كيف تجعل الطفل يحبك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٢ ، ٣٠ يناير ٢٠١٩
كيف تجعل الطفل يحبك

الحب في عالم الأطفال

يتميز عالم الأطفال بالنقاء والبراءة وخلوه من النفاق، فهو عالم مبنيٌ على قواعد بسيطة لا تحتاج لمجهود كبير كي تُطبق وينال الشخص الرضى والحب من قبل الأطفال، ومما لا شك فيه أن هناك العديد من التصرفات التي يقوم بها الكبار تدفع الطفل لعدم تقبلهم نفسيًا وعاطفيًا وتُسبب لهم العديد من المشاكل خصوصًا إن كانت هذه التصرفات تصدر من أحد الوالدين أو كليهما، فالطفل كائن رقيق وحساس ويجب التعامل معه بحذر وبأسلوب تربوي صحيح مبني على قواعد علمية سليمة، وسنعرض في هذا المقال بعض النصائح لكسب محبة الطفل، بالإضافة إلى علامات محبة الطفل للشخص، وبعض الأساليب المنفرة للطفل والتي يجب تجنبها.


نصائح لكسب محبة الطفل

  • الاهتمام بالتواصل الجسدي بين الشخص والطفل الذي يعد أمرًا ضروريًا لصحة الطفل النفسية والعقلية، ووهو طريقة فعالة لإسعاد الطفل، وذلك من خلال تقبيله ومعانقته، ويتفاوت احتياج الطفل لهذه الأمور باختلاف المرحلة العمرية التي يمر بها، فالطفل في الأعوام الأولى من حياته يحتاج إلى الكثير من التلامس الجسدي من عناق وحمل وتربيت على الكتف وتقبيل وملاعبة وتحرك معه ليعرف مدى حب الشخص له ويشعر بالأمان والقبول.
  • المحافظة على الابتسامة دومًا عند رؤية الطفل ولا يقتصر الأمر على الابتسامة فقط بل من المهم جدًا ممارسة النشاطات الترفيهية والمسلية التي تُضحك الطفل وتُشعره بالسعادة والمرح ومشاركته ضحكاته بصوت مرتفع، فهذا يُعد عاملًا قويًا لجذب محبة الطفل كما تجعله يرغب دومًا بالتواجد مع هذا الشخص والتقرب منه.
  • الحرص على العناية والاهتمام لتوفير احتياجات الطفل الأساسية من مأكل وملبس ومسكن وتعليم وعناية صحية، ولا يجوز أبدًا تجاهل هذه الأمور لأن تجاهلها يعكس صورةً سلبيةً عن الوالدين في مخيلة الطفل، ومن المهم جدًا التحدث مع الطفل عن الكثير من الأمور التي تهمه وعن أفكاره ومشاعره وقراءة القصص المسلية له.
  • الاهتمام بتقديم الهدايا المفضلة للطفل دون شروط، بل كتعبير عن محبة الشخص للطفل، ويُمكن ابتكار طريقة مميزة لتقديم الهدايا من خلال الاحتفال وخلق أجواء جميلة، ويجب الأخذ بعين الاعتبار أن زيادة الأمر في هذه الحالة كنقصانه أي لا يُفضل تقديم الهدايا كثيرًا كي لا تفقد قيمتها بالنسبة للطفل وتُصبح أمرًا عاديًا.
  • الحرص على استخدام أسلوب الحب والمودة والتسلية عند تقديم الحاجيات الرئيسية للطفل وتقديم الخدمات للطفل بما يناسب عمره واحتياجه، والسماح له بالقيام ببعض أموره الخاصة بنفسه.
  • الدخول لعالم الأطفال ومحاولة التعامل مع الطفل بالطريقة التي تُناسب تفكيره فهذا سيجعل من الشخص صديقًا مقربًا للطفل يُشاركه اللعب والمرح.
  • الحفاظ على أسلوب المدح والتشجيع والابتعاد تمامًا عن الانتقاد اللاذع خصوصًا أمام الآخرين، إذ إن المدح يُظهر مدى إعجاب الشخص بالطفل وهذا ينعكس إيجابيًا على تصرفات الطفل ومشاعره تجاهه.


علامات حب الطفل

  • يوجه نظره للشخص الذي يحبه باستمرار خصوصًا في فترة الأشهر الأولى من عمره.
  • يحتك به ويتوجه إليه ليحضنه ويقبله خصوصًا عندما يحتاج للحنان والرعاية.
  • يطلب منه أن يلعب معه فور رؤيته له ويتجاوب معه باستمرار.
  • يُخبره عن كل ما يضايقه أو يُفرحه إذ إنه يثق به.
  • يرغب بتقديم الهدايا له كأن يقطف له وردةً من الحديقة.