أضرار الليمون للبشرة الدهنية

أضرار الليمون للبشرة الدهنية

البشرة الدّهنيّة

يمتلك جميع النّاس زيوتًا على البشرة؛ إذ توجد الغدد الدّهنيّة تحت مسام البشرة، وتُفرز هذه الغدد زيوتًا تُسمّى بالزّهم؛ لتُحافظ على البشرة صحيّة، ورطبة، فالأشخاص الّذين تُفرز لديهم الغدد الدّهنيّة الكثير من الزّهم يعرفون بأصحاب بشرة الدّهنيّة، كما توجد العديد من العوامل الوراثيّة والبيئيّة، وأنماط الحياة المختلفة الّتي تُساهم على ظهور البشرة الدّهنيّة، وعادةً ما تظهر البشرة الدّهنية بشكل لامع باستمرار، كما أنّ إفراز الكثير من الزّهم في البشرة الدّهنيّة ينتج عنه انسداد المسام، وظهور حب الشّباب، وغالبًا ما تحتاج البشرة الدّهنية لعناية أكثر من أنواع البشرة الأخرى[١][٢].


أضرار اللّيمون للبشرة الدّهنيّة

يمتلك اللّيمون العديد من الأضرار على البشرة الدّهنيّة، لا سيما إذا استُخدم يوميًّا عليها، ويُذكر من هذه الأضرار ما يأتي[٣][٤]:

  • تهيّج البشرة: تهيّج البشرة من أكثر الآثار الجانبيّة شيوعًا لاستخدام أحماض الفواكه؛ فاللّيمون شديد الحموضة ويمكن أن يُسبب تهيّجًا للبشرة، ويظهر جفافًا شديدًا، واحمرارًا، وتقشيرًا عليها.
  • التهاب الجلد الضّوئي نباتيّ المنشأ: هو نوع من ردود فعل البشرة لفواكه الحمضيّات، أو البقدونس، أوالكرفس، أو نباتات الجزر، فعند تعرّض البشرة للأشعّة فوق البنفسجيّة بعد وضع اللّيمون عليها، يُمكن أن يحدث تفاعل التهابي على البشرة ينتج عنه احمرار، وتورّم، وفقاعات.
  • البهاق: يحدُث البهاق عندما يُصبح لون البشرة فاتحًا بسبب فقدان الميلانين المسؤول عن إعطاء لون البشرة الطبيعي؛ فيواجه بعض النّاس الّذين يستخدمون اللّيمون لتفتيح البشرة انتشارًا لبقع البهاق البيضاء.
  • حروق الشّمس: فوضع الّليمون على البشرة يزيد من خطر الإصابة بحروق الشّمس عند التّعرّض لأشعّة الشّمس؛ لذا يجب على الشّخص عدم استخدام اللّيمون على البشرة قبل بضعة أيام من القيام بأي نشاط خارجي.
  • قتل البكتيريا النّافعة على البشرة: فللّيمون خصائص مطهّرة للبشرة، إذ تقوم بقتل البكتيريا المسبّبة لحب الشّباب والّتي تُسمّى بالبكتيريا البروبيونية العديّة، كما تقتل البكتيريا النّافعة الموجودة على البشرة دون تمييز.


فوائد اللّيمون للبشرة الدّهنيّة

تعود فوائد اللّيمون للبشرة الدّهنيّة إلى احتوائه على فيتامين ج المضاد للتّأكسد، والمضاد للبكتيريا، ويُذكر من هذه الفوائد ما يأتي[٤]:

  • التّقليل من الزّيوت والزّهم على البشرة: وذلك بفضل حمض السيتريك الّذي يُجفّف البشرة.
  • تطهير البشرة: فيُساعد في القضاء على البكتيريا الضّارة الّتي تُساهم على ظهور حب الشّباب كالبكتيريا البروبيونية العديّة.
  • التّقليل من احمرار البشرة والالتهابات: وذلك يُساعد على التّخفيف من حب الشّباب الالتهابي، ومنع تكوّن النّدبات.


فوائد اللّيمون للوجه والشّفاه

لليمون العديد من الفوائد للبشرة والشّفاه، ويُذكر منها ما يأتي[٥]:

  • علاج حب الشّباب والندبات: يحتوي اللّيمون على حمض الأسكوربيك الّذي يُساعد في علاج حب الشّباب بسرعة، كما يُعزز فيتامين ج من النّمو السّليم للأنسجة ويقلل من ظهور ندبات حب الشّباب، كما يحتوي على خصائص مضادة للجراثيم تقتل البكتيريا المسؤولة عن حب الشباب، ويُمكن استخدامه لعلاج حب الشباب باتباع إحدى الطرق التالية:
    • فرك شريحة من الليّمون عى المنطقة المصابة بحب الشّباب، وتركه لمدّة 5 دقائق، ثمّ شطفه بالماء البارد، وتُكرّر الخطوات مرتين يوميًّا للحصول على بشرة خالية من حب الشّباب.
    • مزج نصف ملعقة صغيرة من عصير اللّيمون، مع نصف ملعقة صغيرة من ماء الورد، وغمر كرة قطنيّة في المحلول، ووضعها على المنطقة المصابة بحب الشّباب، وتبقى على البشرة لمدّة 15 دقيقةً، ثمّ تُغسل بالماء البارد، وتُكرّر الخطوات مرتين يوميًّا.
  • تجديد البشرة: يُساعد اللّيمون على تجديد البشرة، وجعلها مشرقة وأصغر سنًّا، كما يُقلّل من التّجاعيد، والخطوط الرّفيعة، والبقع الدّاكنة، فيُعزّز فيتامين ج الموجود في اللّيمون من إنتاج الكولاجين الذي يعطي البشرة المرونة الكافية للحفاظ على المظهر الشّبابي، كما يحمي البشرة من الجذور الحرّة، ويُطهّر البشرة، ويشدّها، ويُمكن استخدامه لتجديد البشرة بإحدى الطرق التالية:
    • وضع القليل من العسل على قطعة من اللّيمون، وفركها على الوجه والرّقبة واليدين والسّاقين، وتركه لمدّة 10 دقائق، ثمّ شطفه بالماء الفاتر، وتُكرّر الخطوات مرة أو مرتين أسبوعيًا.
    • مزج كميّات متساوية من عصير اللّيمون مع ماء الورد أو فيتامين هـ، ووضعه على البشرة لمدّة 10 دقائق، ثمّ شطفه بالماء الفاتر، وتُكرّر الخطوات عدّة مرّات أسبوعيًّا.
  • التّخفيف من النّمش: يظهر النّمش على البشرة نتيجة التّعرّض المستمر لأشعّة الشّمس، إذ إن لعصير اللّيمون خصائص لتفتيح البشرة، وتبييضها، كما يساعد على تفتيح النّمش، والمساعدة على تلاشيه مع مرور الوقت، ويُمكن استخدامه لتخفيف النمش باتباع إحدى الطرق التّالية:
    • تدليك المنطقة الّتي تحتوي على النّمش بعصير اللّيمون بلطف، لمدّة 5 دقائق، ثمّ تركه على البشرة لمدّة 10 دقائق أخرى، وشطفه بالماء الفاتر، وتُكرّر الخطوات مرتين يوميًّا.
    • خلط عصيرة حبة ليمون، مع ملعقة كبيرة من اللّبن المخفوق مع القليل من العسل، ووضع الخليط على مناطق النّمش، وتركه حتّى يجف، ثمّ شطفه بالماء البارد، وتُكرّر الخطوات مرّة واحدة يوميًّا.
  • تفتيح الشّفاه الدّاكنة: يُستخدم عصير اللّيمون لتفتيح الشّفاه الدّاكنة النّاتجة عن التّعرّض المستمر لأشعّة الشّمس، أو استخدام مستحضرات التّجميل ذات الجودة المنخفضة، أو تناول كميّات كبيرة من الكافيين، فتساعد خاصيّة التّبييض الطّبيعي الموجودة في اللّيمون على التّخفيف من لون الشّفاه الدّاكن، واستعادة لونها الطّبيعي، ويُمكن استخدامه لتفتيح الشفاه باتباع إحدى الطرق التّالية:
    • فرك عصير ليمونة واحدة على الشّفتين بلطف قبل الذّهاب الى النّوم، وتُكرّر هذه الخطوات يوميًّا لمدّة شهرين.
    • خلط نصف ملعقة صغيرة من كلٍّ من عصير اللّيمون، والغليسرين، والعسل، ووضع الخليط على الشّفتين كالمرهم يوميًّا قبل الذّهاب إلى النّوم، ويُستخدم هذا العلاج لعدّة أشهر للحصول على لون الشّفاه الطّبيعي المطلوب.
  • علاج تشقّق الشّفاه: من المشاكل الّتي تظهر في فصل الشتاء، هي تشقّق الشّفتين، ويُمكن علاج هذه المشكلة عبر استخدام الليّمون، فيُساعد اللّيمون على تقشير خلايا الشّفاه الميّتة، لجعلها ناعمة وجميلة، ويُمكن استخدامه لعلاج تشقق الشفاه باتباع إحدى الطرق التالية:
    • فرك الجزء الدّاخلي من شريحة اللّيمون على الشّفتين، ثمّ شطفه بالماء الدّافئ، وتركه حتّى يجف، ثمّ وضع القليل من زيت جوز الهند على الشّفاه، وتُكرّر هذه الخطوات مرّة واحدة يوميًّا.
    • مزج ملعقة صغيرة من عصير اللّيمون الطّازج، وملعقة صغيرة من زيت جوز الهند، وملعقتين صغيرتين من السُّكَّر، ووضع الخليط على الشّفتين مع فركهما بلطف بحركات دائريّة، وتشطف بعدها بالماء الدّافئ، وتُترك حتى تجف، ثمّ يوضع القليل من زيت جوز الهند على الشّفاه، وتُكرّر هذه الخطوات 3-4 مرّات أسبوعيًّا.


المراجع

  1. Jon Johnson (1-3-2018), "Top six home treatments for oily skin"، medicalnewstoday, Retrieved 4-1-2020. Edited.
  2. Kristeen Cherney (26-9-2018), "7 Causes of Oily Skin"، healthline, Retrieved 4-1-2020. Edited.
  3. Kristeen Cherney, PhD (11-6-2019), "Does Applying Lemon on Your Face Help or Hurt Your Skin?"، healthline, Retrieved 4-1-2020. Edited.
  4. ^ أ ب Kristeen Cherney (12-7-2018), "Do Lemons Relieve Acne and Acne Scarring?"، healthline, Retrieved 4-1-2020. Edited.
  5. "Top 10 Lemon Beauty Benefits for Your Skin and Hair", top10homeremedies,29-12-2018، Retrieved 4-1-2020. Edited.