كيف تحلين مشكلة عدم شحن الهاتف الخاص بكِ؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٤٣ ، ٢٢ يوليو ٢٠٢٠
كيف تحلين مشكلة عدم شحن الهاتف الخاص بكِ؟

مشاكل شحن الهاتف

إن من أسوأ المواقف التي يمر بها الأفراد لحظة عدم استطاعة شحن الهاتف لبعض الأعطال، وقد يهرول بعضهم مسرعًا إلى مراكز الصيانة مباشرةً مع أن حل المشكلة قد يكون في منتهى البساطة، عدا عن أن بطء شحن الهاتف أو عدمه لا يعني بالضرورة تلف البطارية كما يعتقد البعض، إلا أنه يوجد احتمال بوجود خطأ ما في الجهاز يحتاج لبعض التعديلات، وفيما يأتي ذكر لبعض المشاكل التي تمنع شحن الهاتف[١]:

  • خلل منفذ USB الخاص بالشاحن ما يمنع الاتصال والتلامس بين الشاحن والمنفذ وذلك بسبب الإدخال والإخراج المستمرين للشاحن.
  • تراكم الأوساخ والغبار في منفذ الشحن لا سيما وبر جيب بنطال الجينز أو الحقيبة ما يعمل كحاجز مادي يمنع اتصال الشاحن الصحيح بمنفذ الشحن.
  • تهالك سلك الشاحن ولو كان محول الشاحن الرئيسي قويًا بما يكفي.
  • خلل محول الشحن الذي يوصل بمقبس الحائط الكهربائي لا سيما في الشواحن مفصولة الكابل والمحول.
  • عدم تناسب مصدر الطاقة مع شاحن الهاتف.
  • استخدام الهاتف أثناء شحنه إذ يكون استهلاك البطارية مرتفعًا جدًا فتفقد الشحنة بسرعة، أو يكون التطبيق المستخدم يستهلك الشحن بنسبة كبيرة ما يترك انطباعًا ببطء شحن الهاتف أو عدمه.
  • تعطل بعض البرامج ما يتطلب إعادة تشغيل الهاتف لإصلاحها تلقائيًا.
  • عدم تحديث الهاتف ما يُبقي أخطاء الأمان والأداء دون إصلاح.
  • تعرض الهاتف لأضرار حديثة كالمياه ما يتطلب استبدال البطارية.


ماذا تفعلين عند عدم شحن الهاتف الخاص بكِ؟

يتعين عليكِ في كثير من الأحيان حل مشكلة عدم شحن هاتفك لا سيما إن كانت تواجهك بكثرةٍ أو إذا واجهتك في وقتٍ صعبٍ، وإليك فيما يأتي بعض الطرق لتشخيص مشاكل شحن بطارية هاتفك لمساعدتك على حلها[٢]:

  • جربي مصدر طاقة أو مقبسًا كهربائيًا مختلفًا أو اشحني هاتفك من جهاز الكمبيوتر مباشرةً، وفي حال عدم فعالية ذلك جربي جميع المنافذ المتوافرة على الكمبيوتر، وإذا لم تُحَل المشكلة استعيني بفني الكهرباء أو المختص بصيانة أجهزة الكمبيوتر.
  • تحققي من كابل الشحن ومحوله الذي يوصل بالحائط إذ يُعد المشكلة الأكثر شيوعًا لما يتعرض له من تفكيك ولف وثني بزوايا خاطئة تتلف السلك، واستبدليه إن لزم الأمر.
  • تحققي من محول الشاحن على حدة في حال إمكانية فصله عن السلك وتأكدي من عدم تعرضه للكسر.
  • أغلقي هاتفك إن كنت تلعبين لعبةً كثيفة الرسوم أثناء شحنه، إذ سيستهلك الطاقة بسرعة تفوق اكتسابها وكأنه لا يُشحن فعليًا، أو بدليه إلى وضعية الطيران لتسريع عملية الشحن.
  • تحققي من مقبس الشحن الخاص بالهاتف، إذ عادةً ما ينحني موصله المعدني الصغير بطريقة تمنعه من الاتصال الصحيح بكابل الشحن، ولإصلاح ذلك أوقفي تشغيل هاتفك وأزيلي منه البطارية إن أمكن، ثم خذي دبوسًا وصوبي قطعة المعدن الصغيرة برفق لئلا ينتهي الأمر بإلحاق الضرر دون أي نفع، وأعيدي البطارية بعد ذلك لتشغيل الجهاز وتكرار محاولة شحنه مرةً أخرى.
  • نظفي منفذ الشحن من الوبر والأتربة باستخدام علبة الهواء المضغوط في حال اتساخه.
  • استبدلي بطارية جهازكِ لا سيما إن شارف عمرها على الانتهاء أو تسرب سائلها أو بدأت في الانتفاخ، أما إذا كانت بطاريتك غير قابلة للإزالة فستضطرين إلى اصطحاب هاتفك لمركز الصيانة لاستبدالها من قبل المختصين.
  • حدثي أو استرجعي نظام التشغيل الخاص بجهازك؛ إذ يُنصح بتحديث نظام التشغيل وترقيته للتحقق من حلِّه لمشاكل الشحن، علمًا أنه في بعض الأحيان قد تستنزف التغييرات الحديثة لبرامج هاتفك عمر البطارية لا سيما في الهواتف القديمة ما يتطلب الرجوع إلى الإصدار الأقدم بالرغم من حفظ التحديثات لأمان جهازك .
  • حمِّلي تطبيق Ampere على جهازك إذ إنه أداةٌ رائعةٌ تتحقق من عملية الشحن ومقداره كذلك، كما أنه يمتلك ميزةً توضح مقدار الشحن الذي تسحبينه من جهازك أثناء استخدامه خلال عملية الشحن، ويُمكِّنك من معرفة أفضل طريقة لشحن هاتفك؛ فإذا ظهر الرقم داخل التطبيق بلون أخضر فهذا يعني عدم وجود مشاكل في الشحن، أما إذا ظهر بلون برتقالي وكان سالبًا فهذا مؤشر على استخدام جهازك للطاقة وهكذا.


نصائح لكِ للحفاظ على شحن الهاتف الخاص بكِ

كمستخدمة للهاتف المحمول فإن أحلامك ترتكز على إطالة شحن بطاريتك بما يكفي لاستخدامه طوال اليوم، كما أنه من المحبط انخفاض طاقة الهاتف كلما طالت مدة استخدامه، غير أن عمر البطارية يعتمد على كيفية استخدامك اليومي له وكيفية استخدامه في الماضي، ونقدم لك فيما يأتي بعض النصائح والحيل لحفظ شحن هاتفك لأطول مدة ممكنة وإطالة عمر بطاريتك بأكثر من 40% دون الإضرار بسعتها[٣]:

  • تحكمي في تفريغ بطارية هاتفك وتجنبي أن يصل الشحن إلى 0% .
  • مددي فترات الشحن لتكون العملية أكثر اكتمالًا وتجنبي الشحن السريع إذ يقلل من سعة البطارية التخزينية بسرعة عالية.
  • حافظي على درجة حرارة هاتفك المناسبة بين 0- 45 درجة سيليسيوس؛ لتبقى سعة شحنه مثاليةً على المدى الطويل، فانخفاض حرارة البطارية عن الصفر يقلل مقدار الطاقة المخزن داخل نظامها إذ تتقيد حركة الأيونات داخل أقطابها، أما عن ارتفاعها فوق 45 درجةً مئويةً فقد يجعلها سائلةً ما يسرع تدهورها وانخفاض قدرتها التخزينية للشحن خلال فترة زمنية قصيرة، لذا ننصحك أيضًا بإبعاد هاتفك عن أشعة الشمسِ المباشرة لا سيما في فصل الصيف.
  • استخدمي وضعية توفير البطارية إذا كانت موجودةً في هاتفك الذكي.
  • خفضي سطوع الشاشة؛ إذ إنها من أسهل طرق الحفاظ على شحن البطارية وأكثرها فعاليةً لاستمرار أداء وظائف الهاتف كاملةً دون تعطيل، وإذا كان هاتفك يملك شاشة العرض الثنائية (OLED) فإنه بإمكانك استخدام وضعية الضوء على الظلام.
  • أوقفي تشغيل شبكة الهاتف أو حددي وقتًا للمكالمات لتقليل استهلاك الطاقة في هاتفك بين الحين والآخر.
  • استخدمي شبكة الوايفاي، وليس شبكة الجيل الرابع، نظرًا لقلة استهلاكها للطاقة بما يقدر بـ 40% عند تصفح الإنترنت.
  • تجنبي تخزين كثير من الفيديوهات في هاتفك إذ تستنزف معالجتها قدرًا كبيرًا من طاقته.
  • فعِّلي وضعية البطارية الذكية التي تُعدِّل استخدام وحدة المعالجة المركزية لتطبيقات الهاتف والسطوع والإشعارات وغيرها من خيارات تخفيض استهلاك الطاقة.
  • استخدمي وضعية الطيران لإيقاف تشغيل وظائف الهاتف الإضافية فيستخدم الجهاز الطاقة بمقدار 5% من استهلاكه المعتاد فقط .
  • قللي اعتمادك أو استخدامك للأجهزة والتطبيقات المستهلكة للطاقة.


المراجع

  1. "Phone Not Charging Properly? Here are 13 Tips That Might Help Resolve This Issue"، technorms, Retrieved 20-7-2020. Edited.
  2. "How to fix a phone that won’t charge", androidauthority, Retrieved 20-7-2020. Edited.
  3. "To make your phone battery last all day, follow these four simple steps"، qz, Retrieved 21-7-2020. Edited.