كيف يمكنني التعليم عن بعد من خلال مكالمات الفيديو؟

كيف يمكنني التعليم عن بعد من خلال مكالمات الفيديو؟

هذا المقال جزء من سلسلة مقالات دليل التعلم والتعليم عن بعد

الأدوات والبرامج التي تتيح الاتصال

لقد توسع مفهوم التعليم عن بُعد باستخدام طرق مستحدثة بالإضافة لطرقه التقليدية، ومن تلك الطرق استخدام مكالمات الفيديو التي تساعد على اتصال عدد كبير من الطلبة وأعضاء هيئة التدريس باستخدام شبكة الإنترنت، وهي غير محتكرة للدروس المعرفية فقط، بل تستخدم أيضًا لإدارة المؤسسات التعليمية، وللتفاعل بين المعلمين وأولياء أمور الطلاب[١]، من الممكن أن يتواصل المعلم مع طلابه كمجموعات أو على فرديًا، ومن أبرز الأسباب لاستخدام التعليم عن بُعد هو عدم قدرة الطلاب التواجد في المدارس والجامعات بسبب اختلاف الأوقات، أو لبعد المسافة، أو بسبب الالتزامات، ومن الممكن أن يحضر الطالب صفوفه الدراسية باستخدام أجهزة الحاسوب أو الهواتف المحمولة باستخدام متصفح الويب من خلال استخدام عدّة منصات، ويدعم بعض أنواع المنصات خاصية التسجيل التي تمكن الطلاب من مشاهدة ما فاتهم من معلومات[١].


من الممكن القيام بعملية التعليم بمكالمات الفيديو باستخدام واحد من هذه البرامج، وهي[٢]:

  • برنامج سكايب (Skype): يعد سكايب من أكثر الخيارات استخدامًا للتدريس عن بُعد، خصوصًا التعليم الفردي، وذلك باستخدام الإصدار المجاني الذي يُمكّن صاحبه من إرسال الرسائل والاتصال بمن لديه حساب سكايب، ومن الممكن الحصول على ميزة الاتصال الجماعي ومشاركة الشاشة بالاشتراك بتلك الخدمة شهريًا، ويُعد السكايب مميزًا عن البرامج الأخرى لتمكنه من حفظ المحادثات النصية التي تجمع المعلم مع طلابه.
  • برنامج جوجل هانجاوت (Google Hangouts): يُعد هذا البرنامج من برامج التواصل الجيدة التي تستخدم كثيرًا، ويتميز هذا البرنامج بوجود العديد من المزايا المجانية التي تساعد على جعل التدريس أكثر فاعليةً، وهو مشابه لبرنامج السكايب إلا أن له عددًا كبيرًا من المزايا الممتعة، منها ما يأتي:
    • استخدام مساحة للدردشة لبدء المحادثة.
    • إمكانية مشاركة شاشة العرض مع الآخرين.
    • إمكانية الاتصال بأي شخص يمتلك حساب جوجل.
    • إمكانية استخدام فيديوهات اليوتيوب خلال المكالمة.
    • إمكانية استخدام تطبيق كاكو (Cacoo) الذي يمكن المعلم من استخدام السبورة البيضاء.
    • إمكانية الاحتفاظ بالمحادثات.
  • برنامج زووم (Zoom): يستخدم هذا البرنامج للتعليم الفردي والجماعي، ويُعد الاتصال به أفضل من البرامج الأخرى، ويتميز هذا البرنامج بعدد من المزايا، منها:
    • فيديو ذو دقة عالية.
    • إمكانية الحصول على الدروس الصوتية.
    • إمكانية مشاركة شاشة العرض.
    • إمكانية تضمين الصوت ومقاطع الفيديو خلال المكالمة الصوتية.
    • وجود محادثات جماعية وفردية.
    • إمكانية إخراج المشاركين من الدروس.
    • الحصول على مزايا أكثر في حال الاستراك بمبلغ شهري عن طريق تطبيق الفيس بوك أو جوجل، مثل: الأوقات غير المحدودة للدروس الجماعية.
  • برنامج ويزي كيو (WizIQ): يتميز هذا البرنامج بإمكانية إجراء مكالمة لعدد كبير من الأعضاء، ويتميز بما يأتي:
    • إمكانية تحميل الفيديو الدراسي وشرائح برنامج البوربوينت.
    • إمكانية حضور حصص دراسية مباشرة، وتسجيلها تلقائيًا لتنزيلها في حال الحاجة لها.
    • إعطاء الواجبات خلال الشرح للطلاب.
    • إمكانية وضع اختبار مكون من عدة خيارات.


المهارات التي أحتاجها للتواصل مع الطلبة

يوجد عدد من الاختلافات التي تؤثر في عملية التعليم عن بُعد باستخدام مكالمات الفيديو، ولهذا يحتاج المعلم لامتلاك عدد من المهارات الخاصة لاستخدام تقنية التعليم عن بُعد باستخدام مكالمات الفيديو، ومن أهم تلك المهارات ما يأتي[٣]:

  • التعرف على طريقة استخدام المايكروفون، والإعدادات الصحيحة، والتعرف على المعدات.
  • توفير التدريب للطلاب للتعرف على الطريقة الصحيحة لاستخدام معدات الاتصال، مع تزويدهم بالمعلومات الخاصة بالتقنيين في حال حاجتهم للمساعدة.
  • وضع قوانين خاصة لآداب التعامل خلال الحصص، ويتضمن ذلك عدم العبث بالمادة الدراسية، أو إصدار أصوات بالقلم، أو كتم المايكروفون.
  • وضع خطة احتياطية في حال انقطع الاتصال.
  • إرسال المادة الدراسية مسبقًا للطلاب، مع الحرص على أن يمتلك كل طالب نسخةً ورقيةً أو نسخةً إلكترونيةً عنها عند بدء الحصة الدراسية.
  • وضع بروتوكول خاص لعملية طرح الأسئلة، مثل وضع وقت خاص لطرح الأسئلة، أو بطلب الإذن.
  • السماح للطلاب ببدء مناقشات منفصلة، وذلك بالسماح لهم بإغلاق ميكرفوناتهم.
  • السماح للطلاب بإبداء آرائهم بحرّية، مع الحرص على تقديم الدعم لهم.


تهيئة المكان للتعليم عن بُعد

من الممكن تهيئة المكان لعملية التعلم عن بُعد بالبدء بالحث على الإشراف على الطلاب داخل منازلهم، والتأكد من أن كافة الطلاب لديهم اشتراك إنترنت، وإخبار الطلاب بإمكانية ارتداء الزي المدرسي خلال الحصة الدراسية، ومن الممكن تهيئة المكان بطريقة أفضل بإتباع هذه النصائح، وهي[٤]:

  • اختيار مكان هادئ بعيد عن مصادر الضوضاء في المنزل.
  • اختبار الأدوات المناسبة لمكالمات الفيديو.
  • بدء الحصة بتشغيل الكاميرات وإطفاء المايكرفونات.
  • ضبط الوقت المحدد للحصة.


فوائد التعليم عن بُعد من خلال مكالمات الفيديو

يُعد التعليم عن بُعد باستخدام مكالمات الفيديو من الأدوات ذات المرونة، والتي تساعد على تحقيق كافة أهداف عملية التعليم، ولهذه الطريقة عدد من الفوائد من أبرزها ما يأتي[٥]:

  • هذه الطريقة من الطرق السهلة للتدريس.
  • المساعدة على التعاون ما بين المعلمين.
  • تعزيز إمكانية وصول التعليم للمناطق النائية التي لا تحتوي على أي مدارس.
  • وجود إمكانية لتسجيل الدروس وأرشفتها، وبهذه الحال يتمكن الطالب من حضور البث في حال تفويته للصف الدراسي.
  • إمكانية إشراك أحد الخبراء بالصف الدراسي، وذلك لتعزيز الإبداع لدى الطلاب.
  • إمكانية وجود إرشاد فردي للطلاب عكس الصفوف الدراسية العادية التي يصعُب القيام بهذا الأمر لكثرة عدد الطلاب.
  • القيام باجتماع أهالي بين المعلمين والأهالي، وذلك لضمان الحصول على نتائج جيدة للطلاب، كما أن هذه الاجتماعات تلغي الكثير من الحواجز ما بين الطرفين، وتساعد على التواصل بين أولياء الأمور بانتظام خلال الفصل الدراسي.
  • القيام برحلات افتراضية تدعم المحتوى الدراسي، وذلك من خلال تمكين الطلاب من مشاهدة الأماكن والأمور لتعزيز فهمهم.


نصائح أساسية في عملية التعليم عن بعد

تبدأ عملية التعليم عن بُعد باختيار المنصة الخاصة لبدء التعليم باتصال الفيديو، ثم إعداد المعلم للنظام الأساسي واستخدامه مع طلابه، وعلى المعلم اتباع عدد من النصائح لتحسين عملية التعليم عن بُعد، منها ما يأتي[٦]:

  • وضع تعليمات لكافة الطلاب في الصف، واتباع تلك التعليمات في حال مواجهة أي صعوبة.
  • تقسيم الطلاب لمجموعات صغيرة لغاية تسهيل التفاعل بينهم، كما يمكن أن ينجز الطلاب نشاطاتهم ومشاريعهم معًا بطريقة أكثر سهولةً.
  • تفقد الطلاب لزملائهم عند بدء الحصة، لغاية زيادة التواصل الاجتماعي بينهم.
  • تطوير مهارات الطلاب الشفوية، وذلك من خلال إتاحة الفرصة لهم لتقديم وتنظيم عروض طويلة ورسمية بانتظام.
  • تشجيع الطلاب على القراءة بصوت مرتفع، وذلك لتعليمهم عددًا من المعاني الجديدة، و لتزويدهم بمهارة التفكير النقدي، وزيادة خبرتهم وقدرتهم على ربط الأفكار.
  • وجود تنبيه خاص بوجود الأهالي، مع إتاحة الفرص لهم بترك التعليقات.
  • دمج الصف الدراسي مع صف آخر، فهو من الأمور الممتعة التي تعزز مفهوم التعاون، إذ يساعد هذا الأمر على مشاركة الأفكار ويزيد من الحماسة لدى الطلاب.
  • تحديد وقت محدد للصف الدراسي، حتى يتمكن الطلاب من التواصل مع المعلم في ذات الوقت يوميًا.
  • بدء كل طالب لنقاشات افتراضية عن مفاهيم الدراسية، إذ يجيب الطالب على عدد من الأسئلة التي تبرز وجهة نظره.


المراجع

  1. ^ أ ب "Classroom video calls. You can do this. Here’s how", ditchthattextbook,8-4-2020، Retrieved 15-5-2020. Edited.
  2. "want ti teach online?here are four platforms that can use", teachingeslonline, Retrieved 14-5-2020. Edited.
  3. "Tips for Teaching via Video Conferencing", ciel, Retrieved 14-5-2020. Edited.
  4. "Learning from Home - Video Conferencing Classroom Tips", aisnsw, Retrieved 15-5-2020. Edited.
  5. Martin Jones, "Tips and Benefits of Video Conferencing in The Classroom"، coxblue, Retrieved 14-5-2020. Edited.
  6. "20 ideas: Using video meetings with students", ditchthattextbook, Retrieved 17-5-2020. Edited.