أسباب عدم قدرة الرجل على القذف

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:١٩ ، ١١ نوفمبر ٢٠٢٠
أسباب عدم قدرة الرجل على القذف

ماذا نعني بعدم قدرة الرجل على القذف؟

عدم القدرة على القذف عند الرجل هي حين لا يستطيع الرجل قذف السائل المنوي، لكنّ هذا لا يعني أنّ جسمه لا ينتج الحيوانات المنوية، وليس له علاقة بالشعور بالنشوة والمتعة عند ممارسة العلاقة الزوجية، فقد يشعر الرجل بالمتعة ويصل للنشوة لكنه لا يُخرِج السائل المنوي من خلال القضيب عندما يصل إلى الذروة، ويُصنّف الخبراء عدم القذف تحت تصنيفيْن، أوّلهما الرجال الذين يعانون من عدم القذف الأولي، ولم يتمكنوا من قذف السائل المنوي نهائيًا فيما سبق، والتصنيف الثاني هم الرجال الذين يعانون من عدم القذف الثانوي الذين يفقدون قدرتهم على القذف بعد أن يكونوا قادرين عليه طبيعيًّا لفترةٍ من الزمن[١].


أسباب عدم قدرة الرجل على القذف

تحدث معظم حالات العجز عن القذف أو النشوة الجنسية الجافّة بعد جراحة استئصال المثانة أو البروستات، إذ يمكن أن يتسبب كلا الإجراءين في توقف الرجل عن إنتاج الحيوانات المنوية، مما يعني أنه لن يملك سائلًا منويًا ليقذفه عند بلوغ الذروة الجنسية، ويمكن أن تنتج النشوة الجنسية الجافة أو عدم القذف أيضًا عن[٢]:

  • تلف الأعصاب بسبب مرض السكري، أو مرض التصلب المُتعدّد، أو إصابة الحبل الشوكي.
  • الأدوية التي تعالج ارتفاع ضغط الدم، أو تضخم البروستات، أو اضطرابات المزاج.
  • انسداد قناة الحيوانات المنوية.
  • نقص هرمون التستوستيرون.
  • اضطراب تناسلي وراثي.
  • جراحة البروستات بالليزر وغيرها من الإجراءات لعلاج تضخم البروستات.
  • العلاج الإشعاعي لسرطان البروستات.
  • إجراء جراحة لعلاج سرطان الخصية.
  • الضغط النفسي والتعب، لكنّ هذا غالبًا ما يكون مؤقتًا، فقد يكون الرجل قادرًا على بلوغ الذروة والقذف بشكل طبيعي أثناء لقاء جنسي، بينما يعجز عن ذلك في لقاء آخر.


علاج عدم قدرة الرجل على القذف

توجد العديد من الخيارات العلاجية للرجال الذين يعانون من عدم القذف، والهدف الرئيسي من هذه العلاجات هو استخراج الحيوانات المنوية للتلقيح الصناعي، وغالبًا يمكن علاج عدم القذف المؤقت بطرق بسيطة، وإذا كان عدم القدرة على القذف ناتجًا عن أسباب نفسية، يمكن معالجته غالبًا عن طريق الاستشارة النفسية أو الجنسية لدى إحدى المختصّين، أما حين يكون سبب عدم القذف ناتجًا عن مشكلة جسدية، يتعيّن على الرجل حينها استشارة الطبيب لمعرفة السبب بالضبط، وما هو الإجراء الذي يمكن اتخاذه، وقد يكون العلاج سهلًا مثل تغيير نوع مُعيّن من الأدوية بعد التشاور مع الطبيب، أو تقليل أو التوقف عن شرب الكحول، أو تناول أدوية مُعيّنة تساعد في إعادة القذف، كما يمكن استخدام هزّاز طبي لتحفيز القضيب، وينجج هذا الأمر مع حوالي 60% من الرجال، لكن إن وجدت إصابة في الحبل الشوكي فلن يجدي التحفيز مطلقًا[٣].


هل يؤثر عدم القذف على خصوبة الرجل؟

إذا كان عدم القذف غير مُتكرّر فقد لا يكون له تأثير طويل الأمد على الخصوبة، وقد لا يؤدي إلى مضاعفات أخرى، واعتمادًا على السبب قد يتمكّن الرجل من استعادة قدرته على القذف بشكل طبيعي باستخدام العلاج المتاح، كما يمكن في حال العجز التام عن القذف اللجوء للقذف الكهربائي بهدف الحصول على عينات من السائل المنوي لتجربة التلقيح الاصطناعي، وفي بعض الأحيان من الممكن اللجوء أيضًا إلى استخراج الحيوانات المنوية مباشرةً من الخصيتين، في حال لم تكن وظيفة إنتاج الحيوانات المنوية متأثرةً أو متوقّفة[٢].


المراجع

  1. issm staff (2020-10-04), "What is anejaculation? What causes it? How is it treated?", issm, Retrieved 2020-10-04. Edited.
  2. ^ أ ب Annamarya Scaccia (2019-11-12), "Dry Orgasm: Why It Happens and What You Can Do", healthline, Retrieved 2020-10-04. Edited.
  3. sexhealthmatters staff (2020-10-04), "Treating Anejaculation", sexhealthmatters, Retrieved 2020-10-04. Edited.