التخلص من رائحة فضلات القطط

التخلص من رائحة فضلات القطط

القطط

القطط من الحيوانات الأليفة التي يحب الكثير من الناس ترببيتها في المنازل، وبغض النظر عن تضارب الآراء فيما يخص هذا الأمر وفيما يتعلق بتربي الحيوانات في المنزل عمومًا هناك إجماع لا شك فيه بأن القطط من أجمل الكائنات وأكثرها لطافةً على الإطلاق، فهذا الكائن لا يؤذي الإنسان المقابل له ولا يتعرض له بأي شكل من الاشكال ما دام هذا الشخص مسالمًا ولم يتعرض له بأي أذى. والقط من الكائنات المسلية التي يمكن أن تملأ فراغ في حياة الشخص، ويمكن أن تسليه وتبدد مشاعر الوحدة التي قد تتسلل إليه من وقت لآخر، خاصةً أنه تصدر كثير من الحركات المستفزة والمضحكة والغبية عن القط[١].


التخلص من رائحة فضلات القطط

القطط على الرغم من كونها كائنات وديعة وجميلة ومسالمة إلا أن وجودها في البيت قد يسبب الإنزعاج للبعض فيما يخص الروائح الكريهة التي تصدر عنها وعن فضلاتها، وهناك عدة طرق مقترحة للتخلص من هذه الروائح ومن بينها ما يلي[٢]:

  • تنظيف صندوق القمامة الخاص بالقط، إذ يجب إفراغه مما فيه من فضلات مرةً واحدةً على الأقل كل يوم، ووضع هذه النفايات في كيس بلاستيكي محكم الإغلاق والتخلص منه خارج المنزل، كما يجب غسل الأصيص أو الوعاء المخصص لنفايات القطط مرةً واحدةً كل أسبوع بالفرشاة ومواد التنظيف ذات الروائح القوية.
  • الخل الأبيض، يمكن خلطه مع الماء بتركيز عالي ووضعه في علبه لرش الرذاذ، ورشه في كل مكان يتواجد فيه القط والأماكن التي يترك فيها بقعًا أو الأماكن التي تصدر منها رائحةً مزعجةً.
  • منظفات الأنزيم، فهذا النوع من المنظفات لديه القدرة على القضاء على الجزيئات والبكتيريا المسببة للرائحة، إذ تتفاعل هذه الإنزيمات مع جزيئات المسببة للرائحة وتقضي عليها.


تربية القطط

تحتاج تربية القطط في المنزل درايةً ومعرفةً من الشخص، فتربية القطط لا تكون عشوائيةً، بل يجب مراعاة الكثير من الأمور في هذا ومن أهمها ما يلي[٣]:

  • المراجعة الدورية للقط عند طبيب بيطري للتاأكد من خلو القط من أي أمراض، وبالأخص تلك التي يمكن أن تنتقل للإنسان.
  • الاهتمام بتغذية القط، فالقط له أنواع محددة من الطعام ومن أراد أن يتحمل مسؤولية تربية قط عليه أن يوفر له ما يحتاجه من طعام وألا يقدم له طعام لا يتلائم مع جهازه الهضمي ورغباته أيضًا.
  • تخصيص مكان ملائم لنوم القط، وهذا المكان يجب أن يكون مريحًا ودافئًا ويشعره بالطمأنينة والأمان، لكي لا يهرب من البيت دون عودة.
  • تخصيص مكان للفضلات، والأفضل أن يكون هناك أصيص مملوء بالرمل يقضي به القط حاجته ومن ثم يردم مكانه، وهذا الأمر يمكن للقط أن يتعلمه مع الوقت.

والأهم من هذا وذاك على الإنسان أن يخاف الله مع هذه الكائنات الضعيفة والرقيقة ولا ينسى أن الله عز وجل أوصى بالرفق بالحيوان فالكائنات الحية لها روح وتشعر بالأمل والخوف كما الإنسان تمامًا.


المراجع

  1. "حقيقة خطورة تربية القطط"، ثقف نفسك ،اطّلع عليه بتاريخ 15-06-2019. بتصرّف.
  2. "كيفية تنظيف صندوق الفضلات"، ويكي هاو ، اطّلع عليه بتاريخ 15-06-2019. بتصرّف.
  3. "طريقة التخلص من رائحة فضلات القطط في المكان"، المرسال ، اطّلع عليه بتاريخ 15-06-2019. بتصرّف.
343 مشاهدة