أدوات الشرط في اللغة العربية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٥ ، ٨ يونيو ٢٠٢٠
أدوات الشرط في اللغة العربية

أسلوب الشرط في اللغة العربية

تُعدّ الجملة الشرطية من الأساليب الشائعة في اللغة العربية، وتتكون جملة الشرط من جزأين تربط بينهما كلمة شرطية قد تكون حرفًا أو اسمًا؛ هما جزء الشرط وجزء جواب الشرط، وتربط بين جزأي الجملة الشرطية عدة علاقات منها علاقة عليّة؛ أي إن الشرط علة للجواب، أو علاقة تضمّن؛ أي إن الجواب متضمن في الشرط، أو علاقة تعليق؛ أي إن الجواب معلق على الشرط، وتُعدّ العلاقة العليّة الأصل في كل هذه العلاقات، كما يشيع إطلاق اسم فعل الشرط على الجزء الأول من الجملة الشرطية؛ إذ إنّ الفكرة الأساسية للشرط توجب وجود حدث يؤدي إلى نتيجة مرتبطة به[١].


تمتاز الجملة الشرطية بأنها جملة ذات صيغة مبهمة أو عامة؛ إذ إنّها لا تختص بشيء بذاته، ولا بإنسان بذاته، ولا بمكان أو زمان أو بهيئة على وجه التحديد، ومثال ذلك جملة من يجتهد ينجح؛ فجاءت من غير معرفة وهي ترمز إلى أي إنسان أي هي نكرة عامة، ومتى في جملة (متى يأتِ يلقَ ترحيبًا) لا تحدد وقتًا معينًا بل تعني في أي وقت يأتي به يلقى ترحيبًا، ويجب أن تدل جملة الشرط على زمن المستقبل وذلك بأن يكون الشرط عامًّا في المستقبل؛ إذ لا معنى للشرط في الزمن الماضي الذي حدث قبل وقت التكلم، ومثال ذلك جملة إن تجتهد تنجح، من يجتهد ينجح، إذ تنصرف إلى زمن المستقبل[١].


ما هي أدوات الشرط في اللغة العربية؟

تُقسم أدوات الشرط في اللغة العربية إلى قسمين من حيث الإعراب؛ أدوات الشرط الجازمة وأدوات الشرط غير الجازمة، ونذكر أدناه تفصيلًا موجزًا لكل منهما:

أدوات الشرط الجازمة

تعرف الأدوات التي تدخل على جملة تفيد تعليق أمر على آخر وتسمى جملة شرطية، إذ تعمل على جزم فعل جملة الشرط المضارع وجواب الشرط المتمثل بالفعل المضارع أيضًا، وتنقسم من حيث نوع الكلمة العربية إلى قسمين رئيسين؛ حروف الشرط وهي: إن، إذ، ما، نحو (إن تحافظ الأمة على علمائها تصنهم من الابتذال)، والقسم الثاني أسماء الشرط وهي: من، ما، مهما، متى، أيان، أنى، حيثما، أيّ، وتشرح أدوات الشرط الجازمة وإعرابها بالتفصيل في هذا المقال[٢].


أدوات الشرط غير الجازمة

تستدعي أدوات الشرط غير الجازمة وجود جملة شرطية كاملة فيها أداة الشرط، وجملة الشرط، وجملة جواب الشرط؛ إذ إنّها تربط بين شيئين أحدهما يترتب على الآخر، ولكنها لا تجزم الأفعال الموجودة في الشرط أو في جواب الشرط، وتُعدّ أشهر أدوات الشرط غير الجازمة الخمس لو، لولا، إذا، كلما، لمّا الحينية، ونذكر أدناه معاني هذه الأدوات كما ينطقها المعربون[٣]:

  • أداة الشرط لو: تُعدّ أداة لو حرف امتناع لامتناع؛ بمعنى أن الجملة التي تأتي بعدها مجرد افتراض؛ إذ تفيد امتناع حدوث الجواب لامتناع الشرط، نحو (لو أنصف الناس، استراح القاضي).
  • أداة الشرط لولا: تُعدّ أداة لولا حرف امتناع لوجود؛ بمعنى أن جوابها في الجملة الشرطية امتنع لوجود الشرط، نحو (لولا لطف الله لهلك العصاة)؛ إذ تعني أنه امتنع هلاك العصاة لوجود لطف الله.
  • أداة الشرط إذا، إذ يُعدّها المعربون ظرف لما يستقبل من الزمان خافض لشرطه، منصوب بجوابه؛ ومعنى هذه العبارة بالتفصيل ما يلي:
    • أن إذا الشرطية تأتي بمعنى حين، وتُعدّ منصوبة على الظرفية في محل نصب.
    • أن الشرط والجواب في جملة يكون معناهما في المستقبل، سواء أجاء لفظها ماضيًا أم مضارعًا أم جاء الجواب أمرًا.
    • أن جملة الشرط كلها تكون في محل جر بالإضافة إلى (إذا).
    • أن الذي ينصب (إذا) هو الجواب؛ إذ يُعدّ في رأي النحاة عامل الظرف.

ومن العبارات المأثورة كمثال على جملة إذا الشرطية (كان عمر بن الخطاب إذا تكلم أسمع، وإذا ضرب أوجع، وإذا مشى أسرع).

  • أداة الشرط كلما: تُعدّ أداة الشرط كلما حرفًا يفيد الاستمرار؛ إذ يعني ذلك استمرار تكرار الجواب كلما تكرر الشرط، ويتحقق هذا الارتباط المستمر في الأزمنة الثلاثة الماضي والحاضر والمستقبل، نحو (كلما ارتفع قدر الكريم، ازداد تواضعًا)، و(كلما ارتفع شأن اللئيم، ازداد خسة).
  • أداة لمّا الحينية: تفيد لمّا الحينية تعليق الجواب على الشرط في الجملة الشرطية، نحو (لما التقى الجمعان، ثبت الشجاع وفر الجبان).


ما هو إعراب أدوات الشرط في اللغة العربية ؟

تعرب أدوات الشرط في الجملة حسب دلالتها، كما هو مبين أدناه[٤]:

  • تعرب أداة الشرط في محل نصب ظرف مكان أو زمان لفعل الشرط إن كان تامًّا ولخبره إن كان ناقصًا؛ عندما تدل على زمان أو مكان في الجملة الشرطية، ومن هذه الأدوات متى وأيان للزمان، أين وأنى وحيثما للمكان، وأداة أي مضافة إلى زمان أو مكان.
  • تعرب أداة الشرط مفعولًا مطلقًا؛ عندما تدل على الحدث في الجملة الشرطية، مثل أداة أي المضافة إلى المصدر.
  • تعرب أداة الشرط في محل نصب حال لفعل الشرط إن كان تامًّا ولخبره إن كان ناقصًا؛ عندما تدل على الحال في الجملة الشرطية، مثل أداة كيفما أو أداة أي مضافة إلى ما يفيد الحال.
  • تعرب أداة الشرط في محل رفع المبتدأ إن كان فعل الشرط لازمًا أو ناقصًا أو متُعدّيًا واقعًا على أجنبي منها؛ عندما تدل على الذات في الجملة الشرطية، مثل الأدوات الشرطية الآتية من وما ومهما وأي مضافة إلى اسم ذات.
  • تعرب أداة الشرط في محل نصب مفعول به إن كان فعل الشرط متُعدّيًا واقعًا على معناها؛ عندما تدل على الذات في الجملة الشرطية، مثل الأدوات الشرطية الآتية من وما ومهما وأي مضافة إلى اسم ذات.


من حياتكِ لكِ

تقسم كلمات الشرط في اللغة العربية إلى حروف وأسماء؛ الحروف هي إن، إذ ما، لو، وهي حروف شرط مبنية على السكون لا محل لها من الإعراب، أما الأسماء فهي أسماء مبنية فيما عدا أداة الشرط أي فهي معربة، واليكِ بعض الأمثلة على إعراب أسماء الشرط في اللغة العربية[٥]:

  • أداة الشرط من: تعرب أداة من حسب موقعها في الجملة؛ نحو من يذاكر ينجح، إذ إنّ من: اسم شرط مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، وجملة الشرط خبره، وجملة من تصادق أصادقه، إذ إنّ من: اسم شرط مبني على السكون في محل نصب مفعول به لفعل الشرط.
  • أداة الشرط أي: تعرب أداة أي حسب موقعها في الجملة؛ نحو أي رجل يعمل خيرًا يجد جزاءه، إذ إن أي: اسم شرط مرفوع بالضمة الظاهرة مبتدأ، وهو مضاف، ورجل مضاف إليه مجرور بالكسرة الظاهرة وجملة الشرط هي الخبر.
  • أداتا ما ومهما: تعرب أداتا ما ومهما حسب موقعها في الجملة؛ نحو مهما تعمل يعلمه الله، إذ إنّ مهما: اسم شرط مبني على السكون في محل نصب مفعول به لفعل الشرط، ومعنى الكلام: أي شيء تعمل يعلمه الله.
  • أداتا متى وأيان: تعرب أداتا متى وأيان دائمًا كظرفي زمان؛ نحو متى تأت أكرمك، إذ إنّ متى: اسم شرط مبني على السكون في محل نصب ظرف زمان لفعل الشرط.
  • الأدوات أين وأنى وحيثما: تعرب الأدوات أين وأنى وحيثما كظرف مكان والعامل فيها فعل الشرط؛ نحو أين يذهب يحترمه الناس، إذ إنّ أين: اسم شرط مبني على السكون في محل نصب ظرف مكان لفعل الشرط، وأيضًا أنى تأته تأت رجلًا كريمًا، إذ إنّ أنى: اسم شرط مبني على السكون في محل نصب ظرف مكان لفعل الشرط.
  • أداة الشرط إذا: تعرب أداة إذا كظرف زمان والعامل فيها جواب الشرط كما أنها مضافة دائمًا؛ نحو إذا جاء زيد فأكرمه، إذ إنّ إذا: ظرف لما يُستقبل من الزمان خافض لشرطه منصوب لجوابه، وجملة الشرط جاء زيد واقعة في محل جر مضاف إليه.



المراجع

  1. ^ أ ب الدكتور عبده الراجحي، التطبيق النحوي (الطبعة الأولى )، صفحة 320-321. بتصرّف.
  2. محمد عيد، كتاب النحو المصفى، صفحة 380-381. بتصرّف.
  3. محمد عيد، كتاب النحو المصفى، صفحة 390-395. بتصرّف.
  4. علي الجارم، كتاب النحو الواضح في قواعد اللغة العربية، صفحة 220، جزء الثاني. بتصرّف.
  5. عبده الراجحي، كتاب التطبيق النحوي (الطبعة الأولى)، صفحة 73-75. بتصرّف.