اين تقع مدينة جورجيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٣ ، ٢٤ نوفمبر ٢٠١٩
اين تقع مدينة جورجيا

موقع مدينة جورجيا

عاصمتها هي تبليسي، وتقع على الطرف الشرقي للبحر الأسود، على الأطراف الجنوبية من قمة جبال القوقاز الكبرى، وتشاركها روسيا الحدود من الشمال والشمال الشرقي، وأذربيجان من الشرق إلى الجنوب الشرقي، ومن الجنوب أرمينيا وتركيا، ومن الغرب البحر الأسود، وتضم ثلاث مجموعات عرقية، وهي: أبخازيا، في الشمال الغربي، وأجاريا، في الجنوب الغربي، وجنوب أوسيتيا، في الشمال[١].


جورجيا عبر التاريخ

نذكر فيما يلي نبذة تاريخية عن مدينة جوجيا[٢][٣]:

  • 4 قبل الميلاد: أصبحت جورجيا مملكةً.
  • عام 337: اعتناق الديانة المسيحية فيها.
  • 1184-1213: في عهد الملكة تمارا احتوت أراضيها كامل منطقة القوقاز.
  • خلال القرن الثالث عشر: أهلك تامرلان والمغول نسبةً كبيرةً من سكانها.
  • القرن السادس عشر: كانت البلاد مسرحًا للصراع بين بلاد فارس وتركيا.
  • القرن الثامن عشر: أصبحت تابعةً لروسيا، مقابل حمايتها من الأتراك والفرس.
  • 1917: انضمت جورجيا إلى أذربيجان وأرمينيا، لتأسيس الاتحاد القوقازي المعادي للبلاشفة.
  • 1918: حَل الاشتراك، وأعلنت جورجيا استقلالها.
  • 1922: ضُمت جورجيا وأرمينيا وأذربيجان للاتحاد السوفياتي، وتشكلت الجمهورية الاشتراكية السوفيتية القوقازية.
  • 1936: أصبحت جورجيا جمهوريةً سوفيتيةً منفصلةً، وتحولت من مجتمع زراعي إلى مجتمع حضري صناعي.
  • 6 أبريل 1991: أعلنت جورجيا استقلالها عن اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية.
  • يناير 1992: أُقيل الزعيم زفياد غامساخورديا؛ لسياساته الديكتاتورية، ولسجنه زعماء المعارضة، وانتهاكاته ضد حقوق الإنسان، وقمعه لوسائل الإعلام.
  • 1992: تولى إدوارد شيفرنادزه وزير خارجية الاتحاد السوفيتي الرئاسة.
  • 1993-1992: اندلع نزاع مسلح بين الحكومة والمنشقين في مقاطعة أبخازيا.
  • 1994: وقعت روسيا وجورجيا معاهدة تعاون سمحت لروسيا بالاحتفاظ بثلاث قواعد عسكرية في جورجيا، وتدريب وتجهيز الجيش الجورجي.
  • 1996: وقف الصراع المستمر منذ ست سنوات، بين جورجيا ومنطقة أوسيتيا الجنوبية المنشقة.
  • أبريل 1997: هدد البرلمان روسيا بفقدان قواعدها العسكرية، إذا فشلت في بسط سيطرتها العسكرية الروسية على المنطقة المنشقة.
  • 1998: بدأت الولايات المتحدة وبريطانيا عملية إزالة المواد النووية من جورجيا.
  • عام 2000: أعيد انتخاب شيفرنادزه بنسبة 80 ٪ من الأصوات.


معلومات عامة عن جورجيا

  • السكان: يشكل الجورجيون الغالبية العظمى من سكان جورجيا والذين تتجاوز نسبتهم 86%، وبالمقابل نجد أن النسبة المتبقية تمثل مزيجًا من عدد من الأقليات، ومنها نذكر: الأرمن، والروس، والأبخاز، واليونانيين وغيرها، وتعدد المنابت والأعراق يعني تعدد اللغات والثقافات، فمن اللغات المنطوق بها في البلاد الجورجية، واللاز، والمنغريلية، والسفان، ولكن الجورجية هي لغة البلاد الرسمية، أما على صعيد الدين فنجد أن ديانة غالبية سكان جورجيا هي المسيحية الأرثوذكسية، ولكن تضم البلاد عددًا من الأقليات الدينية، ومنها نذكر: الإسلام، والأرمنية، الأرثوذكسية، والكاثوليك وغيرها[١][٤].
  • الاقتصاد: بعد الاستقلال، تقلص الاقتصاد الجورجي كثيرًا لانعدام الاستقرار السياسي، الذي أدى إلى انسحاب المستثمر الأجنبي، وفقدان العلاقات التجارية مع دول الاتحاد السوفيتي السابق، وتخريب وحصار خطوط الأنابيب، وخطوط النقل الرئيسية، بسبب الاضطرابات في أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية. بعد ذلك اعتمدت جورجيا اقتصاد منظمًا وفقًا لمبادئ السوق: إذ حُررت الأسعار، وأصلح النظام المصرفي، وخُصخصت بعض مؤسسات الدولة. واعتمد اقتصادها على الزراعة المتنوعة إلى جانب قاعدة صناعية متطورة، تمثل حوالي نصف الناتج المحلي، وتوظف حوالي ربع القوة العاملة في المنطقة، إذ تحتل البساتين حوالي 320.000 فدان موزعة في جميع أنحاء البلاد، وتشمل الفواكه الجورجية، ومزارع الشاي، ومزارع الكروم التي تنتج أكثر من 500 نوع من العنب، وبنجر السكر، والحبوب ومنها القمح، والخضروات، كما تزرع إبرة الراعي، والورد، والياسمين، لإنتاج الزيوت الأساسية، لتزويد صناعة العطور، بالإضافة إلى تربية الأغنام والماعز والماشية والخنازير، والدواجن والنحل وديدان القز، والسمك المفلطح والسمك الأبيض، والفحم والنفط وموارد الطاقة[١].
  • التضاريس: تتميز جورجيا بالتضاريس الجبلية واسعة الإمتداد، إذ يقع في شمالها جدار سلسلة القوقاز الكبرى، ومنها جبل شخارا الذي يقع على ارتفاع 5068 مترًا، وهي أعلى نقطة في جورجيا، وروستافيلي، وتيتنولد، وأوشبا، وكلها أعلى من 4570 متر، بالإضافة للغابات أو الأدغال التي تغطي أكثر من ثلثها، وتشمل أشجار البلوط، والكستناء والزان، والزيزفون، وأشجار التفاح والكمثرى والأوكالبتوس، ولن ننسى التنوع الرائع في المناظر الطبيعية، بدءًا بشواطئ البحر الأسود، إلى المناطق المرتفعة الجميلة المدهشة التي تتدفق منها العديد من الجداول والأنهار[١].
  • الحياة البرية: تتنوع الحيوانات في جورجيا بطريقة مميزة، فترى الماعز والظباء القوقازية تسكن الجبال العالية، والقوارض تعيش في المروج، والديك الرومي الجبلي، والطيهوج القوقازي الأسود، ونسر أبو ذقن، والنسر الأسود، والصقور، وتتميز الغابات بوجود الخنازير البرية، والغزلان، والدببة البنية، والوشق، والذئاب، والثعالب، والأرانب البرية، والسناجب، وفأر النهر، والراكون[١].
  • المناخ: يتمتع غرب جورجيا بمناخ بحري رطب شبه استوائي، وهطول أمطار غزيرة على مدار العام، إذ تتراوح ما بين 1000 إلى 2000 ملليمتر، ويصل إلى أقصاه في الخريف والشتاء، وشتائها معتدل ودافئ، بينما يوجد في شرق جورجيا مجموعة من المناخات، تتراوح بين الرطب المعتدل إلى شبه استوائي جاف، ويترواح الهطول من 406 إلى 700 ملليمتر في السهول والسفوح، ولكنه يزيد الضعف في الجبال، لكن المناطق الجنوبية الشرقية هي أكثر المناطق جفافاً. تفتقر المناطق التي تزيد عن (6.600 إلى 7.200) قدم إلى أي صيف حقيقي، أما التي تزيد عن (11.200 حتى 11.500 قدم) تغمرها الثلوج على مدار العام، وفي شرق جورجيا، في المناطق الداخلية البعيدة، تكون درجات الحرارة أقل من الأجزاء الغربية والتي تساويها بالارتفاع. في المناطق التي تخفض عن سطح البحر 2000 إلى 2300 قدم، لا تنخفض درجة متوسط الحرارة لشهر يناير أبدًا عن 32 درجة فهرنهايت، ويستمر الشتاء الدافئ نسبيًا في المناطق الساحلية، حيث يبلغ متوسط درجات الحرارة حوالي 5 درجات مئوية في الشتاء، ومتوسط درجات الحرارة في الصيف حوالي 22 درجة مئوية[١].


عوامل تجذب الزائر لجورجيا

تتعدد الأسباب التي تجعل جورجيا من بين الدول المفضلة والتي يجب زيارتها، بدءًا بالطعام، والشعب، وانتهاءً بالمناظر الطبيعية الرائعة والخلابة. والأروع من ذلك، أنه خلال فترة زمنية قصيرة، يمكن للشخص السباحة في البحر الأسود، والذهاب للتزلج في جبال القوقاز، والاستمتاع بالحياة الصاخبة في المدينة. ونذكر فيما يلي بعضًا من هذه الأسباب[٥]:

  • الطعام الجورجي هو الأفضل: مثل البدرجاني (الباذنجان المقلي مع صلصة الجوز)، خاشابوري (خبز الجبن)، لوبيو (حساء الفاصوليا الكثيف)، خينكالي (زلابية)، وحساء الخضار.
  • جمال المنطقة وتنوع المناظر الطبيعية: منطقة متنوعة، وكل مكان فيها مذهل، بالرغم من أنها بلد صغيرة نسبيًا، ففيها الشواطئ، ومنطقة القوقاز، والكهوف المذهلة، والوديان الخضراء، وغيرها الكثير.
  • تاريخها الطويل: كانت منطقة جورجيا مكانًا مهمًا بالفعل في العالم القديم، وكانت تُعرف باسم كولشيس ومملكة أيبيريا، ولعدة قرون كانت دولةً مستقلةً قويةً، بالرغم مما عانته من حروب.
  • شعب لطيف ومضياف: شعب كريم، يبذل قصار جهده للترحيب بالزوار.
  • المدن المفعمة بالحياة: المدن الجورجية الرئيسية هي، تبليسي، وباتومي، وكوتايسي، وهي مدن تستحق الزيارة، وتحتوي على العديد من عوامل جذب الزوار، كما في تبليسي القديمة، أما باتومي فهي منتجع ساحلي، وهي أكثر من مجرد شاطئ وهندسة معمارية غير تقليدية، إذ إنها تحتوي على مدينة قديمة جميلة، وحديقة نباتية مميزة، وبعض فنون الشوارع، والجبال المحيطة بالمدينة.
  • مساحات مهجورة: هي أماكن جميلة مثيرة للاهتمام وخصوصًا لمحبي استكشاف الأماكن المهجورة، نُسيت منذ فترة طويلة بسبب الصراعات الأخيرة والاقتصاد الضعيف، مثل تشيرنوبيل.
  • العمارة السوفيتية العظيمة: ومثال عليها، مقر بنك جورجيا الموجود في تبيليسي.
  • وجهة مثالية للمغامرات: تعد جورجيا وجهة رائعة لمحبي المغامرات، بفضل المناظر الطبيعية المتنوعة، إذ يمكن الذهاب للتزلج، وركوب الخيل، والطيران الشراعي، وركوب التلفريك.
  • الآثار: مثل قلاع تبليسي أو غوري، وقلاع أنانوري.


أشهر صالونات التجميل في جورجيا

نذكر فيما يلي بعضًا من أفضل صالونات جورجيا[٦]:

  • فرانك بروفوست.
  • ساكورامي.
  • ألدو كوبولا.
  • دوسانج تيبليسي.



المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح David Marshall Lang,Ronald Grigor Suny،Mikhail Leonidovich Djibladze،G.Melvyn Howe (2001-2-1)، "Georgia"، britannica, Retrieved 2019-11-17. Edited.
  2. "Georgia (Country) History", infoplease,2006-6-16، Retrieved 2019-11-18. Edited.
  3. "Georgia (Country)", infoplease,2006-6-16، Retrieved 2019-11-18. Edited.
  4. T.E. GudavaThomas, V.Gamkrelidze (2001-2-1)، "Caucasian languages"، britannica, Retrieved 2019-11-17. Edited.
  5. "15 REASONS TO VISIT GEORGIA – THE AMAZING EMERGING DESTINATION", mywanderlust,2019-9-16، Retrieved 2019-11-18. Edited.
  6. "Best Beauty Salons in Tbilisi", georgiastartshere,2019-8-18، Retrieved 2019-11-19. Edited.