فوائد الحجامة للصداع

فوائد الحجامة للصداع

الحجامة

العلاج بالحجامة هو شكل من أشكال الطب البديل، وهي شائعة كثيرًا بين الناس من مختلف الأعراق والأجناس، على الرغم من أن فعاليتها غير مدعومة بالدليل العلمي، وتُعدّ طريقة علاجٍ آمنة عمومًا عندما يطبقها مهنيون مدربون جيدًا على أشخاص أصحاء، ولا ينصح بها للأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية تحسبًا لحدوث الآثار الجانبية، كما لا ينصح بالحجامة كبديل للعلاج التقليدي، وقد تنتج عنها كدمات وحروق وألم وعدوى جلدية، ويُعدّ الصداع من بين العديد من الأمراض التي استجابت جيدًا لعلاج الحجامة، إذ إنّ المرضى الذين يتعاملون مع هذا النوع من العلاج يشعرون بارتياح ملحوظ من شدة وتواتر الصداع الذي قد عانوا منه لسنوات، فالعلاج بالحجامة هو شكل من أشكال الشفاء غير الجراحي، إذ تُستخدم أكواب مصنوعة من مواد مرنة وناعمة، مثل السيليكون لإنشاء مناطق شفط على أجزاء معينة من جسد المريض، وينتج عن هذا الامتصاص تعزيز الشفاء بسبب زيادة تدفّق الدم إلى المنطقة المعالجة.


فوائد الحجامة للصداع

أجرى الباحثون تجارب للتأكد من فعالية الحجامة في علاج الصداع، وقد أسفرت هذه الدراسات عن نتائج إيجابية، نذكر منها ما يأتي:

  • خلصت نتائج دراسة أجريت في عام 2008 ميلادي على عينة مكونة من 70 مريضًا مصابين بالصداع التوتري والصداع النصفي إلى أنّ استعمال الحجامة قد ساعد في التقليل من حدة الصداع او شدته، وتقليل عدد المرات التي يحصل فيها الصداع، بالإضافة إلى تقليل الكمية التي يتناولها المرضى من الأدوية المستخدمة لعلاج الصداع[١].
  • أجريت في المقابل دراسة أخرى عام 2017، وقد وجدت بأنّ فوائد استخدام الحجامة لعلاج الصداع ما زال أمرًا بحاجة للمزيد من البحوث والدراسات لإثباته، بالتالي فعادةً ما لا يُنصَح باللجوء للحجامة كعلاج روتيني لأي نوع من الصداع، أهمها الصداع النصفي، ولا يجب استخدام العلاجات الأخرى الدوائية للصداع[٢].


فوائد أخرى للحجامة

تجدُر الإشارة إلى أنّه إلى الآن فإنّ الأدلة العلمية المتوفّرة لدينا لتدعم استخدام الحجامة في أيّ حالة صحية ما زالت بالحاجة للمزيد من الدراسات لإثباتها، لذلك دائمًا ما يُحذّر من استبدال الحجامة بالعلاج الأساسي الذي يصفه الطبيب للمريض بغض النظر عن حالته الصحية[٣]، أما من الحالات التي قد تفيد الحجامة فيها ما يأتي[٤][٥]:

  • شلل الوجه.
  • السعال.
  • بعض الحالات الجلدية، كحب الشباب، والهربس النطاقي.
  • الانزلاق الغضروفي.
  • ضيق النفس.
  • داء الفقار الرقبية.
  • التخفيف من آلام الظهر والعضلات، منها آلام أسفل الظهر، وآلام الركب، وآلام الرقبة، والكتف[٣].
  • تحسين المرونة لدى الرياضيين[٣].


الحجامة وتكيس المبايض

من الاستخدامات التي تخصّ النساء للحجامة هي إمكانية استخدامها لعلاج حالات تكيس المبايض، وذلك لأنّه يعتقد بأنّ لها قدرةً على التأثير على مستويات الهرمونات في جسم المرأة وتنظيمها، مما يساعد في علاج حالات تكيس المبايض، بالإضافة إلى أنّ الحجامة قد تلعب دورًا أيضًا في تحفيز عملية الإباضة لدى النساء[٦].


الآثار الجانبية للحجامة

يمكن أن يتسبب استخدام الحجامة في العلاج بما يأتي من الأعراض الجانبية[٣]:

  • التورم والشعور بالألم في المكان.
  • الحروق.
  • الدوخة.
  • فقدان الوعي أو الإغماء.
  • تغيّر في لون البشرة في المكان الذي طُبّقت فيه الحجامة، إذ يلاحظ ظهور كدمات دائريّة ذات لون بنفسجي على الجلد، والتي تبدأ بالزوال عادةً بعد عدّة أيام من الحجامة، وقد تستغرق عدة أسابيع حتى تختفي تمامًا.
  • التعرّق الشديد.
  • الغثيان.


طرق الحجامة

للحجامة عامّةً طريقتان، فيما يأتي توضيح لكل منها: *الحجامة الجافة: التي تُستخدم دون إحداث جرح في الجسم، فتكون بوضع كؤوس مكان الألم، إذ تُغيّر ضغط الجسم الداخلي والخارجي، فتُسبّب ظهور آثار على شكل بقع حمراء مكان الحجامة.

  • الحجامة الرطبة: تتضمّن استخدام المشرط المُعقّم من أجل إحداث شقّ في الجلد بهدف إخراج الدم الفاسد من الجسم.


أنواع الصداع

للصداع أنواع مختلفة حسب منطقة الألم وأسبابها، مثل صداع الجيوب الذي يحدث في الجبين وعظام الوجنتين، أو صداع التوتر الذي يوصف كضغط عصابة ضيقة حول الرأس، ويمكن أيضًا أن يكون الصداع حول العينين، وهذا يسمى الصداع العنقودي، أو الصداع الناجم عن الإجهاد، ويكون في منطقة الرقبة والكتفين، كما يعاني العديد من المرضى أيضًا من الصداع النصفي الذي يتميز بحدة الألم والغثيان والتغيرات في الرؤية.


المراجع

  1. "The efficacy of wet-cupping in the treatment of tension and migraine headache.", ncbi, Retrieved 19-3-2020. Edited.
  2. "Cupping therapy for migraine: A protocol for a systematic review of controlled trials", sciencedirect, Retrieved 19-3-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Cupping Therapy Overview, Benefits, and Side Effects", verywellhealth, Retrieved 19-3-2020. Edited.
  4. "What to know about cupping therapy", medicalnewstoday, Retrieved 19-3-2020. Edited.
  5. "What Is Cupping Therapy?", healthline, Retrieved 19-3-2020. Edited.
  6. "benifits of hijama", holistichijamacentre, Retrieved 19-3-2020. Edited.
376 مشاهدة