متى يجب أن تعتذري لشريك حياتك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:١٠ ، ١١ يونيو ٢٠٢٠
متى يجب أن تعتذري لشريك حياتك

ثقافة الاعتذار بين الزوجين

تتعرَّض حياتكِ الزوجيَّة للعديد من المشاكل والخلافات، فهذا أمر طبيعيّ جدًا، ولكن من غير الطبيعي أن تسمحي لهذه المُنغِّصات بالتأثير على علاقتكِ بزوجكِ، وعلى العكس من ذلك تمامًا يجب أنَّ تستغليها للاقتراب منه والتواصل معه بطريقة أفضل، وذلك من خلال الاعتراف بالذنب عند ارتكابه وعدم التردُّد من تقديم الاعتذار، وتأكدّي عزيزتي بأنَّ اعتذاركِ لن يُقلل من قيمتكِ أو يُؤثِّر على نظرته لكِ سلبيًا، إنَّما هو إثبات حقيقيّ لصدق مشاعركِ تجاهه، بالإضافة إلى كونه عنصرًا من عناصر الزواج الناجح، فالعلاقة الزوجيَّة ما هي إلّا علاقة تشاركية يجب الحرص على حماية بنيانها ليبقى قائمًا بالمودة والرحمة، وتواضعكِ لزوجكِ يساهم كثيرًا في تعزيز علاقتكِ به وإطالة عمر الحُب بينكما، وممّا لا شك فيه أنَّ توجيه أصابع الاتهام والدخول في متاهات اللوم والعتب لن يُجديا نفعًا طالما أنَّ زوجكِ يشعر بالسوء وعلاقتكِ معه مضطربة، وكل ما عليكِ فعله للتخلُّص من أي مشاكل وخلافات تقف حاجزًا بينكِ وبينه هو تقديم الاعتذار ببساطة ولطف، فالتسامح سيد هذا النوع من المواقف واعتذاركِ عند الخطأ هو نقطة قوّة لكِ، وفي هذا المقال مجموعة من النصائح التي تُبيّن لكِ الوقت والطريقة المناسبة للاعتذار[١].


متى يتوجب عليكِ الاعتذار لزوجكِ؟

إنَّ أهم ما يجب عليكِ الإحاطة به هو الحالات التي يتوجب عليكِ الاعتذار فيها؛ إذ إنَّ اعتذاركِ عن أشياء لم تفعليها ولا ذنب لكِ بها هو تصرُّف خاطئ وستكون نتائجه سلبيَّةً على حياتكِ بأكملها، وإنَّ الاعتذار فن يجب عليكِ إدراك ماهية القيام به وإتقانها لتحصلي على مرادكِ، وبالتالي تجنّبي استرضاء زوجكِ على حساب احترامكِ، ولا تتفوَّهي بالاعتذار إن كنتِ لا تشعرين به بصدق داخل نفسكِ، فالاعتذارات الكثيرة وغير الحقيقيَّة والتي تأتي فقط بغرض إنهاء النزاع والسيطرة على الغضب ستؤثّر بطريقة مباشرة على زواجكِ ومشاعركِ تجاه زوجكِ، لكن يتوجب عليكِ الاعتذار لزوجكِ إذا قمتِ بتصرف خاطئ لما في ذلك من دور في الحصول على علاقة صحيَّة، وتأكدّي من الدخول في حوار عميق معه لمعرفة وجهة نظره تجاه الأمر وطريقته في التفكير، مع ضرورة الحرص على تمالك أعصابكِ والحفاظ على هدوئكِ لتحقيق الفائدة المرجوة من هذا الحديث ولتجنُّب تكرار الوقوع في الخطأ نفسه مرات عديدة[٢].


كيف تراجعين أخطاءك وتعترفين بها؟

كما قلنا آنفًا فإنَّ الاعتذار فن كلما أتقنته حصلتِ على مرادكِ وأصبح حلّ الخلاف أكثر سهولةً، وفيما يأتي مجموعة من القواعد التي يساعدكِ اتباعها على مراجعة أخطائك والاعتراف بها بالطريقة الصحيحة[١]:

  • اذكري الأسباب التي جعلتكِ تشعرين بالأسف والندم على ما قمتِ به من تصرف خاطئ بحق زوجكِ.
  • تحمّلي مسؤولية الخطأ الذي ارتكبته واعترفي به بوضوح فيمكنكِ قول: أنا أعترف بخطئي وأتحمل مسؤولية أفعالي.
  • استخدمي عبارات أنا آسفة، وأعتذر عمّا بدر مني، ولقد كنت مخطئةً عندما ارتكبت هذا الخطأ واحرصي على ذكره.
  • وضحي الطريقة التي تنوين بها إصلاح الخطأ الذي ارتكبته إذا كان هذا الأمر ممكنًا، واشرحي له ماذا تخططين.
  • تجنبي اختلاق الأعذار الكاذبة أو توجيه أصابع الاتهام إليه بأنَّه السبب في ارتكاب الأخطاء، ولا تلقي اللوم على أحد.
  • اطلبي منه أن يصفح عنكِ ويتخطى هذا الموقف على وجه التحديد أي حددي السبب الذي تطلبين الصفح لأجله.
  • ناقشي الأمر معه بهدوء إذا أمكن، ولا تجعلي كبريائك يُسيطر عليكِ وبالتالي تخسرين علاقتكِ بزوجكِ لتندمي بعدها.


من حياتكِ لكِ

اعلمي عزيزتي أنَّه على الرغم من أهمية تقديم الاعتذار وقول أنا آسف إلّا أنَّه لا يمكن للكلام أن يُنهي الخلافات من جذورها إذا لم تتبعه الأفعال التي تُبيّن حقيقة الأسف والندم، فما الفائدة المرجوة من الاعتذار إذا لم تتبعه السلوكيات الني تؤكد مصداقيته؟ فصوت الأفعال أعلى بكثير من صوت الكلمات، وإنَّ التحسُّن في طريقة تعاملكِ مع زوجكِ وتجنبكِ لتكرار الأخطاء ذاتها مرةً أخرى هي السبيل لإصلاح الخلافات وإنهائها تمامًا، لذلك عليكِ الالتزام بصدق اعتذارك حتى لا تفقدي ثقة زوجكِ بكِ[٣][٤].


المراجع

  1. ^ أ ب Terry Gaspard (5-4-2017), "How Apologizing Can Improve Your Marriage"، huffpost, Retrieved 29-4-2020. Edited.
  2. Léa Rose Emery, "When Saying Sorry Isn't Good For Your Relationship"، brides, Retrieved 29-4-2020. Edited.
  3. "How to Apologize", mindtools, Retrieved 29-4-2020. Edited.
  4. "KEEP YOUR APOLOGY...ACTIONS SPEAK LOUDER THAN WORDS", khaliasimone,25-12-2018، Retrieved 29-4-2020. Edited.