مدينة قارة بريف دمشق

مدينة قارة بريف دمشق

تطوّر مدينة قارة عبر التاريخ

فيما يلي أبرز النقاط التي تُبين تطور المدينة وتصف ما كانت عليه خلال الأزمان الماضية[١][٢]:

  • كانت مدينة قارة الدمشقية مجندة ومعسكرًا لجند مدينة حمص العسكرية لسوريا الكبرى في فترة الخلافة الأموية.
  • تم وصف المدينة على لسان الكاتب أبو الفداء في كتابه جغرافيا 1321 بأنها: "قرية كبيرة في منتصف الطريق بين دمشق وحمص، وهي محطة طريق للقوافل، ومعظم سكانها من المسيحيين، وتقع على بعد مسيرة نصف من حمص ومسيرتين من دمشق."
  • في القرن الرابع عشر شهدت المدينة وقضاء النبك هجرة من المناطق الجنوبية لها.
  • لوحظ عام 1690م عند زيارة العالم الصوفي عبد الغني النابلسي للمدينة أن منازلها صغيرة البناء للغاية، ومع هذه الملاحظة أيضًا كان السكان حينها يفتقرون لعلاقات الصداقة فيما بينهم مما يُشير إلى عدائية سكانها للغرباء.
  • معظم أخبار المدينة وظروفها كانت تشيع بين المدن الخارجية المحيطة الغير خاضعة لقانون بلاد الشام في ذلك الوقت.
  • ظلت المدينة مقرًا رئيسيًا للطائفة المسيحية، إلّا أنها أصبحت مدينة مختلطة ما بين المسيحيين والمسلمين في القرن السابع عشر.
  • أُضعفت قوة وقدرات الشعب المسيحي أثناء حكم الملك بيبرس، إذ رحّل في وقت حكمه المجتمع المسيحي في سوريا، ولكنهم عادوا إلى أوج قوتهم في هذا الوقت خاصةً في منطقة دير القديس يعقوب.
  • تجذب المدينة في الوقت الحالي عشاق التاريخ الديني لعدها أقدم مركز للدين المسيحي في سوريا، وكونها تضم لوجات جدارية في كنيسة سان سيرج وباخوس الواقعة بالمدينة، فإنها تجذب جميع السياح على مختلف اهتماماتهم.
  • ينقسم سكان مدينة قارة في هذا الوقت إلى نصفين المسيحي والمسلم.


طبيعة مناخ مدينة قارة

تتمتع سوريا والعاصمة دمشق بمناخ معتدل بعض الشيء، فيكون الطقس شتاءًا باردًا تتراوح درجات الحرارة فيه من 5-7 درجات مئوية، ويكون الصيف حارًا وجافًا 27-38 درجة مئوية، وتتراوح درجات الحرارة في مدينة قارة شتاءًا ما بين 1-13 درجة مئوية، ويكون الطقس ممطرًا مرافقًا لبعض الرياح النشطة والتي قد تصل سرعتها إلى 19 ميلاً في الساعة أو 31 كم في الساعة[٣][٤].


عدد سكان مدينة قارة

يبلغ عدد سكان مدينة قارة التي تنتمي لقضاء النبك في محافظة ريف دمشق؛ والواقعة بين جبال القلمون وسلسلة جبال لبنان الشرقي على بعد 95 كم شمال العاصمة دمشق على طريق مدينة حمص؛ حوالي 21,508 نسمة وفقًا لآخر البيانات الصادرة من المكتب المركزي للإحصاء في سوريا (CBS) لعام 2004م، معظم سكان هذه المدينة من المسلمين السنّة، والمسيحيين الروم الأرثوذكس والمسيحيين الكاثوليك[٢].


مميزات مدينة دمشق

فيما يلي أبرز السمات الجوهرية التي تبين التنوع الثقافي لمدينة دمشق الحاضنة لمدينة قارة وللعديد من المدن المجاورة لها[٤]:

  • تضم دمشق العديد من المواقع الأثرية والتاريخية العظيمة؛ كالمسجد الكبير الذي بُني في العصر الأموي، وقبر صلاح الدين الأيوبي.
  • تضم مجمع اللغة العربية الذي تأسس عام 1919م الذي يعمل على حفظ اللغة العربية وتحديثها.
  • تحتوي المدينة على المتحف الوطني الذي أُسس عام 1936م والذي يضم قطعًا أثرية جُمعت من أنحاء البلاد كافة ويعود تاريخ حضارتها لستة آلآف عام.
  • يتواجد المتحف العسكري الذي يعود للحكم العثماني في القرن السادس عشر للحاكم سليمان الأول.

المراجع

  1. "GUIDE QARA", petitfute, Retrieved 3/3/2021. Edited.
  2. ^ أ ب "Map - Qara, Syria (Qārah)", mapnall, Retrieved 3/3/2021. Edited.
  3. "Qara Weather, Rif Dimashq, SY", worldweatheronline, Retrieved 3/3/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Damascus", britannica, Retrieved 3/3/2021. Edited.