اسباب القمل والصيبان

اسباب القمل والصيبان

ما هي أسباب القمل والصيبان؟

القمل حشرات طفيليّة صغيرة لا أجنحة لها، تعيش في شعر الإنسان، ووجودها مشكلة شائعة ومعدية جدًا، وقد يكون من الصعب التخلص منها ويعرف بيضها باسم الصئبان، ولا يشكل القمل خطرًا على الصحة، ولا يعد علامة على سوء النظافة، إنما يشيع بين الأطفال في صفوف الروضة والمدرسة الابتدائية ويمكن أن ينتشر إلى بقية الأسرة، ومن أهم أسباب الإصابة بالقمل والصيبان سهولة تنقل هذه الحشرات في الشعر، رغم أنها لا تطير أو تقفز، كما أنها تعيش على دم الإنسان للبقاء على قيد الحياة، وتجري العدوة بين الأشخاص عن طريق الاتصال المباشر وجهًا لوجه، ويعد الاكتظاظ في الروضات والمدارس سببًا رئيسًا للإصابة، لاقتراب رؤوس الأطفال من بعضهم البعض عندما يلعبون معًا، أو من خلال تبادل القبعات أو خوذات الدراجات أو سماعات الرأس أو الألعاب أو المناشف، أو استخدام الفراش نفسه، أو تعليق المعاطف والأوشحة على علّاقات مشتركة[١][٢].


ما هي أعراض الإصابة بالقمل؟

من أعراض الإصابة بالقمل ما يلي[١][٣]:

  • الحكة، وهي من أكثر الأعراض شيوعًا لجميع أنواع الإصابة بالقمل، لما يظهره الجسم من رد فعل تحسسي تجاه لعاب القمل، وقد لا تظهر الحكة على المصاب إن لم تكن لديه حساسية، أو أنه قد تعرض للإصابة عدة مرات مما أكسبه جسمه حالة من التعود، وتظهر الحكة ما بين الأسبوع الثاني إلى الأسبوع السادس من الإصابة.
  • الشعور بالدغدغة أو بشيء يتحرك في الشعر.
  • حدوث التهيج، وصعوبة في النوم.
  • تقرحات في الرأس، وتحدث بسبب الخدش عند الشعور بالحكة الشديدة.
  • تضخم الغدد الليمفاوية في بعض الأحيان.
  • تغير لون العينين للون الوردي.
  • ظهور نتوءات حمراء على الرأس أو الرقبة أو الكتفين أو منطقة العانة.
  • ملاحظة وجود بيض القمل الأبيض الصغير على الشعر وتصعب إزالته.


كيف يمكن التخلّص من القمل والصيبان؟

يمكن التخلص من القمل بطرق متعددة، ومنها ما يلي[١]:


العلاجات المنزلية

  • استخدام مشط ذي أسنان دقيقة للمساعدة في الكشف عن القمل وإزالة البيض العالق بالشعر، وذلك قبل بدء العلاج بالأدوية الموصوفة، إذ يفضل اتباع الخطوات بالترتيب حتى يكون العلاج ناجحًا، فيجب ترطيب الشعر بالماء وقليل من البلسم حتى يصبح ليّنًا ثم تمشيط الرأس بالكامل من جذور فروة الرأس حتى نهاية خصلات الشعر مرتين على الأقل خلال الجلسة الواحدة، ويجب تكرار العملية كل ثلاثة إلى أربعة أيام لمدة أسبوعين على الأقل، وقد تضاربت الآراء في فعالية هذه الطريقة للقضاء على المشكلة نهائيًا.
  • استخدام الزيوت العطرية؛ إذ تشير الدراسات إلى أن بعض هذه الزيوت النباتية الطبيعية لها تأثير سام على القمل والبيض، ومنها: زيت شجرة الشاي وزيت اليانسون وزيت الأوكالبتوس وزيت اللافندر، وخليط رذاذ زيت جوز الهند واليانسون معًا، وقد أثبت أن هذا الخليط له فاعلية أكبر من إحدى الغسولات الخاصة بمحاربة القمل، إذ يجفف الرذاذ القشرة الخارجية الشمعية للقمل، مما يسبب الجفاف القاتل.


العلاجات الدوائية

  • الأدوية التي تحتوي على 1% من البيرميثرين أو البيريثرينات يمكن أن تكون فعالة في التخلص من القمل، ومع ذلك فقد طوّر القمل قدرته على مقاومة هذه المنتجات في بعض المناطق، ويمكن الحصول على هذه المنتجات من الصيدليات دون وصفة طبية وهي من التركيبات المصرح بها للاستخدام من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، وتتضمن التركيبات الأخرى المصرح بها من الهيئة لتستخدم ضد القمل غسول مالاثيون 0.5%، ولوشن كحول بنزيل 5%، ومعلّق سبيانوساد الموضعي 0.9%، ولوشن الإيفرمكتين 0.5%، وإذا تكررت المشكلة يجب إجراء فحوصات منتظمة، واستخدام العلاج فورًا، كما يجب تطبيق العلاج على المصاب وفقًا للإرشادات المدونة على عبوة الدواء، وتكرار العملية عند عدم نجاحها في القضاء على القمل من المرة الأولى بعد 7-10 أيام، ويفضل استخدام المشط ذي الأسنان الدقيقة وآلية التمشيط الرطب مع المنتجات الدوائية لضمان نتيجة جيدة، والتخلص من القمل نهائيًّا من الشعر.
  • الشامبوهات المعتمدة من قِبل مؤسسة الغذاء والدواء العالمية، ومن المهم جدًا قراءة الملصقات المثبتة على العبوات قبل الاستخدام، للتأكد من أن المنتج آمن ومناسب للطفل ولفئته العمرية.
  • الأدوية التي توصف من قبل الطبيب، وتستخدم عندما لا تنجح محاولات إزالة القمل بالعلاجات العادية، إذ يمكن للطبيب تشخيص حالة الطفل المصاب، ثم وصف بعض الأدوية، وجميعها لا تُصرف إلا بوصفة طبية.


من حياتكِ لكِ

يمكنك حماية أطفالكِ من الإصابة بالقمل والصيبان عن طريق اتباع النصائح التالية[١]:

  • نبهي الأطفال لضرورة تجنب تقريب رؤوسهم من بعضهم البعض أثناء اللعب.
  • عقمي السرير والأريكة والوسادة والسجادة والألعاب الصوفية التي استخدمت أو جرت ملامستها من قبل شخص مصاب.
  • نظّفي أي مساحة أرضية كان يشغلها شخص مصاب بالقمل، عن طريق الكنس، حتى تتخلصي من آثاره.
  • افحصي أطفالك بتفقد رؤوسهم باستمرار بحثًا عن القمل دوريًّا، وراقبي سلوكهم، وتنبهي للأعراض مثل الحكة أو الحبوب.
  • تجنبي استخدام المبيدات الحشرية في المنزل، إذ يمكن أن تكون سامة عند استنشاقها.
  • تجنبي مشاركة الأمشاط أو الفراش أو أغطية الرأس أو القبعات أو الأوشحة، وسماعات الأذن وسائر الأدوات الشخصية من قبل الأطفال.
  • نظفي الملابس وأغطية الفراش والملاءات بالماء الساخن عندما يراودك الشك بإصابة أحدهم، أو احفظيها في كيس بلاستيكي محكم الإغلاق لفترة طويلة لا تقل عن أسبوعين، أو نظفيها تنظيفًا جافًا.
  • تجنبي تعليق أغطية الرأس والملابس المستخدمة يوميًا في علّاقة واحدة، فهذا يزيد من انتشار العدوى.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث medicalnewstoday staff, "What can I do about head lice?"، medicalnewstoday, Retrieved 28/5/2020. Edited.
  2. medbroadcast team, "Lice"، medbroadcast, Retrieved 30/5/2020. Edited.
  3. Debra Sullivan (31/5/2016), "Lice Symptoms"، healthline, Retrieved 28/5/2020. Edited.
419 مشاهدة