بحث عن المحافظة على الماء

أهمية الحفاظ على المياه منذ القدم

يستخدم الإنسان الماء في كثير من الأمور، منها الاغتسال والتنظيف والتطهير والشرب وفي صنع الطعام، وكذلك فإن الماء ضروري لكافة الكائنات الحية على هذه الأرض، فهو أساس الحياة ولا حياة دون وجوده، كما كان وما زال للماء أهمية قصوى في العديد من الاستخدامات الزراعية والصناعية وذلك بالإضافة إلى استخداماته في الأمور الحياتية المختلفة، وقد أدرك الإنسان أهمية المياه والحاجة الدائمة لها لاستمرار الحياة منذ القدم فقد لاحظ وجود الماء في كافة الأشياء التي تحيط به، كما أن جميع الأديان أكدت على أهمية المياه وضرورة الحفاظ عليها، إذ أعادت هذه الأديان أصل المياه إلى بداية الخلق فقد ارتبط الماء في ذلك الوقت بالنمو والخصوبة وكذلك الازدهار، واعتبرته الأديان مادةً للتطهر والاستعداد لأداء الطقوس الدينية وأداء الفرائض المختلفة.

اهتمت الحضارات المختلفة مثل البابلية والآشورية والسومرية بالماء واعتبرته من العناصر الأساسية وقد مُنِح من قبل هذه الحضارات قيمةً عظيمةً أوصلته إلى منزلة الإله، كما قدس البعض في القدم الأنهار وجعلوا منها اماكن لتجمعهم في المناسبات الروحية الخاصة بهم، وذلك لاستخدام مياهها العذبة في الاغتسال وبالتالي الحصول على النقاء الجسدي والروحي والحصول على البركات وذلك حسب اعتقادهم، كما جعل العراقيون منذ القدم شعار بلادهم بلاد ما بين النهرين، أمّا اهتمامهم بمياه الأنهار فكان نتيجةً لكونها مياهًا جاريةً وغير راكدة ولذلك فهي تتصف بالنقاء والتجدد[١].


طرق الحفاظ على المياه من التلوث

تُوجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها حماية المياه من التلوث، ومن أهم هذه الطرق ما يأتي[١]:

  • التثقيف الصحي والتوعية بضرورة الحفاظ على مصادر المياه الطبيعية وحمايتها من خطر التلوث، وذلك لضمان استمرارها للحصول على حياة أفضل.
  • الحفاظ على المياه من التلوث من خلال عدم إلقاء النفايات وبقايا الكائنات الميتة أو إفراغ مياه الصرف الصحي فيها والاعتماد على طرق أخرى في التخلص من هذه الملوثات المختلفة.
  • المحافظة على نظافة البيئة من حولنا وذلك للحصول على مياه أمطار نظيفة وخالية من الملوثات الجوية المختلفة، إذ تصب مياه الأمطار في الأنهار والمجاري المائية الأخرى.
  • الحفاظ على مياه المسطحات المائية من خطر التلوث بالوقود أو الزيوت المتسربة من السفن والبواخر، إذ يشكل الوقود خطرًا كبيرًا على المياه فيؤدي إلى تلوثها بنسبة كبيرة مما يؤثر على الكائنات الحية داخلها وقد يتسبب بموتها.


دور الدولة في المحافظة على المياه

للدولة دور كبير وواضح في عمليات ترشيد الاستهلاك والمحافظة على المياه، ومن أهم هذه الطرق ما يأتي[٢][٣]:

  • بناء الدولة للسدود المناسبة وبعض الخزانات الخاصة بحفظ المياه الفائضة.
  • البحث عن مصادر جديدة ومتنوعة وبديلة للمياه مثل القيام بعملية تحلية مياه البحار، ومعالجة المياه العادمة واستخدامها فيما بعد في عمليات الري وبعض الاستخدامات الصناعية، بالإضافة إلى بناء بعض الآبار الخاصة بتجميع مياه الأمطار من خلال استخدام تقنيات الحصاد المائي.
  • نشر التوعية بين الناس من خلال بعض المؤسسات الخاصة بالمحافظة على المياه وتوضيح أهمية ترشيد الاستهلاك وبعض الطرق المتبعة في ذلك، فالتوعية المجتمعية من شأنها التقليل من استهلاك المياه وفقدها من غير ضرورة وبالتالي الحفاظ عليها.
  • إصلاح البلديات وبعض المؤسسات الحكومية لكافة الأعطال التي تحدث في مواسير المياه ووصلاتها في المدن والقرى.
  • أن تقوم الدولة بعمليات رقابة شديدة على استهلاك المياه سواءً من قبل الأفراد في المجتمع الواحد أو من قبل المصانع، وكذلك التقليل من عمليات تلويث المياه.


نصائح للمحافظة على المياه في قطاع الزراعة

من أهم النصائح التي يمكن اتباعها أثناء استخدام المياه في عمليات الري ما يأتي[٢]:

  • لا بدّ أن تتم عمليات الري للنباتات والمحاصيل الزراعية في فترات الصباح الباكر أو في ساعات المساء، والابتعاد عن الري خلال النهار وذلك للتقليل من المياه المفقودة نتيجة ارتفاع درجة الحرارة وحدوث عمليات التبخر.
  • استخدام الطرق الحديثة في الري وهي طريقة التنقيط والتي تساهم في توفير المياه ومنع الإسراف في استخدامها، وذلك لأن المياه المفقودة في هذه الطريقة شبه معدومة، على عكس الطرق القديمة في الري والتي تعتمد على غمر النبات بالمياه.


كيف ترشدينَ استهلاك الماء في منزلك؟

إليكِ النصائح الآتية:

  • تأكدي من إغلاق صنبور المياه جيدًا بعد الاستخدام، ونبّهي أولادكِ في المنزل التأكد من إغلاقها بعد الاستخدام.
  • لا تسرفي وتبالغي في استخدام المياه من خلال الخرطوم أثناء التنظيف، واكتفي باستخدام وعاء مناسب توضع فيه الكمية الضرورية من الماء.
  • أعيدي استخدام المياه الصالحة مرةً أخرى في بعض الحالات، فمثلًا يمكنكِ إعادة استخدام المياه التي استخدمت في غسل الخضراوات في ري بعض المزروعات، أو في غسل الأرضيات أو غسل السيارة وتنظيفها.
  • انشري ثقافة ترشيد استخدام المياه بين صديقاتكِ وجيرانكِ في الحيّ.


المراجع

  1. ^ أ ب تحســــين مهدي مكلف (16-11-2014)، "المـــيـاه - ضرورة واهمية الحفاظ على نظافتها وحمايتها من التلوث "، mandaeanunion، اطّلع عليه بتاريخ 20-04-2019.
  2. ^ أ ب هناء محمد (18-09-2015)، "اساليب و طرق ترشيد الماء و المحافظة عليه"، almrsal، اطّلع عليه بتاريخ 13-04-2019.
  3. "كيف نحمي الماء من التلوث"، wiki.kololk، اطّلع عليه بتاريخ 13-04-2019.
354 مشاهدة