افضل طريقة ادخار المال

افضل طريقة ادخار المال

الادخار

إذا بدأ الإنسان في العمل خلال سن متأخرة، وكان لديه الكثير من المصاريف الشهرية مثل الإيجار والسفر والترفيه، فمن الضروري في هذه الحالة إدخار بعض الأموال، أي يجب التفكير في الأشياء محتملة الحدوث في المستقبل، ولا داعي للقلق بشأن المستقبل وإنما يجب أخذ الاحتياط له، ومن هذا المنطلق فإنَّ كثيرًا من الأشخاص يبحثون عن أفضل الطرق المتبعة لادخار المال، وتكمن أهمية الادخار في توفير قيمة مالية مستقلة مستقبلية، ومواجهة أي نوع من النفقات غير متوقعة، والحصول على دعم مالي في مكانه إذا فقد الإنسان الوظيفة، والاستعداد للظروف التي يُمكن أن تتغير من خلال الزواج أو الإنجاب، وللشعور بالراحة أكثر عند التقاعد، ولمعرفة طرق ادخار المال إليكم هذا المقال[١].


أفضل طريقة لادخار المال

يُمكن ادخار المال بالطريقة التالية[٢]:

  • الميزانية: يحتاج الفرد في بداية الأمر لإنشاء ميزانية، وقبل التفكير بتوفير الأموال على الإنسان التعرف للمصروفات التي ستُنفق عليها الأموال، وكيف يُمكن لأي شخص أخذ قرار بشأن تقليل نسبة الإنفاق في موضوع معين، ولذا تُعد الميزانية مهمة جدًّا، وعامةً إنَّ إنشاء الميزانية ليس أمرًا صعبًا، فكل ما يحتاجه الفرد هو معرفة أين يُراد صرف المال، ثمَّ تقديم قائمة بالمصاريف الشهرية مثل السكن والمرافق العامة ومشتريات البقالة والديون والأمور الترفيهية، وبمجرد تكوين صورة واضحة عن المبلغ المراد إنفاقه خلال الشهر، يُمكن توزيعه على تلك البنود، وبعد تحديد ما يحتاجه كل بند يمكن أن تتشكل فكرة واضحة عن الأشياء التي يُمكن تقليل نسبة الإنفاق عليها، إذ يُمكن التخلي عن الخروج وتناول العشاء في المطعم أكثر من مرة شهريًّا، أو التخلي عن طلب وجبة غداء باهظة الثمن.
  • تحديد قيمة الادخار: يُمكن للإنسان أن يُحدد أين تذهب الأموال التي يحصل عليها من وظيفته، وللتوفير كل ما يقع على عاتقه هو وضع بضع من الأموال الاحتياطية في المدخرات، أي إذا كان الفرد يودع شيك الراتب في حسابه الجاري أو يدفع الفواتير أو يشتري من محلات البقالة الأسبوعية قبل تحديد المبلغ الذي يُريد إيداعه في المدخرات، فإنه يحتاج للتفكير في المدخرات كليًّا كما يفعل مع أي فاتورة أخرى، وبمجرد استحقاق الفاتورة الكهربائية الشهرية والتأكد من سدادها فإنَّ الفرد يحتاج لتحديد القيمة المالية المحددة للتوفير، وإذا كان الهدف هو توفير 100 دولار شهريًّا مثلًا يجب التفكير في هدف التوفير الخاص، ومع ذلك إنَّ التفكير في المدخرات الشهرية كفاتورة لا يكفي، لأنَّ العملية تحتاج خطة ادخار تلقائية تتطلب دفع الأموال تلقائيًّا في حساب التوفير الخاص قبل أن تُتاح فرصة الإنفاق، ويُمكن تطبيق ذلك الأمر مباشرة من خلال الإيداع المباشر لصاحب العمل أو عن طريق التحويل المتكرر لدى المصرف الذي يتعامل معه الإنسان.
  • إنفاق أقل من الكسب: يجب إنفاق مال أقل مما يكسب الإنسان، وعامةً لا توجد طريقة تحقق ذلك الأمر، لأن الأمر يتعلق بالتدفق النقدي، فمثلًا إذا كان الفرد يكسب 100 دولار وينفق 110 دولارات، فإنه يُعاني من عجز قيمته 10 دولارات في هذه الحالة، ولتغطية القيمة التي يجب إنفاقها فإنه قد يقترض من بطاقة الائتمان، ولسوء الحظ فإنَّ المال تفرض عليه قيمة إضافية هي الفائدة، مما يعني ذلك الوقوع في دين قيمته تتجاوز عشرة دولارات، وإذا توبِعت هذه العملية بطريقة منظمة وبنسبة مالية كبيرة فإنه سيقع في مشكلة دين تتجاوز عشرات الآلاف من الدولارات، ومع زيادة الدين سيجد الفرد نفسه لا يدفع سوى الحد الأدنى من المدفوعات الشهرية، مما يعني ذلك أنَّه لن يُغطي حتى الفائدة المفروضة على الدين، ونتيجة لذلك فإنَّ الأمر يستغرق سنوات للسداد، وبمجرد تضمين التكلفة الإجمالية للفائدة فإنه من المحتمل أن يدفع الإنسان أكثر بكثير من المبلغ المالي الذي اقترضه.


أفكار لتوفير المال

توجد الكثير من الأفكار التي يُمكن اتباعها بهدف توفير المال، وأبرزها ما يلي[٣][٤][٥]:

  • تخفيض فاتورة الكهرباء: يُعد هذا الأمر من الطرق الجيدة لتوفير المال، إذ توجد الكثير من الفوائد المالية التي يحصل عليها الفرد من إيقاف تشغيل التلفاز، ويتمثل ذلك في تخفيض فاتورة الكهرباء والحصول على مزيد من الوقت بهدف التركيز في أشياء عملية أخرى، وتقليل نسبة الإقبال على العروض الشرائية التي تُعرض عبر الإعلانات التلفزيونية.
  • استخدام بطاقات الائتمان بحكمة: إذا كان الفرد يُعاني من الإنفاق الزائد عن بطاقات الائتمان يجب عليه حفظ بطاقة الائتمان الخاصة به في مكان آمن في المنزل وليس في المحفظة، فقد يُبعد هذا الأمر الإنسان عن الإنفاق الزائد خلال التواجد خارج المنزل.
  • كتابة قائمة قبل التسوق والالتزام بها: إنَّ من أسهل الطرق المتبعة لتوفير المال هي التسوق فقط بوجود قائمة يُلتزَم بها، لأنَّ القائمة تُساعد على شراء جميع المواد الغذائية التي يحتاجها الفرد، بالإضافة لتوفير المال الذي يُمكن صرفه على أمور إضافية، ويُمكن الاستفادة من بطاقة المكافآت النقدية التي تمنحها محلات البقالة، لكن يجب التأكيد من تسديد الرصيد شهريًّا.
  • إصلاح الملابس بدلًا من رميها: يُنصح بتجنب رمي القمصان بسبب عدم وجود زر عليها مثلًا، بالإضافة لضرورة عدم رمي البنطال بسبب وجود أي ثقب فيه، ومن الممكن وضع رقعة عليه وحفظه لوقت آخر بهدف العمل فيه حول المنزل.
  • التغيير في عادات الصرف: إنَّ تغييرات صغيرة يُمكنها إحداث فرق كبير في رصيد المرأة المصرفي، لذا يتوجب تغيير شيء واحد يفعله الفرد بانتظام، ويُمكن توفير المال من خلال التخلي عن شرب القهوة، وصنع الوجبات الغذائية في المنزل، ومن الممكن أيضًا استعارة الكتب وأقراص الفيديوهات الرقمية من المكتبة بدلًا من شرائها، وتحديد أوقات أعياد الميلاد بهدف عمل هدايا محلية الصنع، وعند شراء الملابس يجب التحقق ما إذا كان يُمكن غسلها بهدف تجنب فواتير التنظيف الجاف، والاستفادة من التخفيضات في نهاية الموسم بهدف دفع قيمة مالية أقل مقابل الحصول على بضائع معينة.
  • تجنب تضييع المال: إنَّ كل دولار يُضيعه الفرد على شيء لا يحتاجه مثل الملابس الجديدة أو أي غرض كهربائي هو الدولار الذي لا يُمكن توفيره للمستقبل، لذا يتوجب إلغاء جميع الاشتراكات الشهرية الإضافية أو أي شيء آخر لم يعد الإنسان محتاجًا له، بالإضافة إلى أنه من الممكن الركض وممارسة الرياضة خارج المنزل بدلًا من دفع ثمن عضوية في نادٍ رياضي.


المراجع

  1. Melanie Wright , "5 benefits of saving money"، virginmoney, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  2. JEREMY VOHWINKLE (7-12-2018), "The Secrets to Saving Money"، thebalance, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  3. Trent Hamm (10-12-2019), "How to Save Money Fast"، thesimpledollar, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  4. "Simple ways to save money", moneysmart, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  5. Monica Iannacone, "9 Ways To Save Money Long-Term"، lifehack, Retrieved 23-11-2019. Edited.