كيف أوفر من مصروف البيت

التوفير المالي

يُعد موضوع الالتزام بميزانية المنزل الشهرية من العناصر الضرورية والأساسية التابعة لعناصر تنظيم المنزل، وهنا تجدر الإشارة إلى أنَّ وضع الميزانية والالتزام بها على أكمل وجه يُجنب الإنسان القلق من العادات الشرائية طوال الشهر، وهكذا سيكون قادرًا على توفير المال من خلال التركيز على أكثر الأمور الحياتية المهمة، لذا فإنَّ كثيرًا من السيدات يبحثنَ عن أكثر الأفكار المعتمدة للموازنة في المصروف بطريقة تُلبي حاجات الإنسان، وتزيد نسبة الادخار بعض الشيء، ولمعرفة تلك الطرق والأساليب إليكِ هذا المقال[١].


طريقة التوفير من مصروف البيت

إنَّ التوفير من مصروف البيت يتطلب اتباع مجموعة من الأساليب والطرق، وأبرزها ما يلي[٢]:

  • التخطيط لوجبات الطعام، يُعد التخطيط المسبق من الأمور المهمة ليس فقط من أجل النظام وتوفير الوقت، وإنما بهدف توفير الأموال، أي إنَّ المرأة التي تُخطط وجبات طعامها أسبوعيًّا تكون قادرةً على إحضار مكوّنات الوجبات فلا تُكلف الكثير من الأموال، بينما إذا حضرت الوجبات الغذائية دون تخطيط مسبق، فإنَّ ذلك يجعلها تطلب الأطعمة الجاهزة أو شبه الجاهزة خاصةً إذا تأخرت في تحضير الطعام، مما يؤدي لزيادة التكاليف المالية.
  • الاستفادة من عروض الطعام، يُنصح بالاستفادة من عروض الطعام الموجودة في السوبر ماركت، وهنا تجدر الإشارة إلى أنَّ الكثير من المحلات التجارية تقدم عروضًا مختلفةً على أصناف الأطعمة، لهذا يُنصح بشراء الأصناف في العروض، ولا مانع من التخطيط للوجبات المرنة بناءً على تلك العروض، فمثلًا عند وجود عرض حقيقي على أوراك الدجاج لا مشكلة في تحضير وجبات غذائية أكثر تعتمد على أوراك الدجاج، لأنَّ هذا الأمر يقلل من المصاريف الأسبوعية، ويزيد نسبة توفير الأموال.
  • تجميد الخضار في موسمها، خلال انخفاض سعرها بدلًا من الاعتماد على الخضروات المجمد الجاهزة ذات السعر المرتفع، لأنَّ هذه الطريقة تزيد نسبة الاستفادة من مخزون الإنسان طوال الموسم المقبل، وبدلًا من شراء مصنعات اللحوم للأولاد يُمكن تحضير البانيه والكفتة وأصناف أخرى، كما يُمكن تخزينها جاهزةً في المجمد الكهربائي بهدف استخدامها بسهولة في الصبح أو بعد العودة من العمل.
  • شراء الأشياء غير الجاهزة، وهنا تجدر الإشارة إلى أنَّ ضيق الوقت قد يجعل المرأة تشتري الخضروات المقطعة والمنظفة الجاهزة، وقد يكون ذلك الأمر مريحًا ولكنه مكلف للغاية، لذا يُنصح بشراء الخضروات والطعام بحالته، ثمَّ تجهيزه ذاتيًّا، مما يُساعد على التوفير من مصروف البيت.
  • استخدام الكاش وليس بطاقات الائتمان، ويُنصح باستخدام بطاقات الائتمان في حالات الطوارئ أو المعاملات الإلكترونية، لأنَّ استخدام الكاش يجعل المرأة تتقيد بما تحمله من مبلغ مادي دون الاستدانة أو تحميل المزيد من الأعباء والنفقات المادية.
  • توفير نسبة قليلة من العملات المعدنية ذات الفئة الصغيرة من الناحية الشرائية، ورغم صغر قيمتها إلا أنَّ تجميعها يصنع منها مبلغًا ماديًّا جيدًا، وكلما كان في متناول اليدين عملات صغيرة يجب وضعها في حصالة بدلًا من شراء الحلويات أو أكياس الشيبس، وبعد امتلاء حصالة النقود ستتفاجأ المرأة أنها جمعت مبلغًا ماليًّا كبيرًا.
  • تجنب الإنفاق كثيرًا عند المرح، ومما لا شكَّ فيه أنَّ حق الأطفال هو التنزه، والاستمتاع بجو مرح وجذاب، ولكن ليس ضروريًّا أن يقترن المرح والترفيه بإنفاق الكثير من المصاريف المالية، أي إنه يُمكن اصطحاب الأطفال إلى النوادي أو المتنزّهات، وإعداد الطعام والعصائر لهم في المنزل، كما يُمكن اصطحاب الألعاب والدراجات بهدف قضاء وقت المرح.
  • الاعتماد على الكتب المستعملة، فإذا كنت من عشاق القراءة فأنت غير مضطر دائمًا لدفع مبالغ مالية كبيرة بهدف شراء أنواع مختلفة من الكتب، ويُمكن الحصول على كتب مستخدمة إذا كانت حالتها جيدةً، مما يؤدي لتوفير نصف قيمتها المالية.
  • فصل الأجهزة الكهربائية، ففواتير الكهرباء من البنود التي تتطلب إنفاق الكثير من الأموال، ويُنصح بفصل أسلاك الأجهزة المختلفة من مقابس الكهرباء، لأنها تستهلك الطاقة حتى إذا لم تستخدم من قبل أي شخص، مما يؤدي ذلك لتراكم المبالغ المالية في الفاتورة نهاية الشهر.
  • ترشيد استهلاك الطاقة، وهنا تجدر الإشارة إلى أنَّ الثلاجة أو المجمد الكهربائي أو الفرن الكهربائي لا يتطلب أعلى الدرجات، بل يجب أن تحاول المرأة دائمًا تقليل الدرجات عند استخدام تلك الأجهزة، مما يؤدي لتقليل الطاقة المستخدمة.


طريقة تنظيم مصروف البيت

يُمكن تنظيم مصروف البيت كما يلي:

  • وضع ميزانية: إنَّ وجود مبلغ مخصص للصرف لا يُعدّ ميزانيةً، لأنَّ الإدارة تُعرف الميزانية على أنّها تحديد مبلغ معين للصرف، ثمَّ تقسيم جميع بنود الصرف للحصول على ميزانية متوازنة بين المطلوب صرفه والمبلغ الموجود، أو ميزانية لديها فائض عن المطلوب، أو ميزانية فيها عجز عندما تزيد بنود الصرف عن المبلغ المتوفر، وفي هذه الحالة يُمكن اقتطاع بعض بنود الصرف بهدف تعويض النقص في بند آخر أكثر أهميةً.
  • تقسيم المصروف: يُعدّ موضوع تقسيم المصروف من أكثر الأشياء التي تجعل المرأة تصرف بطريقة غير منظمة من خلال خلط المال المخصص لكل البنود، وفي هذه الحالة يجب تقسيم المال إلى مبالغ منفصلة وخاصة بكل بند حياتي معين، وكطريقة للحصول على تنظيم أفضل يُمكن الاستعانة بمجموعة من الأظرف أو العلب الصغيرة، ووضع على كل منها علامة طعام، أو إيجار، أو وقود، وبعد ذلك الأمر يجب المضي قدمًا في تنفيذ الخطة.
  • ابتكار الأفكار: يُمكن ابتكار أفكار جديدة لا تتطلب إنفاق المال خاصة في الأمور المتعلقة بالنشاطات العائلية، كتجنب تناول العشاء في الخارج في مطعم فخم أو الذهاب إلى السينما أو مدينة الملاهي، وللحصول على المتعة والرفاهية يُمكن الذهاب إلى رحلة بر مع الأسرة بدلًا من جميع الأمور التي تتطلب إنفاق مقدار كبير من الأموال، كما يُمكن الذهاب إلى حديقة مع الأسرة، والاستمتاع بإعداد الطعام في الخارج، أو أخذ الأبناء إلى متحف.
  • تقييم الأداء باستمرار: يُنصح في نهاية كل شهر أو بعد كل موسم بإعادة الحسابات، والتأكد من ترتيب الأولويات، وإعادة تصنيف المصروفات إذا لزم الأمر، كما يجب عدم الشعور بالإحباط أو الانزعاج إذا لم يكن المصروف منضبطًا بعد، أي يجب التعامل مع الأمر بمرونة، وأخذ جميع الخطوات سابقة الذكر بنظرة إيجابية وجديدة.


من حياتكِ لكِ

إذا كنتِ امرأةً عاملةً فيُمكنكِ توفير مصروف البيت من مصاريف عملكِ اليومية كما يلي[٣]:

  • اصنعي القهوة الصباحية في كوب حراري في المنزل قبل الذهاب للعمل بدلًا من شرائها يوميًّا من الخارج.
  • حضّري وجبة طعام منزلية بهدف تناولها في العمل بغض النظر عما إذا كانت فطورًا أو غداءً، إذ يُوفر ذلك الكثير من الأموال، كما أنه صحي أكثر من الناحية الغذائية.
  • تجنبي شراء الشوكولاتة والتسالي يوميًّا إذا كنت من الأشخاص الذين يحبون تناول الوجبات الخفيفة في العمل، لأنَّ تلك الأنواع تتطلب مصاريفَ كثيرةً دون أن تشعري كما أنها غير صحية، وتزيد الوزن كثيرًا، ويُمكنك الاستعانة ببديل من البيت، كأن تضعي في علبة بلاستيكية بعض أنواع الخضروات والفواكه مثل التفاح أو شرائح الموز أو الجزر، ومن الممكن أيضًا وضع التمر أو قطعة من الحلوى المحضرة في المنزل إذا كنت من الأشخاص الذين يُحبون تناول الحلويات.
  • وفّري البنزين قدر الإمكان، ويكون ذلك من خلال ذهابك للعمل مع صديق يسكن في المنطقة ذاتها، ويصل لذات العمل.
  • اتّفقي مع الزملاء الآخرين على شراء هدية مشتركة في المناسبات الخاصة بزملاء العمل بدلًا من شراء هدية منفردة.


المراجع

  1. "التوفير في المصروف.. المعادلة الصعبة لربة المنزل"، الجزيرة، 28-12-2018، اطّلع عليه بتاريخ 12-7-2019. بتصرّف.
  2. "حيل عملية للتوفير داخل المنزل"، سوبر ماما، 27-2-2019، اطّلع عليه بتاريخ 12-7-2019. بتصرّف.
  3. "أفكار للتوفير"، حلوها، اطّلع عليه بتاريخ 12-7-2019. بتصرّف.