كيفية كتابة مقال أدبي

المقال الأدبي

تُعرّف المقالة الأدبية حسب أصحاب الاختصاص بأنها فقرة إنشائية تنتمي للفنون الأدبية، ويحرص فيها الكاتب على بناء أفكاره وآرائه الشخصية بطريقة أدبية مميزة حتى يشعر فيها القارئ بلذة القراءة وحب المطالعة لما تحتويه من إبداع لُغوي وحس فني راقٍ وعذوبة الكلمات وحسن الترنيمات الشعرية والنثرية المقتبسة والتي طالما أبدع روّادها بتقديم كل نفيس في عالم الأدب وليس من الغريب أن يُعد كاتب المقالات الأدبية من ضمن أصحاب الآداب الرفيعة فهي ليست بالطريق السهل الذي يسلكه كل من أراد، بل إنها تحتاج لكاتبٍ يعرف كيف ينسج حروفه لِيُشكل منها لوحة فنية تبهر القرّاء.[١]


مواصفات المقال الأدبي

المقالات الأدبية حالها كحال أي أدب رفيع لها خصائص ومواصفات لا بد من توافرها لتكون المقالة بالجودة المطلوبة وفيما يأتي مواصفات المقالة الأدبية:[٢]

  • المقالة الأدبية لها سمة الدقة في اختيار الكلمات بالإضافة لخفة الروح فلا يشعر فيها القارئ بالملل والضجر.
  • لا بد من عدد محدد من الكلمات فلا تكون بالطويلة المملة ولا بالقصيرة العاجزة عن إيصال المعلومة بل يجب أن تكون ما بين البين.
  • المقالات الأدبية فن أصيل يتبع لإسلوب الكاتب، وفي هذا المساق نجد بعض الكتابات فنُعزيها لأصحابها دون أن نسمع بها من قبل بل هو الأسلوب الذي يحدد هوية الكاتب.
  • بما أن المقالة الأدبية تُعبّر عن فِكر صاحبها فلا بد من شيء من المشاعر المرتبطة بالكلمات والانفعالات الوجدانية التي تزيد من متعة القراءة.
  • الحياكة المتناسقة والألفاظ المنتقاة بعناية كما أنه لا بد من عامل الإقناع والغوص في وجدان القراء وإمتاعهم بما نسج قلم الكاتب بعد قلبه.


خطوات كتابة المقال الأدبي

لا بد من خطوات لكتابة المقالات الأدبية وتحقيق الأهداف المنشودة من المقال وقبل هذه وتلك لا بد من الحس الأدبي عند الكاتب فإذا لم تنبع الكلمات من صميم القلب فلن تصل لصمائم القلوب، وفيما يأتي خطوات كتابة المقال الأدبي:[٣]

  • العلم بأن المقالة الأدبية تتألف من ثلاثة أقسام وهي المقدمة والعرض والخاتمة.
  • تحديد القضية التي يرغب الكاتب بطرحها في مقاله ومن المفضّل أن تكون ذات اهتمام اجتماعي.
  • البدء بعملية العصف الذهني لتجميع الأفكار التي تحتويها المقالة وتجميعها ببعضها.
  • عمل خطة لكتابة المقال من ترابط الأفكار والمعلومات التي يرغب بإيصالها والنقاط الرئيسية فيها.
  • البحث عن المصادر الموثقة للمعلومات التي يريد تضمينها في مقالته.
  • البدء بالكتابة وتنظيم المعلومات بطريقة متناسقة وواضحة والحرص على اختيار المفردات اللغوية الأدبية التي تُعطي المقال مذاق خاص عند القرّاء بالإضافة لتدعيمها بالأمثلة والبراهين الموثوقة التي تُعطي مصداقية للمقالة بالإضافة للحرص على كتابة المقالة على هيئة أقسامه الثلاثة المقدمة والعرض والخاتمة.
  • التركيز على اللغة السليمة وتفادي الأخطاء النحوية واستخدام علامات الترقيم استخدامًا صحيحًا.

وبهذه الخطوات يكون الكاتب أنجز مقالته على وجهها الصحيح.


مشاهير كتّاب المقالات الأدبية

من المعروف أن لكل أدبٍ روّاده ومحبيه ومبدعيه، وكما هو حال المقالات الأدبية فقد برع بها الكثيرون من وطننا العربي وفيما يأتي بعض مشاهير هذا المساق:

  • طه حسين.
  • عبد الله أبو السعود.
  • سليم النقاش.
  • خليل مطران.
  • أحمد أمين.
  • عباس العقاد.
  • سليم العنجوري.

المراجع

  1. "كيفية كتابة مقال أدبي"، pixelsseo، 19-8-2019، اطّلع عليه بتاريخ 19-8-2019. بتصرّف.
  2. "طرق كتابة مقال أدبي"، mgalh، 19-8-2019، اطّلع عليه بتاريخ 19-8-2019. بتصرّف.
  3. "كيفية كتابة مقال وأهم خطواته"، thaqfya، 19-8-2019، اطّلع عليه بتاريخ 19-8-2019. بتصرّف.