دليلك الشامل للتعلم والتعليم عن بعد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٠ ، ٢٠ مايو ٢٠٢٠
دليلك الشامل للتعلم والتعليم عن بعد

دليلك للتعلم عن بعد

فهم التعلم عن بعد

دفع حضور التعلم عن بعد في الوقت الراهن الناس للتساؤل عمّا إذا كان سيحل محل التعليم التقليدي؛ نظرًا لوصوله إلى أكبر شريحة من الطلاب، وتوفيره المال، واستخدامه وسائل التكنولوجيا الحديثة؛ فضلًا عن فائدته في تنظيم أوقات الدراسة مع أمور الحياة المختلفة، وإمكانية الحصول على الشهادة من أي مكان، وتحمل الطالب مسؤولية نفسه؛ إلا أن آخرين يرون وجود الطالب في الفصل وتفاعله مع المعلم يجعل التعليم التقليدي أكثر مثالية وفائدة.

للحصول على مزيدٍ من المعلومات، يمكنكِ قراءة المقال التالي: فهم التعلم عن بعد


تعليم الأطفال عن بعد في مرحلة الطفولة المبكرة

إن حساسية مرحلة الطفولة المبكرة تجعلها أصعب مرحلة في التعلم عن بعد؛ ولدفعهم للتعلم نحتاج إلى توفير أساليب عدة تشجعهم على الدراسة؛ كالتعلم عن طريق اللعب، أو التعلم بالموسيقى والأغاني والرقص؛ فضلًا عن تهيئة مكان مناسب للدراسة، ومنح الطفل مكافأة كلما قطع شوطًا في دراسته مهما كان بسيطًا.

للحصول على مزيدٍ من المعلومات، يمكنكِ قراءة المقال التالي: تعليم الأطفال عن بعد في مرحلة الطفولة المبكرة


تعليم الأطفال عن بعد في مرحلة المدرسة

إن تعليم الأطفال في الظرف الراهن مع تفشي فيروس كورونا في العالم بات أمرًا صعبًا، ورفع مستوى مسؤولية الآباء تجاه تعليم أطفالهم؛ فضلًا عن الصعوبات التي يواجهها الأطفال أنفسهم؛ فلم يعد الطفل منضطبًا بمواعيد محددة للنوم والدراسة مثلًا، كما أن غياب المعلم يُفقد الطالب عنصرًا أساسيًا في بناء المعرفة؛ لكن يمكن تفادي بعض الصعوبات بالتفاعل مع الطفل قدر الإمكان في دراسته في الوقت الحالي.

للحصول على مزيدٍ من المعلومات، يمكنكِ قراءة المقال التالي: تعليم الأطفال عن بعد في مرحلة المدرسة


دعم الطالب في التعلم عن بعد

إن البيئة الدراسية المُهيئة تعد الركيزة الأساسية لنجاح التعليم عن بعد؛ إذ يمكن تهيئة هذه البيئة للطلاب بوضع جدول يوضح الأهداف اليومية لإنجاز الدراسة، فضلًا عن التواصل الفعال بين الطالب مع زملائه والمعلم عن طريق برامج الصوت أو الصورة، واستخدام برامج الدردشة التي تتيح للطالب البقاء على اتصال مع زملائه في الصف حتى لا يشعر بالعزلة.

للحصول على مزيدٍ من المعلومات، يمكنكِ قراءة المقال التالي: كيف يمكنك دعم الطالب في التعلم عن بعد


مصادر التعلم عن بعد

تعددت الوسائل التي ظهرت في الوقت الراهن نتيجة انتشار فيروس كورونا؛ ومنها ما لاقى نجاحًا بوصوله إلى أكبر شريحة من الطلاب، ومنها ما لم يلقَ هذا النجاح؛ وتعد منصة درسك أكثر هذه المنصات نجاحًا، إذ تقدم دروس المنهاج الأردني بمقاطع مصورة لأساتذة يشرحون الدروس، فضلًا عن وجود مواقع كثيرة لتعلم اللغات والرياضيات وغيرها من العلوم الأخرى.

للحصول على مزيدٍ من المعلومات، يمكنكِ قراءة المقال التالي: مصادر التعلم عن بعد


تقديم الامتحانات عن بعد

تُعد الامتحانات عن بعد تحدّيًا كبيرًا للطلاب المُجدّين المعتمدين على أنفسهم دون اللجوء إلى الغش نتيجة غياب المُراقِبة عنهم؛ لذا على المعلم اتباع بعض الطرق لضمان سير الامتحانات بعدل بين الطلاب؛ إذ يمكنه عقد اختبارات مختلفة نهاية كل فصل، بعضها يعتمد على التفاعل الصوتي وبعضها يعتمد الكتابة وآخر يكون بالتفاعل المرئي بين المعلم والطالب؛ مما يضمن عدالة التقييم نهاية الفصل.

للحصول على مزيدٍ من المعلومات، يمكنكِ قراءة المقال التالي: تقديم الامتحانات عن بعد


طلاب الثانوية العامة والتعلم عن بعد

انعكس الظرف العالمي الراهن على الطلاب جميعهم لا سيما طلبة الثانوية العامة؛ إذ اعتاد الطلاب على التعليم التقليدي والتفاعلي مع المعلم والطلاب الآخرين، مما خلق جوًّا من التوتر بينهم نتيجة عدم اعتيادهم البيئة الجديدة في التعليم، كما أن بعض الطلاب لا يديرون وقتهم بالطريقة الصحيحة لمتابعة الحصص المصورة وحل الواجبات، فضلًا عن عدم اعتيادهم على التعامل مع أجهزة التكنولوجيا المختلفة وبرامجها.

للحصول على مزيدٍ من المعلومات، يمكنكِ قراءة المقال التالي: طلاب الثانوية العامة والتعلم عن بعد


الحفاظ على الصحة في التعلم عن بعد

يؤدي التعلم عن بعد إلى الإفراط في استخدام أجهزة الحاسوب ووسائل التكنولوجيا المختلفة؛ مُحدثًا إصابات في العضلات والمفاصل والكتفين، فضلًا عن آلام الظهر، نتيجة قلة الحركة أو الجلوس غير الصحي، كما يؤثر استخدام الأجهزة بكثرة على العينين مُسببًا قصر النظر، كما يخلق تأثيرًا على الصحة العقلية؛ إذ يلتزم الكثير من الطلاب العزلة؛ مما قد يؤدي بهم في نهاية المطاف إلى الاكتئاب.

للحصول على مزيدٍ من المعلومات، يمكنكِ قراءة المقال التالي: الحفاظ على الصحة في التعلم عن بعد


مواجهة التحديات في التعلم عن بعد

إن اللجوء المفاجئ في العالم للتعلم عن بعد ولّد عددًا من التحديات التي تواجه الطالب والمعلم على حدٍّ سواء، فضلًا عن العوائق التي تقف في وجه بعض الأسر التي لا تتوفر لديها أجهزة إلكترونية تدعم الطالب في هذه المرحلة؛ وكذلك عدم امتلاك الطلاب جميعهم غرفًا مُهيئة للتعلم في المنزل؛ إلا أنه يُمكن مواجهة بعض هذه التحديات بتوفير الأم زاويةً في المنزل للطلاب لا سيما الأطفال منهم، وتجهيزها وتزيينها بما يدفعهم إلى الدراسة.

للحصول على مزيدٍ من المعلومات، يمكنكِ قراءة المقال التالي: مواجهة التحديات في التعلم عن بعد


الطلاب وذويهم في التعلم عن بعد

ساعد التعلم عن بعد في توطيد العلاقة بين الطلبة وذويهم نتيجة اندماج الآباء في عملية التعلم مع أبنائهم؛ كما أصبح الآباء يقضون وقتًا أطول مع أبنائهم في أنشطة الحياة المختلفة، ككرة القدم، ومساعدتهم على تطوير بعض المهارات لديهم في الموسيقى أو الكتابة مثلًا، فضلًا عن محاورتهم ومناقشتهم في المواضيع التي تجذب انتباههم.

للحصول على مزيدٍ من المعلومات، يمكنكِ قراءة المقال التالي: هل التعلم عن بعد فرصة للطلاب وذويهم


أدوات وبرامج التعلم عن بعد

لا شك في أن نجاح عملية التعلم عن بعد يحتاج إلى استخدام برامج عدة تدعم هذا النوع من التعليم، مثل تطبيق Hangout، أو الغرف الصفية في جوجل، فضلًا عن أهمية توفر عدد من الأدوات التي تسهل هذه العملية، مثل الكاميرا والمايكروفون والسماعة.

للحصول على مزيدٍ من المعلومات، يمكنكِ قراءة المقال التالي: أدوات وبرامج التعلم عن بعد


الاستمتاع في الوقت في التعلم عن بعد

لا شك في أن التعلم عن بعد يؤدي في الطالب إلى الملل؛ نتيجة عدم الخروج من المنزل، وعدم الاختلاط مع الطلاب والتفاعل معهم في الفصل؛ إلا أنه يُنصح بتجربة أشياء جديدة للطلاب في هذه المرحلة، لا سيما الأطفال، كالربط بين الكرات الصغيرة لتشكيل كلمات مختلفة، أو التعلم بالموسيقى واللعب.

للحصول على مزيدٍ من المعلومات، يمكنكِ قراءة المقال التالي: الاستمتاع في الوقت في التعلم عن بعد


دليلك للتعليم عن بعد

كيف يجري التعليم عن بعد من خلال مكالمات الفيديو؟

يساعد التعلم عن بعد عن طريق مكالمات الفيديو في توفير فوائد عديدة تعود بالنفع على الطالب والمعلم؛ إذ تساعد المعلم في الوصول في التعليم إلى أماكن نائية لا مدارس فيها، فضلًا عن تعزيز التعاون بين المعلمين أنفسهم، وتوجد مجموعة من البرامج التي يمكن اللجوء إليها لعقد مكالمات الفيديو، مثل Skype.

للحصول على مزيدٍ من المعلومات، يمكنكِ قراءة المقال التالي: كيف يمكنني التعليم عن بعد من خلال مكالمات الفيديو؟


كيف أدير الصف الافتراضي؟

تقع المسؤولية الكبرى في إنجاح التعليم الافتراضي على عاتق المعلم؛ إذ يحتاج طرقًا مختلفة يدير فيها عملية التعليم والتفاعل مع الطلاب، ولتسهيل الأمر على المعلم؛ توجد عدة طرق تساعد في إنجاح العملية؛ كإنشاء صفحة في صف جوجل الافتراضي، واستخدام برامج تدعم خاصية عرض المحتوى أثناء إجراء مكالمة الفيديو.

للحصول على مزيدٍ من المعلومات، يمكنكِ قراءة المقال التالي: الطريقة المثلى لإدارة صف افتراضي؟


كيف أجعل الدروس تصل الطلاب جميعًا؟

يتيح التعليم عن بعد إمكانية التعامل مع تقنيات منوعة وجديدة تتيح إمكانيةً لوصول الطلبة جميعهم إليها، فيمكن مثلًا حفظ الحصص المدرسية أو المحاضرات الجامعية لتُتاح الإمكانية للطلبة للدخول إليها وقتما شاؤوا، فضلًا عن إمكانية استخدام برامج تجعل نتاج العملية التعليمية أفضل؛ إذ تتيح بعض البرامج إمكانية ترتيب المهام وتنظيمها، مثل برنامج Google drive.

للحصول على مزيدٍ من المعلومات، يمكنكِ قراءة المقال التالي: كيف أجعل الدروس في متناول الجميع في التعليم عن بعد؟


كيف أحافظ على تفاعل طلابي؟

تُسهِم المناقشات والحوار الفعال بين الطالب والمعلم في استمرار العملية التعليمية في مرحلة التعلم عن بعد، وليُحافظ المعلم على هذا التفاعل؛ يُنصح بتخصيص وقت لكل طالب على حدة، وتحضير امتحانات تفاعلية بالصوت والصورة، فضلًا عن أنّ تقييم الطلاب للحصص أو المحاضرات يُبقي على روح تفاعلية عالية بينهم.

للحصول على مزيدٍ من المعلومات، يمكنكِ قراءة المقال التالي: كيف أحافظ على تفاعل طلابي أثناء التعلم عن بعد؟


كيف أحافظ على تواصلي مع الكادر التعليمي والإداري؟

لا يقل التفاعل مع الكادر التعليمي للمعلم أهمية عن التفاعل مع الطلاب؛ إذ يمكن التغلب على التوتر الذي يمر به المعلمون نتيجة تعاملهم المفاجئ مع وسائل التكنولجيا عن طريق تواصلهم مع بعضهم لمشاركة النصائح والخبرات وأساليب التدريس المختلفة عن طريق برامج الاتصال مثل Zoom أو Skype، كما يجب إطلاع الإدارة على كافة المشكلات التي تواجه المعلم لحلّها بأسرع وقت.

للحصول على مزيدٍ من المعلومات، يمكنكِ قراءة المقال التالي: كمعلم كيف أحافظ على تواصلي مع الكادر التعليمي والإداري أثناء التعلم عن بعد؟