نصائح للعناية بأسنان الأطفال وحمابتها من التسوس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٠ ، ١٢ مايو ٢٠٢٠
نصائح للعناية بأسنان الأطفال وحمابتها من التسوس

اعتني بأسنان أطفالكِ اللبنية

العناية بالأسنان أمرٌ ضروريٌ للغاية منذ الطفولة وحتى الكبر، لذلك عليكِ العناية بأسنان أطفالكِ اللبنية منذ بدء ظهورها تقريبًا في الشهر السادس من عمره؛ إذ يُعد تنظيف الأسنان المنتظم من الأمور الهامة في الحفاظ على صحة الأسنان ومنع التسوس، ولا بد من الأخذ بنصيحةِ ضرورة الاستعانةِ بمعجون أسنان تدخل في تركيبته مادة الفلورايد لما تؤديه من دور هام في وقاية الأسنان من التسوس، كما أن استخدام فرشاة الأسنان يبدأ بالتزامنِ مع لحظةِ ظهور الأسنان اللبنية الأولى والإشراف عليها باستمرار، كما ننصحكِ بالحرص على غسل الأسنان يوميًا لمدة لا تقل عن دقيقتين بواقع مرتين بواسطة معجون أسنان معزز بالفلورايد.


إن النصيحة الأهم والأوجب أخذها بعين الاعتبار ملاحظة الملصق الموجود على عبوة معجون الأسنان باحتوائها على 1000 جزء في المليون من الفلورايد كحدٍ أدنى، أما معجون أسنان الأسرة من الأعمار المختلفة فيجب أن يكون ما بين 1350- 1500 جزء من المليون من الفلورايد، عند غسل أسنان الطفل استخدمي مسحةً بسيطةً منها لضمان عدم أكلها أو بلعها من قبل طفلكِ إن كان دون سن الثالثة، أما الأطفال البالغون لسن السادسة؛ فعليكِ توجيه طفلكِ لغسل أسنانه مرتين يوميًا آخرها قبل الخلود إلى النوم، ولا تنسي تنبيه طفلكِ بضرورة البصق بعد التنظيف وشطف الأسنان جيدًا بالماء في كل مرة، عند بلوغ طفلكِ سن السابعة يكون قد أصبح قادرًا على تنظيف أسنانه وحده لكن لا بد من الإشراف عليه، ليس ذلك كل شي؛ بل إن زيارة الطبيب دوريًا أمر هام للغاية لمراقبة أسنان الأطفال وحمايتها من التسوس وعلاجها إن استدعت الحاجة[١].


نصائح من حياتكِ للعناية بأسنان الأطفال

من المعلومات المثيرة للاهتمام أن الطفل يمتلك أسنانًا منذ الثلث الثاني من فترة الحمل؛ إلا أنها تبقى غير ظاهرة للعيان حتى بلوغه تقريبًا الشهر السادس من عمره، لذلك فإن عدم رؤية هذه الأسنان اللبنية لا يعني عدم وجودها، وتاليًا مجموعة نصائح من حياتكِ للعناية بأسنان الأطفال[٢]:


العناية بأسنان الرضع

  • استخدمي قطعة قماش ناعمة ورطبة ونظيفة لتمريرها على اللثة قبل التسنين باستمرار، إذ يساهم ذلك في القضاء على البكتيريا الضارة التي قد تتراكم فوق اللثة.
  • احرصي على استخدام فرشاة الأسنان المخصصة للأطفال الرضع عند بدء ظهور أسنان طفلكِ، فلا تتجاوز كمية معجون الأسنان حجم الأرز على الفرشاة، لكن ننصحكِ بالانتباه لمعجون الأسنان المختوم بالقبول من قبل منظمات ووزارات الصحة.
  • استعيني بخيوط الأسنان عند ظهور اثنين من أسنان الطفل، فالتنظيف بينهما أمر هام جدًا.
  • علمّي طفلكِ البصق بعد تنظيف الأسنان، ويصبح ذلك ممكنًا عند بلوغه سن الثانية من عمره.
  • تجنبي نوم الرضيع وزجاجة الحليب في فمه، فمن المحتمل أن يسهم ذلك في تسوس أسنانه.
  • تجنبي إبقاء السكريات الموجودة في الحليب الصناعي والعصائر على الأسنان عند الأطفال؛ فذلك يتسبب بتآكل طبقة المينا؛ وبالتالي حدوث تغير في طبيعة الأسنان الأمامية له.
  • زيارة الطبيب المختص تجنبكِ المعاناة مع مشاكل الأسنان لدى طفلكِ.
  • تجنبي تقديم الأطعمة السكرية والحلوى والعصائر غير الطبيعية لطفلكِ، وفي حال تناول الطفل لذلك تابعيه لتنظيف أسنانه فورًا.


العناية بأسنان الأطفال

لا تختلف مسألة العناية بأسنان الأطفال اللبنية لدى الأكبر عمرًا من الرضع كثيرًا، وتاليًا بعض النصائح[٣]:

  • تنظيف الأسنان مرتين يوميًا باستخدام معجون أسنان مناسب.
  • زيارة طبيب الأسنان باستمرار كإجراءٍ احترازيٍ لعدم الإصابة بأمراض الأسنان واللثة.
  • راقبي النظام الغذائي الذي يتناوله طفلكِ، لتكون جميع المشروبات والمأكولات تحت المراقبة لعدم إيذاء أسنانه.
  • خففي قدر الإمكان من تقديم السكريات؛ إذ يُضعف ذلك من متانة طبقة المينا الموجودة على الطبقة الخارجية للأسنان؛ فتصبح الأسنان أكثر عرضةً للتسوس.
  • راقبي أسنان طفلكِ باستمرار للتأكد من خلوها من التسوس، وذلك من خلال رفع الشفة العلوية والتحقق من عدم وجود بقع بنية على الأسنان، أو بقع بيضاء على اللثة.
  • شجعي طفلكِ على تنظيف أسنانه مع وجوب التحقق من تنظيف كافة الأسنان تحت المراقبة.
  • أخبريه بضرورة غسل اليدين قبل تنظيف الأسنان وبعدها.
  • اجعليه ينظف فرشاة الأسنان تمامًا مع الحرص على عدم استخدامها مجددًا قبل جفافها تمامًا.
  • امنحي طفلكِ قدرًا كافيًا من الماء عند شعوره بالعطش بين الوجبات عوضًا عن العصائر الغنية بالسكريات.


كيف تجعلين تنظيف الأسنان عادة لطفلك؟

قد يمارس البعض أساليب الترهيب والإرباك والتوتر خلال تربية الأطفال، إلا أنه توجد تفاصيل لا بد من الحرص عليها لتحقيق النجاح والانتصار بها لا محالة، على سبيل المثال بدء معركة ضرورة تنظيف الأسنان صباحًا ومساءً للأطفال بأمرٍ أبوي لا مفر منه، الأمر يحتاج إلى تروٍ وتأنٍ لإنجاحه، إليكِ مجموعةً من أهم النصائح توجهكِ كيف تجعلين تنظيف الأسنان عادةً لطفلكِ[٤]:

  • كوني مثالًا ونموذجًا لهم، مارسي عادة تنظيف أسنانكِ أمام أطفالكِ مرارًا وتكرارًا في أوقات معينة خلال اليوم لتصبح عادةً لديهم يشغفون بتقليدها، ولا شك أنكِ تعلمين أن الأطفال يهيمون بتقليد الكبار بكل تصرفاتهم وتفاصيلهم؛ فبمجرد تنظيفكِ لأسنانكِ أمامهم ستصبح لديهم عادة لا يمكنهم التخلي عنها.
  • اتبعي طرق تثير المتعة والرغبة لدى أطفالك بتنظيف أسنانهم، منها المنبهات الرقمية المضحكة، أو مقارنة تنظيف الأسنان بتجربة أو سلوك ممتع بالنسبة له لتعزيز هذا السلوك الإيجابي.
  • لا تتأخري في تعليم الأطفال على غسل الأسنان، فالبدء منذ وقت مبكر من عمرهم يُعد أكثر مرونةً وسهولةً للاستمرارية في هذه العادة الصحية.
  • استخدمي فرشاة أسنان مناسبةً لأعمارهم، من الممكن الحصول على فرشاة أسنان مليئة بالرسومات وما شابه، كما يمكنكِ الاستعانة بأدوات متخصصة لإزالة البكتيريا لكشط اللسان بكل عناية.
  • لا تستسلمي من تعليم طفلكِ هذه العادة، إذ قد تكون هذه المعركة حامية الوطيس نسبيًا؛ إلا أن الصبر سيد الموقف هنا، لا تستسلمي إطلاقًا بل ابحثي عن حيل وطرق أخرى يرغب بها طفلك.


المراجع

  1. "Children's teeth", nhs.uk,15-9-2018، Retrieved 7-5-2020. Edited.
  2. Elana Pearl Ben-Joseph, MD, "Keeping Your Child's Teeth Healthy"، kidshealth, Retrieved 7-5-2020. Edited.
  3. Erinn Enany, "Small Smiles: What You Need to Know About Baby Teeth"، mouthhealthy, Retrieved 7-5-2020. Edited.
  4. "how to build healthy teeth brushing habits in children", northlandpediatricsmiles, Retrieved 7-5-2020. Edited.