إزالة الشعر بالشمع

إزالة الشعر بالشمع

إزالة الشعر بالشمع

يُسبِّب الشعر الزائد إزعاجًا للمرأة واستياءً عند ظهوره وتوجد وسائل عديدة لإزالة الشعر الزائد وهي الملقط والخيط والسكر والليزر وآلة إزالة الشعر والشمع وهو من أكثر الطرق المستعملة للتخلص من الشعر الزائد عند النساء، وهو مادة لزجة تلتصق بالجلد بكل سهولة وعند نزعه يُنزع الشعر من الجذور وعادةً ما يظهر الشعر بعد أسبوعين من نزعه، كما يعطي الشمع نعومةً للبشرة ويكون الشعر ناعمًا ورقيقًا بعد نموه مرةً أخرى. في هذا المقال سنتحدث عن إزالة الشعر بالشمع وعن إيجابياته وسلبياته[١].


طرق إزالة الشعر بالشمع

تُستخدم وسيلتان لإزالة الشعر بالشمع، وهما[٢]:


شرائح الشمع

تُعدّ شرائح الشمع من أكثر الطرق السهلة والبسيطة لإزالة الشعر، فلا تحتاج إلى تسخين، وتعد آمنة؛ إذ لا يُمكن أن تُسبب حروقًا للبشرة، وذلك لأن درجة حرارتها مساوية لدرجة حرارة الجسم المنتقلة إليه عن طريق الفرك، أما سلبية هذه الوسيلة فتكمن بصلابة الشمع أكثر من الطرق الأخرى؛ مما يزيد من الإحساس بالألم، وهذه خطوات إزالة الشعر بشرائح الشمع:

  • تُفرك الشرائح بين اليدين لعدة ثواني.
  • تُنزع الشرائح عن بعضها بهدوء؛ حتى لا تتمزق.
  • تُوضع كل شريحة على المنطقة المراد إزالة الشعر منها، ثم يُضغط عليها لتلتصق أكثر في الجلد.
  • تُنزع الشريحة عكس اتجاه نمو الشعر، فذلك يُزيل الشعر من الجذور؛ مما يُبقي الجسم خالٍ من الشعر أسبوعين على الأقل.
  • لا يوضع الشمع مرتين على المنطقة نفسها، فقد يؤدّي إلى احمرار وتهيج الجلد.
  • تُكرر العملية مع باقي أجزاء الجسم بفرك الشرائح في كل مرة.


الشمع الساخن

يُعدّ الشمع الساخن من أكثر الطرق انتشارًا في الوقت الحالي، فهو يُزيل الشعر الطويل، والقصير، وطبقة الجلد الميتة بطريقة مُذهلة، لذا يكثر استخدامه في المراكز التجميلية، ويجب الحرص على بقاء درجة حرارة الشمع ضمن المطلوب، لأن زيادتها تؤدي لحروق وتصبغات في البشرة، وهذه خطوات استخدام الشمع الساخن:

  • يُسخن الشمع حسب النوع؛ فيُمكن تسخينه بواسطة الجهاز الخاص به، أو يمكن تسخينه في المايكروويف، علمًا بأن عملية التسخين لا يجب أن تتعدّى 30 ثانيةً.
  • التأكد من درجة حرارة الشمع قبل وضعه على الجسم، ويُستخدم الأصبع لهذه المهمة.
  • يُغمس عود من الخشب بالشمع، ثُم يوزّع الشمع على المنطقة المراد إزالة الشعر منها.
  • تُوضع ورقة على الشمع مباشرةً، ويُضغط عليها برفق حتى تلتصق جيدًا.
  • تُنزع الورقة عكس اتجاه نمو الشعر.

ملاحظة

  • يجب التأكد بين حين وآخر من درجة حرارة الشمع حتى لا يبرد، ويجب تحركه باستمرار.


نصائح عند إزالة الشعر بالشمع

تُوجد عدة نصائح يجب مراعاتها عند إزالة الشعر بالشمع وهي كما يأتي[٣]:

  • تجنُّب قصِّ الشعر وتقصيره قبل نزعه لأن هذه الطريقة تجعل النتائج غير مرضية؛ إذ إن الشمع لا يتمكن من نزع الشعر القصير كاملًا وأفضل النتائج تكون عند نزع الشعر بالطول المتوسط.
  • ترطيب البشرة قبل استعمال الشمع وخلاله لتقليل ألم النزع، والحرص على شرب كمية كافية من الماء لتغذية البشرة وترطيبها وللحفاظ على صحتها العامة.
  • تقشير البشرة باستعمال مقشر لطيف قبل استعمال الشمع لنزع الشعر، فالتقشير يجعل الشعر الموجود تحت الجلد يخرج.
  • رشُّ بودة الأطفال على المنطقة قبل تنظيفها من الشمع حتى تمتصَّ الرطوبة الزائدة وللمساعدة على تنظيف الشعر بسهولة.
  • تجنُّب الخروج تحت أشعة الشمس بعد نزع الشعر بالشمع، وعند الاضطرار لذلك يجب وضع كريم واقٍ من الشمس لتجنب احمرار البشرة وتحسُّسها.
  • فحص حرارة الشمع قبل فرده على الجلد لتجنب حدوث الحروق.
  • فرد الشمع باتجاه نمو الشعر ودعك شريحة الشمع باليدين في نفس الاتجاه ثم نزعها بعكس اتجاه نمو الشعر بطريقة موازية للجزء الذي يُنزَع منه الشعر وتجنب نزع شريحة الشمع بعيدًا عن الجسم.
  • تجنُّب فرد الشمع على نفس المنطقة أكثر من مرتين لأن هذا الأمر يُتلِف الجلد، ثم التخلص من الشعر المتفرق باستعمال الملقط.
  • تدليك الجسم باستعمال زيت الأطفال للتخلص من بقايا الشمع ولترطيب البشرة.
  • تجنب استعمال الشمع عند تناول حبوب المناعة وحب الشباب لأنها تؤثر على الجلد.
  • تجنب استعمال الشمع قبل الدورة الشهرية بيومين وبعدها بيومين إذ يكون الجلد خلال هذه الفترة حساسًا ويكون الشعور بالألم أكبر من أي وقت.


مميزات إزالة الشعر بالشمع

توجد عدة مميزات لإزالة الشعر بالشمع ومنها ما يأتي[٤]:

  • تؤخر إزالة الشعر بالشمع نمو الشعر أكثر من طرق إزالة الشعر الأخرى.
  • يُستعمل الشمع بسهولة في المناطق الحساسة وهو مناسب لكل أنواع البشرة ولا يُسبب أي حساسية.
  • لا يُسبب سواد البشرة أو ترهلات الجلد كبعض مواد إزالة الشعر.
  • يُساعد على تبييض البشرة وتقشيرها ونزع الجلد الميت الذي يُسبب اسمرارًا للبشرة.
  • يتوفر الشمع في كل المتاجر وبسهولة لجميع الناس وهذه الطريقة أقرب ما تكون لاستعمال العسل لأنه يُفرَد باتجاه الشعر ويُنزَع بعكسه.


عيوب إزالة الشعر بالشمع

على الرغم من مزايا إزالة الشعر بالشمع إلا أن لهذه الطريقة عيوبًا ومنها ما يأتي[٤]:

  • الانتظار حوالي ستة أسابيع دون تنظيف الشعر لأنه يتوجب أن يكون الشعر طويلًا وهذا الأمر غير عملي ويُزعج الكثير من السيدات.
  • لا يُمكن استعمال البخار والساونا والمنتجات العطرية بعد 24 ساعةً من نزع الشعر بالشمع لأن هذه الأمور تسبب مشاكل للبشرة.
  • التسبب بالقليل من الألم مع احمرار البشرة عكس كريمات إزالة الشعر التي لا تتسبَّب بألم.
  • يُمنَع استعماله عند وجود حروق وحساسية في البشرة فيُمكن أن يُسبب نزعَ الجلد في تلك المناطق.


الفرق بين الشمع التقليدي والبارد

تُوجد فروقات بين الشمع البارد والشمع التقليدي وهي كما يأتي[٥]:

  • يمتاز الشمع البارد بأنه يجفُّ ويتصلَّب بسرعة، كما أن الشمع التقليدي يحتاج لقطع قماش لنزعه عن الجلد أما الشمع البارد فيُنزَع باليدين.
  • يُفرَد الشمع التقليدي بطبقة رفيعة حتى يلتصق بالشعر والجلد أما البارد فيُفرَد بطبقة سميكة حتى لا يتشقق عند نزعه.
  • يلتصق الشمع التقليدي بالجلد والشعر وعند نزعه يكون مؤلمًا كثيرًا أما البارد فيلتف حول الشعر فقط ويُسبِّب ألمًا أقل عند نزعه.
  • ينزع الشمع التقليدي طبقةً من الجلد ولا يمكن وضعه مرةً ثانيةً على نفس المكان مباشرةً أما البارد فهو ينزع الجلد الميت فقط ويعمل مثل المقشر ويُمكن استعماله بسهولة في المناطق الحساسة دون خوف من الألم أو التهاب الجلد.
  • يوجد الشمع التقليدي بأشكال مختلفة مثل الشرائح والسائل ولا يحتاج لتسخين أما الشمع البارد فيحتاج إلى أن يكون بدرجة حرارة كافية طوال فترة الاستعمال حتى يُزال الشعر الزائد من الجسم بسهولة.


موانع استخدام الشمع لإزالة الشعر

من الحالات التي يُنصح بتجنب استخدام الشمع لإزالة الشعر فيها ما يلي[٦]:

  • المصابون بداء السكري.
  • المصابون بالطفح الجلدي أو بالقروح الجلدية؛ فالشمع قد يزيد من سوء هذه الحالات الجلديّة.
  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف في الدورة الدموية.
  • الأشخاص الذين يعانون من خدر في اليدين أو القدمين.


طريقة صنع الشمع في المنزل

لتحضير الشمع في المنزل يمكن اتباع الإرشادات الآتية[٦]:

المكونات

  • كيلو من شمع البارافين.
  • قدر مزدوج.
  • كوب لقياس المقادير.
  • أحد الزيوت المعدنية.
  • ميزان حرارة.
  • زيت زيتون.
  • كيس من البلاستك.
  • مناديل ورقية.
  • مرطّب للبشرة.


طريقة التحضير

  • يُوضع شمع البارافين بالقدر المزدوج على نار هادئة، ويُضاف إليه كوب من الزيوت المعدنية.
  • يُسكب الشمع بعد ذوبانه في وعاءٍ، ويُترك إلى أن تتكون طبقات رقيقة علوية على السطح.
  • تُقاس درجة حرارة الشمع بالميزان الحراري، ويُترك الميزان داخل الشمع إلى أن تصبح قراءته 51.7 درجةً مئويةً.
  • يُصبح الشمع جاهزًا للاستخدام على البشرة، أو يُخزن في مكانٍ آمن.


من حياتكِ لكِ

يترك الشمع على البشرة بعض الآثار بعد إزالة الشعر، وتوجد عدّة طرق لتنظيف البشرة والتخلص من آثار الشمع، وهي[٧]:

  • الماء الساخن: اغمري قطعة قماش نظيفة بالماء الساخن، ثم مرّريها على البشرة بهدوء دون فرك؛ حتى لا تتهيج البشرة.
  • الزيوت: اغمري قطعة من القطن بإحدى الزيوت، ومرّريها على البشرة، ثمّ اتركيها لمدة دقيقتين، ثم امسحيها، ويُفضل استخدام زيت الزيتون أو زيت الأطفال.
  • الفازلين: ادهني البشرة بالفازلين، واتركيه مدّة 5 دقائق، ثم امسحيه بالمنشفة.
  • الكحول: بلّلي قطنة بالكحول، ثم مرّريها على الشمع إلى أن يزول أو يتقشر.
  • الثلج: مرّري قطعة ثلج على الشمع لمدة ثلاثين ثانية حتى يَتجمد الشمع، ثمّ أزيله باليد أو بالمنشفة بسهولة.


المراجع

  1. د.مروة عصمت، "ازالة الشعر بالشمع"، dailymedicalinfo، اطّلع عليه بتاريخ 17-10-2019. بتصرّف.
  2. "How to Use Hair Removing Wax", wikihow,2019-4-28، Retrieved 2019-12-15. Edited.
  3. هبة ابو حميد (30-11-2014)، "افعلي ولا تفعلي عند ازالة الشعر بالشمع"، fustany، اطّلع عليه بتاريخ 17-10-2019. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "مميزات وعيوب ازالة الشعر بالشمع"، albawaba، اطّلع عليه بتاريخ 17-10-2019. بتصرّف.
  5. فريق فستاني (8-10-2017)، "طريقة استخدام الشمع البارد في المنزل لإزالة الشعر الزائد"، fustany، اطّلع عليه بتاريخ 17-10-2019. بتصرّف.
  6. ^ أ ب Debra Rose Wilson (2018-3-28), "The Benefits of Paraffin Wax and How to Use It at Home"، healthline, Retrieved 2019-12-15. Edited.
  7. Cynthia Cobb (2018-5-29), "How to Get Wax Off Skin"، healthline, Retrieved 2019-12-15. Edited.
433 مشاهدة