مفهوم التعلم النشط واستراتيجياته

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٥ ، ٥ أبريل ٢٠٢١
مفهوم التعلم النشط واستراتيجياته

مفهوم التعلم النشط

التعلّم النشط هو نهج للتعليم الفعّال الذي يرتبط بمشاركة جميع الطلاب في عمليّة التعلم، ويتناقض مع النمط التقليدي للتعليم الذي يعتمد على التلقين، وإلقاء المعلومة من المعلّم إلى الطالب، وللتعلّم النشط عدّة أشكال يُمكن تنفيذها في تخصصات مختلفة، وعليه فإنّ مبدأ التعلّم النشط ينحصر في انخراط الطلاب في أنشطة صغيرة أو كبيرة تتمحور حول الكتابة أو التحدّث أو حل المشكلات أو التفكير، ويُشير إلى مجموعة واسعة ومتنوّعة من استراتيجيات التدريس التي تجعل الطالب مُشتركًا نشطًا في تعلّمه أثناء الفصل الدراسي، وفي بعض الأحيان قد تتضمّن عملًا فرديًّا، ومن أمثلتها البسيطة: كتابة المجلات وحل المشكلات والمناقشات المزدوجة، أمّا الأنشطة الأطول والأكثر تعقيدًا والتي يُطبّق فيها التعليم النشط: دراسات الحالات ولعب الأدوار والتعلّم المُنظّم القائم على الفريق.

ففي التعلم التقليدي أو التلقيني قد يُشارك بعض الطلاب فقط في طرح الأسئلة والإجابة عليها، أمّا في التعلم النشط، فإنّ جميع الطلاب يأخذون فرصة ناجحة في التفكير والمشاركة في المواد التدريبيّة، ومهارات التعلم وتطبيق الأمثلة وتلخيص المواد، ولا يُشترط إضافة استراتيجيات مُحدّدة على المحاضرات، بل يُمكن إضافة الاستراتيجيّة التي تجعل المحاضرة أكثر فعاليّة، وتمنح الطلاب وقتًا بسيطًا لفهم المواد الحديثة، وممارسة المهارات، وإبراز الثغرات قبل تقديم التفسير والإجابة الصحيحة[١].


استراتيجيات التعلم النشط

يُعدّ أكبر تحدي يواجه المعلّمين في مرحلة التدريس هو التخطيط للدروس التي تُقدّم الفائدة للطلاب، وتجعلهم دائمي المشاركة في عمليّة التعلّم، فغالبًا ما تكون الأساليب التدريسيّة التي تعتمد على العلم فقط لا تُساعد في الإلهام، لذا في ما يلي بعض من استراتيجيات التعلّم النشط التي يُمكن استخدامها مع الطلاب[٢]:

  1. الاستجواب المتبادل: من خلال استخدام الأسئلة المتبادلة لتشجيع الحوار المفتوح، بحيث يلعب الطالب دور المعلم ويطرح أسئلته الخاصة عن موضوع مُعيّن أو درس ما، فبعد طرح موضوع على الطلاب يُقسّم الفصل إلى مجموعات صغيرة، ثم يُطلب من الطلاب طرح بعض الأسئلة لمناقشتها مع المجموعات الأخرى، ممّا يجعل الطالب يُفكّر بشكل نقدي حول هذه المواضيع، وتُفيد هذه الاستراتيجيّة في بعض الحالات، ومنها: التحضير للامتحانات، وتقديم مواضيع جديدة، ومناقشة مواد القراءة.
  2. مقابلات من ثلاث خطوات: وتُشجع هذه الاستراتيجيّة الطلاب على تطوير مهارات الاستماع النشط قبل استجواب بعضهم البعض، ثم تبادل أفكارهم وتدوين ملاحظاتهم، ولإتمام هذه الاستراتيجيّة يُقسّم الطلاب إلى مجموعات من 3 أفراد، وتوزّع الأدوار على الطالب بحيث يكون واحد منهم القائم على إجراء المقابلة، والمُحاور، والمُدوّن، وبعد تعيين الموضوع يُطلب من الطلاب المشاركة في مقابلة مدّتها 5-10 دقائق لمناقشة المعلومات الأساسيّة، وبعد كل موضوع يتغيّر أدوار الطلاب.
  3. إجراء إيقاف مؤقت: أو فترات توقف لمدّة دقيقة إلى دقيقتين كل ربع ساعة، وذلك لتشجيع الطلاب على مناقشة الموضوعات وإعادة صياغة الملاحظات لتوضيح النقاط الرئيسيّة التي تم تغطيتها، وحل المشكلات التي يطرحها المعلّم، فهذه الفترة ضرورية ليُراجع الطلاب ملاحظاتهم والتأمّل فيها ومناقشة وشرح الأفكار الرئيسيّة، وقد لًوحظ أنّ المحاضرات التي تحتوي على أوقات استراحة تمنح فوائد أكبر من المحاضرات التي تستمر دون توقّف.
  4. تقنية النقطة الأكثر تعقيدًا: وتتضمن تشجيع الطلاب على كتابة الملاحظات والتركيز على النقطة الأكثر إرباكًا في محاضرة معيّنة، أو المواضيع الأقل وضوحًا، وهذا يُجبر الطلاب على تقدير أو تقييم معرفتهم الخاصة بموضوع ما، ممّا يُساعدهم في التفكير وتحديد المفاهيم التي تحتاج لمزيد من الفحص والدراسة، ممّا يجعل المُعلم يلجأ لإنشاء خطّة درس جديدة.
  5. منهج المحامي: بحيث يسأل أحد الطلاب أو أكثر من طالب سؤالًا، ويضم الفصل مجموعة مُعارضة لنقاش هذه الأفكار، فبعد انتهاء الدرس تُطرح فكرة قابلة لإدلاء الحجج من الجانبين، ويُطلب من الطلاب التعليق على نصوص القراءة والرد على مزاعم وحجج الطرف الآخر، وهذا يجعل الطلاب يفكرون بطريقة أكثر نقدًا، ويجعلهم أكثر انخراطًا، ويوسّع فهمهم للموضوعات والقضايا.
  6. أنشطة تعليم الأقران: وهو نهج مرن ومتعدد الأوجه، يشمل تعليم الأقران مجموعة من السيناريوهات بحيث يشرح كل طالب المفاهيم لزملائه، ومن أمثلتها القراءة والتعلّم التعاوني الذي يجمع طالبين يعملان معًا لقراءة نص معين، ولعب الأدوار، ممّا يُعزز المهارات والسلوكيات الحيويّة للطلاب بما فيها تفاعل الطلاب والمساءلة.
  7. منصات التعلم القائمة على الألعاب: وتعتمد على استخدام الطلاب للأجهزة كأدوات تعليميّة من خلال طرح المشكلات الصعبة على الطلاب وتركهم يستخدمون التكنولوجيا لفهمها، وتحتل الألعاب ومواقع الرياضيات الصدارة في التعلّم النشط التكنولوجي، وذلك من خلال تقديم مسائل الرياضيات بالكلمات والصور والمخططات.


ما أهمية التعلم النشط؟

في ما يلي بعض النقاط التي توضّح أهميّة التعلّم النشط[٣]:

  1. تطوير المهارات التعاونيّة؛ فالتعاون أحد أهم أعمدة مناهج التعليم الأكثر نشاطًا، فيشرح الطالب الذي يفهم فكرة معيّنة لأقرانه الضعيفين في هذه النقطة.
  2. التشجيع على المخاطرة؛ فبالبداية يقاوم الطلاب التعلّم النشط نظرًا لأنّ التعلّم التلقيني أسهل وأكثر سلاسة، فالطالب يتلقّى المعلومات ويدوّن الملاحظات ويخرج من المحاضرة ببساطة، أمّا في التعلّم النشط فتُخلق بيئة تُشجع على المخاطرة والجرأة، فيُصبح الطالب أكثر راحة في مشاركة الأفكار والدفاع عن استنتاجاتهم.
  3. يزيد من اهتمام الطلبة للتحضير للمحاضرات والمشاركة فيها.
  4. يزيد من مشاركة الطلاب في الأنشطة سواء كان في حل مشكلات أو مناقشة قضايا أو بحث حول مفهوم معين؛ فالطالب يُعالج أفكاره ويطوّرها من خلال التعلّم النشط.
  5. يُحسّن التفكير النقدي ويُسهّل اكتشاف الحجج الخاطئة والتي تنتشر في العالم، كما يتحوّل الطالب من شخص يتلقّى المعلومات بشكل سلبي إلى مسؤول عن المشاركة الفعّالة مع المصادر ووجهات النظر، ممّا يجعل الطالب يتعلّم بناء حجج أقوى.
  6. يُثير التفكير الإبداعي ويُحفّزه، كما أنّه يُعزز حل المشكلات الحقيقيّة.


ما دور المعلم في التعلم النشط؟

يُعدّ دور المعلم مؤثرًا في زيادة اهتمام الطلاب بالتعلّم النشط، ويتأثّر المُعلم بعوامل، مثل: الارتباط الاجتماعي للمعلم مع طلابه وخبراته أيضًا، ممّا يؤثّر في مستوى الطلاب، ويجب أنْ يكون المعلّم أكثر نشاطًا ومعرفةً في تدريس المناهج، وتطوير إمكانيات التعلّم لكل طالب[٢].


كيف يمكن البدء بتطبيق التعلم النشط؟

في ما يلي بعض الخطوات والطرق التي تساعد على البدء في تطبيق التعلم النشط[٤]:

  1. التعرّف على تقنيات التعلّم ممّا يجعلها أسهل في التنفيذ.
  2. البدء تدريجيًّا من خلال أسلوب واحد أو أسلوبين، ثم تطويرها وتعديلها لتتناسب مع أهداف التعلّم في الفصل.
  3. استخدام الأنشطة للفت الانتباه للمشكلات والمحتوى المهم.
  4. وضع قواعد السلوك لتشجيع المشاركة.
  5. تقديم الأنشطة وشرح فائدة التعلّم.
  6. منح الطلاب مهلة زمنيّة لإتمام المُهمّة.


المراجع

  1. "Active Learning", umn, Retrieved 1/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Justin Raudys (17/4/2018), "8 Active Learning Strategies and Examples [+ Downloadable List"], prodigygame, Retrieved 1/4/2021. Edited.
  3. Tricia Whenham, "9 benefits of active learning (and why your college should try it)", nureva, Retrieved 1/4/2021. Edited.
  4. "Active Learning", teaching, Retrieved 1/4/2021. Edited.