الفرق بين اليورو والدولار

اليورو

يرمز لهذه العملة الأوروبية بالرمز € تبعًا لما حددته منظمة معايير ISO، وهي عملة تعد بمثابةِ القاسم المشترك الأكبر بين دول أوروبا، وتعتمدها نحو تسعة عشر دولة أوروبية كعملة رسمية لها؛ فتجتمع هذه الدول تحت مسمى دول اليورو، وتشير المعلومات إلى أن الأول من شهر يناير سنة 1999م يعد تاريخ قرار اعتماد اليورو ضمن التداول غير النقدي، وبعد مضي ثلاث سنوات عى ذلك ظهرت الأورق النقدية منها، وتعد عملة اليورو من أبرز العملات المصنفة الأكثر سيولةً بين عائلة العملات العالمية، وتقع مسؤولية التحكم وإدارة اليورو على عاتقِ النظام الأوروبي للبنوك المركزية الخاضع للبنك المركزي الأوروبي[١].

تتمتع عملة اليورو بأهمية كبيرة جدًا على مستوى العالم من حيث التداول بين العملات النقدية، إذ تأتي هذه العملة بالمرتبة الثانية بين احتياطيات المصارف المركزية من إجمالي النقد الأجنبي، ويسبقه في ذلك الدولار، ويُقدر حجم الاحتياطات الدولية في الأشهر الثلاث الأولى من سنة 2016 م بنحو 1462 مليار دولار أمريكي، فيشكل ذلك ارتفاعًا يصل إلى 20% من إجمالي الاحتياطيات الموزعة حول العالم تبعًا لما قدمته إحصائيات صندوق النقد الدولي[٢].

الدولار

تتخذ الولايات المتحدة الأمريكية من عملة الدولار عملةً وطنيةً رسميةً للبلاد اعتبارًا من السادس من شهر تموز سنة 1785م، ويتمتع الدولار بمكانة مالية عالمية باعتباره المهيمن تمامًا والمسيطر على السوق المالي العالمي، ويتصدر قائمة العملات الأكثر تداولًا على مستوى الأسواق والتجارة، ويستدل من هذه الهيمنة على مدى قوة الاقتصاد الأميركي وشدته، لا بد من الإشارة إلى أن طبع الدولار حكر على الاحتياطي الفيدرالي الأميركي منذ سنة 1913م، وقد جاء ذلك بعد أن كانت المصارف الجهوية والفدرالية مخولة بطبع الدولار[٣].

يرجع تاريخ ظهور الدولار الأمريكي إلى 200 سنة على الأقل، وتشير المعلومات التاريخية إلى أن الدولار مصطلحًا كانت تحمله العملة المعدنية من فئة الريالات الثمانية، وكان يشيع استخدامها غالبًا من قِبل الإسبان في منطقة إسبانيا الجديدة، ويشار إلى أن الحرب العالمية الثانية قد تمكنت من إلحاق الدمار الشامل بالاقتصاد الآسيوي والأوروبي مع الحفاظِ على سلامة الاقتصاد الأمريكي، وقد عاد ذلك بالنفع على قيمة الدولار الأمريكي، إذ أصبح بعد العديد من المحطات التاريخية بمثابة عملة احتياطٍ دولية؛ إلا أنها قد عجزت عن الوقوف في وجه ميزان المدفوعات[٤].

الفرق بين اليورو والدولار

يكمن الفرق بين اليورو والدولار في عدةِ مواطن، ونستذكر أهمها فيما يلي[٥]:

  • اعتماد تداول الدولار في الولايات المتحدة الأمريكية وما يتبع لها من مناطق كعملة رسمية، بينما يعتمد اليورو كعملة رسمية لـ17-19 دولة أوروبية من أصل 27 من دول الاتحاد الأوروبي.
  • وجود عدة فئات نقدية ورقية للدولار منها (1،2،5،10، 20، 50، 100)، أما اليورو فلها العملات الورقية (5، 10، 20، 50، 100، 200، 500).
  • اتخاذ الدولار رمز $ ويشار له اختصارًا بـ USD، بينما يتخذ اليورو رمز € ويشار له اختصارًا بـ EUR.


تاريخ اليورو

مرّت عملة اليورو بمراحل تاريخية متعددة حتى أصبحت عملة نقدية موحدة في ربوع دول الاتحاد الأوروبي على هامشِ اتفاقية ماستريخت، ومن أبرز المحطات التاريخية التي مرت بها هذه العملة[٢]:

  • المرحلة الأولى: التي تمثلت ما بين عامي 1990-1993، وكانت الدول الأعضاء خلالها قد حرصت على تخويل المصارف المركزية الوطنية ومنحها الاستقلالية الكاملة عن حكومات الدول التي تتواجد في أراضيها، وجاء ذلك بموجب القانون.
  • المرحلة الثانية: غطت هذه المرحلة الفترة ما بين 1994 وحتى سنة 1998، واستهلت أولى سنواتها بتأسيس الاتحاد النقدي الأوروبي بالتزامنِ مع بدء شهر كانون الثاني سنة 1994م، وقد جاء ذلك في مساعٍ لتعزيز وتوطيد التنسيق في سياق السياسة النقدية بين كافةِ الدول الأعضاء، وليصار أيضًا لتوحيد أنظمة الأداء بين المصارف الأوروبية أجمع.
  • المرحلة الثالثة: بدأت هذه المرحلة منذ 1999م وانتهت في 2002م، وهي محطة تاريخية كانت مثاليةً في حياة عملة اليورو الذي رأى النور فيها حقًا، وقد كان وجوده مقتصرًا على الجوانب المحاسبية والتعاملات المصرفية.


دول اليورو

دول اليورو هي[٦]:

  • فرنسا.
  • إيطاليا.
  • الجبل الأسود.
  • اليونان.
  • قبرص.
  • إسبانيا.
  • بلجيكا.
  • النمسا.
  • البرتغال.
  • لوكسمبورج.
  • هولندا.
  • ألمانيا.
  • فنلندا.
  • غيانا الفرنسية.
  • كوسوفو.
  • سلوفينيا.

هذا وقد انضمت لاحقًا أيضًا كل من إستونيا وسلوفاكيا ولاتيفيا وليتوانيا ومالطة، أما الدول التي لم تنضم حتى اللحظة من دول الاتحاد الأوروبي؛ فهي: المملكة المتحدة، التشيك، كرواتيا، بلغاريا، بولونيا، رومانيا، السويد، الدنمارك، هنغاريا[٢].


المراجع

  1. "Euro"، Alpari، اطّلع عليه بتاريخ 1-8-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "اليورو عملة القارة العجوز"، موسوعة الجزيرة، اطّلع عليه بتاريخ 1-8-2019. بتصرّف.
  3. "الدولار .. العملة الخضراء"، موسوعة الجزيرة، اطّلع عليه بتاريخ 1-8-2019. بتصرّف.
  4. "تاريخ الدولار الأمريكي"، المعرفة، اطّلع عليه بتاريخ 1-8-2019. بتصرّف.
  5. "الفرق بين اليورو والدولار"، farq.xyz، اطّلع عليه بتاريخ 1-8-2019. بتصرّف.
  6. " اليورو ( EUR): عمله الاتحاد الأوروبي"، أسعار تحويل العملات 24/7، اطّلع عليه بتاريخ 1-8-2019. بتصرّف.
221 مشاهدة