نبذة عن كل ما قد يهمّكِ عن تخصص علم النفس

نبذة عن كل ما قد يهمّكِ عن تخصص علم النفس

ما هو تخصص علم النفس؟

هو علم يهتم بدراسة السلوك البشري على مستوى الفرد والجماعة، ويتوجب على الشخص الذي يدخل هذا التخصص أن يتعرّف على العوامل المؤثرة في صحة العقل؛ كالعوامل الثقافية، والعوامل البيئية، وعلى الديناميكيات المختلفة التي يمكن أن تؤثّر على الحالة النفسية لمجموعة معينة من الأشخاص، كما أنه سيتعمق ويتعرّف على عالم الاضطرابات النفسية.[١]

بالإضافة إلى دراسة المشكلات التي تخص الصحة العقلية مثل القلق والاكتئاب، وفي فصول علم النفس سيتعلم أساسيات الوظيفة المعرفية، ثم ينتقل إلى دراسة النظريات المتقدمة كدراسة ما يدفع شخص ما للقيام بسلوكيات معينة، وسيتعلم أيضًا من خلاله الأساليب الأساسية لإجراء البحث النفسي، والتفكير، وحل المشكلات، وفهم تاريخ علم النفس، من خلال دراسة مراحل تطور علم النفس.[١]

ماذا تعرفين عن فروع تخصص علم النفس؟

يتميّز علم النفس كغيره من العلوم بوجود فروع متعددّة تختص بأنواع معينة من الأمراض النفسية أو تفسيرات مختلفة لتلك الأمراض، ومن فروع علم النفس الرئيسية الآتي:[٢]

علم النفس السريري

يطلق عليه علم النفس الإكلينيكي، وهو أحد فروع علم النفس الذي يقوم بتقييم الحالة وتشخيصها وإعطائها الطرق المناسبة للوقاية والعلاج، وتكون هذه الحالات عبارة عن أشخاص يعانون من بعض أنواع الإعاقات العقلية الصعبة، بالإضافة إلى التعامل مع الاضطرابات النفسية المختلفة.[٢]

ومن هنا يمكننا القول بأن علماء النفس الإكلينيكيين مسؤولون عن تشخيص الاضطرابات النفسية ليتمكنوا لاحقًا من تقديم العلاج للحالات النفسية، ومن الجدير بالذكر أنهم يعملون بوظائف أخرى غير العلاج كالمشاركة في مجال البحث، مثل المساهمة في دراسات علمية مختلفة، وأيضًا العمل في مهنة التدريس في المؤسسات العامة والخاصة.[٢]

علم النفس المعرفي

هو العلم المسؤول عن دراسة العمليات الداخلية لعقولنا، كل ما يحدث في داخل أدمغتنا كالإدراك، والفكر، والذاكرة، ويعتبر بعض العلماء أن علم النفس المعرفي هو دراسة الذكاء لأن التطبيق العلمي له يتضمن استخدام الأدوات لتحسين الذاكرة، والمساعدة في اتخاذ القرار بشكل آمن.[٢]

إن الهدف الرئيسي لعلم النفس المعرفي هو التخلص من الأفكار المشوشة أو غير العقلانية، وتحويلها إلى أفكار وظيفية عقلانية، ويوجد العديد من التطبيقات العملية لهذا النظام المعرفي، مثل تحسين اضطرابات التعلم لدى الأطفال، ومع مرور الزمن، وبذل الجهد في العلاج، يصبح الشخص في النهاية قادرًا على تكوين أفكار وظيفية بشكل طبيعي.[٢]

علم النفس السلوكي

النظريّة السلوكية هي نظرية من نظريات التعلم قائمة على أساس أن جميع السلوكيات يتم اكتسابها من خلال التكيف، وهذا التكيف يحدث من خلال التفاعل مع البيئة، إذ يعتقد علماء السلوك أن استجاباتنا للمحفزات البيئية تشكّل أفعالنا.[٢]

كما أنهم يعتقدون أنه يمكن تدريب وتعليم أي شخص على أداء أي مهمة، بغض النظر عن خلفيته الوراثية، وسماته الشخصية، وأفكاره الداخلية، في حدود قدراته البدنية، ولا يلزم لذلك سوى إحداث التكيف الصحيح، لذلك تكون نظرة علم النفس السلوكي للإنسان على أنّه آلة يمكن برمجتها.[٢]

علم النفس البيولوجي

هو علم يجمع علم النفس وعلم الأحيّاء معًا، فهو نظام علمي يهدف إلى فهم عمل السلوك البشري بناءً على المعايير البيولوجية، يشمل علم النفس البيولوجي موضوعات عديدة مثل تطور الدماغ، وعمل الجهاز العصبي وتطوره، وفهم العمليات الحسية والإدراكية كالسلوكيات التي تنطوي على الدافع مثل الجوع والعطش، ودراسة السلوكيات الأساسية مثل الجنس أو التكاثر.[٢]

كما أن له تطبيقاته في تحقيق التواصل بين الدماغ والأعضاء الأخرى، ودراسة العلاقة بين نشاط الدماغ والحالات العقلية، والآلام الفسيولوجية والنفسية، ومن الأمثلة على أبحاثه دراسة الاستجابة النفسية للتوتر، وتأثيره على جهاز المناعة، كما أنه ساهم في المجالات الموضوعية الكلاسيكية لعلم النفس، مثل: اتخاذ القرار، والتفكير.[٢]

ما هي السمات والمهارات التي يجب أن تتمتعي بها لدراسة علم النفس؟

يعد علم النفس تخصصًا رائعًا، فهو يساعد الطلاب في تطوير فهمهم لمفهوم الصحة العقلية، فإذا كنتِ تفكرين بدخول تخصص علم النفس، يجب عليكِ معرفة المهارات التي تحتاجينها، لتكوني ناجحة في هذا التخصص، والتي تتلخص في الآتي:[٣]

الانفتاح 

يتطلب فهم السلوك البشري عقلًا منفتحًا، لكونه موضوعًا معقدًا، ويشمل كمًا هائلًا من الآراء المختلفة، والنظريات المتعددة، فخلال دراستكِ لهذا التخصص، ستتعرفين على أنواع مختلفة من السلوكيات والاضطرابات المتعلقة بصحة العقل.[٣]

بالإضافة إلى تعرفكِ على الطرق المختلفة التي يتفاعل بها الأشخاص فيما بينهم، فلكي تستطيعي تحقيق أقصى استفادة وفهم متعمق لهذا التخصص، يجب عليكِ أن تكوني موضوعية ومرنة في التفكير، وعلى استعداد لتغيير رأيكِ عند تقديم معلومة جديدة.[٣]

مهارات التفكير الناقد

ومن المهارات التي يجب عليكِ امتلاكها أيضًا هي مهارة التفكير الناقد، وذلك لأنكِ ستتعلمين النظريات النفسية المختلفة، وتحتاجين لنقد تلك النظريات، للتوصل للنظرية التي تناسبك، بالإضافة إلى قيامكِ بتحليل مجموعة من دراسات الحالة، فالقدرة على تكوين روابط بين مجالات علم النفس المختلفة، تعد من أهم الأمور التي ستساعدكِ على النجاح في هذا التخصص.[٣]

المهارات البحثية

ستحتاجين في هذا التخصص أيضًا إلى امتلاك مهارات بحثية متطورة، كالقدرة على الوصول إلى المصادر الموثوقة، وإجراء التجارب، والقدرة على تفسير البيانات، والمهارات البحثية تساعدك على قضاء وقت كثير في القراءة، حول مختلف النظريات المتعلقة بالسلوك، وطرق علاجها.[٣]

مهارات حل المشاكل

تعد القدرة على حل المشكلات بطريقة فعالة عنصرًا مهمًا في مجال علم النفس، وذلك لأن الكثير من مواضيع علم النفس ترتكز على حل المشكلات، كتقييم المشكلات العقلية والسلوكية، للوصول إلى العلاج، فامتلاك هذه المهارة سيساعدكِ على تصميم وتنفيذ خطة علاجية مفيدة.[٣]

مهارات التواصل

إن القدرة على التواصل بشكل فعال، هو أمر أساسي في تخصص علم النفس، لأن أساس هذا التخصص هو التفاعل مع الآخرين، والتواصل بشكل فعّال معهم، فإذا أردتِ إعداد نفسكِ للنجاح في هذا التخصص يجب عليكِ امتلاك هذه المهارة.[٣]

ما هي فوائد دراستك لتخصص علم النفس؟

هناك الكثير من الأمور التي ستتعلمينها وتعود عليكِ بالفائدة عند دراسة تخصص علم النفس، ومنها الآتي:

يعلمكِ المزيد عن نفسك والآخرين

إن دراسة علم النفس أحد الطرق الممتازة لفهم الأشخاص الآخرين، بالإضافة إلى فهم الشخص لذاته بشكل أفضل، فالفهم القوي للطبيعة البشرية سوف يقوم على إعدادكِ لعديد من الوظائف بشكل جيد، كالخدمات الاجتماعية، والإعلان، والتسويق، والتعليم، والرعاية الصحية، والسياسية.[٤]

يكسبكِ مهارات بحثية وتحليلية قيّمة

إن تعلم كيفية جمع البيانات وتحليلها وتفسيرها يعد من أهم المهارات المطلوبة في كثير من الوظائف، ويضمن لكِ تخصص علم النفس المعرفة الكافية في إعداد البحث، وذلك لأن طلاب هذا التخصص يقضون الكثير من الوقت في إعداد الأبحاث والإحصائيات، التي تساعدهم على فهم الآخرين.[٤]

يدربكِ على مهارات التواصل والاستماع الجيد 

يعلمكِ علم النفس كيفية بناء علاقات صحية من خلال التواصل بشكل مدروس وهادف وواضح، فنبرة الصوت والتواصل البصري ومهارات الإصغاء هي نقاط ستتطرقين إليها عند دراستك لهذا التخصص.[٤]

يعلمكِ كيفية حل الصراعات

سيساعدكِ علم النفس في تحديد الأسباب المؤدّية إلى النزاعات والصراعات، مما يتيح لكِ الاستعداد بشكل أفضل، لإيجاد أفضل الحلول لتلك المشكلات، بالإضافة إلى الاستفادة من الكم الهائل من المعلومات والخبرات التي ستعلّمك كيف تتعاملين مع الصراعات.[٤]

ستكونين مستعدة جيدًا لوظائف لا حصر لها

يضع لكِ تخصص علم النفس الأساس للعديد من المهن المختلفة، فهو لا يقتصر على توفير فرصة عمل كعالم نفس فقط، فالفهم الجيد للسلوك البشري هو المفتاح للعديد من فرص العمل، كالمرشد المدرسي، ومسؤول شؤون الموظفين، وغيرها من الوظائف، التي تطلب التواصل الفعّال مع الآخرين.[٤]

يمكّنكِ من الحصول على حياة اجتماعية أفضل

ستساعدكِ دراسة هذا التخصص على التواصل بشكل فعال مع الآخرين، وتعليمكِ فك رموز مشاعرهم وعواطفهم الأساسية، وبذلك ستفهمين الناس بشكل أفضل، وستقل نسبة وقوعكِ في المشاكل، وهذا يجعل حياتكِ الاجتماعية أفضل.[٤]

كيف تعرفين ما إذا كان تخصص علم النفس مناسبًا لك أم لا؟

يعد تخصص علم النفس خيارًا رائعًا للطلاب المهتمين بفهم السلوكيات البشرية، والعمليات العقلية، وهو تخصص مخصص للأشخاص الذين يمتلكون القدرة على التعامل مع الإجهاد، والمشكلات الاجتماعية، والمواقف المتوترة.[٥]

وبإمكان الكثير من الأشخاص دراسة علم النفس، لأن هذا التخصص مفيد في العديد من المسارات الوظيفية، ويوفر لدراسه العديد من المهارات؛ كمهارات الكتابة، والبحث، والتحليل، فإذا كنتِ من الأشخاص الذين يمتلكون هذه المهارات، فقد يكون هذا التخصص مناسبًا لكِ.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب "What Is a Psychology Major and Is it Right for Me?", wayup, Retrieved 2/12/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ Jaimar Tuarez (22/10/2020), "What are the 4 major areas of psychology?", neuro tray, Retrieved 2/12/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ "What Types of Skills Are Best for a Psychology Major?", wayup, Retrieved 2/12/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح "Six less obvious benefits of studying psychology", sacap, 26/2/2018, Retrieved 2/12/2021. Edited.
  5. ^ أ ب Ali Follman (16/7/2019), "What You Need to Know About Becoming a Psychology Major", usnews, Retrieved 2/12/2021. Edited.
50 مشاهدة