كمعلم كيف أحافظ على تواصلي مع الكادر التعليمي والإداري أثناء التعلم عن بعد؟

كمعلم كيف أحافظ على تواصلي مع الكادر التعليمي والإداري أثناء التعلم عن بعد؟

هذا المقال جزء من سلسلة مقالات دليل التعلم والتعليم عن بعد


أهمية التواصل مع الزملاء في التعليم عن البعد

يمرُّ العالم كاملًا بظروف استثنائية وغير مسبوقة بسب فيروس كورونا (COVID-19)، السبب الذي جعل الكادر التعليمي يمضي قدمًا لتطوير مهاراته المهنيّة من أجل تلبية احتياجات الطلاب الضروريّة للتعليم عن بعد من منازلهم عبر شبكة الإنترنت وباستخدام التكنولوجيا الحديثة، وفي هذا الظرف الاستثنائي يُعدّ تواصل المعلمين مع بعضهم البعض أحد أهم الأسباب التي تجعل التعليم عن بعد ناجحًا وفعالًا، وقد يكون أسلوب التعليم هذا من الأساليب الحديثة التي قد تكون مستهجنةً وجديدةً في البداية ليس فقط على الطلاب، بل على المعلمين أيضًا، فقد يشعر المعلمون بالارتباك والتوتر بسبب الظروف التي تُجبرهم على استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة في التعليم، لكن يُمكن التغلّب على ذلك عن طريق المحافظة على خلق بيئة من التعاون بين الزملاء والكادر التعليمي كاملًا، كإنشاء غرف محادثة عبر الإنترنت باستخدام برامج التواصل المختلفة بين المعلمين في المدارس، مثل برنامج (Zoom)، والتي تُمكّنهم من مشاركة المعلومات والنصائح بشأن التعليم عن بعد وأساليب التدريس الحديثة وبالتالي يُمكنهم اتّباعها للمحافظة على تفاعل الطلاب ونجاح العملية التعليمية.


كذلك يُمكنهم مشاركة الدروس والمواد التعليمية فيما بينهم لإتاحة الفرصة أمام الطلاب للاستفادة من جميع المواد المُتاحة حتى لو لم يكن معلّمهم نفسه الذي يُقدّمها، كذلك فإنّه من المُمكن لعدد من المعلمين والذين يتواجدون في المنطقة ذاتها إنشاء مجموعة خاصة بهم، ليتعاونوا ويتشاركوا في تقديم محتوى ومادة تعليمية يوميّة عبر الإنترنت؛ إذ تُقسّم المهام على المُعلمين ليقدّم كل معلم ساعةً من وقته للطلاب، وبذلك يبقى الطلاب على تواصل مع معلميهم وتصلهم المعلومة بسهولة[١][٢].


يجب على المعلمين الاجتماع دائمًا وتشكيل فريق عمل فيما بينهم، ثم تحديد أهداف الفريق لمعرفة الأمور التي عليهم القيام بها وإنجازها؛ إذ يمتلك كل شخص في الفريق مجموعةً من الأفكار الإبداعيّة التي تُساعدهم على التطوّر وتأديّة المهمة على أفضل وجه، كذلك يجب توزيع المهام على الفريق بمرونة؛ إذ يُمكن أن تتغيّر هذه المهام حسب الحاجة بهدف الحصول على مواد تعليمية عاليّة الجودة عبر الإنترنت، لذلك من الواجب على المعلمين التحلّي بالعمل بروح الفريق والتعاون من أجل تحقيق الأهداف والنجاح في إيصال المعلومة للطالب وتحقيق الهدف من التعليم عبر شبكة الإنترنت[٣].


البقاء على تواصل مع الزملاء والمعلمين

توجد العديد من الطرق التي يُمكن اتّباعها للمحافظة على استمرار التواصل مع الزملاء المعلمين من أجل تطوير عمليّة التعليم عن بعد، وتحقيق الأهداف والنجاح، ومنها ما يأتي[٤][٥]:


تخصيص وقت لتناول القهوة مع الزملاء عن بعد

إذ يُعدّ التواصل مع الزملاء المعلمين من أهم الأمور التي تجب مراعاتها والمحافظة عليها أثناء فترة التعليم عن بعد، لذلك يجب تخصيص وقت خاص للاجتماع معهم والتحدث إليهم، وأخذ استراحة لتناول فنجان من القهوة معًا وبانتظام للمحافظة على البقاء على تواصل دائم ومستمر، ويكون ذلك من خلال إنشاء حدث أو مناسبة في تقويم جوجل، ثم دعوة الزملاء للانضمام له عبر غرف محادثات جوجل عن طريق شبكة الإنترنت.


مشاركة الزملاء مصادر التعليم والأدوات

يُعدّ التعاون بين المعلمين في عمليّة التعلم عن بعد من أهم الأمور التي تُساعد على نجاح العمليّة التعليمية؛ فإذا نجح أحد المعلمين في إنشاء مصادر تعلّم مختلفة، أو أدوات تُساعد المعلمين الآخرين على التعلم، فيجب عليه عدم احتكار ذلك لنفسه، بل عليه مشاركة زملائه الآخرين بهذه المصادر والأدوات، ويُتيح (Google Drive) العديد من الخدمات التي قد تُساعد المعلمين على مشاركة الملفات والمواد التعليمية المختلفة.


البقاء على تواصل وتنبه للرسائل المستعجلة

إذ يجب الاستمرار بالتواصل مع الزملاء الآخرين من المعلمين، ويُمكن تطبيق ذلك عن طريق استخدام غرف محادثة جوجل (G Suite) لتسهيل عمليّة التواصل، بالإضافة إلى إمكانيّة عمل مجموعات عبر شبكة الإنترنت للتمكّن من التواصل عبر مجموعات أصغر، ويجب أيضًا الانتباه للرسائل المستعجلة والرد عليها في أقرب وقت مُمكن.


إطلاع الإدارة والزملاء على أحدث التطورات

إذ يجب البقاء على تواصل مع الزملاء والإداريين وإطلاعهم على كافة الأحداث والتطورات بشأن العملية التعليمية عن بعد، ويُمكن استخدام مجموعات جوجل لإنشاء قائمة بريد إلكتروني للمساعدة في نقل المعلومات والتطورات وتبادلها في مكان واحد؛ إذ يُمكن مناقشة الجميع في المكان ذاته، والحصول على المستجدات بسهولة وسرعة، واستخدام تنسيقات النصوص المختلفة، مثل نوع الخط ولونه في حال الأمور المهمة مثلًا، بالإضافة إلى إمكانيّة مشاركة الصور، ويُمكن أن يكون ذلك عبر الجوال أو جهاز الكمبيوتر.


نصائح تُساعد على الاستفادة من المُحيطين في التعليم عبر الإنترنت

توجد العديد من النصائح التي يُمكن اتّباعها والتي تُساعد على التقدّم والتطور في تقديم المادة التعليميّة عبر شبكة الإنترنت، والتي يُمكن من خلالها أيضًا الحصول على المساعدة من الزملاء والأشخاص المحيطين، ومن أهم هذه النصائح ما يأتي[٦]:


طلب المساعدة من الزملاء المُبدعين في العمل

إذ يُمكن التواصل مع الزملاء الذين يعملون في المجال نفسه خاصةً المُبدعون منهم في التعليم عن بعد، ويُمكن أيضًا الاستفادة من خبراتهم مع الآخرين، وتبادل أفكار جديدة، وحل المشكلات التي قد تواجههم في التعليم عبر الإنترنت؛ إذ يُمكن مثلًا تخصيص وقت قصير قد لا يتجاوز خمس دقائق لتقديم النصائح حول التعليم عبر الإنترنت في كل اجتماع يحدث في المدرسة وبانتظام، ويُمكن أيضًا الانضمام إلى الدورات وورش العمل والمعارض والمؤتمرات ومناقشة الكتب المختلفة التي تختص بالتعليم عن بعد عبر الإنترنت للاستفادة من خبرات البعض ومشاركة الأفكار، ولا بد من محاولة البقاء على اتصال دائم مع الزملاء المعلمين، وقد يختلط الأمر لدى المعلمين لكثرة الطرق والأمور المُستخدمة، ولكن يجب التركيز على أحد الطرق المذكورة سابقًا، وعند الانتهاء منها الانتقال للطريقة الأخرى ومتابعة التطّور، فبالإضافة إلى ذلك على المعلم استخدام جهده وإبداعاته للحصول على أفضل النتائج.


تكوين صداقات مع المختصين بالتعلّم عن بعد

إذ يُمكن تكوين علاقات اجتماعيّة قويّة مع المُصمم التعليمي في المدرسة أو الجامعة، فبالرغم من خبرة المعلمين في مجال عملهم وتدريسهم، إلّا أنهم بحاجة أيضًا لتبادل الخبرات مع الخبراء والمختصين في مجال التعلّم عبر الإنترنت، إذ يُمكنهم دعوة هؤلاء الأشخاص لحضور ورشة عمل معًا، أو محادثتهم لمدّة طويلة قليلًا من الوقت، لتعمّق العلاقة بينهم، وبالتالي إتاحة الفرصة للاستفادة من خبراتهم.


البحث عن مرشد تعليمي وذي خبرة بالتعليم عبر الإنترنت

فالتدريس عبر الإنترنت يحتاج إلى مهارات مختلفة ومتعددة ومختلفة حتى عن التدريس المعتاد عليه في الصفوف التعليميّة، إذ يجب البحث عن أشخاص ذوي خبرة يقومون بذلك للإرشاد إلى الصواب، والتعلم من خبرتهم الطويلة في هذا المجال، وبالتالي تمكين المعليمن من التطوّر والوصول إلى أهدافهم في مجال التعليم عبر الإنترنت.


المراجع

  1. Mark Lieberman (10-4-2020), "6 Tips for Teaching Remotely Over the Long Haul of the Coronavirus"، edweek, Retrieved 14-5-2020. Edited.
  2. Samantha du Preez, "5 Remote Teaching Tips from an Online Teacher"، everfi, Retrieved 15-5-2020. Edited.
  3. Zachary Herrmann (17-4-2020), "4 Guiding Questions for Effective Remote Collaboration"، edutopia, Retrieved 15-5-2020. Edited.
  4. "Giving teachers and families the tools and tips they need to help keep students learning.", teachfromhome, Retrieved 15-5-2020. Edited.
  5. "CREATE GROUP", groups.google, Retrieved 15-5-2020. Edited.
  6. Flower Darby, "How to Be a Better Online Teacher"، chronicle, Retrieved 14-5-2020. Edited.