أسهل طريقة لنقش الحناء

أسهل طريقة لنقش الحناء

نبات الحناء

الحناء نبات ينمو في المناخات المدارية؛ مثل: شمال أفريقيا والهند والباكستان والشرق الأوسط وشمال أستراليا، وتحتوي أوراقها على صبغة تُسمّى لوزة تتّحد مع البروتينات لتصبغها، إذ تُطحَن أوراق نبات الحناء لصنع عجينة الحناء، وتُستخدَم في تزيين الجسم منذ عدة قرون، فقد استخدم شعبا مصر القديمة والهند هذا النوع من الوشم المؤقت للاحتفالات الدينية، ومهرجانات الزفاف، ولزينة الجسم البسيطة.


يُنسَب الاستخدام المبكر لهذا النبات إلى الفراعنة في مصر منذ 9000 عام، فيقال إنّ كليوباترا الملكة الأخيرة في الحضارة المصرية القديمة استخدمت الحناء في تزيين جسدها وتجميل نفسها، إذ اعتاد المصريون أيضًا طلاء أظافر المومياوات باستخدام الحناء قبل دفنها، ونظرًا لتاريخ الحناء الواسع؛ فقد رُبطت بعض الخرافات بها وبشكلها الفني في الهند، فيعتقد الهنود أنّه كلّما بدا لون الحناء أغمق على يد العروس أصبحت علاقتها مع حماتها أفضل، ويقال أيضًا إنّه يدلّ على قوة الحب بين العروس والعريس، إذ إنّ العديد من تصاميم الحناء التقليدية رموز سرية للازدهار والحب والولاء والخصوبة، كما أصبح فنّ نقش الحناء يحظى بشعبية متزايدة في الثقافة الغربية خلال العقود القليلة الماضية؛ إذ يُستخدَم كصبغة شعر طبيعيةً أو نقشًا عصريًّا على اليد والقدم، فقد اكتُشف أن بعض المشاهير مثل: مادونا، وليف تايلر، يزيّنون أنفسهم بنقش الحناء بفخر في الأماكن العامة، إذ إنّها واحدة من أكثر النباتات المعروفة على وجه الأرض، وبالرغم من فوائدها العلاجية الكثيرة فهي أيضًا أقلّها استخدامًا على الإطلاق[١].


طريقة صنع عجينة الحناء ونقشها

استخدام الحناء وسيلة رائعة لنقش تصاميم عصرية على الجسم، وفيما يأتي طريقة صنع عجينة الحناء بطريقة ممتعة وسهلة[٢]

المكونات

  • 100 غرام من مسحوق الحناء.
  • 300 مل من عصير الليمون.
  • 30 مل من زيت اللافندر أو زيت شجرة الشاي.
  • ملعقتان كبيرتان من السكر.

طريقة العجن

  • يُنخّل مسحوق الحناء في وعاء باستخدام قطعة من قماش الشيفون، ويوضع مسحوق الحناء في القماش، ويُرفَع القماش أعلى الوعاء، وتُكشَط الحناء برفق على القماش، ثمّ تُزال الحناء المتبقية بالقماش، وتُكرّر عملية التنخيل لمسحوق الحناء الموجود في الوعاء عدة مرات، إذ يجب البدء بكمية حناء أكبر من 100 غرام؛ لأنّها ستقل كثيرًا بعد عملية التنخيل، فينغبي أن تكون كمية الحناء بعد التنخيل 100 غرام، كما يجب استخدام مسحوق حناء طازج عالي الجودة عند استخدامها على الجلد، وينبغي عدم استخدام مسحوق حناء عشوائي.
  • توضَع ملعقتان كبيرتان من السكر في الوعاء، وتُحرّكان مع مسحوق الحناء، ويُفضّل خلط المكونات الجافة معًا أولًا، كما أنّ إضافة السكر إلى بودرة الحناء أمر اختياري، لكنّه مهم؛ فهو يجعل الحناء تبقى رطبة على الجلد لمدة أطول، وتلتصق بالجلد أفضل، مما يساعد في الحصول على لون غامق.
  • يُضاف عصير الليمون، ويُحرّك الخليط جيدًا، ويُضاف 60 مل آخر في وقت لاحق لتحقيق الكثافة المطلوبة، فيطلق تأثير عصير الليمون جزيئات الصبغة في مسحوق الحناء، كما أنّ استخدام سائل آخر غير عصير الليمون يؤدي إلى ظهور صبغة مختلفة تمامًا، فعصير الليمون هو الأفضل.
  • يُضاف زيت اللافندر أو زيت شجرة الشاي، إذ يحتوي كلٌّ منهما على كحول مونوتربن، التي تساعد في زيادة ظهور الصبغة في مسحوق الحناء، بالتالي الحصول على لون صبغة غامق، كما تؤدي إضافة هذه الزيوت أيضًا إلى إضافة رائحة جميلة إلى عجينة الحناء، وهذه الزيوت قوية جدًّا، فيجب استخدام الحد الأدنى منها، وإذا لزم الأمر يُضاف المزيد في وقت لاحق.
  • تُحرّك المكوّنات كلها معًا حتى يصبح الخليط متجانسًا، ثمّ تُغطّى عجينة الحناء، وتُترَك جانبًا عدة ساعات، ويعتمد ذلك على نوع الحناء المستخدمة، ودرجة حرارة المكان، ويجب تفقدها وتجربتها على منطقة صغيرة من الجلد، وعندما تصبح صبغتها باللون البرتقالي المطلوب تُستخدَم، كما يُضاف المزيد من عصير الليمون لتصبح الحناء أثخن قليلًا من العسل.


طريقة نقش الحناء

  • صناعة مخروط الحناء باستخدام كيس من البلاستيك، ووضع الحناء فيه، وربط الكيس، وإغلاقه بإحكام، ثمّ قصّ حافّته من الأسفل باستخدام المقص، وتُستخدَم فرشاة رسم أيضًا لنقش الحناء أو شراء الأداة الخاصة برسم الحناء.
  • البحث عن تصاميم ورسومات لنقش الحناء وتطبيقها، إذ توجد الكثير من التصاميم والرسومات المختلفة والجميلة، ومن الجيد رسم التصميم على الورق أولًا قبل تطبيقه على الجسم للتأكد من إتقان رسم التصميم.
  • الضغط على المخروط برفق لإنتاج خط رفيع ودقيق، والضغط أكثر للحصول على خط أكثر سمكًا.
  • انتظار 30 دقيقة على الأقل حتى تجفّ الحناء، وقد تبدأ بالجفاف بعد 15 دقيقة، لكن يجب الانتظار لمدة 30 دقيقة على الأقلّ حتى تجفّ تمامًا.
  • إزالة الحناء بشطبها أو شطفها، وذلك باستخدم ملعقة، أو ارتداء القفاز وإزالتها بالأصابع، إذ يجب عدم استخدام اليدين دون قفاز حتى لا تتلطّخ بالحناء أيضًا، كما تشطَف الحناء بالماء، لكن يجب عدم فرك الحناء أثناء شطفها.

 

نصائح للحفاظ على نقش الحناء

للحفاظ على نقش الحناء لفترة طويلة يجب مراعاة ما يأتي[٣]:

  • غسل اليدين والقدمين بالصابون جيدًا قبل النقش.
  • الانتظار مدة كافية بعد نقش الحناء وجعلها تجف طبيعيًّا وعدم استخدام المجففات الكهربائية مثل السشوار.
  • للحصول على لون داكن للحناء ينصح باستخدام القرنفل ويكون ذلك بتسخين القرنفل داخل وعاء وتعريض اليدين للبخار الناتج لبضع دقائق.
  • استعمال خليط الماء مع السكر والليمون للحصول على لمعان مشرق.
  • يجب أن لا تُزال الحناء الجافة باستخدام الماء مباشرةً، بل يفضّل تقشيرها باستخدام الأظافر وأصابع اليد إن أمكن، ومسح البقايا بلطف، ثمّ مسح الرسمة الناتجة.


طرق بسيطة وآمنة لإزالة الحناء من الجسم

على الرغم من عدم وجود منتجات متوفرة في السوق لإزالة الحناء، إلّا أنّه يمكن الحصول على بعض الخلطات لإزالة بقع الحناء إلى حد ما، ومن الجدير بالذّكر أنّ لون صبغة الحناء يستغرق مدة طويلة لإزالته، لذا يتطلّب الأمر التحلّي بالصّبر، ومن الخلطات والوصفات السلسة لإزالة الحناء من الجسم والتي يمكن تحضيرها بسهولة ما يأتي[٤]:

  • استخدام المبيض: تعدّ طريقة الإزالة بالمبيض واحدة من الأساليب الفعالة لإزالة بقع الحناء، إذ أنّه يُمكن التخلّص من وشم الحناء بعد خلط كمية منه بالطريقة الصحيحة وتطبيقها على صبغة الحناء وشطفها بماء الحنفية.
  • خلطة الصودا وعصير الليمون: تُحضّر عجينة بالصودا وعصير الليمون ثم توضع على الجسم لمدة عشر دقائق أو حتى تجف تمامًا، بعد ذلك تزال العجينة بإسفنجة استحمام، ويُغسل الجلد بماء دافئ، وتكرّر الطريقة أكثر من مرة إلى أن يختفي لون الحناء، ويُنصح بعد استعمال هذه الطريقة بترطيب البشرة بكريم مرطب للجلد.
  • الصابون المضاد للبكتيريا: وهي واحدة من أسهل الطرق لإزالة بقع الحناء، إذ يُغسل الجسم بصابون مضاد للبكتيريا مدّة 10-12 دقيقة لتختفي بعدها آثار الحناء.
  • عصير الليمون: وضع القليل من عصير اللّيمون وفركه على الجلد عدة مرات لإزالة لون الحناء.
  • الكلور: مزج القليل من الكلور مع الماء الساخن ثم وضع اليدين المراد إزالة لون الحناء عنهما داخل المحلول لمدة 2-3 دقائق ومن الجدير بالذكر أنّ الجلد في بداية الأمر يتهيّج مُسبّبًا حكةً، وبعد ذلك تختفي الحناء وتبقى آثارها ذات اللون الباهت.
  • معجون الأسنان: يقال إن وضع القليل من معجون الأسنان على الجلد وتركه حتى جفافه وغسله بالماء يزيل آثار لون الحناء.
  • زيت الزيتون: تغمس قطعة قطنية داخل زيت الزيتون، ثم تفرك على وشم الحناء وينتظر مدّة 10 دقائق حتى يتسنّى للزيت اختراق صبغة الحناء وتحريرها من الجلد، وينصح بإضافة القليل من الملح مع الزيت للحصول على نتيجة أفضل، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الطريقة ليس لها أي آثار جانبية بعكس الطرق الأخرى كما أنّ زيت الزيتون يزيد من ترطيب البشرة.
  • بيروكسيد الهيدروجين: تُغمس قطعة قطنية داخل مادة بيروكسيد الهيدروجين، ثم تُفرك بلطف على وشم الحناء، وبعد فترة قصيرة تختفي الصبغة، ويُراعى اختبار مدى تأثير المادة على الجسم قبل تطبيقها على الوشم إذ إنّ بيروكسيد الهيدروجين لا يناسب ذوي البشرة الحسّاسة، كما أن المادة غير سامة وهي متاحة في متاجر الأدوية.
  • الماء والملح: نقع اليدين داخل محلول الماء والملح لمدة 20 دقيقة إذ إنّ الملح يُساعد على تلاشي جزيئات الحناء داخل الماء.
  • الماء الفاتر: يُفرك وشم الحناء داخل وعاء من الماء الدافئ مرارًا وتكرارًا حتّى اختفاء لون الصبغة.


فوائد الحناء

لقد أُطلِق على الحناء اسم (الشفاء) لعدة أسباب، ومن أبرزها[٥]:

  • التخلص من الصداع، أزهار الحناء تشفي من الصداع الناجم عن حرارة الشمس؛ ذلك من خلال تخفيف الجصّ المصنوع من زهور الحناء المغطّاة بالخلّ، ووضعه فوق الجبهة.
  • تخفيف آلام التهاب المفاصل، عند استخدام الحناء على اليدين، فإنّها تساعد في استرخاء الجسم؛ لأنّ الحناء تُبرّد الأعصاب، بالتالي تقلّل الالتهاب الناجم عن أعراض التهاب المفاصل.
  • معالجة مجموعة متنوعة من الأمراض الجلدية، ومن الاستخدامات الطبية التقليدية للحناء أنّها مخثّر للجروح المفتوحة، ومهدئة للحروق والإكزيما، وتُستخدَم الأوراق الطازجة للحناء كمطهّر موضعي للالتهابات الجلدية الفطرية أو البكتيرية، بما في ذلك السعفة.
  • تعزيز الشعر الصحي، تساعد الحناء في تحسين صحة الشعر، كما تمنع تقصف الشعر وسقوطه، وتزيد لمعان الشعر وحيويته فتحسّن مظهره، وهي أيضًا علاج طبيعي لقشرة الرأس.
  • الشفاء من الحمى، تسهم أوراق الحناء الملفوفة في كرة بالماء عند وضعها في اليد في خفض درجة الحرارة.
  • جعل اللثة صحية، إنّ مضغ أوراق الحناء يقلل من خطر الإصابة بأمراض اللثة، ويعالج قرحة الفم.
  • العلاج الطبيعي للطفح، إذ إنّ رشّ القليل من مسحوق الحناء على المنطقة الملتهبة يقلّل الحرارة والتهيج.
  • علاج الزحار، تعالج بذور الحناء الزحار من خلال سحق بذور الحناء مع السمن، ثمّ صنع كرات صغيرة من المزيج، وبلعها مع الماء.
  • إزالة السموم من الجسم، تُحسّن الحناء من صحة الطحال والكبد من خلال نقع أوراق نبات الحناء في الماء، ثم شرب السائل.


المراجع

  1. "A brief history of henna", tribune, Retrieved 30-12-2019. Edited.
  2. "How to Make Henna for Use on Skin", wikihow., Retrieved 30-12-2019. Edited.
  3. "Make your bridal mehndi darker and long lasting", timesofindia.indiatimes, Retrieved 24-9-2019. Edited.
  4. "SIMPLE AND SAFE WAYS TO REMOVE HENNA FROM BODY", myhenna, Retrieved 23-11-2019. Edited.
  5. Hannah Stalnaker (28-9-2019), "The healing benefits of Henna"، thelotusroomnashville, Retrieved 30-12-2019. Edited.
569 مشاهدة