افضل الدول للاستثمار

افضل الدول للاستثمار

الاستثمار

يُعرف الاستثمار على أنه وضعٌ لأموال العمل لبدء مشروع أو توسيعه، أو شراء أصل أو فائدة، إذ تُشغّل هذه الأموال بعد ذلك، بهدف زيادة الدخل، وزيادة قيمة الاستثمار مع مرور الوقت، ويمكن أن يشير مصطلح الاستثمار إلى أية آلية، أو طريقة تستخدم لإنتاج الدخل في المستقبل، ومن الناحية المالية يُنظر للاستثمار على أنّه شراء السندات، أو الأسهم، أو الممتلكات العقارية وما إلى ذلك، ويمكن اعتبار المبنى العمراني، والمنشئات التي تُستخدم لإنتاج البضائع كاستثمار، كما يمكن اعتبار إنتاج السلع المطلوبة لإنتاج سلع أخرى استثمارًا بحد ذاته.[١]


إنّ عمل نشاط معين بهدف زيادة الإيرادات المستقبلية والدخل يُعدّ استثمارًا، كقرار إكمال التعليم للدراسات العليا، أو حضور دورة معيّنة على أمل الحصول على مزيد من الدخل، ونظرًا لأن الاستثمار هو شيء مستقبلي لا تضمن عائداته؛ فتوجد مخاطرة مرتبطة بالاستثمار في حالة عدم نجاح المشروع أو قصوره، كالاستثمار في شركة تنتهي بالإفلاس، أو بدء مشروع فاشل، وهذا هو الحد الفاصل بين الاستثمار والمدخرات، فالادخار يُعدّ تجميع للأموال لاستخدامه مستقبلًا، ولا مخاطرة فيه، في حين أن الاستثمار هو وضع المال في عمل ما لتحقيق مكاسب في المستقبل وينطوي على بعض المخاطر.[١]

يمكن تشجيع النمو الاقتصادي في الدولة من خلال استثمارات مدروسة وناجحة على صعيد الأعمال، فعند البناء أو الحصول على قطعة جديدة من معدات الإنتاج في شركة ما من أجل زيادة إجمالي إنتاج البضائع داخل المنشأة، فإنّ هذه الزيادة في الإنتاج يمكن أن تتسبب في ارتفاع إجمالي الناتج المحلي للبلاد، مما يسمح للاقتصاد بالنمو من خلال زيادة الإنتاج على أساس الاستثمار في المعدات السابقة.[١]


أفضل الدول للاستثمار

من الأمور التي تجعل البلد فريدًا هي ثقافة شعبه، وبيئته، وعلاقاته، وإطاره العام، وتخلق هذه العوامل الأربعة مميزات حددها تقرير مجموعة البنك الدولي التي تحفز الفرد أو الشركة على الاستثمار في هذا البلد استثمارات من نوع الموارد الطبيعية، والأسواق، والكفاءة، والأصول الاستراتيجية، مثل التقنيات أو العلامات التجارية، وأفضل هذه البلدان في هذا التصنيف اعتمدت على نتائج دراسة استقصائية عالمية تستند إلى التصورات، وتُصنف الدول بناءً على أعلى الدرجات في التقييم، وتضمّنت الدراسة الاستقصائية ما يقرُب من السبعة آلاف من صانعي القرار في مجال الأعمال وبناءً على مجموعة من ثماني سمات، هي: نسبة الفساد، وفعالية الدول، وقدرتها على الاستمرارية والمجاراة، واستقرارها الاقتصادي، وريادة الأعمال، والبيئة الضريبية الواعدة، ومهارة العمالة فيها، والقوى التكنولوجية، كما تحاول معظم الدول التشجيع على الاستثمار، وتتفاوت فيما بينها من حيث جذب المستثمرين إليها، وفيما يلي سنذكر أهم هذه الدول التي تتربع على عرش قائمة أفضل الدول للاستثمار:[٢]

  • المملكة العربية السعودية: إذ تتمتع المملكة العربية السعودية باقتصاد قوي في الأداء، ممّا يجعلها محط أنظار واعد للاستثمار الأجنبي وفقًا لبيانات الأمم المتحدة، ويتوقع البنك الدولي أن يستمر الاقتصاد السعودي في النمو القوي.
  • الأورجواي: تحتل الأوروجواي في المرتبة الأولى في قائمة أفضل الدول للاستثمار، وقد تقدمت عن عدة دول في غضون عام واحد فقط من بلدان أمريكا اللاتينية الأخرى، ومن المرجح أن تستمر بيئة الأعمال هذه للأوروجواي والنظام القانوني المستقر والديمقراطية في جذب المستثمرين.
  • كوستاريكا: تُعدّ كوستاريكا من ثامن أفضل الدول لانخفاض الضريبة في العالم، ووفقًا لتصنيفات أفضل الدول لعام 2019،[٣] إذ نمى الاستثمار الأجنبي في هذه الدولة الواقعة في أمريكا الوسطى بنسبة 18% ليصل إلى ثلاثة مليارات دولار وفقًا لتقرير صدر عام 2018 من قبل الأمم المتحدة.
  • لوكسمبورغ: في تصنيفات أفضل الدول للاستثمار، يُنظر إلى لوكسمبورغ على أنها واحدة من أكثر البيئات الضريبية المساعدة للاستثمار على مستوى العالم، إذ صنّفت هذه الدولة الصغيرة على أنها رابع أفضل دولة للاستثمار.
  • الهند: تعد واحدة من أفضل عشر دول جاذبة للاستثمار الأجنبي وفقًا لتقرير صادر عن الأمم المتحدة في عام 2018، وتقع هذه الدولة في جنوب آسيا، وهي من أكبر الدول إنفاقًا في مجال البحث والتطوير، وينظر لها على أنّها أفضل الدول التي تمتلك قوى عاملة ماهرة نسبيًا.


الاستثمار للمرأة

يأخذ الرجل الاستثمار على محمل الجد، كما أن المساواة المالية والاستقلالية لا تقل أهمية بالنسبة للمرأة، إذ إن مهارات الاستثمار الصحيحة تُعدّ مفتاح بناء حياة مزدهرة، وثروة للمرأة التي تمتلك هذه المهارات وتنميها، وقد تعتقد الكثير من النساء أنهن يفتقرن إلى المعرفة والبصيرة اللازمة لتنمية أموالهن من خلال الاستثمارات، لكن تشير التقارير إلى عكس ذلك، بما في ذلك التقرير الصّادر عن منتدى الاستثمار المستدام، وتؤكّد هذه التقارير باستمرار أن النساء يتفوقن على الرجال بفارق كبير عندما يتعلق الأمر بالاستثمار، وبالإضافة لذلك وجد تقرير حديث أن النساء يكسبن عوائدًا أعلى بنسبة 12٪ من الرجال عندما يتعلق الأمر بالاستثمارات الفردية، إذ تختلف الطريقة التي تستثمر بها المرأة بما يتعلق بالخدمات المصرفية والاستثمار، لأن النساء لا يتبعن نفس نهج الرجل في عملية صنع القرار، ومثال ذلك ما يلي[٤]:

  • تحمل المخاطر: رغم أن الجميع لا يديرون أموالهم بنفس الطريقة، إلا أن الفجوة في الكيفية التي ينظر بها الرجال إلى المخاطر مقارنة مع النساء واضحة، إذ وجدت دراسة أجرتها مؤسسة ولز فارجو للاستثمار أن 16٪ من الرجال يُعتبرون أكثر هجومية على حد قولهم مقارنة بنسبة 4٪ فقط من النساء.
  • الأهداف المالية المتكاملة: بالنسبة للنساء، فغالبًا ما تكون وحدة المهنة والأسرة والحاجة إلى الرعاية بنفسها أكثر أهمية من التغلب على مؤشر الأداء للاستثمار، مما يدفعهن نحو تحقيق أهداف مالية أكثر جدوى، ومصممة وفقًا لظروف حياتهن.
  • النهج التعلقي، بدلًا من أن تكون المرأة مُسيّرة عن طريق عمليات السوق المفتوحة ونتائجها، فإنّ النساء أكثر ارتباطًا بأموالهنّ، كما أنّهنّ قادرات على رؤية الصورة الكبيرة، وهي أمر أساسي في بناء استراتيجية استثمار، فهذا جزء من طبيعة المرأة.

وحتى تتمكن النساء من الاستفادة من فرص الاستثمار، توجد بعض الأشياء الرئيسية التي يجب على كل امرأة معرفتها:[٤]

  • عند الاستثمار، يطلق على المبلغ الأولي الذي تمّ إيداعه اسم المبلغ الأصلي، فإذا كان الرصيد الأساسي هو 100 دولار، وربحت المرأة عائدًا بنسبة 2٪، فهذا يعني أنّها كسبت 2 دولار، إذ إن الجمع بين رأس المال والفائدة يوصل الرصيد الكلّي إلى 102 دولار، مما يمكّن من كسب فائدة 102 دولار بدلًا من 100 دولار فقط ، وعلى مدار عشرة أعوام، ستحصل المرأة على 121.90 دولارًا، قد يبدو هذا المثال بسيطًا لتفكر فيه المرأة على نطاق أوسع، فيمكن زيادة الاستثمار إلى 1000 دولار ونخطط لإضافة 1000 دولار إلى الحساب كل عام، بالنظر إلى أن متوسط العائد في سوق الأوراق المالية هو 7٪ ، فإن الأموال ستنمو إلى 108.685.30 دولار بعد 30 عامًا، وفي هذا السيناريو، تربح المرأة أكثر من 77000 دولارًا بفضل قوة الفائدة المركبة والقيمة الوقتية للنقود.
  • من المهم الالتزام بالاستراتيجيّة الاستثمارية، إذ يُعدّ تطوير استراتيجية تناسب الوضع عاملًا مهمًا، مع الأخذ في الاعتبار الأهداف الشخصية، والنتائج المرجوة، والضرائب، وفي الوقت الذي يمكن أن تلتزم المرأة فيه بإدارة هذه الأمور، فإنّها ستتمّكن من الحصول على رصيد من الربح.
  • من المنطقي طلب المساعدة من أحد المحترفين الماليين، فقد تشعر المرأة أنه ليس من الضروري الدفع لشخص ما مقابل شيء تعتقد أنه يمكنها فعله بنفسها، فبعد كل الذي مرّت به المرأة، وبعد إدارة أموالها لفترة طويلة، فإن الحصول على نصيحة من أحد المحترفيين الماليين سيساعد على التأكّد من إداراة الأموال بطريقة صحيحة، وأخذ قرارات ماليّة أكثر صحّةً أيضًا، استنادًا إلى التجارب والخبرات الخاصّة بالمحترفين الماليين.


المراجع

  1. ^ أ ب ت JAMES CHEN, "Investment"، investopedia, Retrieved 2019-11-16. Edited.
  2. "The Top Best Countries to Invest In", usnews, Retrieved 2019-11-20. Edited.
  3. "Top 10 Best Countries for Taxes, Ranked by Perception", usnews, Retrieved 22-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب Marguerita Cheng (2019-08-30), "What every woman needs to know about investing"، cnbc, Retrieved 2019-11-22. Edited.