أضرار حزام شد البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٩ أغسطس ٢٠١٨
أضرار حزام شد البطن

انتشر استخدام المشد بين النساء في الوقت الحالي، فهو الوسيلة لإخفاء الدهون المتراكمة في منطقة البطن والأرداف، كما يستخدم لشد ترهلات الجسم بعد الولادة، والمشد عبارة عن حزام دائري يحتوي على رباط ضاغط وقاسٍ يشد الجسم، وتختلف أشكال وأحجام هذه الأحزمة، وفي هذا المقال سنتحدث عن فوائد وأضرار استخدام حزام شد البطن.

 

فوائد حزام شد البطن

  • الحصول على قوام جميل وجسم متناسق خالٍ من الترهلات، فهو يضم البطن ويظهر البطن وكأنه خالٍ من الترهلات، كما أنَّ معظم الأحزمة لا تظهر تحت الملابس.
  • يدعم عضلات البطن ويقويها ولكن بشكل مؤقّت، كما أنه يمنع تكوّن الترهلات في الجلد بعد فقدان الوزن.
  • يساعدك على الجلوس بوضعية صحية أثناء الرضاعة، كما أنه يدعم الجزء السفلي من العمود الفقري.
  • المساعدة في إرجاع الرحم لحجمه الطبيعي بعد الولادة، وذلك من خلال المداومة على ارتدائه ولكن بعد استشار أخصائية التغذية في ذلك، وإذا كانت ولادتك بالعملية القيصرية فيجب مراجعة طبيبك الخاص أولًا قبل الإقدام على هذه الخطوة؛ حتى لا تتأثر العملية بالمشد، وراعي عدم الإفراط في الشد في الأيام الأولى بعد الولادة، ولأفضل النتائج عليكِ ممارسة التمارين الرياضية البسيطة وعمل حمية غذائية مناسبة، فارتداء المشد وحده لا يكفي.
  • هناك بعض الحالات الخاصة التي يصف لها الطبيب ارتداء المشد، مثل: المصابين بهبوط الكلى أو بارتخاء عضلات البطن أو من أجريت له عملية جراحية، وهنا في هذه الحالة يجب استعمال المشد من النوع الرخو غير القاسي، مع اللجوء إلى بعض الحركات الرياضية وبعض التمارين الصباحية لشد عضلات البطن والأرداف.

 

أضرار حزام شد البطن

  • لا يؤثر على حرق الدهون على عكس ما هو متعارف عليه، ولكي تنحفي وتخسري الوزن الزائد يجب عليكِ ممارسة الرياضة إلى جانب اتباع نظام غذائي لفقدان الوزن.
  • يسبب ارتخاءً وعطلًا تامًا في عضلات البطن، فمن المعروف بأنَّ أي جزء في الجسم لا يتم استخدامه وتحريكه باستمرار يصبح عضوًا خاملًا وينكمش وترتخي العضلات.
  • إنَّ الجلد قد يتعفّن ويتأذى بسبب عدم تبخر العرق منه، وكثيرًا ما تظهر الفطريات والأكزيما؛ فالضغط الدائم للمشد على البطن تصبح بيئةً مثاليةً لنمو الفطريات، كما أنّه من الممكن أن يتحسس الجلد ويظهر الطفح الجلدي والحكة المزعجة.
  • يمكن أن يسبّب جفاف الجسم، لأنَّ المشدّ يؤدي إلى زيادة حرارة الجسم وبالتالي زيادة التعرق وجفاف الجسم.
  • يؤدي استخدام المشد إلى بطء حركة الأمعاء، وبالتالي يؤدي إلى الشعور بالإمساك المزمن وآلام في البطن والشعور بالانتفاخ وصعوبة في الهضم.
  • إنَّ المشد يعمل على إخفاء البروز البطني من خلال دفع الكتلة الشّحمية للداخل؛ مما يؤدي إلى زيادة الضغط على المعدة والأمعاء وضعف حركتها، وبذلك يؤدي إلى تراكم الدهون على جدار البطن.
  • يسبب عدم القدرة على التنفس، فاستخدام المشد الضيق والذي يسبّب التشنجات وعدم الراحة وهذا يؤثر على الصحة ومظهر البشرة، كما أنَّ المشد يقوم بالضغط على الرئتين مما ينتج عنه صعوبة في التنفس.
  • الضغط الزائد على أسفل المعدة سيعمل على دفع أحماض المعدة لأعلى إلى الحنجرة لتؤدي بذلك لحرقة في المعدة، ومع الوقت قد يتسبب هذا بإحداث الالتهاب والتقرحات.