ما هو الحلزون؟

ما هو الحلزون؟

ما هو الحلزون؟

وُجِدت أحافير لحيوانات الحلزون تدلُّ على أنها من الحيوانات التي عاشت قديمًا قبل ما يقارب 500 مليون سنة تقريبًا، وهي حيوانات تمتلك قواقع تحيط بجسمها الرخو لحمياتها، كما أنّها لا تمتلك أرجلًا؛ لذا فإنها تزحف وتُسمّى ببطنيات القدم، وتعيش بعض أنواعها في البحر أو في مسطحات المياه العذبة فقط، أمّا النوع الآخر فيعيش على اليابسة، ولكلّ صنف من مجموعة الحلزون خصائص مميزة، علمًا أنّه يندرج تحت فصيلة الرخويات (بالإنجليزية: Mollusca)[١][٢].


تركيب الحلزون

تختلف أنواع الحزون في حجمها ولونها، ولكنّها تمتلك جميعًا نفس التركيب[٣]:

التركيب الخارجي

فيما يأتي بيان للتركيب الخارجي للحلزون:

  1. القشرة (الصدفة): وهو عبارة عن جسم صلب مكوّن من كربونات الكالسيوم بنسبة كبيرة، وهي قطعة واحدة يحملها الحلزون على ظهره تحتوي على 3 طبقات، الأولى هي الطبقة المركزية والمسماة بـ(ostracum)، إذ تحتوي على طبقتين داخليتين مكونتين من بلورات كربونات الكالسيوم، أمّا الطبقة الثانية فتسمى بـ(Hipostracum)، والثالثة وهي الطبقة السطحية أو قشرة الصدفة (periostracum)، وهي التي تحتوي على البروتينات، علمًا أنّ شكل قشرة اللحزون تختلف اعتمادًا على أنواعها، فبعضها مخروطي الشكل والبعض الآخر مستطيل، ومع ذلك يحتفظ شكلها بالتصميم الحلزوني عمومًا، وتحمي الصدفة الحلزون من محيطه الخارجي لا سيما من الحيوانات المفترسة، كما تحمي أعضاءه الداخلية.

يقضي الحلزون أوقاتًا كثيرة داخل الصدفة ليحمي نفسه من الجفاف في الصيف، وتبقى صلابة الصدفة طالما أن الحلزون يتناول غذاءً يحتوي على الكالسيوم، وفي الصدفة فتحة واحدة تكون في الجانب الأيمن من جسم الحلزون عادةً، وقد يكون سطح القشرة ذا لون بني أو أصفر.

  1. جسم الحلزون: ويمتاز بأنه لزج وناعم وذو ألوان داكنة مع بقع رمادية أو فاتحة اللون، ويتكوّن من عدة أجزاء، وهي كما يأتي:
  2. القدم، وهي عبارة عن عضلات موجودة في القدم، أي أن الحلزون يفتقر للأرجل الحقيقية، يتحرك الحلزون بشكل موجي ناتج عن تقلصات عضلات البطن ما يجعل الحلزون ينزلق، ويصاحب ذلك إفراز قدمه لمخاط زلق ما يقلل الاحتكاك الناتج عن السطح الذي يتحرك فوقه ويساعده على التحرك.
  3. الرأس: وهو الجزء الموجود في مقدمة جسم الحلزون، ويظهر من خلال الصدفة كما يوجد على طرفي رأسه زوج أو زوجان من المجسات المزودة بمستقبلات حسية، ويمكن لهذه المجسات أن تسحب، كما إنّ للحلزون عيونًا عند الأطراف تساعد في كشف تغيرات شدة الضوء فقط، أي لمعرفة فيما إذا كان الوقت ليلًا أم نهارًا، علمًا أنها لا تمتلك آذانًا، بل يوجد في الرأس عضو سفلي يعمل كحاسة الشم، وفي الجزء السفلي من الرأس يقع الفم، وهو عبارة عن كيس طويل يحتوي على صفوف من الأسنان، وللحلزون الأرضي مخالب تستطيع سحبها عند الحاجة، ويوجد في جسم الحلزون انثناء جلدي خارجي مكون من الأنسجة لتغطية الأجزاء الداخلية والقشرة وتجويف الوشاح كذلك.
  4. فتحة الشرج، موجودة في الجزء السفلي من الجسم.
  5. الوشاح: وهي طبقة خارجية واقية تغطي القدم وبعض الأعضاء الداخلية، وقد وجد أنه يغطي الصدفة لتوفير حماية إضافيةً لدى بعض الأنواع.

التركيب الداخلي

يفتقر الحلزون إلى وجود أعضاء داخلية منفصلة عن بعضها، فمثلًا يتواجد القلب والغدد التناسلية والأمعاء والمريء، ككتلة واحدة يجمعها الوشاح، ومن الأجزاء الداخلية للحلزون:

  1. الرئة، لاستنشاق الأكسجين من الهواء الخارجي.
  2. مجموعة خلايا عصبية تعمل كالدماغ، أي أنه لا يوجد عند الحلزون دماغًا كدماغ البشر أو الحيوانات، وتتواجد الخلايا العصبية داخل عقد تعرف بالإفرازات العصبية والتي تتمثَّل وظيفتها بتفعيل وظائف الجسم مثل إفراز الهرمونات، وتترابط العقد العصبية مع بعضها بواسطة حزم من الألياف العصبية التي تنقل الإشارات بسرعة عالية، وعلى الرغم من دماغها البسيط إلا أنَّ لديها قدرة ممتازة على التفكير الترابطي، علمًا أنه يفتقر إلى القنوات السمعية كونه لا يملك أذنًا، إلا أنه لديه فكرة ارتباطية ممتازة تساعده على تذكُّر الأماكن التي كان فيها أو الأشياء المحيطة به كتعويض عن حاسة السمع.
  3. الجهاز الهضمي، وما يحتويه من معدة ومريء.
  4. أعضاء تناسلية أنثوية وذكرية، إذ إنّ معظم أنواع الحلزون خنثى، ما يعني أنها قادرة على التخصيب الذاتي.


مراحل دورة حياة الحلزون

يمر الحلزون بعد مراحل في دورة حياته[٢]:

  1. البيض: فالحلزونات في غالب أنواعها حيوانات خنثى تحتوي في داخلها على الأعضاء التناسلية الذكرية والأنثوية، إلا أنّ بعضها حيوانات منفصلة إلى ذكور فقط وإناث فقط، فتتخصب البويضات داخل جسم الحلزون ثم تضعها، وفي حالة الحلزونات المنفصلة جسميًا تضع الأنثى البيوض، ثم يأتي الذكر ويخصبها، وبعد الإخصاب يحفر الحلزون ثقوبًا في التربة ويضع بيضه هناك، وعادةً ما توضع البيوض في أواخر الخريف إلى أوائل الربيع.
  2. الحلزون الصغير: إذ تفقس البيضة بعد أسبوعين من وضعها في التربة ويخرج منها الصغار ويتغذون على قشرة البيضة وبيوض الحلزونات الأخرى أحيانًا، وتستمر طوال فصلي الشتاء والربيع، بالنمو والتغذية، كما تنمو الصدفة أيضًا.
  3. الحلزون المراهق: يأخذ الحلزون قسطًا من الراحة خلال فصل الصيف فوق الأرض أو على الجدران، وذلك لتقليل فقدان جسمه للماء، وتستمر في العيش بهذه الطريقة، حتى تصل لمرحلة البلوغ.
  4. الحلزون البالغ: ويصل فيها الحلزون لمرحلة النضج الجنسي مع بداية الخريف، ثم بعد 2-3 أسابيع من هطول الأمطار الخريفية الأولى تبدأ بالتزاوج فيما بينها.


خصائص الحلزون

من الخصائص العامة للحلزونات ما يأتي[٤]:

  1. لا تمتلك عمود فقري.
  2. تتحرك ببطء، لأنها تتناوب مع انقباضات واستطالات الجسم مما يؤدي إلى حركات صغيرة.
  3. لا تمتلك أقدامًا، فهي تتحرك عن طريق طي وتمديد بطونها أي بالزحف على الأرض.يغطي جسمها قوقعة حلزونية الشكل، إذ تتقلص وتختبئ داخلها، كما تكبر القوقعة مع نمو الجسم، ويمكن تجديد أي كسر يحدث في القوقعة.
  4. تختلف أحجامها، إذ قد يتراوح طول بعضها بضعة سنتيمترات وتزن بضع أوقيات، ويمكن أن يصل طول بعض الأنواع ل 12 سنتيمترًا.
  5. تفرز مخاط يساعدها على الحركة، وينظمة حرارة جسم الحلزون، ويقلل من مخاطر التعرض للإصابات، ويحميها من البكتيريا والفطريات.
  6. تختبئ في النهار في الأماكن الرطبة تحت جذوع الأشجار والحجارة، وتخرج في الليل لتناول الطعام، كما أنّها تنام في الشتاء فيما يعرف بالسبات الشتوي.


ما هي أنواع الحلزون؟

توجد 6 أنواع للحزون وهي كما يأتي[٥]:

  1. الحلزون التفاحي (Apple Snail).
  2. حلزون الحدائق (Garden Snail).
  3. حلزون إفريقيا العملاق (Giant African Land Snail).
  4. حلزون منطقة البحر المتوسط الأخضر (Mediterranean Green Snail).
  5. حلزون الأوركيد (Orchid Snail).
  6. الحلزون الروماني (Roman Snail).


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

ماذا يأكل الحلزون؟

يُعدّ الحلزون من الحيوانات العاشبة التي تأكل الطحالب والفطريات والمحاصيل الزراعية والمواد العضوية كالأوراق، وتفضل الفروالة الناضجة والطماطم، إلا أنّ بعض أنواع الحلزون آكلة للحوم، ويبحث جميع أنواعه عن الأغذية الغنية بالكالسيوم[٦][٤].

هل يمكن تربية الحلزون في المنزل؟

نعم يمكن تربية الحلزون في المنزل واستزراعه؛ لأجل بيعه أو أكل لحومه[٧].

هل يبيض الحلزون؟

نعم يبيض الحلزون، فهو من الحيوانات التي تتكاثر بالبيوض[٢].


المراجع

  1. "Snail Facts and Information", snail-world, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "snail life cycle", byjus, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  3. "Snail Anatomy", snail-world, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Snails: Characteristics, properties, types and more….", ourmarinespecies, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  5. John, "6 Different Types of Snails (Plus Interesting Facts)", nayturr, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  6. Steve Johnson (19/4/2018), "Characteristics of Snails & Slugs", sciencing, Retrieved 2/3/2021. Edited.
  7. "How to Snail Farm", wikihow, 16/11/2020, Retrieved 2/3/2021. Edited.
300 مشاهدة