ازالة الشعر الوبري

ازالة الشعر الوبري

ما يجب أن تعرفيه عن الشعر الوبري

لا بد أنكِ سمعتِ بالشعر الوبريّ الذي قد تُعانين من وجوده في أماكن متفرّقة من جسمكِ، والشعر الوبريّ هو شعيرات صغيرة ورقيقة جدًا تشبه تلك التي يمتلكها الأطفال في أجسامهم، وهي شعيرات أكثر ليونةً وأخفُّ وزنًا وأقصر طولًا من الشعيرات الأخرى، كما أن الشعر الوبريّ يمكن رؤيته غالبًا فقط من مسافة قريبة جدًا، وتظهر هذه الشعيرات في أماكن متفرّقة من الجسم لدى البالغين، كشحمة الأذن والأنف على سبيل المثال، ويُطلق على الشعر البريّ اسم وبر أو زغب الخوخ، وللشعر الوبريّ بالرغم من شعوركِ كامرأة بالضيق من امتلاكه فائدة ودور كبير في تنظيم درجة حرارة جسمكِ وتبخُّر العرق من جسمكِ، وقد أثبتت بعض الدراسات أن الشعري الوبريّ في حالات نادرة قد يكون مؤشرًا لوجود بعض الأمراض، كالسرطان، أو مرض الاضطرابات الهضمية، ولكن في الوضع الطبيعي قد لا يدلّ امتلاككِ للشعر الوبريّ على أي مرض وقد يكون أمرًا طبيعيًا، كما ينمو الشعر الوبري لدى الجنين خلال نموه ويزول عند الولادة أو بعد فترةٍ قصيرةٍ من الولادة، وقد تعانين كامرأة من وجود الشعر الوبري في بعض الأماكن من جسمكِ كذقنكِ على سبيل المثال وترغبين بالتخلُّص منه، وفي هذا المقال سنتحدّث عن كيفية التخلُّص منه[١][٢][٣].


كيف يمكنكِ التخلُّص من الشعر الوبري؟

يُعدٌّ التخلُّص من الشعر الوبريّ أصعب من التخلُّص من شعر الجسم العاديّ الاَخر؛ ويعود سبب ذلك إلى أن ملاحظته تكون أصعب من ملاحظة الشعر الاَخر في الجسم، ويمكنكِ التخلُّص منه من خلال العديد من الطرق، ومنها[٢]:

  • الحقن بالإبر: من الطرق التي يمكنكِ استخدامها لإزالة الشعر الوبريّ والتخلُّص منه نهائيًا طريقة الحقن بالإبر، أو ما يُعرف بالتحليل الكهربائيّ، وتتمّ هذه الطريقة من خلال حقن الجلد في المكان الذي يوجد فيه نموّ للشعر الوبري، فتلمس هذه الإبرة مكان تدفُّق الدم في المكان الذي تنمو فيه الشعرة، وعند الحقن بهذه الإبرة يُكوى مكان نمو الشعر من خلال حقن المكان وإمداده بالحرارة اللازمة، ويكون ذلك المكان قد أُغلق من خلال عملية الكيّ التي حصلت له، وبذلك لن ينمو الشعر مرةً أخرى.
  • كريمات إزالة الشعر: يمكنكِ استخدام كريمات إزالة الشعر كطريقة للتخلُّص من الشعر الوبري وإزالته، ولكن عليكِ مراعاة استخدام كريمات إزالة الشعر المناسبة لوجهكِ وطبيعة بشرتكِ؛ لتجنُّب حدوث أي أضرار أو تحسُّس في بشرتكِ، كما يجب عليكِ التأكُّد من غسل كريم إزالة الشعر كليًا بعد الانتهاء.
  • الشمع: يمكنكِ استخدام الشمع لإزالة الشعر الوبريّ كأحد الخيارات، ولكن عليكِ الابتعاد عنه وتجنُّب استخدامه في حال كنتِ من أصحاب البشرة الحساسة، أو في حال كنتِ تعانين من مشكلة حبّ الشباب؛ فالشمع لن يحلّ المشكلة بقدر ما سيزيدها سوءًا.
  • الليزر: الليزر من الطرق التي يمكنكِ اتّباعها لإزالة الشعر الوبري، ولكن قد لا يكون الخيار الأمثل بالنسبة لكِ لإزالة الشعر الوبريّ دائمًا؛ إذ إنه قد يكون ضارًا ببشرتكِ في حال كان استخدامه غير مناسب لطبيعة الشعر الوبريّ، ففي حال كان لون الشعر الوبريّ لديكِ فاتحًا فإن استخدام الليزر لإزالته سيكون أسوأ خيار؛ فالليزر في اَلية عمله يستهدف صبغة الميلانين الموجودة في الشعر، وعندما يُستخدم لإزالة الشعر الوبريّ الفاتح الذي يحتوي على نسب ضئيلة جدًا وقد تكاد تكون غير موجودة فإنه سيُلحق الضرر ببشرتكِ ومن الممكن أن تتعرضي للحروق والندوب.


من حياتكِ لكِ

كما أسلفنا بالذكر إن الشعر الوبري شعرٌ خفيفٌ ورقيقٌ، وأشبه بالشعر الذي يكسو أجساد الأطفال، وبالرغم من أنه من الممكن أن يبقى في أنحاء متفرّقة من جسمكِ عند البلوغ إلّا أنه قد يتعرّض لتأثيرات عديدة، وقد تتساءلين فيما إذا كان الشعر الوبريّ قد يتعرّض لتغيّرات أم أنه يبقى على حاله، والحقيقة أنه يتعرّض لبعض التغييرات التي تجعل منه شعرًا أكثر كثافةً وظهورًا دون الحاجة للتدقيق والنظر عن قرب لملاحظته، وتحدث التغييرات على أغلبية المناطق التي يوجد فيها الشعر الوبريّ في جسمكِ ليتحوّل إلى شعر أكثر كثافةً وقوةً، ويحدث هذا التغيُّر الذي يطرأ على كثافة الشعر الوبريّ في معظم الأماكن من جسمكِ نتيجةً لزيادة في هرمون الإندروجين، ويمتلك كلٌّ من الذكر والأنثى هرمون الإندروجين بنسب مختلفة؛ فجسم الذكر يُفرز كمياتٍ أكبر من هذا الهرمون من جسمكِ، لذلك تجدين الشعر الذي يمتلكه الذكر في أماكن متفرّقة من جسده أكثر وضوحًا وكثافةً من الشعر الذي تمتلكينه في الأماكن المختلفة من جسمكِ، لذلك يمكنكِ استنتاج أن الشعر الوبريّ ينمو ويزداد كثافةً ولا يبقى على حاله نتيجةً للتغييرات التي تحدث في الجسم ونتيجةً للانتقالات التي يُحرزها جسمكِ في سن البلوغ؛ إذ يفرز هرمونات لم يكن يفرزها قبل سن البلوغ[١].


المراجع

  1. ^ أ ب "What Is Vellus Hair?", healthline, Retrieved 30-5-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "PEACH FUZZ: A GUIDE TO DOWNY FACIAL HAIR, AND HOW TO REMOVE IT"، getthegloss, Retrieved 30-5-2020. Edited.
  3. "What is lanugo and what causes this hair to grow?", medicalnewstoday, Retrieved 31-5-2020. Edited.