كيف تصنع قصة

كيف تصنع قصة

القصة

تُعدّ القصة فنًّا أدبيًّا نثريًّا يُقدم من خلاله القاصّ مجموعةً من الأحداث المتسلسلة لإيصال فكرة معينة، وتختلف القصة حسب الفئة المستهدفة، فمثلًا قصص الأطفال تختلف عن القصص الموجهة للمراهقين وتختلفُ عن تلك المقدمة للكبار وهكذا، والتكامل والتناغم بين عناصر القصة المختلفة هو الذي يُحدد إذا ما كانت هذه القصة مناسبةً أم لا، فالتراكب بين كلّ العناصر من مكان وزمان وشخوص وأفكار يسهم في وصول المعنى والأفكار التي يريد لها القاصّ أن تصل إلى المتلقي، والأهم من هذا التراكب أيضًا ملائمة كل هذه العناصر مع الفئة المستهدفة من هذه القصة والتي من أجلها تمت كتابتها[١].


كيفية كتابة القصة

من أجل كتابة قصة مناسبة يجب اتباع بعض الخطوات والأمور المهمة ومن أبرزها ما يأتي[٢][٣]:

  • تحديد الفئة المستهدفة من القصة، لتحديد الفكرة الرئيسية وأسلوب السرد والخطاب فيها.
  • تحديد الفكرة الرئيسية للقصة، فمن خلال الفكرة الرئيسية يمكن تحديد الأفكار الفرعية التي يريد القاص التركيز عليها في القصة.
  • المباشرة ببداية واضحة للقصة لتشد القارئ للمتابعة، وتجنب البدايات المبهمة والغريبة، لأن هذا الأسلوب يميل إليه كتاب الروايات والسيناريوهات أكثر من كتاب القصص.
  • تحديد النهاية مسبقًا وعدم انتظار سير الأحداث وما ستؤول إليه لأن هذا قد يسهم في ظهور نهاية ركيكة وغير مقنعة.
  • تحديد الشخوص في القصة والتعريف عنهم تعريفًا واضحًا، وبيان دور كل منهم في القصة وجعل مسار الشخصية واضحًا وغير مبهم بالنسبة للقارئ.
  • أداء كل شخصية لدور في القصة مهما كان بسيطًا، فلا يجوز إضافة شخصيات في القصة لأجل الإضافة والتواجد فقط، فكل شخصية يجب أن تؤدي دورًا مهما كان بسيطًا حتى لو تناولت هذه الشخصية وجبة إفطار أو كوب ماء على الأقل.
  • تسليط الضوء على بطل القصة وجعل خط سير الأحداث المتعلقة به واضحًا، ويفضل أن يحدث تغيُّر في الشخصية والبناء الدرامي لها حتى لا يشعر القارئ بالملل.
  • جعل شخص واحد على الأقل في القصة محبوبًا ومحط إعجاب القارئ وجعله يتحيز له ويرغب بنصرته، ويمكن أن يكون هذا الشخص ليس بطل القصة الأول، ومع أن هذا نادر الحدوث ولكن في بعض القصص تكون شخصية البطل المحركة للأحداث شخصيةً شريرةً.
  • مراعاة تسلسل الأحداث وترابطها والتذكير بأسماء الأبطال كلّما تطرق النص لذكرهم وعدم الاعتماد على ذاكرة القارئ في هذا.
  • اللجوء إلى النهايات السعيدة وعدم البخل على المتلقي بنهاية تفرحه وتبهجه، فهو يقرأ القصة من أجل أن يشعر بالاستمتاع والبهجة.


في حال كانت القصة حقيقةً أو من أرض الواقع يجب على القاص أن يوضح هذا في بداية طرحها، لكي يعرف المتلقي أن الأحداث حقيقية وكل ما فيها واقعي وخالٍ من أي لمسات خيالية، كما تحتوي معظم القصص، ويجب عدم التلاعب بدقة المعلومات في القصة، لأنّها ربما أصبحت مرجعًا من أجل الوصول إلى المعلومات الحقيقية في أمر ما، ولهذا في حال القصة الواقعية يجب امتلاك قرائن وأدلة تثبت صحة الأحداث أو تجنب تصنيف القصة على أنها واقعية والاكتفاء بذِكر أنها مستوحاة من الواقع كي لا يشعر الكاتب بالقيود.


عناصر القصة

  • إطار القصة: يعتمد أساسًا على المكان الذي تجري فيه أحداث القصة، إضافةً للزمان، والموضوع الرئيسي للقصة، والطقس، وظروف المجتمع والأجواء العامة، وتختلف أهمية الإطار باختلاف نوع القصة وأحداثها.
  • الحبكة: هي ترتيب الأحداث والأفكار التي تجري في القصة، إذ تكون الأحداث مرتبة بتسلسل من الأحداث والأزمان والأماكن، ولا يجب أن تحتوي القصة على أكثر من حبكة بعكس الرواية التي يمكن أن تحتوي على أكثر من حبكة.
  • الصراع: يمكن أن نقول إنه الحدث الرئيسي للقصة، ويمكن أن يكون الصراع داخليًّا لبطل القصة أو خارجيًّا مع أشخاص آخرين.
  • الشخصيات: تُقسم الشخصيات في القصة لشخصية رئيسية والذي يسمى البطل، وشخصيات أخرى ثانوية.
  • الفكرة التي تتحدث عنها القصة: يمكن أن نعدّها لُب الموضوع الذي يريد الكاتب إيصاله للقارئ.
  • وجهة النظر: تُعرض من قِبل راوي القصة الذي يمكن أن يكون طرفًا ثالثًا بعيدًا عن أبطال القصة.


أدوات صنع القصة

يُمكن صنع القصة باستخدام أدوات مختلفة، وأبرزها ما يأتي:

  • Witty Comicss: هي أداة تسمح للمستخدم بصنع قصص مصورة من خلال استخدام شخصيات جاهزة، وخلفيات مرسومة مسبقًا.
  • Comic Creator: هي خدمة يُقدمها موقع "The Popular Read Write Think" المشهور، وما على المدرس أو الطالب إلا إدخال مدخلات بهدف صنع الرسومات الكرتونية من خلال مكتبة مليئة بالخلفيات والشخصيات، وبعد الانتهاء يُمكن طباعة القصة.
  • Pixton: أداة من الأدوات الرائعة الخاصة بصنع القصص، وهي من الطرق البسيطة المستخدمة لإنشاء القصص المصورة، والكرتونية، كما أنها تمنح المستخدمين فترةً زمنيةً مقدارها 30 يومًا بهدف التجريب المجاني.


نصائح لتكتبي قصة

إليكِ النصائح الآتية لكتابة قصة:

  • عليكِ إعطاء الشخصيات المواقف والجمل المناسبة لها، فيمكنك أن تتخيلي نفسك مكان هذه الشخصيات.
  • اهتمّي بالإملاء وعدم ارتكاب الأخطاء اللغوية.
  • يمكنك استخدام تجارب الحياة للإلهام.
  • اختاري معاني مناسبة لأسماء الشخصيات.
  • استخدمي الإحساس من خلال الرؤية والشم والسمع.
  • اعملي بعض المسودات قبل كتابة القصة نهائيًّا.
  • لا تذكري أسماء حقيقية في القصة عندما تكون الأحداث مأخوذة من الواقع.
  • تجنّبي استعمال كلمات كُتاب آخرين أو أفكارهم أو شخصياتهم.


قصص بأنامل نسائية عربية

إن كنتِ ترغبين بقراءة القصص إليكِ العناوين الآتية:

  • مجموعة قصصية للكاتبة المغربية فاتحة مُرشيد بعنوان "لأنّ الحُبّ لا يكفي" تُحاكي حياة المرأة عمومًا.
  • قصّة تقارير السيدة راء للكاتبة المصرية رضوى عاشور.
  • مجموعات قصصية للكاتبة المصرية سلوى بكر بالعناوين الآتية:
    • حكاية بسيطة.
    • عجين الفلاحة.
    • القاعات متعاكسة.
    • وصف البلبل.
    • وردة أصبهان.
  • مجموعة قصصية للكاتبة السورية غادة السمّان بعنوان "عيناك قدري"، بالإضافة إلى العديد من القصص، منها:
    • رحيل المرافئ القديمة.
    • القمر المربع.
    • لا بحر في بيروت.
    • ليل الغرباء.


المراجع

  1. "قواعد أساسية لكتابة القصة "، الالوكة ، ا اطّلع عليه بتاريخ 15-08-2019. بتصرّف.
  2. "كيفية كتابة قصة جديدة "، ويكي هاو ، اطّلع عليه بتاريخ 15-08-2019. بتصرّف.
  3. "أساسيات كتابة قصة قصيرة "، ثقافية ، اطّلع عليه بتاريخ 15-08-2019. بتصرّف.