أكلات تساعد على نمو الشعر

أكلات تساعد على نمو الشعر

نمو الشعر

ينمو الشعر بمعدل 1.25 سم شهريًا، أي 15 سم سنويًا، وتلعب بعض العوامل مثل العمر والنظام الغذائي والصحة والوراثة دورًا مهمًا في سرعة نمو الشعر، ولا يمكن التحكم في بعض العوامل مثل الوراثة والعمر؛ إلا أنه يمكن التحكم في العوامل الأخرى مثل النظام الغذائي، ويتسبب اتباع نظام غذائي صحي غير متوازن وقليل العناصر الغذائية في تساقط الشعر، والعكس صحيح؛ إذ يساعد اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يحتوي على العناصر الغذائية اللازمة للجسم في تقوية نمو الشعر، لا سيما في حال تساقط الشعر نتيجةً لضعف التغذية[١].


أكلات تساعد على نمو الشعر

تُعزز بعض الأطعمة من نمو الشعر وتمنع تساقطه، ومنها[٢]:

  • سمك السلمون: تحتوي بعض الأسماك مثل السلمون والسردين على كميات كبيرة من أوميغا 3، وهو من الأحماض الدهنية الصحية التي يعجز الجسم عن إنتاجها، ويحصل عليها من الطعام والمكملات الغذائية، وتلعب دورًا مهمًا في نمو الشعر والحفاظ على بريقه، كما تقي الجسم من الأمراض.
  • الزبادي اليوناني: يحتوي الزبادي اليوناني على معدلات عالية من البروتين، وفيتامين ب5 المعروف بحمض البانتوثنيك ويحفز وصول الدم إلى فروة الرأس ويُعزز نمو الشعر ويحد من تكسر الشعر وتساقطه.
  • السبانخ: يحتوي السبانخ على عدد متنوع من العناصر الغذائية المفيدة، مثل فيتامين أ وبيتا كاروتين وفيتامين ج والحديد وحمض الفوليك، وتُعزز هذه العناصر صحة فروة الرأس، وتزيد من ترطيب الشعر لحمايته من التكسر.
  • الجوافة: تحتوي الجوافة على معدلات عالية من فيتامين ج الذي يمنع تكسر الشعر، ويقدم كل كوب من الجوافة 377 ملغم من فيتامين ج وهي أربعة أضعاف الكمية الأدنى الموصى بها يوميًا.
  • الدواجن: يتسبب عدم تناول كميات كافية من البروتين بتوقف نمو الشعر، وتساقطه لدى الأشخاص الأكبر عمرًا، ويُفضل الحصول على البروتين من اللحوم الخالية من الدهون مثل الديك الرومي والدجاج، كونها تحتوي على كمية أقل من الدهون المشبعة مقارنةً باللحم البقري.
  • البطاطا الحلوة: تحتوي البطاطا الحلوة على معدلات عالية من مضادات الأكسدة الجيدة وتُعرف باسم بيتا كاروتين، ويحولها الجسم إلى فيتامين أ الذي يقي من جفاف الشعر وضعفه، ويحفز الغدد الموجودة في فروة الرأس لإنتاج الزهم وهو سائل زيتي يمنع جفاف الشعر، ويتوفر بيتا كاروتين في الخضراوات برتقالية اللون كالجزر والشمام والمانجو واليقطين.
  • البيض: يمنح البيض الجسم الحديد والبروتين الذي يحتاجه، كما يحتوي على نسب عالية من فيتامين ب المسمى بيوتين الذي يحفز نمو الشعر، ويتسبب تدني مستوياته في الجسم بتساقط الشعر، كما يلعب دورًا مهمًا في زيادة قوة الأظافر.
  • القرفة: تُحفز القرفة الدورة الدموية وتزيد من تدفق الدم؛ مما يساعد في وصول كميات أكبر من الأكسجين والمغذيات لبصيلات الشعر، ويمكن استخدامها من خلال رشها على القهوة أو الخبز المحمص أو دقيق الشوفان.


العوامل المؤثرة على نمو الشعر

يتسبب التقدم في العمر بضعف نمو الشعر، ويلاحظ البعض تناقص سرعة نمو الشعر وسماكته مقارنةً بما كان عليه مسبقًا، وتتوقف بعض البصيلات عن إنبات الشعر؛ مما يجعل الشعر رقيقًا ويتسبب بتساقطه، ويتسبب العامل الوراثي وعمليات الشيخوخة الطبيعية بفقدان الشعر للونه وزيادة سمك أعمدة الشعر، وتتسبب عوامل أخرى مثل الولادة واضطرابات الغدة الدرقية والثعلبة والإجهاد بتساقط الشعر المفاجئ، ولا يساعد اتباع نظام غذائي صحي مخصص لنمو الشعر في حل مشاكل الشعر المرتبطة بالاضطرابات الجينية أو اضطرابات أجهزة الجسم[٣].


بغض النظر عن العوامل السابقة يُعد سوء التغذية من أكثر أسباب تساقط الشعر انتشارًا، ويُساعد تناول أطعمة صحية ومتوازنة في تحفيز الشعر على النمو والتجديد بمستويات طبيعية، كما يمنع ظهو علامات الشعر غير الصحي والتالف مثل[٣]:

  • الجفاف.
  • ترقق نسيج الشعر وهشاشته.
  • ظهور قشرة فروة الرأس بوضوح.
  • ظهور الشعر بمظهر غير حيوي.
  • تكسر الشعر بسهولة.


المعدل الطبيعي لفقدان الشعر

يفقد الإنسان طبيعيًا ما بين 60 إلى 100 شعرة يوميًا، ولا يلاحظ الأغلبية فقدانه لهذه الكمية من الشعر، ويُعد كل من الصلع الذكري وانحسار خط الشعر عند الجبهة من مشاكل الشعر الشائعة لا سيما لدى الرجال، وعادةً ما يصبح شعر النساء أكثر رقةً مع اقتراب سن انقطاع الطمث، ولا يتفاجأ البعض عند حدوث ذلك لا سيما في حال تعرض أحد أفراد العائلة الأكبر سنًا لذلك من قبل، أما تساقط الشعر السريع والمفاجئ فيستدعي القلق[٤].


المراجع

  1. "The 14 Best Foods for Hair Growth", www.healthline.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  2. "Top 10 Foods for Healthy Hair ", www.webmd.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Top 5 foods for hair growth", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
  4. "Can Food Allergies Cause Your Hair Loss?", www.verywellhealth.com, Retrieved 22-12-2019. Edited.
430 مشاهدة