السياحة في حوض البحر الابيض المتوسط

السياحة في حوض البحر الأبيض المتوسط

تجذب منطقة البحر المتوسط ما يقارب من ثلث سكان العالم نظرًا لمناخها اللطيف وسواحلها الجميلة، إلى جانب تاريخها العريق وثقافتها الغنية والمتنوعة، إذ يعد القطاع السياحي أحد أهم مصادر الدخل الاقتصادي لعدد من بلاد البحر الأبيض المتوسط، إذ إنها تدعم المجتمعات الصغيرة في الجزر والمناطق الساحلية عن طريق منحها مصادر دخل بعيدة عن المراكز الحضرية، غير أن تشجيع عملية التطور السريعة من قبل الحكومات بهدف زيادة أعداد السياح ابذين يقصدون المنطقة أدى إلى تعريض الموانئ البحرية إلى مشكلات خطيرة منها تآكل تربتها والتلوث لعدد من الأماكن الموجودة على امتداد البحر الأبيض.


علاوةً على ما سبق، فإن السياحة تركز على المناطق التي تملك ثروات طبيعية عالية، الأمر الذي يهدد مواطن بعض الكائنات المهددة بالانقراض كالفقمة والسلاحف البحرية، وبذلك يمكن اعتبار السياحية ذات آثار سلبية على مناطق الحوض الأبيض المتوسط كونها تدمر الأساسيات الكامنة وراءها.[١]


أماكن سياحية مطلة على البحر المتوسط

توجد العديد من المناطق السياحية المطلة على البحر، وفيما يلي أجمل تلك الأماكن:[٢]

  • منطقة سينك تير: أحد أبرز الوجهات السياحية في إيطاليا، وتمنح الزائر إطلالات رائعة تبدأ من الأعشاب المتواجدة على سطح البحر وحتى الأشجار الشاهقة الموجودة في أعالي التلال، وهي أحد الأماكن الوعرة المطلة على ساحل الريفيرا.
  • جزيرة قبرص: ثالث أكبر جزيرة في حوض البحر المتوسط وهي من أجمل البقع السياحية في العالم.
  • جزيرة سانتوريني اليونانية.
  • قاديس، التي تُعد أبرز المدن الأندلسية الواقعة على ساحل إسبانيا.
  • مايوركا: إحدى الجزر السياحية الأكبر في إسبانيا، وتشهد إقبالًا هائلًا من السياح من مختلف أنحاء العالم سنويًّا للاستمتاع بسحر شواطئها وحياتها الليلية المليئة بالأنشطة الترفيهية والاحتفالات، لذا فهي الوجهة المثالية لقضاء إجازة الصيف مع العائلة حيث الطبيعة الساحرة والمعالم الثقافية والسياحية.[٣]
  • جزيرة زاكينثوس اليونانية: واحدة من أبرز الوجهات السياحية في العالم، تتضمن شاطئ Navagio نافاغيو الذي يُعد أحد أكثر الشواطئ شهرة حول العالم نظرًا لمياهه العذبة الكريستالية ومنحدراته الصخرية التي يستخدمها رواد الشاطئ كقاعدة للقفز إلى المياه، كما تُعرف الجزيرة بغناها بالمعالم الأثرية والثقافية التي تمنح السيّاح فرصةً للسفر عبر الزمن ورؤية عبق التاريخ عبر الأثريات الموجودة.
  • بلدة ماناورلا، مقاطعة ليغوريا: توجد في إيطاليا الساحرة حيث السياحة المزدهرة، وتوجد هذه البلدة بالتحديد في الريفيرا الإيطالية وتُعد إحدى المناطق الريفية الأجمل التي يقصدها الزوار للاستمتاع بأجوائها الهادئة والمرخية للأعصاب بعيدًا عن صخب حياة المدينة، إلى جانب الاسترخاء على ساحل سينك الشهير الذي تطل عليه البلدة، لذا يمكن اعتبارها واحدة من الوجهات الرومانسية التي يقصدها الأزواج لقضاء شهر العسل.
  • جزيرة كيفالونيا اليونانية: واحدة من أجمل الجزر اليونانية الواقعة في الجهة الغربية من اليونان، تضم العديد من نقاط الجذب السياحية ككهف ميليساني الذي يضم في داخله بحيرة ميليساني الشهيرة بمياهها التركوازية البديعة، ويحيط بالكهف من الخارج العديد من الغابات الخضراء، كما يوجد ثقب في الجزء الأعلى من الكهف مهمته نفاذ الضوء إلى الكهف لتقليل الظلام الحالك.


المراجع

  1. "السياحة-البحر الابيض المتوسط"، جوجل سايت، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-25. بتصرّف.
  2. "بالصور : أجمل الأماكن السياحية المطلة على البحر المتوسط .. ينصح بزيارتها"، أريبيان بزنس، 2016-5-17، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-25. بتصرّف.
  3. عبدالرحمن الحاج (2016-7-24)، "وجهات سياحية رائعة في منطقة البحر المتوسط"، مجلة هي، اطّلع عليه بتاريخ 2019-6-25. بتصرّف.
311 مشاهدة