السياحة إلى اذربيجان

أذربيجان

تقع جمهورية أذربيجان في الجنوب الغربي لقارة آسيا، تحدها من الشمال جورجيا وروسيا ومن الشرق بحر قزوين ومن الجنوب إيران ومن الغرب أرمينيا، تبلغ مساحة الدولة 86,600 كم مربع، وعدد سكانها حوالي 9,686,210 نسمة، وتُعد اللغة الأذرية هي اللغة الرسمية للبلاد بالإضافة إلى وجود لغات أخرى مثل اللغة الروسية والأرمينية، وتحتوي أذربيجان على العديد من الموارد الطبيعية مثل المعادن والبترول والغاز الطبيعي، أما بالنسبة إلى مناخ البلاد فهو يتأثر بالكتل القطبية الباردة والمعتدلة القادمة من سيبيريا ومن الضغط الجوي المرتفع القادم من وسط آسيا وينعكس هذا على معدلات الحرارة وتساقط الأمطار التي تختلف من منطقة إلى أخرى في الدولة[١].


السياحة في أذربيجان

تتمتع أذربيجان بطبيعة ذات جمال ساحر مع أنها تُعد دولة حديثة العهد في المجال السياحي ومع هذا فهي وجهة للكثير من السياح من كافة أنحاء العالم ومن أجمل المدن السياحية في أذربيجان[٢]:

  • مدينة باكو: وهي عاصمة الدولة وتُعد من أجمل المناطق السياحية في أذربيجان إذ أنها تمزج بين المعالم الحضارية الحديثة والمعالم الأثرية التاريخية فيصبح السائح أمام لوحة فنية رائعة بوجه عصري وروح تاريخية عريقة.
  • مدينة قوبا: وهي من أروع المدن السياحية في البلاد فهي تحتوي على العديد من المباني والمعابد التاريخية والمساجد الأثرية وتشتهر المدينة بالأراضي الخصبة والطبيعة الخضراء والحرف اليدوية.
  • مدينة غابالا: وهي من أروع الوجهات السياحية في أذربيجان، تتميز المدينة بغاباتها الخضراء وبطبيعتها الساحرة التي تتضمن الشلالات والأنهار والينابيع الجبلية بالإضافة إلى وجود منشآت حديثة فيها مثل مدينة غابالا الترفيهية.


السفر إلى أذربيجان

تجمع أذربيجان بين الحضارة التركية والروسية والفارسية مما أعطاها روحًا خاصةً بها وجعلها وجهةً للكثير من السياح، وتوجد بعض المعلومات عن دولة أذربيجان على الزائر أن يعرفها ومنها[٣]:

  • الأمان في أذربيجان: إن شعب أذربيجان ودود جدًا ويبذل قصارى جهده لمساعدة السائحين، وهي دولة ينتشر فيها الأمن لكن مهما بلغ مستوى الأمان في أي وجهة سياحية على الزائر أن يكون حذرًا تحسبًا لأي خطر قد يواجهه وينطبق كذلك الأمر على أذربيجان.
  • إدلاء الزائر بآرائه السياسية: بالرغم من أن شعب أذربيجان لطيف إلّا أنهم يُستفزون جدّا إذا اشتكى الزائر من أي شأن داخلي لبلدهم وعند سماعهم أي شكوى فإنهم سيشعرون أن الزائر متعجرف ولن يقدموا له التحية أو الواجب المعتاد فهو شعب كل حبه وولاءه لوطنه ويكرهوا أن يتحدث أي أحد عن وطنهم بسوء.
  • النساء خط أحمر: على الزائر الحذر عند السفر إلى أذربيجان فإنّ النساء هناك خط أحمر على الجميع عدم الإقتراب منه أو اعتراض أي طريق لهنّ، فالرجل في البلاد يُقدّر المرأة إلى حد التقديس، ولهذا أيضًا نجد أن النساء في أذربيجان لهن الأولوية في كل شيء حتى في المواصلات.
  • التاكسي في أذربيجان: إن ركوب التاكسي من مطار أذربيجان ليس أمرًا سهلًا والرحلة من المطار إلى العاصمة تكلّف مبلغًا كبيرًا من المال، ولذلك فإن أسهل طريقة هي ركوب الحافلة التي تتواجد كل نصف ساعة وتقوم بنقل السائحين مباشرةً إلى العاصمة باكو.
  • المحافظة على النظافة: إذا مرَّ الزائر بشوارع العاصمة باكو سيجدها نظيفةً جدًّا، وسيرى الكثير من صناديق القمامة، ويُعد إلقاء أي ورقة في الشارع أمرًا خطيرًا يصل إلى درجة المحرمات طبقًا لثقافة البلاد.
  • العداوة تجاه أمينيا: بما أنه يوجد خلاف بين الدولتين فإن مجرد وجود أي شيء يشير من بعيد أو قريب لأرمينيا فإن ذلك سيضع الزائر في مأزق كبير.
  • الهدايا في أذربيجان: إذا قام أحد الأشخاص بتقديم هدية على الطرف الآخر أن يرفضها في المرة الأولى والثانية ثم يقبلها في المرة الثالثة فهذا هو إتيكيت قبول الهدايا في أذربيجان.


المراجع

  1. "أذربيجان"، aljazeera، اطّلع عليه بتاريخ 23-8-2109. بتصرّف.
  2. "السياحة في اذربيجان"، urtrips، اطّلع عليه بتاريخ 23-8-2019. بتصرّف.
  3. "8 نصائح يجب أن تتبعها عند السفر الى اذربيجان"، dlileurope، اطّلع عليه بتاريخ 23-8-2019. بتصرّف.
200 مشاهدة