مؤشرات تدلل أنكِ بحاجة إلى إجازة عمل

مؤشرات تدلل أنكِ بحاجة إلى إجازة عمل

هل تحتاجين لإجازة من العمل؟

لدى كل إنسان الكثير من الطاقة للقيام بالأنشطة المختلفة، منها طاقة عقلية وطاقة جسدية وطاقة عاطفية ولكن إن لم تشحن هذه الطاقة بين الحين والآخر، فستقل الإنتاجية وسيقل الوقت الذي نمحنه للواجبات وللعمل ولمن حولنا، ولهذا ينصح الخبراء الجميع بأخذ إجازات دورية من العمل[١]، ومن الفوائد التي تعود عليكِ عند أخذكِ لإجازة من العمل تخفيف الضغط والإجهاد الذي تتعرضين له وزيادة قدرتكِ على التركيز ومنحكِ شعورًا بالسعادة، كما تساعدكِ على استعادة التوازن بين عملكِ وحياتكِ الشخصية فالإجازة تمنحكِ الوقت الكافي لكِ ولعائلتكِ، بالإضافة إلى ذلك تحسن الإجازة من صحتك العامة، كما تجعلك أكثر إنتاجيةً وأكثر إبداعًا عند عودتك للعمل مجددًا، وبهذا تجدين أن إجازة العمل لا تعود بالنفع فقط على العامل بل أيضًا على أصحاب العمل ولهذا قد يبدأ الكثير منهم بتشجيع موظفيهم على أخذ إجازاتهم والاستمتاع بها[٢].


حسب ما ورد عن مجتمع إدارة الموارد البشرية أن الموظفين الذين يستغلون أيام عطلهم وإجازاتهم بانتظام هم أكثر ولاءً من غيرهم لأصحاب العمل، وأن احتمالية تغييرهم أو تركهم لوظائفهم أقل ممن لا يأخذون إجازاتهم، وهذا ما تسعى إليه الشركات، إذ إن معظم المدراء الناجحين يدركون أن الموظفين السعداء يصنعون مؤسسات أكثر ربحيةً[١].


أنت بحاجة إلى إجازة من العمل إن كنتِ

يتردد البعض في أخذ إجازة من العمل لعدة أسباب منها خوفهم من تراكم المهام عليهم بعد عودتهم أو قلقهم حول التغيّب عن حدث مهم أو نظرة الناس إليهم على أنهم غير فاعلين[١]، ولكن توجد بعض المؤشرات التي تؤكد لكِ ضرورة الابتعاد عن العمل وقضاء وقت إجازة لتعودي بعدها بطاقة جديدة وجاهزية للعمل مجددًا، منها إذا كنت في الحالات الآتية[٣]:


تعانين من مشكلة صحية

يؤدي ضغط العمل الزائد إلى حدوث بعض المشاكل الصحية لديكِ مثل زيادة معدل دقات القلب أو زيادة ضغط الدم والتعرق وقد تشتد حدة هذه المشاكل لتصل إلى آلام في صدركِ أو ظهركِ ووجع في عينيكِ وشعورك الدائم بالصداع ومشاكل في الجهاز الهضمي وشعوركِ بالدوران أو الإغماء، ومن المشكلات الصحية أيضًا التي تدل على ضرورة أخذكِ إجازةً من العمل كثرة إصابتك بالإنفلونزا والعدوى من حولك فهذا يدل على بدء ضعف جهازكِ المناعي[٤].


تواجهين مشاعر سلبية

شعوركِ بالملل ومواجهتكِ صعوبةً في تحفيز نفسكِ واختفاء الدافع لإنجازعملكِ وشعورك بالانزعاج من جميع زملائك وكل ما هو متعلق بالعمل، وعدم شعورك بالرضا عن مسار يومك ومسار حياتك المهنية، وقلقك الزائد وغضبك غير المسوغ حول أمور صغيرة لا تحمل أهميةً، كل هذه الأفكار والمشاعر السلبية تخبركِ بأن وقت راحتكِ قد حان[٣][٤].


تعانين من الأرق

كثرة الأفكار المتعلقة بالعمل والتي تدور في ذهنكِ قد تسبب لكِ مشكلات في النوم كالأرق وتكرار اسيقاظكِ أثناء الليل وعدم شعورك بالراحة الكافية والاسترخاء الضروري لأداء عملك على أفضل وجه وهذا ما يمكنكِ أيضًا من خلاله الاستدلال على حاجتك الماسة إلى متنفس بعيد عن العمل[٤].


ترتكبين الكثير من الأخطاء في العمل

حاجتكِ للإجازة وشعورك بالضيق من العمل يؤدي تدريجيًا إلى انحدار مستواكِ في العمل، لأن الضغط الجسدي والنفسي يقلل من قدرتكِ على حل المشكلات واتخاذ قرارات صائبة[٤].


تعانين من صعوبة في التركيز

عندما تجدين نفسكِ تقرئين الجملة الواحدة عدة مرات قبل أن تستوعبيها وعندما تجدين نفسكِ محدقةً في شاشة الحاسوب لأكثر من نصف ساعة دون أن تبدئي بالعمل أو الكتابة أو تشعرين أن المهام التي كانت سهلةً وبسيطةً ولا تحتاج للكثير من العمل أصبحت مجهدةً بالنسبة لكِ وعندما تستيقظين في نهاية الأسبوع مذعورةً من تأخركِ على العمل دون أن تدركي أنه يوم عطلتكِ فهذا يعني أنكِ بحاجة للاستراحة من العمل لفترة جيدة[٣][٤].


لا تجدين وقتًا لنفسكِ

استيلاء عملكِ على كل أوقاتكِ وانشغالكِ به عن نفسكِ وعائلتكِ وهواياتكِ واهتماماتكِ الأخرى وانسحابك أو اعتذاركِ المتكرر عن الالتقاء بأصدقائكِ مع شعوركِ بالضغط يُعد مؤشرًا مهمًا على ضرورة طلبكِ إجازةً من العمل[٤].


تتجهين للعادات الصحية السيئة

اتجاهكِ للوجبات السريعة والأكل المضر المليء بالسكريات وعدم اهتمامكِ بوجباتكِ الصحية يُشير إلى شعورك بالإرهاق وضرورة أخذك لقسط كافٍ من الراحة بعيدًا عن العمل[٤].


لا تقوين على ممارسة الرياضة بعد العمل

شعوركِ بالتعب الشديد الذي يمنعكِ من ممارسة الرياضة الضرورية لصحة جسدكِ بعد عملكِ وقضاء وقتكِ بعد العمل أمام التلفاز وشعورك بالخمول والكسل يدل على حاجتكِ لوقت تستيعيدين فيه نشاطكِ لتقوي على ممارسة الرياضة والعادات الصحية مع العمل[٤].


أنشطة لتقومي بها في إجازتكِ من العمل

يمكنكِ قضاء إجازتكِ بمتعة وتكلفة قليلة عن طريق قيامكِ بالكثير من الأنشطة البسيطة مثل زيارة المتاحف خصوصًا المتاحف المجانية أو ذات رسوم الدخول القليلة، كما يمكنكِ الذهاب في نزهة مع عائلتكِ أو أصدقائكِ إلى حديقة عامة[٥] أو القيام بجولة في مديتنكِ لاستكشاف أماكن جديدة، كما يمكنكِ قراءة كتاب تحبينه أو تعلم مهارة جديدة أو تجربة شيء لم تفعليه في السابق، ويمكنكِ زيارة صديقة قديمة لم تلتقي بها منذ مدة وقضاء وقت جميل في التسوق، بالإضافة إلى ذلك يمكنكِ تزيين منزلكِ وإعادة ترتيبه فهذا سيمحنكِ شعورًا بالسعادة.


من الأنشطة المسلية الأخرى التي تستطيعين القيام بها هي مشاهدة الأفلام واللعب مع أطفالك والطبخ معهم وتعليمهم بعض الوصفات التي يحبونها مثل المثلجات أو الكيك، وممارسة التمارين الرياضية وممارسة اليوجا فهي تساعد على التخلص من التوتر والقلق ويمكنكِ اصطحاب أطفالكِ لزيادة بعض الأماكن الجديدة مثل المكتبات أو حديقة الحيوانات أو الأماكن الأثرية، ومن المهم أثناء إجازتكِ أن تقللي من استخدام الأجهزة الإلكترونية وأن تقضيها مع من تحبين وأن تراجعي بها أهدافكِ وأحلامكِ التي تسعين لتحقيقها[٦][٧].


المراجع

  1. ^ أ ب ت Suzanne Degges-White (8-6-2018), "Everyone Needs a Vacation: Maybe Now More Than Ever"، psychologytoday, Retrieved 22-5-2020. Edited.
  2. Gary Stevenson (5-7-2017), "Importance of Taking Vacation Time"، osg, Retrieved 22-5-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "28 Signs You Really Need a Vacation", vacationsmadeeasy, Retrieved 22-5-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ELIZABETH PRESKE (20-2-2018), "9 Signs You Need a Vacation"، travelandleisure, Retrieved 22-5-2020. Edited.
  5. Paul Michael (2-1-2018), "8 Free Things You Can Do on Any Vacation"، wisebread, Retrieved 23-5-2020. Edited.
  6. "21 Things to Do on a 1 Day Vacation", timemanagementninja, Retrieved 23-5-2020. Edited.
  7. Harleena Singh , "Fun Things To Do In Your Holidays"، aha-now, Retrieved 23-5-2020. Edited.