التخلص من الغبار

التخلص من الغبار

الغبار

إنَّ العيش في مدينة كبيرة يجعل المرأة تُعاني من وجود الغبار كثيرًا وباستمرار، خصوصًا لو كانت المدينة ذات ازدحام شديد، فالغبار يتكون من جزيئات صغيرة الحجم تعلق في الأجواء، ثم تبدأ بالتراكم على الأثاث والأرضيات ومختلف أنواع الأسطح، وتتكون تلك الجزئيات من الكثير من الأمور المختلفة، مثل: الأوراق، ووبر الحيوانات الأليفة في حال وجودها في المنزل، بالإضافة إلى الألياف والأتربة، إلا أن الغبار لا يُؤثر فقط في نظافة المنزل بل من الممكن أن يسبّب الكثير من المشاكل الصحية المؤذية، ولهذا يجب التخلص منه دوريًا في المنزل، ومن هنا سنتحدث في هذه المقالة عن كيفية التخلص من الغبار[١].


يُشير الخبراء في هذا المجال إلى أن الغبار المنزلي هو مزيج من ألياف الملابس، ووبر الحيوانات الأليفة، وزغب أو وبر السجاد المنزلي والتراب الذي ينتقل مع الأشخاص أو عن طريق الأبواب والنوافذ إلى المنزل، فعندما تفتح السيدة النوافذ لتهوية المنزل وإدخال الهواء النقي فهي تسمح لجزيئات الهواء الملوثة أو المحمّلة بالأتربة بالدخول أيضًا، كما توجد العديد من الأعمال المنزلية أو الأدوات التي تُعد مصدر للغبار كالبودرة المستخدمة في مساحيق التجميل[٢].


كيفية تنظيف المنزل من الغبار

من أجل تجنب تراكم طبقات من الغبار في جميع أنحاء المنزل، يجب تنظيف المنزل من الغبار يوميًّا من خلال إحدى هذه الطرق:

  • فتح الشبابيك لمدة ساعة يوميًّا على الأقل، إذ إنّ تجديد هواء المنزل من الأمور المهمة من أجل منع تراكم الغبار أو صدور الرَّوائح من المنزل.
  • تبديل ملاءات السرير مرةً واحدةً في الأسبوع على الأقل، ومن الممكن استخدام ملاءات السرير المضادة للحساسيَّة من أجل تقليل خطر وجود حشرات الغبار في السرير، إذ تُعد أغطية السرير مكانًا لتجمع الجلد الميت للبشرة، والألياف النسيجية الخاصة بالغطاء ذاته، الأمر الذي يؤدي لانبعاث كميات كبيرة من الغبار في كل مرة تنفضها السيدة أو تحاول تغييرها، وللحد من تلك الأغبرة يجب غسل تلك الأغطية وأوجه المخدات مرةً واحدةً أسبوعيًا[٣].
  • استخدام مكنسة الكهرباء من أجل التَّخلص من الغبار الموجود على السّجاد والبسط، إذ تُعد هذه الطريقة المثلى من أجل التّخلص من الجزيئات الصغيرة المتراكمة من الغبار.
  • استخدام قطعة من القماش من أجل مسح الأسطح الصلبة بفاعلية، إذ إنّها تلتقط الغبار عوضًا عن نقله من موضع إلى آخر، ومن الممكن استخدام مِنْفَضَة الغبار المصنوعة من ريش النعام من أجل أفضل النتائج، وذلك لأن الشحنات الموجودة في الريش تجذب جزيئات الغبار دون أن تنشرها في الغرفة مرةً أخرى.
  • غسل وتنظيف السجاد بانتظام وذلك من أجل منع تكوّن الروائح فيه.
  • مسح الأرضيات بالممسحة عوضًا عن المقشَّة الجافة، وذلك لأن الممسحة تمنع تكوّن الغبار من جديد، مع ضرورة الحرص على مسح الأرضيات أسبوعيًا، وتوجد أنواع من الأغطية المستخدمة لتجفيف الأرض والأسطح والخاصة بالتقاط جزيئات الغبار العنيدة كتلك الناجمة عن وبر الحيوانات الأليفة التي يصعب على الممسحة العادية التقاطها من الزوايا أو الأسطح، كما تساعد تلك الأغطية الخاصة في عمل حاجز كهرباء سكونية يحول دون تراكم الغبار بسرعة، الأمر الذي يجعل العملية أكثر سهولةً في المرات القادمة.
  • ارتداء القفازات المطاطية وفرك أسطح الأثاث المنزلي المنجد بكلتا اليدين، الأمر الذي يؤدي لتوليد كهرباء ساكنة تجمع الشعر والفرو والغبار نحو الخارج، ثم يمكن استخدام المكنسة الكهربائية لشفط تلك البقايا وإزالتها تمامًا عن قطع الأثاث.
  • الحرص على تنظيف أسطح الكتب ورفوف المكتبة الخشبية في حال وجودها في إحدى غرف المنزل، كما يجب تنظيف أسفل تلك الكتب والزوايا المحيطة بها باستخدام فرشاة ناعمة، وهنا تجب الإشارة لضرورة البدء من الرف العلوي، ثم سحب مجموعات الكتب نحو الخارج ونفض الغبار عنها من الأمام ومن الخلف.
  • استخدام منقوع الشاي للحد من هذه المشكلة المزعجة بالنسبة للعديد من السيدات وربات المنازل، إذ يُمكن لكيس واحد من الشاي الموجود في المنازل المساعدة في التخلص من غبار الأثاث الجلدي، بالتالي استعادة لمعان تلك القطع، لذا يمكن مزج نصف كوب من زيت الزيتون مع ربع كوب من الشاي الأسود المختمر مع ربع كوب من الخل الأبيض، ويُفضل خلط المكونات معًا جيدًا جدًا، ثم غمس قطعة قماش في المزيج والمسح بها على أثاث المنزل من كنب وكراسٍ مصنوعة من الجلد.
  • وضع المستحضر الذي يمنع تكون الروائح على الستائر مرةً في الأسبوع، ثم تنطيف أغطية الكنب في غسالة الملابس من أجل تنظيفها من وجود الغبار في ثناياها[١].
  • استخدام أحد أنظمة تنقية الهواء من أجل التَّخلص من تراكم الغبار، وتبديل مرشحات نظام التهوية أو التدفئة في المنزل، إذ إنّها من الممكن أن تحتوي على كميات كبيرة جدًّا من الغبار، بالإضافة لضرورة استخدام شفاط الهواء من أجل توجيه الأبخرة والروائح إلى خارج المكان[٣].


أدوات تنظيف الغبار المناسبة

أولى خطوات تنظيف المنزل من الغبار معرفة الأداوت التي يمكن استخدامها والأدوات التي يُمنع استخدامها، فعلى سبيل المثال، الأدوات المصنوعة من الريش بعيدة كل البعد عن التنظيف كونها تنقل الغبار من مكان لآخر، لذا يمكن استخدام قطعة قماش قطنية ناعمة مبلولة أو أداة كهربائية بدلًا منها لنفض الغبار والأتربة[٤].


من الجدير بالذكر هنا أن نجاح عملية التنظيف تكمن بالتقاط جزيئات الغبار وليس نشرها في الأنحاء، وهنا تكمن مشكلة استخدام الأدوات الخاطئة، إذ يمكن لبعض الأدوات تحفيز انتشار الغبار وليس الحد منه، ومن الخيارات الجيدة التي يمكن الاستفادة منها في هذا الصدد: سجادة قديمة أو ملابس قديمة، فمن شأن هذه الملابس التقاط الغبار بفعل شحنتها الكهربائية الساكنة. وفيما يتعلق بالأسطح التي يصعب تنظيفها بالقماش، كالأسطح القاسية أو الأجزاء الداخلية للمعدات الخشبية، يمكن تنظيفها باستخدام الملحق التابع للمكنسة الكهربائية، إذ يمكن لتيار الهواء القوي الصادر عن المكنسة التقاط الأتربة والغبار بسهولة كبيرة[٣].


المراجع

  1. ^ أ ب Hallie Levine , "How to Clean Dust Properly (Yes, There's a Right Way!)"، marthastewart, Retrieved 2019-10-21. Edited.
  2. "How To Reduce Dust In Your Home", housewifehowtos, Retrieved 2019-10-21. Edited.
  3. ^ أ ب ت Gary Wentz (2019-9-25), "Dust Allergy? 7 Smart Strategies to Get Rid of the Dust in Your House"، thehealthy, Retrieved 2019-10-21. Edited.
  4. Lauren Smith (2018-1-16), "How to Get Rid of Dust and Make Your Home Shine"، goodhousekeeping, Retrieved 2019-10-21. Edited.