بحث حول الآثار في تونس

تونس الخضراء

دولة من دول المغرب العربي في أفريقيا، وتحمل لقب تونس الخضراء، وتلعب تونس دورًا هامًّا بحكم موقعها الجغرافي؛ إذ تقع عند مفترق الطرق بين قارتي أفريقيا وأوروبا؛ وتحديدًا في الشمال الأقصى في قارة أفريقيا فوق سواحل البحر الأبيض المتوسط، وتشترك بحدودٍ مائية مع البحر الأبيض المتوسط من الجهة الشمالية والشرقية، أما حدودها مع الجزائر فتأتي من جهتي الجنوب الغربي والغربية أيضًا، وتشترك مع ليبيا بحدود من الجهة الجنوبية الشرقية، وتستحوذ تونس على مساحة تتجاوز 163.610 كيلومترًا مربعًا، وتمتلك شريطًا ساحليًّا يفوق 1300 كيلومتر مربع، مما جعل الآثار في تونس كثيرة تنتشر في مختلف أرجاء البلاد.


تشير إحصائيات التعداد السكاني إلى أن عدد سكان تونس لعام 2014 قد تجاوز 11 مليون نسمة، ويشمل ذلك أعداد الأجانب المقيمين في المنطقة، وتعد اللغة العربية هي اللغة الأساسية في تونس ممزوجة بالعديد من المفردات الإيطالية والتركية والفرنسية؛ وقد جاء ذلك على هامشِ خضوع تونس للاحتلال الفرنسي لفترة زمنية طويلة تتفاوت ما بين القرن الثامن عشر والتاسع عشر، أما فيما يتعلق بالديانة؛ فإن الوجود الإسلامي يشكل 98%، أما الديانة اليهودية والمسيحية فتشكل ما نسبته 2%[١].


الآثار في تونس

تتمتع تونس بمكانة سياحية مرموقة؛ إذ يلجأ إليها كل من يطمح للحصول على البعد عن صخب المدن والحياة والتمتع بالاسترخاء هناك، ويشار إلى أن الآثار في تونس قد زادت أيضًا من مكانتها في نفوس السياح، ومن الجديرِ بالذكرِ أن تونس تنفرد بالشواطئ الرملية الناعمة التي يفضلها السياح للبقاء على مشارف البحر، وتكثر هناك أيضًا الآثار الهندسية والمعمارية الإسلامية بالإضافة إلى المناظر الطبيعية الخلابة[٢]، وفيما يلي أهم الآثار في تونس[٣]:

  • الموقع الأثري في قرطاج، منطقة سياحية تتمثل بكاتدرائية القديس لويس في قرطاج، وتتربع الكاتدرائية فوق تلة بيرصا المشيدة في غضون القرن التاسع عشر، وقد اعتمدت رسميًّا ضمن قائمة التراث العالمي في عام 1979م.
  • الموقع الأثري في سبيطلة، موقع تاريخي يحتضن عددًا من الآثار الرومانية والبيزنطية في تونس، وقد خضعت للترميم عدة مرات، ويعد الموقع الأول على مستوى تونس قد زوّد بالإضاءة الحركية والمنظومة الإرشادية.
  • قصر الجم، ويطلق عليه أيضًا تسمية مسرح الجم أو قصر الكاهنة، وهو معلم أثري قديم يتربع في أحضان مدينة الجم في ولاية المهدية، وكان مسرحًا للتحكيم في مباريات مصارعة الحيوانات وسباق العربات، وفي عام 1979م أُدرِج ضمن لائحة التراث العالمي في اليونيسكو.
  • المدينة الأثرية دقة، تتموضع في ربوع معتمدية تبرسق، تنفرد بكثرة المعالم الأثرية التاريخية العائدة إلى العصور البونيقية والنوميدية والبيزنطية والرومانية، وتصنف كأفضل مدينة رومانية على مستوى الشمال الأفريقي أجمع.
  • أوذنة، كانت هذه المنطقة قديمًا تحمل لقب أوتنا، وقد انتصبت في موقعها قبل خضوع أفريقيا للاحتلال الروماني؛ وتحديدًا في عهد البربر القاطنين في تلك الأجزاء الشمالية من أفريقيا.
  • أوتيك، المستوطنة الفينيقية الأقدم على الإطلاق، يرجع تاريخ تشييدها إلى سنة 1101 قبل الميلاد على يد الفينيقيين، أما تأسيسها فقد جاء قبيل تأسيس قرطاج بنحوِ 287 سنة على الأقل.
  • بلاريجيا، موقع تاريخي أثري عتيق يعود إلى القرن الرابع قبل الميلاد؛ إلا أنها من المؤسف لم تحظ باهتمام القرطاجيين إطلاقًا، ومع مجيء العهد النوميدي اتُخِذت كعاصمة لهم.
  • حيدرة، تتموضع أقدم المدن الرومانية على مستوى أفريقيا حيدرة فوق الحدود الرابطة ما بين تونس والجزيرة، وقد خضعت لاحتلال القرطاجيين والنوميديين.
  • كركوان، يرجع تاريخ وجود هذا المعلم الأثري إلى حيثِ العهد البوني، ومن أبرز المعالم السياحية هناك هي حمام الغزاز، كما أن الخصائص البونية ما زالت تهيمن على الموقع نظرًا لعدم لجوء الرومان لإجراء أي تغيير على المباني والمعالم.


جغرافيا تونس

تتمتع تونس بطبيعة خضراء غنّاء تحت تأثير المناخ المتوسطي؛ إذ يكون فصل الشتاء فيها دافئًا محملًا بالأمطار، أما فصل الصيف فيكون حارًّا وجافًّا؛ إلا أن المرتفعات الجبلية تتمتع بمناخ معتدل في فصل الصيف وبارد ماطرًا في فصل الشتاء، وتتمتع تونس بطبيعة تضاريس سهلية ساحلية؛ وذلك يأتي بحكم موقعها على سواحل البحر الأبيض المتوسط، أما الصحراء الكبرى فإنها تستحوذ على المنطقة الجنوبية منها، وفي تفصيلٍ للتضاريس في المنطقة فإن الخلجان الواسعة في الجزء الشرقي وفي الشمال تشيع السواحل، بالإضافة إلى اتخاذ جبال الأطلس البحرية موقعًا كبيرًا؛ إلا أن قمم جبال خمير هي الأعلى ارتفاعًا بين القمم المختلفة، أما الهضاب فإنها تمتد ما بين هضبة الشطوط الجزائرية وتنتهي وصولًا عند شط الجريد لتبدأ من هناك السهول الرملية[١].


نصائح لكِ عند السفر إلى تونس

  • يحتاج السفر إلى تونس إلى تأشيرة، لذلك يجب عليكِ زيارة موقع السفارة التونسية على شبكة الإنترنت لمعرفة الأوراق اللازمة وحجز موعد في السفارة.
  • احرصي على ركوب وسائل النقل عامًا في تونس، نظرًا لأنّ سيارات الأجرة في تونس باهظة الثمن.
  • تختلف لهجة السكّان المحليين في تونس، ولكن لن تواجهكِ أي مشكلة إن تحدثتِ باللغة العربية الفصحى فهم يفهمونها جيدًا ويتحدّثون بها.
  • ترتفع الأسعار في أسواق تونس في الصيف، إذ تعد هذه الفترة مزامنةً لقدوم السياح، لذا عليكِ المساومة قبل شراء أي شيء دون تردد.
  • يجبُ عليكِ استخراج تصرح العملة من المطار عند ختم جواز سفركِ تجنبًا لمصادرة أموالك، كما ويُفضل أن تحوّلي أموالكِ إلى الدينار التونسي في بلادكِ قبل السفر.


المراجع

  1. ^ أ ب Manal Aboubakr (11-10-2018)، "معلومات عن تونس الخضراء"، موسوعة المحيط، اطّلع عليه بتاريخ 13-7-2019. بتصرّف.
  2. "السياحة في تونس واهم المعالم السياحية فيها بالصور"، المسافر العربي، اطّلع عليه بتاريخ 13-7-2019. بتصرّف.
  3. "10 من أهم المواقع الأثرية في تونس"، ألترا تونس، 18-4-2018، اطّلع عليه بتاريخ 13-9-2019. بتصرّف.
281 مشاهدة