أجمل 7 روايات عن الحب: لا تفوتي قراءتها

أجمل 7 روايات عن الحب: لا تفوتي قراءتها

إليك أجمل 7 روايات عن الحب لا تفوتي قراءتها

إليكِ عزيزتي القارئة أفضل الروايات الرومانسية التي أنصحُكِ بقراءتها والدّخول معها في أجواء العشق، وما يُلاقيه العشّاق من فرح وحزن، وانتصار وهزيمة، فيما يأتي:

هل قرأتِ رواية أنتَ لي

تدورُ أحداث هذه الرواية التي كتبتها نورة جبران في طابع دراميّ وواقعيّ؛ حيث إنّ الجوّ العام لها مليء بالحروب والأحزان والهموم التي يُعاني منها الوطن العربي، فتبدأ الرواية بحادث سير يُودي بحياة والدي البطلة "رغد" ذات الثلاث سنوات لتنتقل بعدها للعيش في منزل عمها، فتحظى برعاية ابن عمها "وليد" الذي يُوليها اهتمامه.[١]

تبدأ تتلعثم باسمه، فبدلًا من أن تقول له: أنت وليد، قالت: أنت لي، لتُسطر الرواية بهذه العثرة اللغوية قصة حب بين رغد ووليد كبرت على مدار السنوات.[١]

لكنّها وكما تعلمين عن قصص العشاق تُلاقي العديد من المصاعب؛ فيفترق الحبيبان بدخول وليد السجن لعدة سنوات، ليخرج لاحقًا فيجد رغد مخطوبةً لأخيه سامر، ولكن قلبها لم ينسَ وليد، فتُحاول تحدّي مصاعب الحياة مع وليد ليجتمعا دائمًا، فيستجيب القدر في نهاية الرواية؛ حيث يلتقيان ويتزوجان فلا يفترقان بعدها.[١]

تقول الكاتبة: "ولم أشعر بنفسي إلّا وأنا أطير وأحط على صدره، فيفتح ذراعيه ويغلفني بقوة. لأيّ عمق غصت بين ضلوعه؟ لا أعرف، لكنّني شعرتُ بالدموع تغمرني عن أخري، وكان لساني يُريد التكلم غير أنّي أعجز عن النطق بغير: وليد.. وليد".[٢]

تعرفي على رواية هيبتا

يروي أحداث هذه الرواية الكاتب محمد صادق عن الأستاذ أسامة في قاعة للطلاب حول أربع قصصٍ مختلفةٍ عن الحب، وقسّمها إلى "أ، ب، ج، د"؛ حيث تأتي سلمى حبيبة أ لتخبره عن عريس جاءها، فينصحها برؤيته لأنّه يُريد مصلحتها، ثم يرى فتاةً تُشبه سلمى فيتعرف عليها ويترك سلمى.[٣]

يبدأ علاقته مع رؤى التي يخشى فقدانها، فيطلب الزواج منها ليشعر لاحقًا بالملل، أمّا عن الشخصية "ب" فهو شاب يتيم ينتظر إجراء عملية جراحية، يلتقي في هذه الأثناء بـ "سارة" المريضة بالسرطان التي تعطف عليها وتدعمه، ولكنه تتركه في آخر المطاف.[٣]

أمّا عن "ج" فيبدأ برسم فتاة جالسة مع خطيبها تُدعى "عُلا"، لتُحبه لاحقًا وتترك خطيبها بسبب إهماله ليتزوجا، أمّا عن الشخصية "د" فهو طفل في السابعة يُحب بنت جيرانه "مروة" ويُصرّح لها بذلك لتموت أمه في هذه الأثناء، فترعاه صديقة أمه ليُعاني مشاعر اليتم.[٣]

تظهر عزيزتي القارئة النهاية الصادمة، وهي أنّ جميع هذه الشخصيات هي شخصية واحدة،[٣] يقول الكاتب في هذه الرواية: "مرحلة العلاقة، رغم أنّها قصيرة وما فيهاش كلام كتير، لكن هي واحدة من أهم المراحل؛ لأنّها الهدف لأيّ اتنين بحبو بعض، وهي النهاية بالنسبة لناس كتير".[٤]

اقرئي عن رواية طوق الياسمين

تُدور رواية طوق الياسمين للكاتب واسيني الأعرج حول قصتي حب لشبّين جزائريين يدرسان في دمشق، تبدأ الأولى مع "واسيني ومريم" اللذين يُحبّان بعضهما بعضًا، ويُقيمان علاقةً حميميةً، فتطلب "مريم" من "واسيني" الزواج لأنّها ترغب في الإنجاب؛ فيرفض "واسيني" لأنّه غير قادرٍ على تحمل هذه المسؤولية.[٥]

تتزوّج "مريم" من الشاب صالح الذي أحبها لتنتقم من "واسيني"، ولكنها قد ارتكبت خطأً كبيرًا بهذا الزواج؛ فهي لم تستطع نسيان حبها له؛ إذ تبقى تُقابله بالسر وتحمل منه طفلها الأول بدلًا من زوجها، تتدرج الأحداث وتموت أثناء ولادتها تاركةً "واسيني" يتعذب بعدها.[٥]

أمّا القصّة الثانية عزيزتي القارئة فتحكي عن علاقة الحب المستحيلة بين الجزائري المسلم "عيد عشاب" والسورية المسيحية "سيلفيا" التي يرفض والدها تزويجها منه بسبب اختلاف الأديان، فيبدأ بكتابة مأساته في مذكراته ويلجأ للخمر لنسيان الأسى، فتزداد الحياة صعوبةً عليه، خاصةً بعد أن انقطع من المال داخل دمشق.[٥]

يقدم لاحقًا على الانتحار في محاولةٍ منه للخلاص، أمّا عن سيلفيا فيُزوجها والدها وتبقى تروي لأبنائها قصة الحب المستحيلة هذه،[٥] يقول الكاتب: "من أين ورثنا هذا البؤس، سلطناه على أنفسنا بأنفسنا، ثم نمنا بداخل السعادات الكاذبة قريري العيون ومنتشين بأوهامنا وإخفاقاتنا الدفينة. هل أنت في حاجة لأقول لك أنّي خسرت علاقتي مع الله ومع نفسي".[٦]

هل سبق أن قرأت رواية الأسود يليق بك

هذه الرواية من أشهر روايات الكاتبة أحلام مستغانمي، تحكي فيها قصة المطربة الجزائرية ذات السابعة والعشرين من عمرها المدعوة هالة، التي عكفت على لبس السواد دائمًا بسبب مقتل والدها وشقيقها على يد الإرهابيين في الجزائر.[٧]

يراها ذات مرة رجل خمسينيّ ثريّ على التلفاز، فيُعجب بها ويُقرّر الوصول إليها لتكون له، مستخدمًا بذلك العديد من الطرق والحيل، مبتدئًا بباقة زهور عليها عبارة "الأسود يليق بك" وهي الجملة التي -كما تعلمين- لاقت صدى كبيرًا يُحفّز على القراءة.[٧]

تقول أحلام مستغانمي: "ظلت حتى آخر لحظة تتوقع اتصالًا منه، الآن فقط بدأت تُصدق قلبها الذي يُوشوشها أنّها لن تراه للأبد، وأنّ قدرها ألا تكون يومًا سعيدةً، سعادتها كانت دائمًا سريعة العطب كأجنحة الفراشات، كلما حاولت الإمساك بألوانها انتهت بهدتها غبارًا بين أصابعها".[٨]

إليك رواية قواعد العشق الأربعون

يتقاطع زمنان يَرويان قصّتين للعشق في هذه الرواية العظيمة لكاتبتها إليف شافاق، حيث تبدئين في القصة الأولى بـ "إيلا" المرأة الأربعينية التي تعيش حالة من الملل واليأس من حياتها الزوجية إلى أن تتوظف في دار نشر وتكتب مقالًا حول رواية "الكفر الحلو" لكاتبها عزيز.[٩]

تُغرم "إيلا" بشخصيات الرواية؛ حيث إنّها تشعر بالإلهام من شخصية شمس الدين التبريزي، وتتأثر به بشدة حتى تتغير حياتها رأسًا على عقب وتعيش حالة من الحب مع هذه الشخصيات.[٩]

أمّا عن القصة الثانية فحدثت منذ زمن بعيد، حين التقى شمس الدين التبريزي الدرويش صاحب قواعد العشق الأربعين بجلال الدين الرومي الفقيه المفوّه ورجل الدين، فيعلمه هذه القواعد التي تأثّر به شديد الأثر، ليتحوّل عقبها إلى شاعرٍ وداعيةٍ الحب.[٩]

تقول إليف: "النفاق هو الذي يجعل الناس سعداء، أمّا الحقيقة فتجعلهم يشعرون بالحزن".[١٠]

استمتعي برواية حب في زمن الكوليرا

للكاتب الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيز، تتحدّث هذه الرواية عن قصة حب لمراهقيْن عاهدا بعضهما على البقاء معًا إلى الأبد، وهما "فيرمينا وفلورنتينو"، ولكن بمجرد دخول فيرمينا سن الزواج حتى ارتبطت برجل من الطبقة الراقية لتترك حبيبها وحيدًا حزينًا معاهدًا نفسه بألّا يتزوج غيرها ولو بعد حين، ساعيًا إلى تكوين ثروة له ليشعر باستحقاقها.[١١]

يموت زوج "فيرمينا" بعد خمسين سنةٍ ليشرع "فلورنتينو" بطلب الزواج منها باليوم نفسه فتطرده، لكنه لم ييأس، فأرسل لها رسائلَ عديدة حتى لانت وقبلت به وهما في عمر السبعين، ليصحبها بعدها لنزهة بحرية في سفينة ويتقربا من بعضهما حتى أحست أنّها ما تزال تُحبه مثل ما كانت من قبل.[١١]

يقوم "فلورنيتنو" بنشر إشاعة أنّ المركب تحمل الكوليرا لترفض الموانئ إنزال السفينة ومن عليها، ليبقوا بالبحر هائمين بالحب.[١١]

يقول الكاتب: "من المؤسف أنّنا ما زلنا نلتقي بمنتحر دافعه الأساسي للانتحار ليس الحب".[١٢]

نرشح لكِ رواية أنا قبلك

هذه الرواية كثيرة العواطف؛ حيث يسرد الكاتب "جوجو مويس" قصة حب عظيمة للويز التي تفقد وظيفتها في المقهى فتلجأ للعمل كجليسة لدى أسرةٍ لمساعدة أهلها بالمال، فتتحمل بالبداية الأسلوب الفظ لابنه "ويل" الشاب الذي أصابه الشلل، لتشفق عليه لاحقًا بعد علمها أنه يسعى للانتحار.[١٣]

تبدأ مغامرات حياتية معه لتُحاول منعه عن قتل نفسه، ممّا يُضيف بعض البهجة على أيامه ويقعان في الحب، ولكنه يُصر على الموت لأجل التحرر من جسده المشلول، فيذهب "ويل" مع أسرته إلى سويسرا لأجل تجرع الشراب القاتل في ظل رفض "لويز" ومحاولات إقناعها له بالعدول عن رأيه لتشهد في الأخير لحظات موته بجانبها.[١٣]

تتركك الرواية في نهاية حزينة على هذا القدر الذي أنهى قصة حب كانت لتكون عظيمةً،[١٣] يقول الكاتب في روايته: "لديك حياة واحدة فقط، في الواقع، من واجبك أن تعيشها بشكل كامل قدر الإمكان".[١٤]

المراجع

  1. ^ أ ب ت نورة جبران، أنت لي، صفحة 1. بتصرّف.
  2. نورة جبران، أنت لي، صفحة 1594. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت ث محمد صادق، هيبتا، صفحة 1.
  4. محمد صادق، هيبتا، صفحة 119.
  5. ^ أ ب ت ث واسيني الأعرج، طوق الياسمين، صفحة 1.
  6. واسيني الاعرج، طوق الياسمين، صفحة 121.
  7. ^ أ ب احلام المستغانمي، الاسود يليق بك، صفحة 1.
  8. احلام المستغانمي، الاسود يليق بك، صفحة 50.
  9. ^ أ ب ت إليف شافاق، قواعد العشق الاربعون، صفحة 1.
  10. اليف شافاق، قواعد العشق الاربعون، صفحة 231.
  11. ^ أ ب ت غابرييل ماركيز، الحب في زمن الكوليرا، صفحة 1.
  12. غابرييل ماركيز، الحب في زمن الكوليرا، صفحة 55.
  13. ^ أ ب ت جوجو مويس، انا قبلك، صفحة 1.
  14. جوجو مويس، انا قبلك، صفحة 76.
14 مشاهدة