الفرق بين الحب والعشق والهيام

الفرق بين الحب والعشق والهيام

الفرق بين الحب والعشق والهيام

الحب

الحب هو الشعور بالعاطفة، وهو تقديم العطاء والاهتمام لشخص ما، وإعطاؤه أولوية، ويدل على قبول الشخص على حقيقته، كما أنّه تفاعل متبادل بين الأشخاص ويأتي بعد الثقة والولاء والالتزام، ويرتبط الحب بعدّة مشاعر مثل الافتتان، والشغف، والهوس، بالإضافة إلى أنه طاقة بين شخصين أو أكثر[١].

العشق

يعرف العشق بالحب المفرط، وعشق الشيء يعني ما أحبّه حبًّا شديدًا وتعلّق قلبه به، كما أنه ما لزمه ولصق به، وهو عبارة عن إعجاب المحب بمحبوبه والإفراط في حبّه، ويمكن أن تشترك العديد من المشاعر في العشق، مثل العفاف، والعذرية، والمشاعر الجنسية وغيرها الكثير، وفي هذا النوع من المشاعر يعمى المحب عن عيوب محبوبه، كما يمكن تعريف العشق بصيغة أخرى؛ فيقال فلان يعشق الشيء، أي أحبّه بشدة، ومن الممكن أن يعشق فلان الشعر أو الأدب، أو الموسيقى أو الألعاب الرياضية[٢].

الهيام

الهيام أو الجنون هما المرحلة الأخيرة من مراحل الحب، وهي مشاعر مجنونة يمر بها الإنسان بعد مروره برحلة الحب الطويلة، وتدل على إطلاق العشاق لمشاعرهم، ويجسد الهيام المعنى الحقيقي للحب؛ ففي هذه المرحلة لا يحتاج العاشق إلى أي رعاية من أي شخص بعد إيجاده حُب حياته[٣].


مراتب الحب

يصنّف الحب ضمن عدّة مراتب، وقد قُسّم إلى هذه المراتب على يد الكثير من العلماء مثل ابن القيم الجوزية، وتُعدُّ أول مرتبة من هذه المراتب العلاقة، وسُميت بالعلاقة لأنّ الحبيب يتعلق بمحبوبه، وتُعدُّ الإرادة ثاني مراتبه، وهي تعّبر عن انجذاب الحبيب لمحبوبه، كما أنَّ الصّبابة هي المرتبة الثالثة، وتدلُ على انصباب القلب للمحبوب، والغرام هي رابع مراتبه، وهو الحب الملازم للقلب، والوداد خامس مراتبه، ويدل على صفو المحبة، ويُعدُّ الشغف سادس مراتبه، وهو تجاوز شغاف القلب، وسابعها العشق الذي يعبّر عن الحب المفرط، وثامنها التتيم، وهو التعبّد والتذلل، وتاسعها التعبد، والمرتبة الأخيرة هي الخلّة التي انفرد فيها الخليلان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وسيدنا إبراهيم عليه السلام[٤].


مراحل الحب في علم النفس

يُعدُّ الحب واحدًا من المشاعر المعقّدة التي لا يمكن تحليلها أو فهمها، بيد أنّه يمكن تبسيطها بالمراحل الثلاثة التالية استنادًا إلى علم النفس[٥]:

  • الرغبة: يبدأ الحب بظهور الرغبة نحو الشخص الآخر، كما تظهر بعض الأعراض الجسدية مثل احمرار الوجه عند رؤية الحبيب أو التحدث إليه، وزيادة نبضات القلب.
  • الانجذاب: يُعَدُّ الانجذاب المرحلة الثانية من مراحل الحب، ويظهر من خلال الشعور بشيء يشد الإنسان اتجاه الشخص الذي يعجبه، كما أنَّ الإهتمام هو من أهم عناصره، ويمكن تعريفه بأنه التغاضي عن العيوب، ووضع الحبيب داخل العقل، والافتتان به.
  • القبول أو الرفض: تُعدُّ مرحلة القبول أو الرفض هي المرحلة الثالثة من مراحل الحب في علم النفس؛ إذ يمر الإنسان بفترة من الوعي بعد تلاشي الانجذاب الرومانسي واستقرار الهرمونات، وتبدأ الأسئلة المنطقية حول الثقة، والصدق، والإخلاص، وكيفية تقبل الآخر بعيوبه، وإجابة الشخص الآخر على ذات الأسئلة.

المراجع

  1. EMILY GULLA (28/2/2020), "What is the definition of love?", cosmopolitan, Retrieved 21/12/2020. Edited.
  2. "تعريف و معنى عشق في معجم المعاني الجامع "، قاموس ومعجم المعاني متعدد اللغات، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-10. بتصرّف.
  3. Jessica Harn (28/11/2017), "These 8 Stages of Arabic Romance Will Make You Fall in Love With the Language", theculturetrip, Retrieved 21/12/2020. Edited.
  4. "مراتب المحبَّة"، الدرر السنية، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-10. بتصرّف.
  5. Hanan Parvez (2018-01-28), "3 Stages of love in psychology", psychmechanics, Retrieved 2020-11-10. Edited.