أشكال الحنة على الجسم

أشكال الحنة على الجسم

ما هي الحناء؟

تُعَدّ الحناء وشمًا مؤقّتًا استُخدم في الاحتفالات الدينيّة، والمهرجانات، وحفلات الزفاف لتزيين الجسم في كل من مصر القديمة والهند منذ عدة قرون؛ إذ ينمو نبات الحناء في المناطق المداريّة، مثل شمال استراليا، وجنوب آسيا، وإفريقيا، وتضمّ في أوراقها صبغةً تتحدّ بدورها مع البروتينات لتكوين خليط يمكن ثبات لونه على الجلد، وبناءً على هذه الميزة استخدمت الحناء لصبغ الشعر، وعمل تصميمات فنية رائعة ومتنّوعة على الجسم، ومن أهمّ مُميّزات هذا الوشم أنّه غير مؤلم، ومؤقّت، كما يمكن للشخص عمل أكثر من تصميم وعدم التقيّد بتصميم واحد، وللحصول على وشم الحناء يتوجّب خلط العجينة جيدًا؛ إذ يحتاج مسحوق الحناء إلى غربلة، وبعد ذلك تخلط كمية صغيرة من هذا المسحوق مع سائل حمضي كعصير الليمون مثلًا، وذلك لتشكيل عجينة سميكة، تُترك عدة ساعات حتى يتحول لونها إلى اللون البني، وهكذا يُصبح الخليط جاهزًا للاستخدام[١].


ما هي أشكال الحناء على الجسم؟

تُعَدّ الحناء وشمًا مؤقتًا وغير مؤلم تمامًا؛ إذ تتلاشى مع الوقت، وتتوفر ألوان مختلفة من الحناء، مثل اللون الأحمر، أو البني، أو البرتقالي، ويمكن لهذه الألوان أن تتناسب مع جميع أنواع البشرة، وفيما يأتي أجمل تصميمات الحنّاء الشائعة[٢][٣][٤]:

  • تصميم الزهرة: ترمز الزهرة في العادة إلى الفرح والسعادة، كما ترمز أوراق الشجر إلى الإخلاص؛ إذ بناءً على ذلك ولما تحظى به النباتات من شعبية كبيرة أعتُمد هذا التصميم للوشم في حفلات الزفاف، ويمكننا أيضًا ابتكار وإنشاء تصاميم أخرى مستوحاة من أشكال الزهور عمومًا، وتُعَدّ الزهور أيضًا أنثويةً لطيفةً، ومن المفضل ربطها أيضًا برموز طبيعية أخرى كالطيور والفراشات للحصول على تصاميم رائعة.
  • تصميم الشمس: شكل الشمس أو شكل القمر هما من الأشكال التقليدية للوشم، ويمثلان الحب الذي لا نهاية له مثل السماء، إذ يمكننا تطبيق هذه الأشكال تطبيقًا مبسطًا أو معقدًا حسب الرغبة، ويمكن أيضًا دمج شكل القمر والشمس معًا للحصول على نتيجة جميلة وملفتة للنظر.
  • تصميم الحنّاء على الأصابع: إنّ وضع وشم الحناء على الأصابع بأكملها أو على أطراف الأصابع يُنتج شكلًا ملفتًا للأنظار؛ وذلك لأن لون الحناء يبرز ويكون واضحًا عند تطبيقه على العديد من الدرجات المختلفة للون البشرة، ويمكن تطبيق هذا الوشم بتصاميم مختلفة مثل نقاط أو أوراق أو حتى شكل القطرات، أو يمكننا صبغ الأصبع كاملًا، كما تُعَدّ اليد والأصابع من المناطق المرئية والواضحة للعيان؛ لذلك يُنصح باختيار فنان حناء له خبرة جيدة لتطبيق هذه الأوشام.
  • تصميم الحنّاء على المعصم: عند تطبيق الوشم على المعصمين واليدين ستبدو النتيجة مذهلةً وجميلةً؛ أي يمكن اختيار العديد من التصاميم المختلفة مثل أشكال السوار المختلفة، إلى شكل النباتات والزهور، ومن أكثر التصاميم المعتمدة على المعصم وأكثرها شيوعًا هي رسمة زهرة اللوتس بفن الماندالا؛ إذ يجمع هذا التصميم الرموز الهندوسية المقدسة للأبدية والألوهية والنقاء.
  • تصميم الحنّاء على الأكمام: يكون وشم الأكمام ذا تصميم واضح وموحد على كامل الأكمام، أو مجموعة من التصاميم المختلفة وأيضًا على كامل الأكمام؛ أي من الكتف إلى الرسغ.
  • تصميم الحنّاء على الكتف: تُعَدّ منطقة الأكتاف من الأماكن المثالية لرسم وشم الحناء التقليدي؛ إذ تتضمن غالبًا تصاميم هذه المنطقة فن الماندالا الدائري، ويُعَدّ هذا الرمز من أكثر رموز الكتف شيوعًا وذلك لأنه يتناسب مع منحنيات الكتف جيدًا.
  • تصميم الحنّاء على الساعد: في حال الرغبة في إظهار وشم الحناء ورؤيته في أي وقت يمكننا اختيار منطقة الساعد لتطبيق الوشم عليها، ويمكن أيضًا إخفاؤه بكل سهولة عند ارتداء القمصان؛ إذ يمكن تطبيق تصاميم مختلفة على هذه المنطقة مثل التصاميم الطويلة والمتعرجة كالأوراق والكروم مثلًا، ويمكن أيضًا تجربة الأشكال الهندسية أو حتى الكلمات المكتوبة.
  • تصميم الحنّاء على الفخذ: الفخذ هو المكان الذي تتجه إليه النساء غالبًا، لما يوفره من مساحة كبيرة لتصميم أكبر وأكثر تعقيدًا، كما تعدّ هذه المنطقة مميزةً ومريحةً عند التطبيق.
  • تصميم الحنّاء على الكاحل: تُعَدّ منطقة الكاحل من أكثر الأماكن التي تحتاج إلى دقة عالية عند تطبيق وشم الحناء عليها، ومن أهم مميزاتها أنه يمكننا تغطيتها بسهولة، وهي غير مؤلمة نهائيًا رغم أن الوشم الثابت في هذه المنطقة يُعَدّ من أكثر المناطق ألمًا، ومن أكثر التصاميم المستخدمة لهذه المنطقة تلك التي تظهر على شكل خلخال أو مجوهرات القدم، إذ تُنتج شكلًا ونتيجةً أنثويةً جميلةً عند ارتداء أحذية الكعب أو الصندل.
  • تصميم الحنّاء على القدم: كلا القدمين جزء من الجسم وعلى اتصال مباشر مع الأرض، وبذلك فإن الوشم على هذا الجزء من الجسم يُمثل اتصالنا المباشر بالطبيعة، من أهم وأشهر التصاميم لهذه المنطقة الطاووس أو فن الماندالا.
  • تصميم الحنّاء البسيط: في هذا النمط ليس من الضروري الالتزام بوشم الحناء التقليدي لجذب الانتباه؛ إذ يُمكن للأشخاص اختيار التصاميم الخاصة بهم أو التي يرغبون برسمها؛ إذ يُمكن اعتماد شكل القلب للأطفال أو حتى استخدام أشكال الحيوانات وشخصيات الرسوم المتحركة، التي تأتي ضمن خيارات الوشم اللطيفة وأكثرها شيوعًا.
  • تصاميم الحناء الباكستانية: تعتمد نقوش الحناء في التصاميم الباكستانية على الكثير من الزخارف والأزهار، مثل زهرة اللوتس، ويحتاج رسم النقوش الباكستانية إلى وقت كافٍ لتبدو بمظهر جيد، كما أنّ التصاميم الباكستانية تُشبه التصاميم الهندية إلى حدٍ ما؛ إلا أنّها تعتمد على إضافة القباب والأوراق والزهور.
  • تصميم الحناء الهندية: تُعدّ التصاميم الهندية من التصاميم المُكثّفة، وتحمل هذه التصاميم عادةً معنىً كبيرًا، كما أنّها تتّصف بالبراعة، وتُعدّ التصاميم الهندية مُفضّلةً من قِبل العرائس، وفي الاحتفالات التقليدية؛ إذ إنّها مستوحاة من الطبيعة، وتعتمد على رسم الطيور، والشمس، والحيوانات، ومن التصاميم الهندية رسم دائرة كبيرة في الوسط، وحولها العديد من نقوش شجر النخيل، وغالبًا ما تكون الأصابع كلها مُغطاة بالحناء، ومن التصاميم الهندية نقش الدمعة.


ما هي الفوائد الصحيّة للحناء؟

يختلف تفسير الحناء من شخص لآخر حسب استخدامه لها؛ إذ من الممكن أن نجد بعض الأشخاص الذين يربطون مصطلح الحناء بصبغة الشعر فقط، والبعض الآخر حسب استخدامها التقليدي في الثقافة الخاصة بهم، وهذا التنّوع يجعل الحنّاء عنصرًا قيمًا للغاية في الأدوية التقليديّة، ومن الفوائد الصحيّة للحنّاء نذكر ما يأتي[٥]:

  • فوائد للشعر: تلعب الحناء دورًا مهمًا على هذا الجزء من الجسم؛ إذ أثبتت الأبحاث والدراسات أنه يمكن للحناء أن تزيد من قوة الشعر، أي تُعَدّ الحناء صبغةً آمنةً لصحة بصيلات الشعر، كما تمنع تكسره وتزيد من لمعانه، فضلًا عن أنها تقي فروة الرأس من القشرة.
  • تحسين جودة الأظافر: تُعَدّ البشرة والأماكن الموجودة أسفل الأظافر أماكن رئيسية لنمو البكتيريا وحصول العدوى؛ إذ يمكن اللجوء لطريقة علاج الأظافر بالحناء، وتُعَدّ هذه الطريقة اختيارًا حكيمًا عن طريق شرب منقوع أوراق الحناء لما له من دور فعال في منع حدوث التشققات حول الأظافر والتقليل من الالتهابات.


ما هو رأي الإسلام في استخدام الحناء؟

يُعدّ استخدام الحناء مشروعًا في الإسلام، بينما يُعدّ الوشم الدائم الذي يبقى على الجسم محرمًا في الإسلام؛ إذ إنّ الحنّاء شيء مؤقّت يتلاشى بعد بضعة أسابيع أو أيام، كما تحمل العديد من الفوائد الصحية أيضًا على عكس الأوشام الأخرى، كما اعتاد نبيّنا محمد -صلى الله عليه وسلم- على صبغ شعره؛ أي يُمكن للمرأة صبغ الشعر واليدين والقدمين باستخدام الحنّاء[٦].


كيف أتعلّم الحناء؟

يُمكن تعلُّم تصميم نقش الحناء باتباع الخطوات الآتية[٧]:

  • البحث عن تصاميم لأشكال النقوش باستخدام الإنترنت، والتي غالبًا ما تعتمد على الأزهار والنجوم، والأنماط المُتكررة.
  • طبع اليد على ورقة بيضاء ورسمها باستخدام قلم رصاص، للحصول على صورة عن كيفية تصميم النقش.
  • البدء بالرسم، من خلال رسم مركز النقش في مُنتصف راحة اليد، الذي قد يكون على شكل نجمة أو زهرة؛ إذ إن باقي الأشكال ستنبثق منه، وتكون عادةً بأشكال ذات أنماط مُتكررة من أوراق النباتات.
  • بعد الانتهاء من رسم التصميم بقلم رصاص يُعاد رسمهُ بِقلم حبر جاف، واستِخدام الممحاة لإزالة آثار ما رُسم بقلم رصاص.
  • طبع التصميم على اليد المُراد النقش عليها، وذلك برشّها بمُزيل العرق، ثُم وضع ورقة التصميم على اليد مع الحفاظ على ثباتها لمدة قليلة، وبعد ذلك يكون التصميم جاهزًا للبدء بتطبيق الحناء عليه.


كيف يمكنكِ تحضير الحناء؟

يُعدّ نبات الحناء مُستحضرًا طبيعيًا مُستخدمًا مُنذ القدم لتزيين الجسم، ويُعدّ مسحوق الحناء رخيصًا نسبيًّا، ويُمكنكِ شراؤه من الأسواق، ويُمكنكِ تحضيره بالطريقة الآتية في المنزل[٨]:

المكونات: يتطلّب تحضير الحناء مجموعةً من المكونات، كالآتي:

  • كوب من مسحوق الحناء الأصلية، أي ما يُعادل 100 غرام.
  • كوب وربع من عصير الليمون، أي ما يُعادل 300 إلى 360 مليلترًا.
  • ملعقتان كبيرتان من السُّكر الأبيض أي ما يُعادل 25 غرامًا، وتُعد إضافة السُّكر اختيارية.
  • إضافة 30 مليلترًا من زيت اللافندر أو زيت شجرة الشاي.

طريقة التحضير: بعد تحضير المكونات يُمكنكِ صُنع خليط الحناء باتباع الخطوات الآتية:

  • أحضري قطعة قماش من الشيفون، وضعيها فوق الوعاء المُراد استخدامه، ثُم صبّي الكميّة المطلوبة من الحنّاء لغربلتها.
  • أضيفي ملعقتين كبيرتين من السُّكر الأبيض إلى مسحوق الحناء؛ ليُساعد الصبغة على الالتصاق بالجلد، وحتى يبقى الجلد رطبًا.
  • أضيفي المقدار المُحدّد من عصير الليمون إلى المزيج حتى يتجانس، وفي حال احتاج الخليط إلى الليمون يُمكنكِ إضافة كميّة قليلة.
  • أضيفي المقدار المُحدّد من زيت اللافندر أو زيت شجرة الشاي التي تُساعدكِ على تثبيت لون الحناء لكي تحصلي على لون داكن.
  • امزجي المكوّنات مع بعضها البعض إلى أن يتجانس الخليط، ويكون لونه مائلًا إلى الأخضر، ولا تقلقي في حال وجود كُتل في العجينة؛ إذ ستختفي بعد وقت قليل، ويُفضّل أن تستخدمي ملعقة بلاستيكيّة للتخلّص منها بعد الانتهاء من تحضير الحناء.


المراجع

  1. "The Art and History of Henna as Bodyart", fragrancex, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  2. ARABELLA RODEN, "18 BEAUTIFUL HENNA TATTOO DESIGNS"، thetrendspotter, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  3. "A GUIDE TO TYPES OF MEHNDI, ARE YOU READY FOR A MEHNDI-FULL RIDE?", bewakoof, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  4. "DIFFERENT TYPES OF HENNA DESIGN", myhenna, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  5. John Staughton (20-9-2019), "12 Impressive Benefits Of Henna For Hair & Skin"، organicfacts, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  6. STAFF DESK (3-7-2017), "This Is What Islam Says About Applying Henna"، theislamicinformation, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  7. "How to Draw Henna Tattoos", wikihow, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  8. "How to Make Henna for Use on Skin", wikihow, Retrieved 29-12-2019. Edited.
477 مشاهدة