إليكِ أفضل الطرق التي تستطعين بها التعلم عن بعد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٣ ، ١٠ مايو ٢٠٢٠
إليكِ أفضل الطرق التي تستطعين بها التعلم عن بعد

التعليم عن بعد

يُعرف التعلم عن بعد بعدة تسميات منها التعلم عبر الإنترنت والتعلم الإلكتروني، وفي تعريفه فإنه أسلوب من أساليب التعليم التي تشتمل على العناصر الأساسية ببعد فيزيائي متمثل بالمعلمين والطلاب والمنهاج خلال العملية التدريسية؛ إلا أن التقنيات المتخصصة هي الوسيلة الأساسية في التعليم عن بعد لتسخير سبل التواصل بين أطراف العملية التدريسية (المعلم والطالب)، ويمتاز هذا النوع من التعليم بأنه قد أصبح جزءًا رئيسيًا راسخًا في منظومة التعليم في العالم، ففي عام 2009 تمكنت الولايات المتحدة الأمريكية من تسجيل عدد طلاب تجاوز 5.6 مليون طالب جامعي يتلقون التعليم عن بعد.


من الجديرِ بالذكرِ أنه مع حلول القرن الحادي والعشرين قد توجه العالم إلى توسيع نطاق التعليم عن بعد؛ وقد استفادت من هذا التعليم فئات مختلفة منها الأفراد العسكريون وذوو الإعاقة وغيرهم من الفئات في المجتمع، وقد لاحظتِ في الآونةِ الأخيرة بأن التعليم عن بعد قد حظي باهتمامٍ مثيرٍ للغاية بالتزامنِ مع تفشي فيروس كورونا (COVID-19) في ظلِ إغلاق المدارس والجامعات والمؤسسات التعليمية بمختلف أشكالها لأبوابها أمام مرتاديها حفاظًا على صحتهم، وقد استدعت الحاجة ضرورة تكثيف الجهود لتطوير هذه العملية ونشرها لضمان إكمال العملية التعليمية، وانطلاقًا من ذلك نستعرض لك أفضل الطرق التي تستطيعين بها التعلم عن بعد وما تحتاجين لتبدئي بذلك[١][٢].


تعرفي على الطرق المختلفة للتعلم عن بعد

بالتزامنِ مع انتشار التعلم عن بعد واتخاذه مكانةً مهمةً أكثر من أي وقتٍ مضى، نقدم لكِ أفضل الطرق التي تستطيعين بها التعلم عن بعد، ومنها[٣]:


أنظمة إدارة التعلم الرقمي

يُطلق عليها باللغة الإنجليزية اسم (Digital learning management systems) وهي مجموعة من المنصات التعليمية التي تتيح لكِ فرصةً مثاليةً للحصول على تعليم متقدم ومميز في ظلِ أجواء دراسية بحتة بوجود معلمين وطلاب وفصول افتراضية متكاملة، وتتفاوت اللغات الداعمة لها وفقًا للدولة المقدمة لها، ومن هذه المنصات: منصة إدراك، ومنصات جوجل التعليمية (Google ClassRoom)، وغيرها الكثير.


أنظمة مصممة للاستخدام على الهواتف المحمولة

يُطلق عليها باللغة الإنجليزية اسم (Systems built for use on basic mobile phones)، إذ جاءت هذه الطريقة من طرق التعلم عن بعد لتسهل الوصول إلى المحتوى التعليمي أسرع وأفضل من أي وقت مضى، إذ يمكن ذلك من خلال الهواتف الذكية المحمولة والأجهزة المحمولة عمومًا، ومن هذه المواقع: Cell-Ed ،KaiOS ،Ustad Mobile.


أنظمة ذات وظائف قوية دون اتصال بالإنترنت

يطلق عليها باللغة الإنجليزية اسم (Systems with strong offline functionality)، إذ يمكنكِ الاستفادة من هذه الأنظمة في أي وقت دون الحاجة للاتصال بشبكة الإنترنت؛ إذ توفر هذه الأنظمة لك وصولًا للمحتوى التعليمي مع إمكانية مشاركته، وتنتشر في العالم مجموعة من الأنظمة التي تدعم هذه الخدمة والتي من خلالها تستطيعين التعلم عن بعد منها تطبيق (Kolibri).


منصات الدورات المفتوحة الهائلة عبر الإنترنت

يطلق عليها باللغة الإنجليزية اسم (Massive Open Online Course (MOOC) Platforms)، إذ تضمن لكِ فرصةً جديدةً ضمن أفضل الطرق التي تستطيعين بها التعلم عن بعد، وتقدم هذه المنصات لزوارها وروادها أهم الدورات المفتوحة عبر الإنترنت على يد الخبراء والمعلمين والمدربين المختصين مثل دورات (Alison)، وشبكة (Canvas).


تطبيقات القراءة بالهاتف المحمول

يطلق عليها باللغة الإنجليزية اسم (Mobile reading applications)، وهي طريقة أخرى من الطرق التي تستطيعين بها التعلم عن بُعد، إذ تتواجد بين يديكِ حزمة كبيرة من التطبيقات المتوفرة على جميع الأجهزة الذكية حاليًا وتتيح فرصة الوصول إلى الكتب الرقمية والمكتبات الرقمية أيضًا بكل سهولة، منها تطبيق المكتبة الرقمية العالمية وبرامج التعلم التفاعلية و(WorldReader) وغيرها الكثير.


منصات التعاون التي تدعم الاتصال المباشر بالفيديو

يطلق عليها باللغة الإنجليزية اسم (Collaboration platforms that support live-video communication)، إذ يُعد الفيديو والاتصال المباشر هو العنصر الأساسي في مثل هذه الطرق التي تستطيعين بها التعلم عن بعد، وقد برزت في الآونة الأخيرة العديد من التطبيقات التي أثبتت جدارتها وحققت نجاحًا في هذا السياق منها سكايب وبرنامج (Zoom)، وغيرها.


ماذا تحتاجين لتبدئي التعلم عن بعد؟

عليكِ معرفة كيفية متابعة العمل والتعليم معًا دون الحاجة للتخلي عن أحدهما إن كنتِ تعملين، أو التركيز لتحقّقي أكبر فائدة من التعلم عن بعد بتوفير الوقت والجهد اللازمين، وعليكِ التذكّر دائمًا أنّ النجاح لا يُحقّق إلا عبر السعي له، وحتى تتمكني من البدء في رحلة التعلم عن بعد لا بد من توفر الاحتياجات والمتطلبات أدناه[٤]:

  • احرصي على اقتناء جهاز حاسوب سواء أكان مكتبيًا أو محمولًا بمواصفات عالية أو جيدة نسبيًا.
  • نظام التشغيل، تُعد أنظمة التشغيل ضرورية المأخذ باعتبار أن بعض البرمجيات والتطبيقات تتطلب وجود نوع محدد من الأنظمة منها ويندوز 7 وويندوز XP وغيرها.
  • وفرة ذاكرة وصول عشوائي لا تقل سعتها عن 2 جيجابايت لضمان القدرة على الاحتفاظ بالمواد والمحتويات المرغوب بالاحتفاظ بها.
  • حزمة تطبيقات مايكروسوفت (Microsoft Office 2007) تُناسب الطلاب والمعلمين.
  • اتصال بالإنترنت بسرعة عالية للتحقق من عدم انقطاع الاتصال خلال فترة التعلم.
  • محرك أقراص (CD-RW/DVD)، إذ من الممكن أن تحتاج بعض البرامج لوجودِ محرك أقراص لتثبيتها واستخدامها.


أهمية التعلم عن بعد

تتمثل أهمية التعلم عن بعد بما يأتي[٥]:

  • توفير المال، وذلك من خلال اقتصار المدفوعات على رسوم شهادة التعليم وتكاليف الاتصال بالإنترنت، أما التعليم التقليدي فيحتاج لمصاريف شخصية جانبية ترهق كاهل المتعلم.
  • ترشيد استهلاك الوقت واستنزافه، وذلك بعدم ضياع وقتكِ بالذهاب إلى الحرم الجامعي وانتظار سبل المواصلات وغيرها، الآن يمكنكِ التعلم من غرفتكِ دون تعب.
  • التعلم بالسرعة التي ترغبين بها، فمن الممكن لكِ تخصيص وقت محدد لإنهاء مادة دراسية ما وعدم التسرع بها، فيتاح لك ذلك من خلال التعلم عن بعد.
  • يمكنكِ الدراسة في أي زمان ومكان، إذ لا يُشترط عليك الالتزام بالوقت المحدد للحصة الدراسية إطلاقًا؛ وإنما يمكنكِ التوجه إلى المنصة التعليمية والدراسة بكل أريحية.


المراجع

  1. Michael Simonson Gary A. Berg (7-11-2016), "Distance learning"، britannica.com, Retrieved 7-5-2020. Edited.
  2. "Tips for Distance and Online Teaching ", icde.org, Retrieved 7-5-2020. Edited.
  3. "Distance Learning Solutions", en.unesco, Retrieved 7-5-2020. Edited.
  4. "eLearning FAQs", elearningnc, Retrieved 7-5-2020. Edited.
  5. Nishatha Abraham Bijeesh, "Advantages and Disadvantages of Distance Learning"، indiaeducation.net, Retrieved 7-5-2020. Edited.