مدينة طرابلس ليبيا

مدينة طرابلس ليبيا

مدينة طرابلس ليبيا

تقع مدينة طرابلس العاصمة الليبية في الجزء الشمالي الغربي من البلاد على طول ساحل البحر الأبيض المتوسط، وتعد المدينة الأكبر، والميناء الرئيسي في البلاد[١]، والمركز السياسي والاقتصادي والسياحي[٢]، وتقع مدينة طرابلس على خط عرض 32.88 وخط طول 13.19، وترتفع حوالي 21 مترًا فوق مستوى سطح البحر[٣]، ويحدّ مدينة طرابلس من الاتجاه الشمالي البحر الأبيض المتوسط، ومنطقة السواني من الاتجاه الجنوبي، ومنطقة تاجوراء من الاتجاه الشرقي، ومنطقة جنزور من الاتجاه الغربي، ويبلغ عدد سكان المدينة حوالي 1.160.918 نسمة بناءً على إحصائيات عام 2019 للميلاد[٤]، وكانت المدينة في القدم تعرف باسم تريبولي وأويا، ويعود تاريخ تأسيسها على يد الفينيقيين إلى منتصف القرن الثامن قبل الميلاد، وكانت المدينة عام 643 ميلادي من مدن الشمال الإفريقي التي شملها الفتح الإسلامي على يد الصحابي الجليل والقائد الإسلامي عمرو بن العاص الذي حول اسمها بعد حصار استمر مدة شهرين إلى طرابلس[٢].


المناخ في طرابلس

تتمتّع مدينة طرابلس اللّيبية في فصل الصيف بمناخ حار وشبه جاف، وتبلغ درجات الحرارة أكثر من 38 درجة مئوية، وتتراوح درجات الحرارة في شهر تموز ما بين 22 إلى 33 درجة مئوية، وتبلغ درجات الحرارة ذروتها وأعلى قيمة لها في شهر آب، ويكون متوسط درجات الحرارة 26.3 درجة مئوية تقريبًا، وتتمتع المدينة في فصل الشتاء بمناخ معتدل نسبيًا مع هطول الكثير من الأمطار، ويبلغ متوسط هطول الأمطار السنوي أقل من 400 مليمتر، وتتساقط الثلوج في بعض الأحيان[٥].


المعالم السياحية في مدينة طرابلس

تضمّ مدينة طرابلس في ليبيا العديد من المعالم والأماكن السياحية، ومنها[٦]:

  • السريا الحمراء: تعد من أبرز الوجهات السياحية في المدينة، وسميت بهذا الاسم بسبب طلائها في الماضي باللون الأحمر، كما يطلق عليها اسم قلعة طرابلس، وتقع السرايا في الجزء الشمالي الشرقي من المدينة القديمة، وتتميز بطابعها السحري الجميل، إذ شيدت على أجزاء متبقية من آثار رومانية قديمة كانت معبدًا في أصلها، وعُثر على أعمدة رخامية وتيجان يعود تاريخها إلى القرنين الأول والثاني، كما تتميز القلعة بإطلالتها على شارع عمر المختار، واحتوائها على بحيرة السرايا الحمراء التي كانت بحرًا في الأصل؛ لكنه رُدم، وقد مرت القلعة بالعديد من التغييرات والتعديلات في عمارتها، وتصل مساحتها إلى حوالي 1300 متر مربع، ويتراوح ارتفاعها ما بين 90 إلى 140 متر.
  • غابة النصر: تعد من أكبر الغابات في المدينة، وكانت حديقة مفتوحة من المساحات الخضراء المحيطة بالمدينة، ويعود تاريخ الابتداء بتشييدها إلى فترة الاحتلال الإيطالي لليبيا، وتقع بالقرب منها حديقة حيوانات أبي سليم التي يجري فيها وادي المجينين، وتتميز الغابة بمساحتها الخضراء الكبيرة واحتوائها على فندق ريكسوس النصر.
  • جامع المجيدية: يعد أحد أشهر الجوامع الأثرية في المدينة، ويتواجد في شارع الزاوية، ويعود تاريخ بنائه إلى عام 1859 ميلادي، ويشتهر الجامع بالمحراب الأثري.
  • جامع قرجى: يعد من أهم وأقدم المساجد التاريخية في مدينة طرابلس، ويعود تاريخ إنشائه إلى عام 1834 للميلاد على يد مصطفى القرجى، وسمي الجامع باسمه، ويقع وسط المدينة القديمة، ويطل على شارع الأكواش قرب العديد من أبرز المعالم السياحية في المدينة مثل قوس ماركوس، ويتميز الجامع بتأثره بالفن المعماري الأوروبي المتمثل باستخدام أجود أنواع الرخام، كما يغطي البلاط الجدارن الداخلية والخارجية، وتحتوي ساحة الصلاة في الجامع على ثلاثة أبواب مزينة وتسعة أعمدة رخامية طويلة فوقها قبب مزينة ومزخرفة بآيات قرآنية ورسومات بالخط الأندلسي، ويصل ارتفاع مئذنة الجامع حوالي 25 مترًا، وتتميز بشكلها المعماري الجميل؛ إذ تتكون من الرخام أخضر اللون، وجدران المسجد المزينة والمزخرفة بالأزهار، ويتميز المسجد باحتوائه على دورات للمياه وأماكن للوضوء ومدفن لمؤسسه.
  • قوس ماركوس أوريليوس: من أشهر المعالم السياحية في المدينة، وهو عبارة عن قوس شُيّد عام 163 للميلاد؛ لتخليد ذكرى الإمبراطور الروماني ماركوس أوريليوس الذي حكم المدينة، ويعد القوس الأثر الروماني المتبقي من الآثار الرومانية في المدينة، إذ إنه بني على أنقاض مدينة فينيقية، ويتواجد في منطقة حي باب البحر ويقع قربه جامع قرجى، وقد كان القوس في الماضي يستخدم كمكان لبيع الخمور أو الفحم أو كمعرض للصور، وبعد الاهتمام به وتطويره وإصلاحه وإعادته إلى سابق عهده أصبح أثرًا تاريخيًا.
  • حوش القره مانلى: عبارة عن منزل شيد على يد يوسف القره التي حكمت أسرته المدينة في بداية القرن التاسع عشر، والمنزل في الوقت الحالي عبارة عن متحف مفتوح للزوار والسياح؛ إذ يعرض محتوياته للزوار ويعبر لهم عن أسلوب الحياة للأشخاص الذين سكنوا المنزل في تلك الفترة الزمنية.
  • متحف ليبيا: يعد من أبرز الوجهات السياحية لمحبي التعرف على الحضارات القديمة، ويقع المتحف وسط العاصمة، وهو عبارة عن متحف تعليمي وتربوي، ويعتمد في شرحه عن الآثار على استخدام وسائل متنوعة وبالتالي فهو متحف غير تقليدي، ويتميز المتحف بوجود الحدائق من حوله واحتوائه على الكثير من القطع الأثرية التي تعود إلى عصور مختلفة ومنها عصور ما قبل التاريخ وآثار تعود إلى حضارات قديمة مثل الإغريقية والفينيقة والرومانية، كما يضم المتحف أماكن مخصصة لعرض الأفلام الوثائقية التي توفر للسائح معرفة أوقات مختلفة من التاريخ الليبي.
  • ميدان الشهداء: كان يعرف باسم ميدان إيطاليا وسمي بعد الاستقلال بميدان الاستقلال، ويطلق عليه حاليًا اسم ميدان الشهداء، لأنه شاهد على تاريخ التغيرات السياسية في البلاد، ويتميز الميدان بتفرع العديد من الشوارع الرئيسية منه، ومنها شارع عمر المختار، ويقع قربه قصر السرايا، ويعود تاريخ تشييد الميدان إلى القرن الماضي وتتوسطه نافورة على شكل خيول مجنحة، كما يطل على أبرز المسارح في المدينة وعلى حديقة عامة.
  • برج الساعة: يعد أحد أشهر المعالم الأثرية في المدينة، ويعود تاريخ بنائه إلى الفترة الواقعة ما بين 1866 و1870 ميلادي على يد الحاكم علي رضا باشا، ويتواجد البرج وسط مدينة طرابلس القديمة، ويتميز باحتوائه على ساعة أعلاه تحتوي على جرس، كما أن تصميمه على الطراز التركي، ويبلغ ارتفاعه حوالي 18 مترًا.


المراجع

  1. The Editors of Encyclopaedia Britannica, "Tripoli"، britannica, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "مدينة طرابلس"، aljazeera.net، 26-2-2011، اطّلع عليه بتاريخ 15-12-2019. بتصرّف.
  3. "Where Is Tripoli, Libya?", www.worldatlas.com,2-10-2015، Retrieved 15-12-2019. Edited.
  4. "Tripoli Population 2019", www.worldpopulationreview.com, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  5. "معلومات عن مدينة طرابلس ليبيا"، murtahil، اطّلع عليه بتاريخ 15-12-2019. بتصرّف.
  6. "اماكن سياحية في طرابلس ليبيا .. تعرف على الأماكن السياحية بطرابلس لقضاء رحلة مميزة …"، murtahil، اطّلع عليه بتاريخ 15-12-2019. بتصرّف.
315 مشاهدة