أهم الأكلات للحامل

أهم الأكلات للحامل

أهمية التغذية خلال الحمل

تحتاج المرأة الحامل إلى أن تزيد من السعرات الحرارية المتناولة أثناء فترة حملها، أي حوالي 350- 500 سعرة حرارية إضافية يوميًّا خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل، وذلك لأنّ جسمها يحتاج إلى عناصر غذائية ومعادن وفيتامينات إضافية لتغذية طفلها وضمان صحّته، وينبغي عليها التركيز على الأطعمة الصحية لزيادة الوزن لديها بطريقة صحية، وتجنب العادات السيئة التي كانت عليها قبل الحمل لتفادي زيادة الوزن غير الطبيعية التي قد تزيد من احتمالية الإصابة بالعديد من المشاكل الصحية مثل سكري الحمل والمضاعفات عند الولادة، وإن المرأة التي يتراوح مؤشر كتلة جسمها بين 18.5- 24.9 يجب أن تكسب حوالي 11.4- 15.9 كيلوغرامًا، أمّا المرأة التي تعاني من زيادة الوزن في بداية الحمل يجب أن تزيد حوالي 6.8- 11.4 كيلوغرامًا، وذلك اعتمادًا على عدّة عوامل منها صحة المرأة الحاليّة وعمرها[١][٢].


أهم الأكلات للحامل

يسهل فقدان الوزن الذي كسبته المرأة خلال فترة حملها، باتّباعها لنظام غذائي صحي ومتوازن، إذ إنّ هذا النظام يحافظ على صحة طفلها وإذا كان مفتقرا للعناصر الغذائية الضرورية سينعكس ذلك على نموه، وفيما يأتي ذكرٌ لأهم الأكلات التي ينبغي على الأم تناولها أثناء فترة حملها[١]:

  • السلمون: يمتاز السلمون بغناه بأحماض أوميغا 3 الدهنية التي تدعم صحة الدماغ والعين، وفيتامين د الذي يحافظ على صحة العظام ويحسن من عمل الجهاز المناعي في الجسم.
  • منتجات الألبان: تحتاج المرأة الحامل إلى المزيد من الكالسيوم والبروتينات لنمو طفلها، فالزبادي يُعدّ من أهم الأمثلة على منتجات الألبان الضرورية للمرأة الحامل.
  • الماء: يجب شرب الماء بكميات وافرة لتفادي التعرض لالتهاب المسالك البولية، ولترطيب الجسم، وللتقليل من حدوث الإمساك.
  • البطاطا الحلوة: تُعدّ البطاطا الحلوة من أهم الأكلات للحامل وذلك بسبب غناها بالألياف الغذائية التي تحمي من الإصابة باضطرابات الجهاز الهضمي، وتحافظ على مستويات السكر في الدم، وتمنح الشعور بالشبع لفترة أطول، وغناها بمركب البيتا كاروتين الذي يحول في جسم الإنسان إلى فيتامين أ الذي يلعب دورًا مهمًّا في نمو خلايا وأنسجة الجنين بطريقة صحية.
  • البيض: يُعدّ البيض من أهم الأغذية للحامل بسبب احتوائه على القليل من جميع العناصر الغذائية التي تحتاجها الحامل في فترة حملها، ويُعدّ غنيًا بالكولين بنسبة 113 ميلليغرامًا الذي يؤدي نقصانه في الجسم إلى زيادة احتمالية إصابة الجنين بعيوب الأنبوب العصبي والدماغ.
  • الفواكه المجففة: توفّر الحبة الواحدة من الفاكهة المجففة مثل الخوخ أو التمر العديد من العناصر الغذائية مثل الكالسيوم، والفولات والحديد، والألياف الغذائية التي تقلل من التعرض للإمساك، كما تحتوي الفاكهة المجففة على كميات عالية من السكر الطبيعي.
  • اللحوم والدجاج: توفّر اللحوم والدجاج الحديد اللازم لإيصال الأكسجين إلى جميع خلايا الجسم بما أنّ حاجة الحامل تزداد له مع مرور الوقت، فهو يقلل من احتمالية حدوث بعض المضاعفات مثل الولادة المبكرة أو انخفاض وزن الجنين عند الولادة، ويفضل عند تناول اللحوم تناول أطعمة غنية بفيتامين ج إلى جانبها مما يزيد من امتصاص الحديد في الجسم.
  • الأفوكادو: يُعدّ الأفوكادو مصدرًا غنيًّا بالدهون الجيدة التي تعزز بناء أنسجة الجنين وجلده، ويُقلل احتمالية إصابته بالعيوب الخلقية، وعلى البوتاسيوم، والألياف الغذائية وغيرها من العناصر الغذائية المهمة.
  • البقوليات: تُعدّ البقوليات مثل العدس والفاصولياء مصدرًا جيّدًا للألياف الغذائية، والبروتين، والكالسيوم، والحديد، والفولات، إذ إنّ هذه العناصر الغذائية ضرورية للغاية لصحة للطفل والأم خاصةً حمض الفوليك الذي ينصح الطبيب الحامل بتناوله خلال الأشهر الثلاثة الأولى، وذلك لمنع الإصابة بالتشوهات الخلقية مثل تشوه الأنبوب العصبي، ولتقليل خطر إصابة الجنين بالأمراض والعدوات في الفترات اللاحقة.


الأكلات الممنوعة للحامل

توجد العديد من الأطعمة والمشروبات التي يجب على الحامل الامتناع أو الحد من تناولها، وفيما يأتي ذكرٌ لهذه الأطعمة[٣]:

  • البيض النيء: يُعدّ البيض النيء من الأطعمة الخطرة على صحة الطفل والأم وذلك بسبب احتمالية التعرض للسالمونيلا لذلك يجب تجنّبه.
  • الأجبان الطرية: تُعدّ جبنة الفيتا من الأجبان التي يجب تجنّبها بسبب صنعها من الحليب غير المبستر واحتوائها على الليستيريا.
  • الحليب غير المبستر: يُمكن أن يحتوي الحليب غير المبستر على الليستيريا، فينبغي على الحامل التأكد من نوع الحليب.
  • الكحول: ينبغي على الحامل تجنّب شرب الكحول أثناء الحمل والرضاعة، لأنّه يؤثر على نمو الطفل، وقد يؤدي إلى الإصابة بمتلازمة الكحول الجنيني.
  • الكافيين: يجب تجنّب المشروبات المحتوية على الكافيين في الأشهر الثلاثة الأولى لأنه يزيد من احتمالية الإجهاض، ويجب أن يقتصر الكافيين على أقل من 200 ملليغرام يوميًا أثناء الحمل، ولكن الأكثر أمانًا هو تجنّبه طوال فترة الحمل لأنّه يقلل من امتصاص الكالسيوم في الجسم، ويزيد من احتمالية الإصابة بالإجهاض أو انخفاض الوزن عند الولادة أو الولادة المبكرة.
  • اللحوم النيئة: تُعدّ اللحوم غير المطبوخة من الأطعمة الخطرة على صحة الحامل والجنين لأنها تزيد من خطر التلوث بالبكتيريا القولونية، والسالمونيلا.
  • الخضراوات غير المغسولة: إذ يجب غسلها جيّدًا لتفادي التعرض المحتمل لداء المقوسات.
  • الأسماك المحتوية على الزئبق: يجب تجنّب الأسماك المحتوية على كميات عالية من الزئبق مثل سمك القرش وسمك القرميد، لأنّه يؤدي إلى تلف في المخ وتأخر في نمو الطفل، وبالرغم من أنّ التونا المعلبة تحتوي على نسبة أقل من الزئبق مقارنةً بأنواع التونا الأخرى إلّا أنّه يجب استهلاكها بكميات معتدلة.


من حياتكِ لكِ

سيدتي تُوجد العديد من الوجبات الغذائية الخفيفة والشهية في نفس الوقت التي تمد جسم الحامل بالعناصر الغذائية الأساسية، وفيما يأتي ذكرٌ لبعض هذه الوجبات[٤]:

  • بيضة (مخلوطة أو مقلية) على توست؛ إذ تحتوي على فيتامين د الذي يدعم صحة الجهاز المناعي، ويدعم نمو أسنان الطفل وعظامه، ويُعزّز امتصاص الكالسيوم في الجسم.
  • صحن صغير من الجبن منزوع الدسم، مغطى بالمانجا وملعقتين كبيرتين من الجرانولا عالي الألياف.
  • كوب صغير من الزبادي اليوناني العادي مع التوت الأزرق وملعقتين كبيرتين من الجوز.


المراجع

  1. ^ أ ب Adda Bjarnadottir (17-7-2018), "13 Foods to Eat When You’re Pregnant"، healthline, Retrieved 18-9-2019. Edited.
  2. Christian Nordqvist (24-5-2017), "Pregnancy diet: What to eat and what to avoid"، medicalnewstoday, Retrieved 18-9-2019. Edited.
  3. "Foods to Avoid During Pregnancy", americanpregnancy,16-7-2019، Retrieved 19-9-2017. Edited.
  4. Frances Largeman-Roth (12-12-2018), "10 healthy snacks for pregnancy"، babycenter, Retrieved 19-9-2019. Edited.
200 مشاهدة