة أوسكار، وقُيِّمَ بِدرجة 7.8/10[١٠][١١].


فيلم مي بيفور يو (Me Before You)

من أروع الأفلام الرومانسية على الإطلاق، لن يتحكم المشاهد بدموعه أبدًا عند مشاهدته، اقتُبِسَ الفيلم من رواية للكاتبة جوجو مويس، إذ يروي واحدة من أعظم قصص الحب التي ترافقها اللّمسات الحانية الإنسانية، وحملت الممثلة إيميليا كلارك شخصية البطلة في هذا الفيلم "لويزا كلارك"، وكانت فتاة تبلغ من العمر 26 عامًا نشيطة وحيوية تكافح مع عائلتها ذات الطبقة المتوسطة وتبحث عن عمل بعد أن تم التخلي عنها من متجر الحلوى الذي كانت تعمل به بسبب أنّها عاطفية جدًا، إذ تظهر تلك العواطف على وجهها، ولكن هذا الأمر مرفوض في المجتمع، لذا تقتنع أن المشكلة بها بدلًا من أن ترى أن العالم هو الذي يسيء مقابلة ما تقدّمه له.


أخيرًا تجد عملًا لتقديم الرعاية لشاب أصيب بالشلل منذ عامين ويعيش في وسط المدينة في قلعة كبيرة تعود لحقبة الثمانينيات، وعلى الرغم من سوء حظّها أثناء مقابلة والدة ذلك الشاب لها، إلا أنها وجدتها مؤهلة لرعايته، لم تكن هذه الفتاة الريفية المتواضعة موفّقة في عملها في البداية ولكنّها دخلت قلب الشاب بعد حين، وفي هذه الأثناء كان الأطباء يبحثون في كيفية علاجه ولكن لم يكن هناك أي أمل للشفاء، لذا فضّل الشاب خيار الموت الرحيم لروحه حتى لا يبقى عالة على حياة من يحبه. ينتهي الفيلم بقراءة وصيّة الشاب بعد موته وبما تركه لها من ألم قبل المال الذي ظنّ أنه سيساعدها هي وعائلتها، أُصدر الفيلم عام 2016م، وقُيِّمَ بِدرجة 7.4/10 وحصل على 6 جوائز أوسكار[١٢][١٣].


المراجع

  1. Kristen Droesch Contributor (30/1/2014), "10 Oscar-Winning Romantic Films We Love", yourtango, Retrieved 18/1/2021. Edited.
  2. "Annie Hall (1977)", imdb, Retrieved 18/1/2021. Edited.
  3. "Forrest Gump (1994)", imdb, Retrieved 18/1/2021. Edited.
  4. "An Officer and a Gentleman (1982)", imdb, Retrieved 18/1/2021. Edited.
  5. "Slumdog Millionaire (2008)", imdb, Retrieved 18/1/2021. Edited.
  6. "The Sound of Music (1965)", imdb, Retrieved 18/1/2021. Edited.
  7. "Crazy Heart (2009)", imdb, Retrieved 18/1/2021. Edited.
  8. "Good Will Hunting (1997)", imdb, Retrieved 18/1/2021. Edited.
  9. "Romeo + Juliet (1996)", imdb, Retrieved 18/1/2021. Edited.
  10. Roger Ebert (3/3/1998), "`Titanic's' enduring power lies in how it touches our feelings about life, death", rogerebert, Retrieved 9/1/2021. Edited.
  11. "Titanic (1997)", imdb, Retrieved 19/1/2021. Edited.
  12. David Ehrlich (3/1/2016), "Review: ‘Me Before You’ Is a Refreshingly Honest Tearjerker", indiewire, Retrieved 9/1/2021. Edited.
  13. "Me Before You (2016)", imdb, Retrieved 18/1/2021. Edited.
119 مشاهدة