أفضل بودرة وجه للبشرة الجافة

أفضل بودرة وجه للبشرة الجافة

البشرة الجافة

تُعاني الكثير من النساء من مشكلة البشرة الجافة التي تزداد مع تقدُّم العمر، ويُستخدَم مصطلح البشرة الجافة لوصف نوع من الجلد، الذي يُنتِج مستوى أقلّ من الدهون مقارنةً بالبشرة الطبيعية، ويساعد وجود الدهون في الجلد في المحافظة على رطوبة البشرة، وحمايتها من التأثيرات الخارجية، ويبدو مستوى إنتاج الدهون قليلًا نتيجة نقص الزّهم، ويظهر الجلد الجاف بصورة دائمة وواضحة[١].

لكن إذا بدا أنّه يظهر فقط في أوقات مُحددة -مثل فصل الشتاء- فإنّ البشرة تبدو جافة بصورة مُؤقتة؛ ذلك نتيجة عدة أسباب، ومن هذه الأسباب التي تؤثر في العلامات التي ترافق جفاف البشرة مكان الإقامة، ومدى التعرُّض للهواء، والعُمر، ومدى الاهتمام بالصحة، ومن الأعراض التي تظهر عند جفاف البشرة: الشعور بالحكّة، واحمرار البشرة، وتقشُّر الجلد، وظهور القشور صغيرة الحجم على البشرة، كذلك وجود شقوق قد تؤدي أحيانًا إلى حدوث النزيف، والشعور بضيق الجلد لا سيما بعد الاستحمام، وميلان لون البشرة إلى الرمادي؛ لذلك فإنّ البشرة الجافة تحتاج إلى عناية خاصة ومناسبة[٢].

من أهم أعراض جفاف البشرة الشعور بالحكة، ووجود بقع جافة وحمراء على البشرة، وعندما يزيد الجفاف عن حده، قد تتطور إلى تشققات، ومن أعراضها أيضًا الأكزيما، وقد يؤدي حك الجلد وفركه باستمرار إلى أن يصبح الجلد داكنًا، وقد تظهر نتوءات صغيرة وحمراء على الجلد، ويمكن أن تتعرض هذه البقع للتهيج، وتتضمن إجراءات الوقاية والعلاج خطوات أساسية سهلة التطبيق لتجنب جفاف البشرة، ومنها يجب تجنب استخدام الصابون، وتجنب المنظفات الكيميائية، واستعمال المرطبات ذات الفاعلية العالية بانتظام؛ إذ إن عدم الاهتمام بالبشرة الجافة يؤدي إلى حدوث مضاعفات وتغير لون الجلد[٣].


أفضل بودرة وجه للبشرة الجافة

الوظيفة الأساسية للبودرة أو الهدف الأساسي لاستخدامها على البشرة ضمن مستحضرات التجميل المختلفة هو تثبيت كريم الأساس، ومنعه من الانزلاق على البشرة، وامتصاص الإفراز الدهني الذي تُنتِجه البشرة بصورة طبيعية، والذي تتصف البشرة الجافة بأنّها تفتقر إليه، إذ قد تُعدّ البودرة من أسوأ مساحيق التجميل التي توضع على الوجه في حال بدت البشرة جافة، وفي حال استخدامها في ظروف البشرة الجافة قد تؤدي إلى ظهور البشرة بمظهر سيئ، إذ قد تبدأ مساحيق التجميل بالتكتل، وقد يبدو الوجه في صورة سيئة مع مرور الوقت أثناء اليوم[٤] .

هناك بدائل للبودرة تُستخدَم على البشرة الجافة للحفاظ على مساحيق التجميل على البشرة طوال وقت وضعها، ولتخفيف لمعان البشرة دون تعريضها للجفاف، ومن هذه البدائل استخدام البرايمر على البشرة للتخفيف من منظر لمعان البشرة، الذي يؤدي مهمة إبقاء كريم الأساس على الوجه دون التسبب في جفاف البشرة، ودون التسبب في تشكيل زيوت إضافية عليها، أو استخدام البرايمر الذي يحتوي على مرطّب، ويحتوي على أصباغ عاكسة للضوء في حال بدت البشرة جافة، ويميل كريم الأساس إلى التّكتل عليها، وهذا النوع من البرايمر يضيف إلى البشرة الجافة نوعًا من النضارة والتوهج، ويتخلّص من ظهور البشرة باللون الرمادي بسبب جفافها، كما أنّه يُستخدَم بخاّخ مرطّب قبل استخدام كريم الأساس، الذي يعطي البشرة مظهرَي الرطوبة والإشراق، لكن في حال الرغبة في استخدام البودرة على البشرة الجافة، فمن المفترض المواظبة على اتباع روتين يومي للعناية بالبشرة الجافة، والحفاظ عليها رطبة، وتطبيق طبقة خفيفة من البودرة لإعطاء البشرة مساحة للتنفُّس، والتقليل من فقدها الرطوبة[٤].


أفضل كريم أساس للبشرة الجافة

يجب الأخذ بعين الاعتبار العديد من مواصفات كريم الأساس عند اختيار كريم أساس للبشرة الجافة؛ إذ يجب أن يكون كريم الأساس سائلًا أو كريميًا ومصحوبًا بالكلمات التالية: (dewy) أو (luminous) أو (radiant)، ويجب تجنب أي كريم أساس خالٍ من الزيوت، وتجنب كريم الأساس الذي يحتوي على مركب الإيزوبروبانول، وإلى جانب الاختيار الصحيح لكريم الأساس؛ فإن الترطيب لا يقل أهمية عن الاختيار الصحيح لكريم الأساس؛ إذ إنه لا يرطب فحسب، بل يساعد على سهولة وضع كريم الأساس وإعطاء إطلالة جميلة ورطبة، ومن الخطوات المهمة أيضًا في تطبيق كريم الأساس للبشرة الجافة هو استعمال إسفنجة رطبة والبدء بطبقة خفيفة على البشرة وإضافة المزيد من المنتج على مناطق التصبغات[٥].


العناية بالبشرة الجافة قبل الماكياج

تحتاج البشرة الجافة إلى عناية خاصة قبل تطبيق المكياج عليها لتظهر البشرة بصورة صحية وجيدة، ومن الاستراتيجيات التي تساعد في العناية بالبشرة الجافة ما يأتي[٦][٧]:

  • استخدام الكريمات السائلة: إذ تحتاج البشرة الجافة والتي تحتوي على بقع إلى استخدام كريمات الأساس السائلة أو كريمات الأساس ذات القوام الكريمي، والتي تحتوي ضمن مُكوناتها على الزيت، أو استخدام المُرطّبات الملونة لتحلّ محلّ كريم الأساس، ومن المُهم ألّا تُستخدَم المرطبات الملوّنة بدلًا من المُرطّب العادي، وتُستخدَم كريمات BB والتي تحتوي على مكوّنات تُرطب البشرة؛ مثل: فيتامين ب، وحمض الهيالورونيك، بالإضافة إلى تغطيتها.
  • تقشير الشفتين: من المفترض المحافظة على تقشير الشفتين مرة واحدة في الأسبوع، ذلك باستخدام مكوّنات منزلية؛ مثل: صنع مزيج من السُّكر، والعسل، إذ إنّ السُّكر وهيدرات العسل يُزيلان الجلد الميت، وتُستخدَم فرشاة أسنان نظيفة لتطبيق المزيج على الشفتين، وتنظيفهما بلطف.
  • اختيار أحمر الشفتين الجيّد: ففي حال بدت الشفتان جافّتين من الضروري تجنُّب أحمر الشفتين الذي يبقى لمدة طويلة؛ ذلك لأنّه يزيد من جفاف الشفتين، بالإضافة إلى تجنُّب أحمر الشفتين القاتم الذي لا يحتوي على لمعة؛ لأنّ لمعان الشفتين يُعطيهما مظهرًا جميلًا.
  • تقشير الوجه: من المفترض المُحافظة على تقشير الوجه مرة في الأسبوع للتخلُّص من الجلد الميّت المُتراكم، وترطيب الطبقات الجديدة من الجلد يوميًا.
  • اتباع نظام غذائي: يُفتَرَض اتباع نظام غذائي مُناسب، وشرب كمية كافية من الماء، ومحاولة تجنُّب اتباع نظام غذائي مليء بالسُّكر أو الكافيين.
  • الترطيب: تنبغي الاستمرار في استخدام الكريمات المُرطبة، إذ إنّ البشرة الجافة تُنتِج كمية قليلة من الزيوت، لذلك فإنّه من الضروري استخدام المُرطّب لإعادة التوازن إلى البشرة الجافة، ومن الضروري استخدام الكريمات المُرطّبة التي تُناسب البشرات الجافة، لا سيما التي تحتوي على حمض الهيالورونيك، فضلًا عن المُكوّنات التي تُحافظ على رطوبة البشرة.
  • الوقاية: يُستخدَم غسول لطيف على البشرة، ويُحرَص على الاستخدام المستمرّ لواقٍ من أشعة الشمس، وينبغي الابتعاد عن غسل الوجه بالماء الساخن، وغسله بماء دافئ، والحدّ من التّعرض المباشر لأشعة الشمس لمدة طويلة، وضرورة الإقلاع عن التدخين.
  • ممارسة عادات الاستحمام الجيّدة: إذ إنّه عند الاستحمام أو غسل الوجه يُفضّل استخدام الماء الدافئ وليس الساخن؛ ذلك لأنّ الماء الساخن يُزيل الزيوت الطبيعية التي يفرزها الجلد، ويُعدّ قضاء وقت طويل في الماء مزيلًا للزهم من الجلد، ووفقًا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، فمن المفترض قضاء من 5 إلى 10 دقائق فقط في الحمام؛ ذلك للمساعدة في شفاء البشرة الجافة، ومن ممارسات الاستحمام الجيّدة أيضًا، التي تساعد في تحسين حالة البشرة الجافة المواظبة على ترطيب البشرة بعد كلّ استحمام أو غسل للوجه.


كيفية اختيار الأقنعة الخاصة بالبشرة الجافة

يجب تعزيز البشرة دائمًا بأقنعة مرطبة وغنية بالمعادن والفيتامينات، ويجب اعتماد الأقنعة كروتين العناية بالبشرة الجافة، وعند اختيار الأقنعة يجب أن تحتوي على مكونات تفيد البشرة الجافة مثل حمض الهيالورونيك، والألوفيرا، وأن تحتوي أيضًا على الزيوت والفيتامينات مثل فيتامين هـ ومركب اليوريا، ويمكن استعمال الأقنعة التي تحتوي على فيتامين ج، أو الأقنعة التي تحفز الكولاجين، لكن أسبوعيًا وليس يوميًا لعدم تهيج البشرة، ويجب الإيعاز بعدم إلغاء المرطب اليومي فهو مهم إلى جانب الأقنعة[٨].


أقنعة منزلية للبشرة الجافة

يمكن ترطيب البشرة والاعتناء بها في المنزل وبكلفة بسيطة وفيما يأتي بعض الأقنعة التي يمكن صنعها في البيت للبشرة الجافة[٩]:

  • قناع الأفوكادو: إحضار حبة أفوكادو، وتقشيرها وهرسها هرسًا ناعمًا جدًا، ثم إضافة ملعقتين من الزبادي، وملعقة من زيت الزيتون وملعقة من العسل، وخلط المزيج جيدًا، وإذا كان القناع يبدو سائلًا يجب إضافة هريس الأفوكادو حتى يتماسك، ثم توزيع الخليط على الوجه وتركه لمدة من 15 دقيقةً إلى 20 دقيقةً، ثم غسله بالماء الدافئ؛ إذ تساعد أحماض أوميغا الدهنية الموجودة في الأفوكادو وزيت الزيتون على التئام خلايا الجلد التي يمكن أن تحدث عند جفاف الجلد، والعسل واللبن مكونات مهدئة تساعد على ترطيب وتنعيم البشرة.
  • قناع الموز: إحضار حبة موزة وتقطيعها وهرسها هرسًا ناعمًا، ثم إضافة ملعقة كبيرة من العسل، و4 ملاعق من الشوفان المطحون، ثم خلط المزيج جيدًا، وإذا كان المزيج سميكًا جدًا يمكن إضافة 15 مل من الحليب لتخفيفه قليلًا، ويُوزع هذا الخليط على الوجه ويُترك لمدة 15-20 دقيقةً قبل شطفه بالماء وعمل حركات دائرية على البشرة لتقشيرها بالشوفان، ثم غسل الوجه بالماء الدافئ، إذ يساعد العسل على ترطيب البشرة وله خصائص تساعد على تهدئة البشرة الجافة والحكة، والشوفان المطحون هو مقشر طبيعي يمكن أن يساعد في إزالة خلايا الجلد الجافة الميتة من الوجه، والموز غني بفيتامين أ الذي يساعد في الحصول على بشرة ناعمة وخالية من القشور.


أسباب جفاف البشرة

توجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى جفاف البشرة، ومنها ما يأتي[٢]:

  • الطقس: يُعدّ من الأسباب الأساسية والواضحة التي قد تؤدي إلى جفاف البشرة، ففي فصل الشتاء تظهر على البشرة أعراض الجفاف، بالإضافة إلى أنّ الطقس الحار يؤدي أيضًا إلى جفاف البشرة، لا سيما للذين يعيشون في المناطق الصحراوية.
  • الصابون والمنظّفات: إذ إنّ العديد من أنواع الصابون والمنظفات والشامبو الشائعة تُعدّ قاسية على البشرة، وتزيل الرطوبة من البشرة؛ لأنّ وظيفتها الأساسية إزالة الزيوت.
  • الحرارة: تعمل وسائل التدفئة المختلفة كالتدفئة المركزية والمواقد التي تعمل بواسطة حرق الأخشاب والمدافئ على تقليل رطوبة البشرة وتجفيفها.
  • الحمامات الساخنة: قد يؤدي قضاء مدة طويلة في الاستحمام أو الحمامات الساخنة إلى تجفيف البشرة.
  • حالات أخرى: يُعدّ الأشخاص المصابون بالأمراض الجلدية المختلفة؛ مثل: مرض الصدفية، أو التهاب الجلد التأتبي، والمعروف باسم الأكزيما معرّضين أكثر لجفاف البشرة.


المراجع

  1. "Understanding Skin Types And Conditions Skin types and conditions", eucerin, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Dry skin", mayoclinic, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  3. Gary W. Cole, MD, FAAD (20-11-2019), "Dry Skin"، medicinenet, Retrieved 19-12-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "Can I Still Wear Powder If I Have Dry Skin?", adorebeauty, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  5. KRISTINA RODULFO (11-9-2019), "16 Hydrating Foundations Made For Dry Skin"، womenshealthmag, Retrieved 8-1-2020. Edited.
  6. "Dry Skin: 8 Ways to Make Your Makeup Last", webmd, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  7. "Top 6 remedies for dry skin on the face", medicalnewstoday, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  8. Alisa Hrustic (7-8-2019), "10 Best Face Masks to Soothe Dry Skin, According to a Dermatologist"، prevention, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  9. Joanna Kula (25-10-2019), "How to Make a Homemade Face Mask for Dry Skin"، wikihow, Retrieved 21-12-2019. Edited.
605 مشاهدة