الطريقة المثلى لإدارة صف افتراضي؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٧ ، ١٨ مايو ٢٠٢٠
الطريقة المثلى لإدارة صف افتراضي؟

هذا المقال جزء من سلسلة مقالات دليل التعلم والتعليم عن بعد

الأدوات والطرق التي تجعل إدارة صفك مثالية

أصبح العالم حاليًّا يعتمد على التعليم عن بعد بشأن الأوضاع الراهنة والظّروف التي يمرّ بها العالم كاملًا بسبب فيروس كورونا (COVID-19)، ويكون ذلك من خلال خلق فرص للتعلّم والتعليم بين المعلمين والطلبة ولكن خارج صفوفهم الدراسيّة عبر شبكة الإنترنت وباستخدام الأدوات التكنولوجيّة التي تدعم التعليم وتتطلب مهارات المعلم وخبرته في هذا المجال، ويجب أن يكون التركيز على التعليم بدلًا من التكنولوجيا، وكذلك فإنّه من الواجب خلق بيئة تفاعليّة تشاركيّة بين الطلبة والمعلمين من خلال إنشاء المجموعات والدردشات المختلفة، وفيما يلي أهم الأدوات والطرق التي تُمكن المعلم من إدارة الصف بطريقة مثالية ونموذجية[١][٢]:


إنشاء صفحة في صف جوجل الافتراضي

تقع المسؤوليّة الكبرى في إنجاح التعلّم عن بُعد على عاتق المُعلّم وقدرته على ذلك، وكيفيّة إدارة الصفّ الافتراضي، لذلك تُتيح جوجل خيار إنشاء صفحة خاصة بالمعلم في صف جوجل الافتراضي للمُساعدة على إنشاء المهام والواجبات للطلبة وتنظيمها وإدارتها، وتمكين الطلبة من إنهاء مهامهم وواجباتهم فرديًّا أو في مجموعات، وتقديم النتائج والتعليقات الخاصة بهذه المهام، بالإضافة إلى إمكانيّة التواصل مع الطلبة في الصفوف بطريقة فعّالة وناجحة، وتعزيز روح التعاون والاشتراك في الغرفة الصفيّة الافتراضيّة.


إنشاء موقع ويب للتواصل مع الطلبة وعرض الدروس

يُساعد إنشاء موقع ويب في جوجل على التواصل مع الطلبة بطريقة فعّالة؛ إذ يُمكن بسهولة إنشاء موقع ويب خاص بالصفوف الافتراضيّة للمعلم ونشره أيضًا من أجل تسهيل عمليّة مُشاركة المعلومات المختلفة مع الطلبة وأهاليهم، ويشمل ذلك الدروس وأوراق العمل ومقاطع الفيديو وغيرها العديد من المواد التعليميّة، ويُمكن كذلك مشاركة أعمال الطلبة مع المجتمع المدرسي كاملًا، والاستفادة من خدمات (google drive) المُتاحة عبر الموقع.


استخدام برامج ومواقع مميزة لعرض الدروس

إذ إنّ استخدام برامج ومواقع ممُيّزة لعرض الدروس للطلبة يُساعد على إيصال المعلومة لهم؛ إذ يُمكن إنشاء العروض التقديمية ومشاركتها بسهولة، فالعروض التقديمية لجوجل تجعل المادة التعليمية والدروس المختلفة مفهومة وواضحة ونابضة بالحياة من خلال استخدام مجموعة متنوعة من التصاميم المُتاحة لعرض المادة التعليمية والتي تتضمن أيضًا إضافة الفيديوهات والرسوم المتحركة وغيرها الكثير من الخدمات المُقدّمة والتي تحوّل المادة التعليمية من حروف ومادة صامتة إلى مادة مُفعمة بالحياة وجذّابة للطلبة، وبالتالي يسهل فهمها، إضافة إلى ذلك فيُمكن للعديد من الأشخاص التعديل على العروض التقديمية في الوقت ذاته مع إمكانيّة مشاهدة التعديلات المُحدثة.


استخدام المستندات التي يُمكن تعديلها ومشاركتها مع الطلبة

يُتيح جوجل إمكانيّة إنشاء المُستندات المُختلفة وتعديلها، وهذا يساعد في إعداد المادة التعليمية وإرسالها للطلبة، إذ يُساعد ذلك في تعزيز روح العمل بالفريق، وإنشاء خطة دراسيّة، بالإضافة إلى إمكانيّة مشاركة المُستندات في المكان ذاته وطباعتها؛ إذ يُمكن مشاركة المُستندات مع مجموعة من الطلبة في الوقت ذاته وبصرف النظر عن نوع جهاز الحاسوب المُستخدم، كما يُمكن مشاركة المستندات عبر الهواتف المحمولة الحديثة، ويُمكن للطلبة تحميلها بسهولة.


نصائح للمعلمة لنجاح التعلّم عن بعد

يعتمد معظم العالم حاليًّا على التعلّم عن بعد؛ فقد أُغلقت المدارس واستمر الطلبة في تعليمهم من منازلهم عن بعد، وقد يستمر ذلك لمدّة أطول، لذلك يجب على المعلّم أن يتأقلم مع هذا الوضع حتى يرتقي بمستوى التعليم ويُقدّم واجبه كمعلم في أحسن صورة، وفيما يلي أهم النصائح التي يُمكنكِ اتّباعها كمعلمة من أجل نجاح العمليّة التعليميّة عن بعد[٣]:

  • لا تُجبري نفسكِ على تكرار يوم دراسي نموذجي ومثالي؛ إذ لا يُمكنكِ التنبؤ بتجربة الطلبة الشخصيّة للتعلّم عن بعد، فقد تتغيّر بين الحين والآخر، إضافة إلى ذلك لا يُمكن للإداريين في المدرسة معرفة الطريقة المثالية لقضاء الوقت مع الطلبة في مكالمات الفيديو، فهيكل اليوم وطبيعته في التعليم عن بعد مختلف كليًّا عن اليوم المدرسي المثالي، لكنّه يُساعد على خلق توازن بين الوقت المخصص للدراسة والوقت المخصص للذات.
  • خصصي وقتًا أقل للطلبة على شاشات الكمبيوتر؛ فالعديد من الطلبة في المدارس لا يملكون الإمكانيات والأجهزة الرقميّة في المنزل والتي تُمكنّهم من الدخول إلى شبكات الإنترنت للتواصل مع المعلمين والطلبة، إضافةً إلى ذلك يجب عليكِ الأخذ بعين الاعتبار عدم تعريض الطلبة لشاشات الكمبيوتر والهواتف المحمولة لمدّة طويلة ومبالغ فيها حتى لا يؤثر ذلك على صحتهم.
  • لا تُهملي التطوير المهني؛ فالعديد من المعلمين في هذا الوقت قد يشعرون بالارتباك وعدم القدرة على التأقلم بشأن طريقة التعليم والأساليب الجديدة التي يجب عليهم اتّباعها للمحافظة على التواصل الفعّال مع الطلبة وبالتالي استمرار العمليّة التعليمية، وكذلك فإنّهم قلقون بشأن تعاملهم مع الأدوات التكنولوجيّة الجديدة، ويُمكن التغلّب على ذلك من خلال إنشاء مجموعة للمعلمين عبر شبكة الإنترنت والبرامج المختلفة تُمكّنهم من التواصل والتعلّم وتبادل النصائح والمعرفة بشأن التكنولوجيا الحديثة من خلال محادثات الفيديو الجماعيّة، وكذلك مُشاركة المعلمين التجارب المختلفة لطرق التعلّم عن بعد والتي يُمكنها أن تُفيد زملاءهم الآخرين، وبالتالي ينعكس ذلك على استفادة الطلبة.
  • كُوني ثابتة على نهج مُعيّن؛ إذ تجب المحافظة على النهج نفسه لتدريس الطلبة بغض النظر عن المادة أو المعلم، فالطالب الذي لديه سبع حصص أو مواد يستطيع الحصول على المعلومات جميعها بالطريقة نفسها، وهذا بدوره يُسهّل على الطلبة وأهاليهم في الوقت ذاته، ولكن إذا أُتيحت الفرصة للمعلمين بوضع خططهم الفرديّة لتعليم الطلبة، فسوف يعتمد كل معلم نهجًا خاصًّا به يختلف عن المعلم الآخر، مما يؤدي إلى تشتيت الطالب وخلق جو من الارتباك والفوضى.
  • لا تفترضي وجود شيء مستحيل حتى تُجربيه؛ إذ يُمكنكِ تطبيق العديد من الأمور التي من شأنها تطوير العمليّة التعليمية وتحديثها ودعمها في هذا الوقت، فيجب على الجميع التعاون والتشارك من أجل الوصول إلى الهدف المطلوب، فلا يُوجد شيء مُستحيل؛ إذ يُمكن للمعلمين الوصول إلى أفكار إبداعيّة، مثل استخدام محادثات الفيديو من أجل التواصل مع الطلبة الذين يحتاجون إلى مساعدة إضافيّة للتعلّم.
  • تعاملي مع الموضوع بهدوء وبطء من أجل مصلحة الجميع؛ فبالرغم من أنّ التعليم عن بعد لا يُمكن أبدًا أن يكون بتطور التعليم المعتاد وسرعته، إلّا أنّ ذلك قد يُصبح أسهل، كل ما يجب عليك فعله هو وضع خطة لتطوير قدرات الطلبة وتقدمهم، وقد تحتاجين إلى إعادة الدرس الواحد أكثر من المُعتاد، ولكن الجانب الإيجابي أنّ الطلبة مع الوقت سيعتادون على التعليم عن بعد، واستخدام التكنولوجيا والبرامج المختلفة للتعليم بهدوء وحماس أكثر.


المراجع

  1. "Tools to support remote teaching and learning", cambridgeinternational, Retrieved 14-5-2020. Edited.
  2. "Giving teachers and families the tools and tips they need to help keep students learning.", teachfromhome, Retrieved 14-5-2020. Edited.
  3. Mark Lieberman (10-4-2020), "6 Tips for Teaching Remotely Over the Long Haul of the Coronavirus"، edweek, Retrieved 14-5-2020. Edited.