دعاء ليلة القدر الثابت في السنة وأدعية أخرى مختارة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠١ ، ١٣ أبريل ٢٠٢١
دعاء ليلة القدر الثابت في السنة وأدعية أخرى مختارة

تعرفي على دعاء ليلة القدر الثابت في السنة

عن عائشة -رضي الله عنها- قالت: (يَا رَسُولَ اللهِ، أَرَأَيْتَ إِنْ وَافَقْتُ لَيْلَةَ الْقَدْرِ، فَبِمَ أَدْعُو؟ قَالَ: " قُولِي: اللهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ تُحِبُّ الْعَفْوَ، فَاعْفُ عَنِّي)[١][٢].


أدعية مختارة لكِ في ليلة القدر

فيما يلي بعض الأدعية التي ثبتت في السنة النبوية والتي يُمكنكِ الدعاء بها في ليلة القدر:

  1. (اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ في الدنيا والآخرةِ اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ في دِيني ودنيايَ وأهلي ومالي اللهمَّ استُرْ عوراتي وآمِنْ روعاتي واحفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذُ بك أن أُغْتَالَ من تحتي)[٣].
  2. (رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَابُ)[٤].
  3. (اللَّهمَّ رحمتَكَ أرجو فلا تكِلْني إلى نفسي طرفةَ عينٍ وأصلِحْ لي شأني كلَّه لا إلهَ إلَّا أنتَ)[٥].
  4. (أعوذ باللَّهِ مِن جَهْدِ البَلاءِ، ودَرَكِ الشَّقاءِ، وسُوءِ القَضاءِ، وشَماتَةِ الأعْداءِ)[٦].
  5. (يا مقلّبَ القلوبِ ثبت قلبي على دينِك)[٧].
  6. (لا إلهَ إلا اللهُ ربُّ العرشِ العظيمِ الكريمِ لا إلهَ إلا اللهُ العظيمُ الحليمُ لا إلهَ إلا اللهُ ربُّ السمواتِ وربُّ الأرضِ ربُّ العرشِ العظيمِ لا إلهَ إلا اللهُ ربُّ العرشِ الكريمِ لا إلهِ إلا اللهُ ربُّ السمواتِ وربُّ الأرضِ ربُّ العرشِ الكريمِ)[٨].
  7. (اللهمَّ أصلِحْ لي ديني الذي هو عصمةُ أمري وأصلِحْ لي دنيايَ التي فيها معاشي وأصلِحْ لي آخرتي التي إليها معادي واجعلِ الحياةَ زيادةً لي في كلِّ خيرٍ والموتَ راحةً لي من كلِّ شرٍّ إنكَ على كلِّ شيٍء قديرٌ)[٩].


ما فضل الدعاء في ليلة القدر؟

للدعاء فضلٌ عظيم في ليلة القدر، فهي ليلة مباركة تحصل فيها البركة والخير، وهي خيرٌ من ألف شهر، كما قال تعالى: {إِنَّا أَنـزلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ}[١٠]، كما أنَّها تقع في شهر رمضان الفضيل ودعوة الصائم مرجوة الإجابة؛ عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (ثلاثُ دَعواتٍ لا تُرَدُّ: دعوةُ الوالِدِ لِولدِهِ، ودعوةُ الصائِمِ، ودعوةُ المسافِرِ)[١١]، إضافة إلى أنَّها كغيرها من الليالي فإنَّ آخر الليل فيها وهو وقت السحر من أوقات استجابة الدعاء.


ولذلك ولما اشتملت عليه من أسباب إجابة الدعاء؛ فالدعاء فيها من أفضل الأعمال وأكملها، وقد كان الرسول عليه السلام عند تلاوته للقرآن الكريم عند تهجده في ليلة القدر لا يمرُّ بآية من آيات الرحمة والعذاب وغيرها إلا وجمع القراءة مع الدعاء، فيسأل الله الرحمة ويتعوذ من العذاب، وكذلك كان يفعل الفقيه سفيان الثوري فكان الدعاء لديه في ليلة القدر أفضل من الصلاة التي لا يكثر فيها الدعاء، وقال: "الدعاء في تلك الليلة أحب إليَّ من الصلاة"[١٢].


إليكِ آداب دعاء الله تعالى لتتبعيها

فيما يلي آداب استجابة الدعاء تعرَّفي عليها[١٣][١٤]:

  1. الوضوء واستقبال القبلة ورفع اليدين، عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: (دَعَا النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ بمَاءٍ فَتَوَضَّأَ به، ثُمَّ رَفَعَ يَدَيْهِ فَقالَ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِعُبَيْدٍ أبِي عَامِرٍ ورَأَيْتُ بَيَاضَ إبْطَيْهِ، فَقالَ: اللَّهُمَّ اجْعَلْهُ يَومَ القِيَامَةِ فَوْقَ كَثِيرٍ مِن خَلْقِكَ مِنَ النَّاسِ)[١٥].
  2. افتتاح الدعاء بحمد الله سبحانه والثناء عليه وتمجيده، والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  3. البدء بالدعاء للنفس، ثم الدعاء للغير والدعاء لعموم المسلمين والمؤمنين والاستغفار لهم.
  4. تكرار الدعاء وطلب المغفرة ثلاثًا.
  5. العزم في الدعاء وعدم التردد.
  6. الدعاء بإخفاض الصوت، فالدعاء خفية أعظم وأوقر.
  7. الدعاء بالخير، وتجنب الاعتداء على الغير بالدعاء بإثم أو قطيعة ومجاوزة الحد.
  8. الدعاء إلى الله بأسمائه الحسنى، وصفاته العليا.
  9. الإلحاح في الدعاء وعدم اليأس والقنوط واستعجال الإجابة.
  10. حضور القلب وحسن الظن بالله واليقين بالإجابة.
  11. الدعاء في أوقات الإجابة، كالثلث الأخير من الليل، وبين الأذان والإقامة، وعند الإفطار من الصيام.
  12. ختم الدعاء بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.


تعرفي على علامات وموعد ليلة القدر

تأتي ليلة القدر في العشر الأواخر من شهر رمضان الكريم، وهي تنتقل في كل عام بليلة من ليالي العشر الأواخر، فهي لا تختص بليلة معينة، وهي باقية إلى يوم القيامة، عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: (أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، قَالَ: تَحَرَّوْا لَيْلَةَ القَدْرِ في الوِتْرِ، مِنَ العَشْرِ الأوَاخِرِ مِن رَمَضَانَ)[١٦]، ولها علامات تُميزها، وهي كما يلي[١٧][١٨]:

  1. علامات تظهر أثناءها، وهي أنَّ القمر يكون شق جفنة؛ أي نصف دائرة ولا يكون كذلك إلا في أواخر شهر رمضان، ويكون القمر ساطعًا، وليلتها ليلة ساكنة هادئة لا برد فيها ولا حر، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: (تَذَاكَرْنَا لَيْلَةَ القَدْرِ عِنْدَ رَسولِ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ فَقالَ: أَيُّكُمْ يَذْكُرُ حِينَ طَلَعَ القَمَرُ، وَهو مِثْلُ شِقِّ جَفْنَةٍ؟)[١٩].
  2. علامات تظهر بعد انقضائها، وهي أنَّ الشمس تشرق في صباحها صافية بيضاء لا شعاع لها، عن أبيّ بن كعب رضي الله عنه: (أَخْبَرَنَا رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ أنَّهَا تَطْلُعُ يَومَئذٍ، لا شُعَاعَ لَهَا)[٢٠].


إليكِ عبادات مستحبة في ليلة القدر

إليكِ بعض العبادات التي يُستحب للمسلم فعلها في ليلة القدر[٢١]:

  1. التهجد في ليلة القدر وإحياؤها بالقيام والصلاة، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَن قَامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إيمَانًا واحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ، ومَن صَامَ رَمَضَانَ إيمَانًا واحْتِسَابًا غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ)[٢٢]، وصلاة الليل تُصلى مثنى مثنى أي ركعتين ركعتين، عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (صلاةُ الليلِ مثنى مثنى، فإذا خَشِيَ أحدُكم الصبحَ صلى ركعةً واحدةً، تُوتِرُ لهُ ما قدْ صلَّى)[٢٣].
  2. الدعاء وطلب المغفرة والعفو من الله سبحانه.
  3. الإكثار من تلاوة القرآن الكريم وتدبره، ومن تمكَّن من ختم القرآن الكريم في ليلة القدر، فقد نال أجرًا عظيمًا بإذن الله.
  4. الإكثار من ذكر الله سبحانه وتعالى.


المراجع

  1. رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج المسند، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:25495، صحيح.
  2. أحمد عبد المجيد مكى، "وقفات تربوية مع دعاء ليلة القدر"، صيد الفوائد، اطّلع عليه بتاريخ 10/4/2021. بتصرّف.
  3. رواه الألباني، في صحيح ابن ماجه، عن عبدالله بن عمر ، الصفحة أو الرقم:3135، صحيح.
  4. رواه النووي، في الخلاصة، عن عبدالله الصنابحي، الصفحة أو الرقم:387، إسناده صحيح.
  5. رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن أبو بكر الصديق ، الصفحة أو الرقم:970 ، أخرجه في صحيحه.
  6. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبو هريرة ، الصفحة أو الرقم:6616، صحيح.
  7. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أنس بن مالك وشهاب الجرمي وجابر بن عبدالله، الصفحة أو الرقم:7987، صحيح.
  8. رواه أحمد شاكر، في مسند أحمد، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم:182، إسناده صحيح.
  9. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:2720، صحيح.
  10. سورة الدخان، آية:3
  11. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:3032، حسن.
  12. "العمل الأفضل في ليلة القدر، ومنزلة الدعاء فيها"، إسلام ويب، 28/12/2013، اطّلع عليه بتاريخ 10/4/2021.
  13. "من فقه وآداب الدعاء "، طريق الإسلام، 26/12/2013، اطّلع عليه بتاريخ 10/4/2021. بتصرّف.
  14. "من آداب الدعاء وشروطه وأسباب إجابته"، إسلام ويب، 30/3/2009، اطّلع عليه بتاريخ 10/4/2021. بتصرّف.
  15. رواه البخاري ، في صحيح البخاري، عن أبو موسى الأشعري، الصفحة أو الرقم:6383 ، صحيح.
  16. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:2017، صحيح.
  17. "العلامات المميزة لليلة القدر"، إسلام ويب، 28/10/2001، اطّلع عليه بتاريخ 10/4/2021. بتصرّف.
  18. "ليلةُ القَدرِ"، الدرر السنية، اطّلع عليه بتاريخ 10/4/2021. بتصرّف.
  19. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:1170، صحيح.
  20. رواه مسلم ، في صحيح مسلم، عن أبي بن كعب ، الصفحة أو الرقم:762، صحيح.
  21. "ما يستحب فعله ليلة القدر"، إسلام ويب، 13/12/2001، اطّلع عليه بتاريخ 10/4/2021. بتصرّف.
  22. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم:1901، صحيح.
  23. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن عبدالله بن عمر ، الصفحة أو الرقم:5068، صحيح.