كيف أجعل الدروس في متناول الجميع في التعليم عن بعد؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٨ ، ١٨ مايو ٢٠٢٠
كيف أجعل الدروس في متناول الجميع في التعليم عن بعد؟

هذا المقال جزء من سلسلة مقالات دليل التعلم والتعليم عن بعد

التعليم عن بعد أكثر جذبًا

إدراككِ لجعل التعلم عن بعد أكثر جذبًا لطلابكِ، هو السر وراء نجاح مسيرتكِ المهنية وتحقيق أكبر فائدة تعلمية لهم، فلديكِ طرق كثيرة لتطبيق ذلك، ابتداءً من ترتيب جدول يناسب الطلبة ولا يتعارض مع فترة نومهم، ففترة الصباح أفضل فترة لذلك بدلًا من الوقت المتأخر، وحافظي على التواصل المباشر مع الطلبة في بداية كل بث للدرس قبل البدء بالشرح لتتمكني من إقامة تفاعل جذاب معهم وممتع، وابقي على تواصل معهم لتتأكدي ما إذا حققتِ ما تريدين من درسك أم لم تصلي بعد، وتأكدي من وصول كافة الشروحات لكافة الطلبة، فالبعض قد لا يملك شبكة إنترنت كافية لعرضها فعليكِ التواصل مع ذويهم وتأكيد متابعتهم معكِ، وابقَيْ على حرص دائم في وصول الدروس للجميع وحاولي باستخدام كافة الطرق والأدوات التي تلزم لذلك، ليخرج طلبتكِ بقيمة تعلمية مميزة تتلخص بفهمهم الكامل لما أعددتِه من دروس ومراجعتها والرجوع لها في الوقت الذي يناسبهم[١].


الأدوات التي تتيح وصول الدروس للجميع

التعلم عن بعد فرصة كبيرة للتعلم الفاعل خارج الغرف الصفية، ولنجاح عملية كهذه، يجب عليكِ الاهتمام بأدوات هذا التعلم، فقد أتاح لكِ هذا النوع من التعليم الفرصة للتعامل مع تقنيات جديدة ومتنوعة، عليكِ مراعاة استخدام أكثرها سلامة مع طلبتكِ، وما يتيح منها وصول الدروس لجميعهم بأفضل صورة، فلتتعرفي على أدوات تضمن لك مسيرة مهنية مميزة وفائدة تعلمية كبيرة لطلبتكِ:


وضحي العبارات المبهمة واستخدمي الترجمة للمصطلحات

ابدئي درسكِ بتوضيح المفاهيم الرئيسية فيه، واطلبي من طلبتكِ إعادة صياغتها كما فهموها لتضمني تفاعلهم معكِ طوال فترة درسكِ، وخصصي نشاطًا لهم يثير حماسهم ويخلق جوًّا من التعاون بينهم لتستطيعي من خلاله تقييم ما يستصعبونه في الدرس، باستخدام أدوات تكنولوجية مميزة ومشاركتها عبر شاشتكِ معهم لتوضيح العبارات المبهمة لديهم والأفكار والقيم التي تودين لفت انتباههم لها، ولا تنسي ترجمة المصطلحات بطريقة منطقية تناسب قدرات طلبتكِ والتي قد تكون عائقًا في فهمهم للدرس، واحرصي على التقييم البعدي والأسئلة الفورية لهم بطريقة جذابة لتحققي هدفكِ من الدرس وتتأكدي من قدرتهم على فهمه[٢].


احفظي الدروس والمحاضرات لتستخدم في أي وقت

تذكري خلال عرضكِ لدرسكِ، أنكِ تستخدمين برامج تساعدكِ على إنشاء فيديوهات مميزة، ذات محتوى عالي الجودة صوتًا وصورة، ويحوي أفكار درسكِ ومفاهيمه التفصيلية بطريقة جذابة ورسوم متحركة ومؤثرات تتيح للطلبة التفاعل مع الفيديو وفهمهم الأقصى لدرسهم، ولا تنسي حفظ هذا الفيديو وتسجيله ومشاركة رابط محاضراتكِ مع طلبتكِ وذويهم، ليتمكنوا من الرجوع لها وقتما يريدون للاستزادة منها أو حتى ليتمكن من لم يحضرها في وقتها من إدراكها بما يناسبه وعائلته، فوجود أرشفة كاملة ومفصلة لدروسكِ تعكس مدى قدرتكِ كمدرسة واهتمامكِ بطلبتكِ وتضمن لكِ تحقيق الهدف المرجو من مسيرتكِ التعليمية[٣].


استخدمي الأدوات التكنولوجية الأنسب

عند تحضير الدرس لطلبتكِ، عليكِ التفكير بالأداة التي تناسبكِ وتناسب مؤهلاتكِ، وكذلك تكون سهلة وميسرة ليتمكن طلبتكِ من استخدامها بأفضل حال، واحرصي على توضيح استخدام بعض من هذه الادوات لهم إن استدعت الأمور ذلك، وإليك آلية اختيار الأداة المناسبة التي تضمن بدورها وصول الدروس للجميع[٤]:

  • اختاري أداة ذات محتوى خاص بالموضوع، إذ توجد الكثير من الموارد عبر الإنترنت، سواء مجانية أو مدفوعة، والتي يمكنكِ استخدامها مع المتعلمين، ولكن انتبهي أنها تختلف في جودة عرضها للمحتوى.
  • اختاري أداة تسهل المناقشة والتعاون، إذ تمكّنكِ هذه الأدوات كمعلمة وتمكن الطلبة من مواصلة تعليمهم، وتتيح لهم فرصة النقاش والتعاون تماثلًا للحصص الافتراضية مما يضيف جوًّا من الحماس وعدم الملل أثناء درسكِ، كما تضمن فرصًا متزامنة لحضورهم في الوقت الفعلي لمحاضرتكِ أو غير متزامنة وفي أوقات مختلفة عبر الإنترنت عندما يناسبهم ذلك.
  • اختاري أداة تسمح لكِ بإنشاء مسابقات وألعاب تعليمية تفاعلية، إذ إنّ مثل هذه الأدوات في العديد من البرامج تساعد المتعلمين على الاستمتاع بتجربة التعلم، فهي تتيح لهم فرصة للتحدي باستخدامكِ أسئلة متعلقة بالدرس ومحاولتهم في حلها لينالوا تقييمًا عاليًا منكِ، وتزويدكِ لهم بهذا التقييم ليتمكنوا من مشاركته مع زملائهم في الدرس مما يثير نوعًا من التحدي الدراسي ومضيهم لتحقيق الأفضل.
  • اختاري أداة تسمح لكِ ببناء محتوًى إضافي عبر الإنترنت ذي علاقة بدرسكِ، إذ تتيح لكِ هذه الأدوات وقتًا لبناء أنشطة أكثر تعقيدًا، وربطك لها في موقع ويب موجود أو نظام إدارة التعلم المعتمد في مدرستكِ، إذ يمكّن طلبتكِ من إنشاء صفحاتهم الخاصة والدخول إليها ومشاركتكِ أفكارهم وحلولهم للأنشطة، مما يضمن لكِ تقييمًا عادلًا لمستويات الطلبة المختلفة.
  • اختاري أداة تتيح لكِ فرصة الحصول على تغذية راجعة من طلبتكِ سواء عن محتوى درسكِ أو عن سهولة استخدامهم للأداة، مما يمكنكِ من سد الثغرات التي قد تظهر من تقييمهم، والمضي بمسيرة تعلمية تناسب الجميع.
  • اختاري أداة تسمح لكِ بمشاركة مهام معينة متعلقة بدرسكِ مع طلبتكِ، وتتيح أن تطلبي منهم في نهاية كل درس متابعة دروسهم وحلها وتزويدكِ بها من أجل تقييمهم وصقل مهاراتهم التعلمية المرجوة.
  • اختاري أداة التصويت الفوري، إذ تسمح لك هذه الأدوات بتتبع تقدم المتعلم أثناء تقديم الدروس عبر الإنترنت، فاطلبي منهم الحصول على تعليقات فورية واجمعي التعليقات وتتبعي المشاركة، لتضمني تواجدهم وتركيزهم المستمر ووصول الدروس لهم جميعًا.


برامج تساعدكِ على إنتاجية تعليمية أفضل

لا سيما في ظل الثورة التكنولوجية هذه تتوفر الكثير من البرامج والمعدات والأدوات التي تسمح لكِ بإثارة حماس طلبتكِ وتحقيقكِ لهدفك التعليمي وضمان وصول الدروس لهم جميعًا، ومن أهم البرامج التي تُتيح لكِ تنظيم الدروس والمهام برنامج تريلو (Trello)، وجوجل درايف (Google Drive)، وكذلك مواقع عرض مقاطع الفيديو وغرف الاتصال المرئي والصوتي مثل اليوتيوب، وبرامج زوم (Zoom)، وبكسيل (Pexels).


ولا تنسي أن الأدوات التي تستخدمينها أثناء عرض محتواكِ خلال الشرح مهمة أيضًا، كالسماعات ذات الكفاءة العالية واستخدام ميكرفون يضمن تواصلكِ بصوت واضح مع طلبتكِ، وكذلك كاميرا ذات جودة عالية لتسمح لكِ بالتواصل المميز والمريح[٥].


المراجع

  1. Mark Lieberman (20-4-2020), "6 Tips for Teaching Remotely Over the Long Haul of the Coronavirus"، edweek, Retrieved 13-5-2020. Edited.
  2. "EFFECTIVE LESSON PLANNING, DELIVERY TECHNIQUES AND CLASSROOM MANAGEMENT SUGGESTIONS ", kean, Retrieved 14-5-2020. Edited.
  3. "Online learning for beginners: 7. Why not just record my lectures?", tonybates,2-8-2016، Retrieved 14-5-2020. Edited.
  4. "Tools to support remote teaching and learning", cambridgeinternationa, Retrieved 14-5-2020. Edited.
  5. Emma O'Neill (21-5-2019), "The Best eLearning Tools You Need Now"، learnupon, Retrieved 14-5-2020. Edited.