كيف أتعلم نقش الحناء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:١٢ ، ٣١ مارس ٢٠٢٠
كيف أتعلم نقش الحناء

الحناء

الحناء نبات يُستخدم كصبغة منذ العصور البرونزية، خاصة في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط التي تشمل شمال إفريقيا وإيطاليا وإسبانيا والشرق الأوسط، ويستخدم على نطاق واسع جدًّا في الهند، إذ لا تزال الحناء شكلًا شائعًا من فن الرسم المؤقت على الجسم حتى يومنا هذا، ويُعتقد أن الحناء نشأت في صحراء الهند، عندما اكتشف الناس الذين يعيشون هناك أن تغطية أيديهم وأرجلهم بخلطة ملونة من نبات الحناء ساعدتهم على الشعور بالبرودة والتكيّف أفضل مع حر الصيف، ومع مرورالوقت بدأ الناس في عمل تصميمات جميلة ومختلفة باستخدام الحناء إلى أن بدأ تعقيد التصاميم وأخذت معنًى أكبر، وفي النهاية بدأت العرائس في تزيين أقدامهن وأيديهن بالحناء كجزء لا يتجزأ من طقوس زفافهن[١][٢].

تتميّز صبغة الحناء بتأثيرها في التبريد على الجلد، فهي إضافة ممتازة للبشرة في أيام الصيف شديدة السخونة، بالإضافة إلى تكثيف الشعر وتقويته، وهي تختلف عن أصباغ الشعر الموجودة على رفوف المتاجر، والتي تتضمن عادة العديد من المكونات الكيميائية الضارة على الشعر، في حين أن الحناء آتية من نبتة، لذا فإنها تحمل خصائص طبيعية 100% فلا تؤذي الشعر أو تُتلفه[٣].

تعد الحناء الطبيعية غير المغشوشة آمنة للغاية، وقد استُخدمت للرسم على الجسم منذ آلاف السنين، إذ إنّ الخليط يحضر بتجفيف أوراق الحناء وسحقها لتصبح بودرة ناعمة، وتمزج مع الماء والسكر والزيوت الأساسية للحصول على قوام مناسب ومتماسك، وهنا نلاحظ أن جميع المواد المستخدمة طبيعية أيضًا، لذا من النادر جدًّا أن يكون لدى شخص ما رد فعل سلبي من الحناء، وقد يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه تلك المكونات الأخرى المستخدمة في صناعة الخليط، وعادة ما تكون مصنوعة من الزيوت الأساسية، لذا يجب التأكد دائمًا من المكونات الموجودة في الخليط وإذا ما كان المُستخدم يعاني من الحساسية تجاه أحد تلك المكونات[٣].


نقش الحناء

يُعرف فن وضع الحناء على اليدين والقدمين باسم "مهندي"، ويُستخدم تقليديًّا للأفراح والاحتفالات، إذ إنّ كل ثقافة ومنطقة في العالم تستخدم نقش الحناء بطريقة فريدة من نوعها تتناسب مع ثقافتها وتفكيرها، أما بالنسبة لحفلات الزفاف الهندوسية، فتُرسم نقوش الحناء على العروس رمزًا للفرح والجمال وللتباهي أمام الحضور، في حين أن أهل المغرب غالبًا ما يرسمون الأبواب بالحناء لجلب الرخاء وطرد الشر، ويعتمد اختلاف اختيار تصميم الحناء على المكان الذي يوضع عليه هذا التصميم، فكلما كان مكان موضع نقش الحناء أكبر كان التحكم بالرسوم والتصاميم واختيارها أسهل، كما يتميز النقش الهندي بالخطوط الرفيعة ورسومات الورود، في حين أن تصاميم الحناء العربية تميل إلى أن تكون أكبر في الحجم، وأنماط الحناء الإفريقية تميل لأن تكون أكثر جرأة وهندسية، وتعتمد مدة بقاء النقش ظاهرًا على بعض العوامل مثل نوع البشرة وأسلوب الحياة المتّبع والجزء الذي نُقِشَت عليه الحناء، ومن الجدير بالذكر أن النقش بالحناء يدوم لفترة تتراوح ما بين أسبوع إلى ثلاثة أسابيع ويمكن الحصول على نقوش الحناء حسب مكان المعيشة، إذ يختلف الأمر من مكان لآخر، ففي مدينة نيويورك على سبيل المثال، يوجد عدد قليل من المنتجعات التي تقدم هذه الخدمة، وتوجد بعض المتاجر المخصصة للحناء على وجه التحديد، ويمكن دائمًا الاستعانة بمحرك البحث جوجل لمعرفة أقرب متجر من مكان السكن يَستخدم الحناء[٤].


تعلم نقش الحناء

لعمل خليط الحناء يخلط نبات الحناء مع بعض المكونات الأخرى كزيت الزيتون، ويوضع الخليط بعد ذلك على الجسم بواسطة قمع مخروطي الشكل، ويجب أن يبقى الخليط على الجلد لعدة ساعات دون أي مساس به حتى يظهر اللون على الجلد صحيحًا، وتجدر الإشارة إلى أنه يمكن تعلم نقش الحناء وتحضيرها باتباع تسلسل الخطوات التالية[٥][١]:

  • تجنب تقشير البشرة وتدليكها قبل يومين من وضع الحناء، وتجنب الاستحمام أو غسل الأطباق أوالقيام بأي شيء متعلق بالمياه قبل بدء الرسم في ذلك اليوم.
  • التأكد من عدم التحرك بكثرة لمدة 4 ساعات على الأقل بعد وضع الحناء، اعتمادًا على مكان وضع التصميم، فعند الحركة أكثر من اللازم، سوف تسقط قطع الحناء الجافة والهشة بسهولة ولن يثبُت اللون بالدرجة المطلوبة.
  • وضع جميع المكونات المطلوبة في متناول اليد، إذ يخلط المزيج المكون من السكر والليمون بإضافة كميات متساوية من السكر وعصير الليمون في كوب صغير والتحريك حتى يذوب السكر، وتحضير زجاجة من الماء الساخن.
  • اختيار المكان المناسب لوضع الحناء فيه، إذ يجب مراعاة وجود طاولة أو شيء من هذا القبيل لوضع اليد المراد النقش عليها حتى تبقى ثابتة، لضمان عدم حدوث أخطاء في النقش.
  • التأكد من أن يكون الرسم متماثلًا للشكل أو التصميم المراد رسمه، إذ يمكن أولًا رسم خط رفيع للغاية باستخدام كحل أبيض واتباع هذا الخط بعد ذلك مع المخروط الذي يحتوي على خليط الحناء، وإذا حدث خطأ بسيط في الرسم يجب مسحه ثم إعادة رسمه بالشكل الصحيح وبسرعة، إذ من الممكن أن يثبُت الرسم الخاطئ، ذلك أن رسم الحناء لا يستغرق وقتًا طويلًا ليثبُت لونه على الجلد.
  • وضع الحناء مع مراعاة ثبات الأيدي أثناء الوضع، وبعد التأكد من جفاف التصميم قليلًا، يمكن غمس قطعة قطنية صغيرة في خليط السكر والليمون والطبطبة بلطف عليه مرة واحدة على الأقل في كل مكان وربما مرتين، للتأكد من عدم تلطيخ التصميم وبقائه بالصورة التي رُسِم عليها، وذلك للحصول على الدرجات الغامقة في اللون من الحناء.
  • ترك الحناء على الجلد مدة 4 ساعات لتجف تمامًا، أو لف المنطقة بقطعة من النسيج الناعم وتأمينها بشريط لاصق، ثم لفها برقائق بلاستيكية وتثبيتها بشريط لاصق مرة أخرى، وهذا لترك حماية كافية للنقش من الحركة أثناء النوم وتركها طوال الليل، وهذه الطريقة تساعد في ظهور اللون أغمق وأجمل، إذ إنّ الرقائق البلاستيكية تسبب العرق، ويعمل النسيج على امتصاص هذا العرق وتبقى الحناء من تحتها رطبة ودافئة وسليمة.

في النهاية، يُنصح بعدم غسل الرسم بالماء، فلا ضرورة لأن تتلامس المياه معها، وذلك يخلق فرصة لبُهتانها، بل يجب فرك اليدين ببعضهما ببساطة، ويُنصح لظهور اللون بدرجة قوية باستخدام زيت شجرة الشاي أو فرك الرسمة بفيكس فابو، وارتداء ملابس سميكة في مكان النقش طوال اليوم التالي.


طرق إزالة نقش الحناء عن البشرة

تميل نقوش الحناء إلى الاختفاء بعد مرور أسبوعين في المجمل من نقشها، ويحاول البعض عندها التخلص من آثار لونها الباهت، ومن الطرق المتبعة لإزالة نقش الحناء ما يأتي[٦]:

  • نقع البشرة المغطاة بنقوش الحناء داخل وعاء من الماء والملح، إذ يمكن إضافة نصف كوب من الملح داخل حوض الاستحمام والانتظار مدة 20 دقيقة.
  • تنظيف البشرة بالمقشر الطبيعي مثل مقشرات ثمار المشمش أو السكر البني.
  • فرك البشرة بخلطة تحضر بمزج ثلاث أو أربع ملاعق من الملح مع كوب واحد من زيت الزيتون.
  • التربيت على البشرة بقطعة قطن مغموسة داخل مزيج معد مسبقًا من نصف كوب من الماء الدافئ مع ملعقة كبيرة من صودا الخبز وملعقتين صغيرتين من عصير الليمون.


أنواع تصاميم الحناء

تُستخدم الحناء منذ العصور القديمة وتُطبق بطرق مختلفة وفقًا للمنطقة، إلا أنها تُطبق من المخروط غالبًا، وتتراوح ألونها بين البرتقالي أو البرتقالي الغامق أو البني الغامق، ويعتمد اللون على الحناء وعوامل أخرى، وفيما يأتي ذكر لتصميمات الحناء الأكثر شعبيةً[٧]:

  • تصميم الحناء الباكستاني: وهي الأكثر تفضيلًا، إذ تتكون من الزخارف والأزهار مثل اللوتس والكروم، وتحتاج وقتًا لصنعها كما تُظهر تصاميمَ رائعةً.
  • تصميم الحناء الهندي: وتمتلك دائرةً كبيرةً وسط اليد وتُغطي الأصابع بالكامل، كما تُصنع أشكال الدمعة وأنماط بيزلي في التصاميم الهندية أيضًا.
  • تصاميم الحناء العربية: وتشمل هذه التصاميم الأوراق والكروم والزهور والأشكال الهندسية التي تُغطي اليد أو القدم بالكامل تقريبًا، كما أنها جميلة للغاية.
  • تصميم الحناء الأفريقي: وتميل التصاميم الأفريقية إلى التعبير عن معنى رمزي كالحب، وتعتمد أنماط الخطوط المستقيمة والمائلة والأنماط المعقدة والأشكال هندسية.
  • وشم الحناء: إذ إنه ومع مرور الوقت ازدادت شعبية الحناء في الغرب، فصنعت النساء وشم الحناء بدلًا من الرسم.


فوائد الحناء

يمتلك نبات الحناء التجميلي متعدد الاستخدامات فوائدَ صحيةً عديدةً، نذكر فيما يأتي بعضًا منها[٨]:

  • تحسين صحة الشعر: بمنع تكسره، وزيادة لمعانه وقوته، وإكسابه مظهرًا أجمل، كما يمنع ظهور قشرة الرأس.
  • تقليل تساقط الشعر: وذلك بخلط المزيج التقليدي للحناء مع الزيت ووضعها على الشعر؛ لزيادة كفاءة العلاج.
  • تقوية الأظافر: فالبشرة والمساحات الموجودة أسفل الأظافر هي أماكن رئيسية للعدوى والوجود البكتيري؛ لذا فإن علاج الأظافر بالحناء يُعدّ اختيارًا حكيمًا، كما أن تطبيقها على الظفر مباشرةً يُزيل التهيج والألم والعدوى فيه.
  • مكافحة الشيخوخة: وذلك لما تمتلكه الحناء من خصائص مضادةً للأكسدة، مما يقلل من التجاعيد والندبات وغيرها من العيوب، فهي مضاد جيد للفيروسات والبكتيريا التي تحمي الجلد.
  • شفاء الجروح: فمن أهم استخدامات الحناء حماية البشرة من الالتهابات والقضاء عليها، فتُطبق الحناء على الحروق والجروح والخدوش لإضافة طبقة واقية ضد مسببات الأمراض والأجسام الغريبة، والتبريد الطبيعي إذ تُمتص الحرارة من الجلد، مما يجعله مفيدًا لحروق الشمس.
  • خفض الحرارة والحمى: وتحقق الحناء ذلك من خلال التعرق، أو تبريد الجسم وتوفير بعض الراحة ببساطة.
  • مسكن الصداع:وذلك بواسطة تطبيق عصير الحناء مباشرةً على الجلد للتخفيف السريع من الصداع، إذ تساعد مضادات الالتهاب للمركبات الموجودة في الحناء على تقليل التوتر، كما تُعزز تدفق الدم في الشعيرات الدموية.
  • تقليل مشاكل النوم: إذ يُخفف زيت الحناء من اضطرابات النوم والأرق المزمن مباشرةً، فهو يساعد على استرخاء الجسم قبل النوم.
  • إزالة السموم وتنظيم ضغط الدم: من خلال شرب منقوع اللحاء أو أوراق الحناء في الماء.

معظم أنواع الحناء آمنة تمامًا وغير سامة، إلا أن الحناء ذات اللون الأسود تملك بعض الخصائص المثيرة للحساسية، إذ يتضح ذلك من الطفح الجلدي لبعض المستخدمين، ويجدر الانتباه إلى احتواء بعض أصباغ الشعر التي تدعي أنها تعتمد على الحناء موادًا كيميائيةً أخرى لا يميزها ذوو البشرة الحساسة، لذا يجب قراءة الملصقات بعناية.


المراجع

  1. ^ أ ب "Henna Hand Designs Art Lesson", art-is-fun, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  2. "The Art and History of Henna as Bodyart", fragrancex, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "What is Henna", sarahenna, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  4. "What Henna Is, And Where These Beautiful Tattoos Originated", huffpost, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  5. "How to draw your own Mehndi", zenjoy, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  6. "How to Remove Henna from Your Skin", healthline, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  7. "DIFFERENT TYPES OF HENNA DESIGN", myhenna,2-1-2014، Retrieved 4-1-2020. Edited.
  8. John Staughton (20-9-2019), "12 Impressive Benefits Of Henna For Hair & Skin"، organicfacts, Retrieved 4-1-2020. Edited.