كيف تتخلصين من السلبية في مكان العمل؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٦ ، ٢٧ مايو ٢٠٢٠
كيف تتخلصين من السلبية في مكان العمل؟

تأثير الطاقة السلبية على المرأة

إن زيادة الطاقة السلبية من حولكِ يمكن أن تقلّل من الطاقة الإيجابية التي تريدين الحصول عليها، ويكمن تأثير الطاقة السلبية في زيادة شعوركِ بالاكتئاب والخمول، بالإضافة إلى الإرهاق الدائم والغضب على أتفه الأسباب، والتقلبات المزاجية، وأيضًا تؤثر على صحتكِ الجسديّة؛ وذلك بشعوركِ بالآلام الجسدية المستمرة وعدم الراحة، لذا يجب عليكِ التخلّص من الطاقة السلبية والمحافظة على الإيجابية التي تساعدكِ على تحسين حالتك المزاجية وتساعدكِ على النمو والتقدّم بعكس الطاقة السلبية التي من شأنها أن تعيدكِ إلى الوراء بلا أيّ فائدة[١].


كيف تتعاملين مع السلبية في العمل؟

إن أفضل طريقة لمنع السلبية في بيئة عملكِ هي منع حدوثها بالدرجة الاولى، ويكون ذلك من خلال عدة طرق أهمها[٢]:

  • إعطاء الفرصة لزملائكِ في اتخاذ قراراتهم في ما يخصّ عملهم وما يتبعه.
  • إتاحة الفرصة لزملائكِ في التعبير عن آرائهم حول السياسات وإجراءات العمل.
  • احترام زملائكِ وإعطاؤهم الثقة كما لو أنّهم يستحقونها.
  • مساعدة زملائكِ في الأمور التي يحتاجونها لأن ذلك يعزز شعور الاندماج بينكم مما يلغي شعور الوحدة والتي تجلب السلبية.
  • تقديم الشكر والتقدير لزملائكِ على ما يقدمونه حتى يشعرون أنهم موضع تقدير.


نصائح لتتخلّصي من الطاقة السلبية في العمل

إذا كنتِ تريدين أن يكون عملكِ منتجًا وفعّالًا، فستحتاجين إلى بعض التغييرات لمحاربة جو السلبيّة في بيئة عملكِ، وإليكِ النصائح التالية للتخلّص منها[٣]:

  • البحث عن أسباب الطاقة السلبية: إنّ معرفتكِ للأسباب التي تخلق الطاقة السلبية هي أول خطوة للتخلّص منها، يمكنكِ التركيز على عملكِ وزيادة إنتاجكِ دون النظر إلى غيركِ من الموظفين على أنّهم منافسون لكِ ولإنجازك.
  • الهدوء في مواجهة السلوكيات السلبية: تحتاجين للمحافظة على هدوئكِ قدر الإمكان اتجاه الأشياء السلبية التي من شأنها أن تزعجكِ، والعمل على إيصال الرسالة للشخص المزعج بطريقة هادئة حتى لا تصابي بالتوتر والانزعاج.
  • احتواء المشكلة: السلبية تنتشر بسرعة من شخص لآخر ويمكن أن تسيطر على بيئة العمل سيطرةً هائلةً لذلك حاولي أن تتفهمي المشكلة وتدرسيها من جميع جوانبها، ثمّ اعملي على حلّها دون تجاهلها أبدًا.
  • مواجهة السلبية بالإيجابية: السّلاح الفعال في مواجهتكِ للسلبية هو إظهار الإيجابية، فيجب أن تكون علاقاتكِ في العمل مبنيّة على الحماس والتفكير الإيجابي لأنّ الإيجابيّة تجلب الثقة بين الموظفين في إنجاز العمل بطريقة أفضل، وبذلك تصبح الإيجابية جزءًا مهمًّا من ثقافة العمل.


كيف تنشرين الإيجابية في بيئة العمل؟

تُوجد العديد من النصائح التي من شأنها أن تنشر الإيجابية في بيئة العمل المحيطة بكِ ومنها[٤]:

  • إظهار الامتنان: إن رؤية الصفات الإيجابية في زملاء العمل تنعكس عليكِ لتظهر الصفات الإيجابية في نفسكِ أيضًا، إضافةً إلى أن الامتنان يزيد من سعادتكِ ويغيّر من طريقة تفكيركِ اتجاه الأشياء.
  • استخدام الكلمات الإيجابية: تذكّري أنّ للكلمات تأثيرًا قويًّا في ذهن المستمع، ويؤدي استعمالها إلى تغيير الطريقة التي يستمع بها الآخرون إلى ملاحظاتكِ.
  • شُكر الآخرين: اجعلي الشكر عادةً من عاداتكِ اتجاه زملائكِ؛ لأن الشكر يُكسبكِ محبة الآخرين وذلك لأننا جميعًا نحتاج التقدير أو الثناء على المجهود الذي نبذله.
  • الابتسامة: إن الابتسامة تخدع العقل وتشعره بالسعادة حتى وإن كان عكس ذلك، وتساعد الابتسامة على رفع المعنويات وجلب المشاعر الإيجابية.
  • تقوية العلاقات: إن تطوير علاقاتكِ في العمل أمر مهم جدًّا لخلق بيئة اجتماعية إيجابية، ويكون ذلك عن طريق التجمعات الاجتماعية أو التواصل خارج بيئة العمل.


المراجع

  1. Vandana Singhal, "Negative Energy and its Effect"، wisdomtimes, Retrieved 27-5-2020. Edited.
  2. SUSAN M. HEATHFIELD (9-8-2019), "9 Tips for Minimizing Workplace Negativity"، thebalancecareers, Retrieved 27-5-2020. Edited.
  3. ERIKA KAUFFMAN (29-5-2015), "5 Ways to Handle Negativity in the Workplace"، recruiter, Retrieved 27-5-2020. Edited.
  4. Robyn Whalen (9-2-2017), "7 Tips for Promoting Positivity in Your Workplace"، info.totalwellnesshealth, Retrieved 27-5-2020. Edited.