ازاى اعمل فيديو من الصور

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٧ ، ٢٢ يناير ٢٠٢٠
ازاى اعمل فيديو من الصور

بداية التصوير

تعدّ كاميرا الأوبيسكورا، أولّ كاميرا عُرفت في التاريخ، وهي كلمة لاتينية تعني الغرفة المظلمة، وكانت موجودة منذ عدة قرون قبل ظهور التصوير الرقمي، ويُعتقد أنها اختُرعت في الفترة بين القرنين الثالث عشر والرابع عشر، إلّا أنّ مخطوطة كتبها الباحث العربي حسن بن حسن بتاريخ القرن العاشر، وصفت المبادئ التي تعمل عليها كاميرا الاوبيسكورا، وهذه الكاميرا هي في أساسها مساحة مظلمة مغلقة بشكل صندوق به فتحة على جانب واحد، ويجب أن تكون هذه الفتحة صغيرة بما يكفي ليتناسب مع الصندوق، ولتعمل الكاميرا بطريقة صحيحة، يجب إدخال الضوء من خلال ثقب صغير، ليخلق صورة على السطح الذي يلامسه، مثل؛ جدار الصندوق، وتظهر فيه الصورة مقلوبة ومعكوسة، وهذا هو السبب في أنّ الكاميرات التناظرية الحديثة استخدمت المرايا.

في منتصف القرن السادس عشر، كتب جيوفاني باتيستا ديلا بورتا الباحث الإيطالي، مقالًا عن كيفية استخدام كاميرا الأوبيسكورا ليسهل عملية الرسم، فقام بتصوير بعض الأشخاص باستخدام كاميرا الأوبيسكورا؛ إذ كانت الكاميرا عبارة عن غرفة كبيرة في هذه الحالة، ثم حاول رسم الصورة الظاهرة، إلا أنه لم يُكمل مشروعه، فقد كانت عملية استخدام الكاميرا غريبة ومخيفة جدًا بالنسبة للأشخاص في تلك الأوقات، فاضطر جيوفاني باتيستا إلى التخلي عن الفكرة بعد إلقاء القبض عليه ومحاكمته بتهمة السحر، بالرغم من اعتراف عدد قليل من فناني عصر النهضة بأنهم استخدموا كاميرا الأوبيسكورا، كوسيلة لمساعدتهم على الرسم، وكان السبب وراء عدم الاعتراف علنا بذلك، خوفهم من أن يُتّهموا بممارسة السحر أيضًا، واليوم يُعترف ويُقرّ بأن كاميرا الأبيسكورا، كانت النموذج الأولي لكاميرا التصوير الحديثة، ولا يزال الكثير من الناس يستخدمونها لأسباب فنية أو لمجرد التسلية[١].


صنع فيديو من الصور

مع تغيّر الزمن وزيادة الاهتمام بالجانب التصويري، وترك ذكرى للحظات المرء بمختلف مشاعره، من ضحك، وحزن، وفرح، أصبح من الضروريّ وجود برامج تجمع هذه الصور ضمن فيديوهات تذكارية جميلة، ومن هذه البرامج ما يأتي[٢][٣]:

Movavi Video Editor

وهو برنامج سريع وسهل التعلم، يُساعد على إنشاء فيديوهات مذهلة باستخدام الصور، ولا يتطلّب استخدامه أيّ مهارات خاصّة أو معرفة؛ إذ يحوِّل الصور تلقائيًا إلى فيديو، ويكون ذلك باتّباع الخطوات التالية:

  • تحميل برنامج Movavi Video Editor.
  • تشغيل البرنامج واختيار إنشاء مشروع جديد، ثم النقر فوق الزر إضافة ملفات الوسائط، بعد ذلك تُحدّد الصور التي يُرغب باستخدامها بسحب وإسقاط الصور إلى منطقة العمل مباشرة من المجلد المخزن فيه، ووضعها بالترتيب المرغوب أن يظهر في الفيديو النهائي.
  • إضافة تأثيرات خاصة على الصور، بالنقر فوق علامة تبويب الفلاتر، ثم اختيار التأثير المفضل وإدراجه، وبمجرد الانتهاء من ذلك، يطبّق هذا التغيير تلقائيًا على الصورة.
  • إضافة شكل الانتقال من صورة لصورة في مقطع الفيديو، من خلال النقر فوق الزر الخاص مع صورة للجبال الموجود أعلى الخط الزمني، ثمّ اختيار نمط الانتقال المرغوب استخدامه، وضبط المدّة لظهور كلّ صورة، وذلك من خلال مربع الحوار الظاهر.
  • إدراج الموسيقى والنصوص إلى الفيديو؛ إذ تُختار النصوص بفتح علامة التبويب العناوين، واختيار نمط العنوان المرغوب وسحبه إلى مسار العناوين، ولإضافة النص وتحرير العنوان، يُنقر بازدواج فوقه لتظهر التسمية التوضيحية المحددة في نافذة المعاينة؛ إذ يمكن إدخال النص المرغوب، وتغيير اللون والنمط له، ولحفظ التغييرات يُنقر فوق الزر تطبيق في الزاوية العلوية اليمنى من نافذة المعاينة، وبمجرد الانتهاء من إضافة العناوين، يُرجع إلى علامة التبويب استيراد ويُنقر فوق إضافة ملفات وسائط، لتحديد الموسيقى المناسبة.
  • حفظ الفيديو بالنقر على علامة التبويب، حفظ ملف الفيديو.

Kapwing’s Slideshow Maker

وهو تطبيق مجانيّ يأخذ الصور ليحوّلها لفيديو، ويسمح بإضافة نصّ وموسيقى مع ميزات أخرى أيضًا؛ كاستخدام رسوم متحركة نصيّة ويمكن إنشاء فيديو من صور متعددة باستخدام هذا التطبيق عبر الإنترنت، ويكون ذلك باتباع الخطوات التالية:

  • فتح تطبيق Kapwing’s Slideshow Maker، ثم الضغط على خيار هيّا للبدء.
  • القيام بتحميل الصور المرغوب إعداد فيديو منها.
  • تحديد خصائص الصورة من أبعادها، وكمية الوقت الذي تظهر فيه الصورة الواحدة في الفيديو، والتحكّم بحجم الصورة من تكبير أو تصغير لها، وذلك بالضغط على خيارات المونتاج الموجودة على يسار الصفحة.
  • إنشاء الفيديو بالضغط على زر إنشاء الأحمر، الموجود يسار الشاشة من الأسفل.


نصائح للتصوير للمبتدئين

عند رغبة المرء بأن يصبح مصوِّرًا، يجب عليه الانتقال من التقاط الصور عشوائيًا إلى الالتقاط الاحترافي لها، وللوُصول للمستوى الاحترافيّ، توجد بعض الأفكار والنّصائح التي يتوجّب عليه اتّباعها، ومنها ما يأتي[٤]:

  • عدم التسرع بشراء كاميرا باهظة الثمن، وشراء كاميرا بسعر مقبول، فمن الممكن الحُصول على صور رائعة وذات جودة عالية من غير الضرورة إلى دفع ثمن باهظ.
  • شراء حامل ثلاثي القوائم لدعم الكاميرا، لتجنب الحُصول على صور غير واضحة، لاهتزاز اليد وعدم ثباتها أثناء التصوير.
  • حمل الكاميرا مع حامل ثلاثي القوائم في شنتة صغيرة في جميع الأوقات، لضمان الاستفادة من بعض الفرص غير المتوقعة في التقاط صور جميلة.
  • عمل قائمة باللّقطات المرغوب في التقاطها، مع مراعاة الوقت والطقس المناسبان عند التخطيط لذلك، ويمكن تدوين هذه القائمة ورقيًا على دفتر الملاحظات أو بحفظها على الهاتف المحمول.
  • عدم الاستهانة بالأمور البسيطة المحيطة؛ كغرفة معيشة على وجه المثال، فعند إمعان النظر يمكن إيجاد نافذة يسترق منها ضوء الشمس أو وردة حمراء متفتحة، فمن الممكن أن يُشكّل أمرًا بسيطًا كهذا لقطة تصويرية جميلة.
  • الاستمتاع بعملية التعليم، فمع امتلاك هواية وحبّ للتّصوير يُمكن إيجاد عمليّة التعلّم بأنها عمليّة ممتعة وشيقة، وتُثير الإلهام بمجرد النّظر إلى الأمور الخلّابة المحيطة.
  • قراءة دليل المستخدم لمعرفة إعدادات وخصائص الكاميرا، لتسهيل عملية التصوير، وجعلها أكثر مرونة، وللحُصول على صور متّقنة أكثر.
  • تعلُّم القواعد الأساسية للتّصوير، ويُمكن الحصول على كمية معلومات كبيرة بقراءة المقالات المتعلّقة بذلك عبر الإنترنت، أو بالاستعانة بالمصورين ذوي الخبرة.
  • التقاط الصور بانتظام لصقل المهارات التصويرية؛ إذ يجبُ تخصيص بعض الوقت يوميًا لهذا، وفي حال عدم الاستطاعة، يُنصح بالتدرب على ذلك على الأقلّ مرّة واحدة في الأسبوع.


فوائد مذهلة للتصوير

يمر الإنسان بالعديد من اللحظات السعيدة التي لا يرغب بنسيانها، فيهرع إلى توثيقها بالتصوير لتبقى ذكرى ومواقف محفورة بالذاكرة حتى في حال فقدان من فيها؛ إذ بمجرد رؤية هذه الصور يعود الإنسان بالشوق والحنين إلى تلك المواقف، فكما استُفيد من التصوير بحفظ الذكريات، يُمكن الاستفادة منه بأمور كثيرة أخرى منها[٥]:

  • يساعد على التعمير والبقاء؛ كوجود صور تاريخية وقديمة لأشخاص عاشوا وتوفوا منذ عشرات السنين؛ إذ تصبح لحظات الحياة العفوية المصورة، ذكرى تمتد لأيام وسنين طويلة.
  • توثيق رحلة الحياة، من صور الطفولة إلى صور الأجيال المتعاقبة، من الابتسامات الأولى إلى الخطوات الأولى وحتى التواريخ الأولى؛ إذ يمكن توثيق الحياة، والحفاظ عليها بالتقاط الصور، لمراحل الحياة الشخصية المختلفة.
  • التخلص من الضغوطات، بتحويل التركيز المفرط من مشكلات الحياة وهمومها إلى تصوير الطبيعة أو لحظات الحياة الجميلة.
  • الوصول لمخيلة واسعة؛ إذ يساعد التصوير على تعزيز الإبداع والوصول إلى أفكار مميزة ومتجددة في ما يتعلق بوضعيات التقاط الصور والأماكن الملتقطة فيها.
  • وظيفة ممتعة لمن يمتلك الشغف للتصوير؛ إذ إنّ بعض الأشخاص، يمتهنون التصوير، بالتقاط الصور للوحات إعلانية أو لمجلات أو لشاشات التلفزيون أو حتى بالتقاط الصور المُلحقة في المقالات والكتب بأنواعها المختلفة.
  • تعززّ تقدير الذات، فعند توثيق الإنجازات ولحظات النجاح بالصور، يصل المرء لحالة ذهنية إيجابية، تتمحور بالشعور بالفخر وتقدير الذات في كل مرة يرى فيها هذه الصور.
  • الوصول إلى السلام الداخلي، فعند رؤية وتصوير المظاهر الطبيعية الخلابة، تنبثق في النفس مشاعر الهدوء والسلام، لرؤية العظمة والجمال فيها.
  • ملاحظة الأمور البسيطة المُهملة؛ إذ يعتاد المرء على رؤية الأمور الأكبر أو الأبرز في إطار ما ينظر إليه، ولكن عند التقاط الصور، يبدأ بملاحظة الأمور الأصغر والأبسط التي تظهر بالصورة ولم يُعطى لها التركيز الكافي في الطبيعة.
  • الحفاظ على الذكريات القديمة والجديدة، فيحتفظ المصوّر بالذكريات لمراحل وأحداث مختلفة من حياته سواء بالوقت الماضي أم المستمر، وتبقى التفاصيل الصغيرة لكل حدث عالقة في مخيلة المصوّر بكل شخص ومكان وتفصيل يراه في الصورة.


المراجع

  1. Ivan Tolmachev (24-12-2019), A Brief History of Photography: The Beginning، photography, Retrieved 13-1-2020. Edited.
  2. Use Movavi Video Editor, movavi, Retrieved 22-1-2020. Edited.
  3. How to Create Videos from Photos, kapwing, Retrieved 12-1-2020. Edited.
  4. 11 tips for beginners photographers, digital-photography-school, Retrieved 12-1-2020. Edited.
  5. MARY SEGERS, 9 AMAZING BENEFITS OF PHOTOGRAPHY، picturecorrect, Retrieved 13-1-2020. Edited.